إدارة المواهب: كيف تدير المواهب البشرية بشركتك؟

إدارة-المواهب:-كيف-تدير-المواهب-البشرية-بشركتك؟

إدارة المواهب: كيف تدير المواهب البشرية بشركتك؟

يسعى أصحاب الشركات إلى تطوير أعمالهم وتنمية موارد شركاتهم، لكن أحد أهم الموارد التي قد يغفل البعض عن تنميتها هي الموظفين وفرق العمل في الشركة. فما هي إدارة المواهب، وكيف يمكنك إدارة المواهب في شركتك؟

جدول المحتويات:

ما هي إدارة المواهب Talent Management؟

إدارة المواهب Talent Management هي عملية استراتيجية مستمرة، تجذب من خلالها الإدارة المواهب البشرية الفائقة للعمل بالشركة، ولا ينتهي الأمر بالتعيين، ولكن تستمر التغذية لتلك المواهب من خلال التطوير والحفاظ على حماسهم، مما يحافظ على جودة الأداء واستمرار عملهم مع الشركة.

ويبقى السؤال: هل المقصود بالمواهب جميع أفراد العمل أم بعض الأفراد؟ يرجع ذلك إلى معايير الوظيفة والتعيين، فإذا كانت الموهبة جزء من تلك المعايير، وهناك خطة لتنميتها مع بدء الموظف عمله، فكل موظف تم تعيينه لديه الموهبة المطلوبة.

إدارة المواهب في الموارد البشرية

ترتبط عملية إدارة المواهب بقسم الموارد البشرية، فمن خلاله تمر الموهبة عبر عدة مراحل، أولها التوظيف وتحديد المرشح ذو الموهبة الأكثر كفاءة، تليه مرحلة إعداد الموظف للتأقلم على العمل وقواعده، ثم وضع خطة التعويضات التي تقابل الخدمات التي يقدمها الموظف بتوفير مزايا مادية ومعنوية تحقق رضاه.

كما تتضمن إدارة المواهب في الموارد البشرية تخطيط التعاقب، والذي تضع فيه الإدارة الموظف مرشحًا رئيسيًا لمنصب قيادي، فتعده من خلال برامج التعليم والتطوير، التي تطور فيها من قدراته القيادية وتمنحه مزيدًا من المعلومات عن مجال عمله. في النهاية، يمكن بسهولة تصميم مخطط القُوَى العاملة، وهو الناتج النهائي لعملية التحليل والتخطيط، والتنبؤ باحتياجات الشركة من القوى العاملة.

ما أهمية إدارة المواهب البشرية؟

يجب على شركتك الاستثمار في أحدث برامج إدارة الموهبة وأكثر الأساليب تطورًا، وذلك لعدة أسباب:

1. منع حدوث عجز في المناصب الهامة

بناءً على خطط التعاقب التي وضعها قسم الموارد البشرية، لن تعاني الشركة من وجود منصب شاغر أو وظيفة هامة خالية. فوضعت البرامج المتميزة التي تنتج موظفين أكفاء، لتحقيق الاكتفاء الذاتي من الكفاءات التي تبحث عنها كل شركة، ما يوفر الكثير من النفقات والوقت.

2. المحافظة على الوضع التنافسي بين الشركات

يصبح الموظف هو العنصر الرابح في المعادلة، ويكون أحد أهم الأسباب التي تجعل شركة أفضل من أخرى. وبذلك تولد الحالة التنافسية المزيد من العمل وتحسين الأداء؛ للوصول إلى نتائج تتخطى المنافسين، وبذلك الوضع أيضًا تصبح الشركة أفضل في مواجهة المخاطر وأي عوامل تغيير خارجية.

3. تحفيز روح الابتكار والإبداع

تخلق البيئة التي توفرها إدارة المواهب روحًا تدفع الموظفين نحو البحث عما هو حديث من أدوات وأساليب يمكن استخدامها بأعمالهم، فيقدمون مقترح بتطبيق ذلك الأسلوب أو استخدام تلك الأداة، بهدف زيادة إنتاجية العمل والحصول على أداء أفضل، كما يمكن لتلك البيئة أيضًا أن تجعل الموظفين يبتكرون أفكار أصلية.

4. تقليل تحول الموظف إلى شركات منافسة

إعطاء الموظف التقدير الذي يستحقه، ووضع خطة واقعية أمامه تشرح مستقبله مع الشركة، من أهم الأسباب التي تجعله يرفض فكرة الانتقال إلى شركة أخرى بنسبة كبيرة. فإدارة المواهب بسياساتها ورؤيتها، توفر للموظف الرضا الذي يبحث عنه وجزء من الأمان الوظيفي الذي يفتقده الكثيرون.

