بجانب وظيفتك الأساسية: 12 طريقة إضافية لكسب المال

من منا لم يفكر أو يبحث عن الطرق الممكنة من أجل كسب المزيد من الأموال، حتى وإن امتلكنا وظيفة حققت لنا جزءًا من الاستقلال والأمان المالي الذي نرجوه، إلا أننا لا نتوقف عن البحث في كيفية جني المزيد. إن كنت ترغب في زيادة مداخلك بالموازاة مع وظيفتك أو عملك، فإنك حتمًا في المكان المناسب. نقدم لك في هذا المقال 12 طريقة سهلة لكسب المزيد من المال.

الطريقة الأولى: أنشئ مدونتك الخاصة

إذا كنت تستمتع بالكتابة وتعتقد أنه بإمكانك التدوين بتميز في مجال ما، فبإمكانك استغلال ذلك عبر إنشاء مدونتك الخاصة التي ستصبح مصدر دخل إضافي. يمكنك الكتابة في المواضيع التي يبحث عنها الناس، وتحقيق الأرباح بواسطة الإعلانات أو التسويق بالعمولة أو المنشورات التي ترعاها. كما يمكنك عرض بعض المنتجات للبيع، وهو ما سيزيد حتمًا من حجم أرباحك.

لا تعتقد أن إنشاء مدونة أمر معقد وصعب أو مكلف، إذ يمكنك تعلم ذلك في مدة زمنية قصيرة. ومن أجل مساعدتك، ندعوك إلى متابعة هذا المقال الذي يشرح بشكل مُفصّل كل الخطوات التي تساعدك على بناء مدونتك الخاصة. أما إن كنت حائرًا في اختيار فكرة الموقع الإلكتروني الخاص بك، فيمكنك الاستعانة بهذا المقال الذي يقدم لك 30 فكرة ناجحة لإنشاء موقع إلكتروني.

الطريقة الثانية: التجارة الإلكترونية

هل يمكنك الحصول على منتجات يرتفع الطلب عليها ثم بيعها مقابل تحقيق هامش ربح، لكنك تجد صعوبة في ذلك بسبب وظيفتك التي تسيطر على حيز مهم من يومك. إن كنت كذلك فما عليك سوى العمل في مجال التجارة الإلكترونية، التي أصبحت في الوقت الحالي من بين أفضل طرق كسب المال عبر الإنترنت.

إلا أن تحقيق النجاح في هذا المجال رهين بمدى قدرتك على التحلي بالصبر من أجل التعلم واكتساب الخبرة، فهذا النوع من التجارة يقوم على مجموعة من العمليات المهمة من: إنشاء متجر إلكتروني وإدارته والتسويق له إلى آخرها. ومن أجل البَدْء في هذا المجال الواعد، نقدم لك مجموعة من المواضيع التي تعينك على ذلك:

الطريقة الثالثة: إنشاء قناة يوتيوب

أصبحت صناعة المحتوى إحدى أهم طرق كسب المال في الوقت الراهن، يمكنك مشاركة محتواك المرئي مع الجمهور عبر يوتيوب مباشرةً لتحقيق دخل إضافي، دون أن تتأثر وظيفتك الأساسية، فإنتاج مقطع فيديو ورفعه على يوتيوب أمر متاح للجميع، ولا يحتاج إلى كثير جهد.

ينبغي فقط أن تفكر في نوعية المحتوى الذي ستقدمه لجمهورك، فهذا المحتوى هو الذي سيحدد فرص نجاحك من عدمها، أما باقي الخطوات والعمليات فيمكنك القيام بها بكل يسر بعد أن تخصص وقتًا للتعلم والتدرب.

لو راقتك فكرة إنشاء قناة يوتيوب من أجل تحقيق دخل إضافي، فما عليك سوى متابعة المواضيع التالية:

الطريقة الرابعة: التعليق الصوتي

يمثل هذا المجال أحد الفرص الثمينة التي يمكن استغلالها لتحقيق دخل إضافي. ربما يملك الكثير منا خامة صوتية مميزة وفريدة لكنه لا يدرك قيمتها، إذ يجهل العديد من الأشخاص كيف يستغلون هذه الموهبة من أجل كسب المال، خصوصًا مع تنامي صناعة المحتوى في مختلف المنصات الاجتماعية.

لا تتردد في تحويل موهبتك إلى عمل إضافي، يمكنك الشروع في تقليد بعض الأصوات الشهيرة على يوتيوب أو القنوات التلفزيونية، وما إن تتمكن من صقل موهبتك، يمكنك الشروع في العمل كمستقل، حيث يمكنك ذلك بعد نهاية عملك. من أجل التعرف على هذا المجال، ننصحك بمراجعة المقالات التالية:

الطريقة الخامسة: التعليم عن بعد

يمثل التعليم والتدريب عن بعد أحد أكثر المجالات طلبًا في الوقت الراهن، إذ ساهمت مدّة الوباء في التشبع بقيمة التعليم عن بعد، بوصفه لا يقل أهمية عن التعليم الحضوري. بعد نهاية يوم عملك لن تضطر إلى