5. ربط العلامة التجارية بالكفاءة Employer Branding

عندما ينتمي موظفون نابغون إلى شركة ما، فذلك دليل على مدى مهارتها في تعيين أصحاب المواهب المميزة، مما يجذب إليها المزيد من المواهب في المستقبل، وتصبح السمة الرئيسة للعلامة التجارية في السوق هي الكفاءة، وبذلك تعود أرباح استثمار الشركة في المواهب إليها في النهاية.

نماذج إدارة المواهب

هناك عدة نماذج هدفها Talent Management بفاعلية، صممها خبراء الموارد البشرية. ورغم اختلاف النماذج، إلا أن هناك عناصر مشتركة تم الاتفاق عليها تتضمنها جميع النماذج وهي:

أولًا: التخطيط

التخطيط هي أولى خطوات إدارة المواهب، وهي الخطوة التي يضع فيها قسم الموارد البشرية وصف الوظيفة، متضمنًا جميع المؤهلات والقدرات التي تبحث عنها في الموظف. يمكن اختصار تلك الخطوة في 3 أنشطة رئيسية وهي:

  1. الفهم الجيد لاستراتيجية الشركة: من خلالها تحدد الشركة احتياجاتها من الموارد البشرية، وتعريف المواهب الهامة التي تتسق مع أهداف الشركة الكبرى.
  2. التقييم وتحديد المقاييس: مراجعة التقييمات السابقة للموظفين الحاليين، وتحديد مواصفات الموظف الذي أثبت كفاءته مع الشركة بواسطة تقييمات أداء ممتازة وسلوكيات مهنية، كلما استمر عمله معها لمدة طويلة.
  3. وضع خطة واضحة للقوى العاملة: هكذا يمكن وضع الخطة بناءً على الوضع الحالي، والوضع الذي تسعى الشركة للوصول إليه بالمستقبل. تدعم الخطة تعيين المرشحين الأكفاء في الوقت المناسب لتحقيق الأهداف المطلوبة، وبذلك حولت خطة القوى العاملة أهداف الشركة إلى مجموعة من القدرات والمواهب.

ثانيًا: الجذب

مرحلة الجذب هي المرحلة التي تنشر فيها الشركة الوظائف الشاغرة لديها في الوقت الحالي، لجذب عدد كافٍ من الموظفين المثاليين، وعنصر الجذب يعتمد على عدة خصائص أهمها:

  1. تحديد القيمة المقترّحة للموظف: القيمة المقدَّمة للموظف Employee Value Proposition هي القيمة المعنوية التي توفرها الشركة لموظفيها، وتعلنها في القنوات المتاحة، لتجذب المواهب ممن يهتمون بتلك القيمة.
  2. وضع استراتيجية التسويق: بناءً على خطة القوى العاملة وعدد الموظفين التي تحتاجهم الشركة، ستضم الشركة القيمة المقترحة للموظف إلى استراتيجيتها التسويقية.
  3. استقطاب المواهب Talent Acquisition: هي عملية توظيف، ولكن إلى جانب مؤهلات المرشح المناسبة وقدراته المطلوبة من الشركة، تنظر إدارة الموهبة إلى مدى ملائمة المرشح مع الشركة كليًّا، ومدى إمكانية وضعه في منصب أكثر أهمية بالمستقبل.

ثالثًا: التطوير

بعد اختيار المرشح بنجاح، ستهتم إدارة المواهب بتنمية مهاراته، ولكن قبل ذلك على الشركة تجهيز الموظف ليكون متأقلمًا مع جو العمل بها. بعد فترة الإعداد، تُعدّ عمليات إدارة الأداء ركيزة رئيسية في التطوير، فهي تدير الموهبة حتى تتسق تمامًا مع احتياجات الوظيفة والثقافة التنظيمية للشركة واستراتيجية الشركة بِرُمَّتها.

كما تحتوي خطوة التطوير على وضع خطة خاصة بالموظف وعرضها عليه، متعلقة بمستقبله مع الشركة، وهو ما يحفز الموظف ويحفظ حماسه.

رابعًا: الاحتفاظ

تتضمن خطوة الاحتفاظ توفير برامج تدريب عن بعد وخطط مكافآت للمواهب، مما يجعلهم يستمرون بالعمل مدة أطول في الشركة دون النظر إلى أي إغراءات أخرى، وهي الخطوة التي تحقق رضا الموظف، ونجاحها يوفر للشركة تكاليف مراحل التوظيف المختلفة.

خامسًا: الانتقال

رحيل الموظف هو جزء من الرحلة، فإما وصل إلى سن التقاعد، وهو ما يعني نجاح إدارة المواهب، وإما تدرج في المناصب إلى أن وصل أعلى منصب كان من المخطط أن يصل إليه. وقد يكون قرار الرحيل مفاجئ، فتجرى معه مقابلة خروج لمعرفة الأسباب المباشرة وراء انتقاله إلى شركة أخرى، لتحليل الموقف وإيجاد الثغرات بالنموذج إن وجدت.

ما تحتاجه لبناء استراتيجية إدارة المواهب؟

استراتيجية إدارة المواهب هي عملية متعددة الأوجه، مرتبطة بنموذج Talent Management بشكل رئيسي، وتشمل أنشطة هامة، تبدأ من توظيف المرشح إلى إدارة الموظفين في المقر أو عن بعد. هي عملية متواصلة، تنظم مهام قسم المواهب البشرية في كل ما يتعلق بإدارة الموهبة، بدءًا من التخطيط حتى الانتقال. إليك بعض النصائح تحتاجها كقائد عند بناء استراتيجية إدارة المواهب:

1. حدد أهداف الشركة واربطها بالاستراتيجية

بتحديد أهداف العمل التجاري في صيغة واضحة، يمكن للشركة تحقيق النجاح من خلال استراتيجية تخدم تلك الأهداف وتتسق مع مبادئها، وبذلك يسهل تحديد المهام المطلوبة والمتخصص الذي سينفذها.

2. قيِّم وعدِّل وصف الوظيفة

هل يتوافق وصف الوظيفة مع الخطوط العامة للاستراتيجية؟ هل يجعله جزءًا من مستقبل الشركة؟ بتحديد إجابات تلك الأسئلة يمكنك كقائد معرفة مدى توافق الوصف مع الاستراتيجية، لإجراء التعديلات المطلوبة التي تجعل المرشح ينظر إلى الوظيفة بنظرة أوسع.

3. كن جاهزًا للتحديات

معرفة التحديات المحتمل حدوثها من الأمور التي تساعد أي شركة على استباق الأحداث ومن بينها الأزمات، لتضع أفضل الأساليب والحلول لمواجهة تلك العقبات، كما أن تلك التحديات يجب أخذها في الحسبان عند بناء استراتيجية إدارة المواهب، وبذلك يمكن تعديل الاستراتيجية أو تغييرها كاملةً، بناءً على التهديدات والمشكلات التي يمكن أن تواجهها الشركة في المستقبل.

4. راجع أهداف نموذج إدارة المواهب وابدأ بتحديد الأولويات

نموذج إدارة المواهب يضم مرحلتي التطوير والاحتفاظ. ينبغي لك بناء برامج تدريبية وخطط مسار الموظف، وغيرها من الأنشطة التي تحقق أهداف النموذج، لتكون القاعدة الأساسية التي تضمن الاحتفاظ بالموظف ورضاه بالعمل.

5. اجعل الاستثمار في موظفيك جزءًا من الاستراتيجية

هناك فرص للتطور متاحة للموظف خارج جدران الشركة أو أنظمة إدارة المهام، لذلك من المهم تحديد ميزانية خاصة، تسمح للموظف حضور فصول التعلم عن بعد وكذلك المؤتمرات والمعارض المتعلقة بمجال العمل، لأنها وسيلة هامة لتوسيع مداركه وتنمية مهاراته وزيادة خبراته. بالإضافة إلى برامج المكافآت، التي تحفز الموظف على تحسين أداءه باستمرار.

6. قيِّم الاستراتيجية وأجرِ التغييرات المطلوبة

بمتابعة أداء الموظفين ونِسب بقاء الموظفين هي مقاييس هامة لمدى نجاح استراتيجية إدارة المواهب، وتوافقها مع أهداف الشركة، وإن ظهرت إحصائيات غير مرغوب بها، يجب إجراء التعديلات المطلوبة التي تولد تجربة ناجحة.

لدى كل إنسان موهبة وحين تمهد لها الطريق للتميز، فإنك تمهد الطريق لتميز شركتك في السوق المستهدف. لذلك ينبغي لك تحقيق التميز لشركتك عبر جمع المواهب في كل قسم، من خلال خدمة التوظيف عن بعد للشركات، يساعدك خبراء التوظيف من منصة بعيد على تأمين احتياجات شركتك من كوادر العمل عن بعد، وانتخاب أفضل المرشحين للعمل معك.

تم النشر في: بناء خبرات العمل عن بعد منذ 12 ساعة

المصدر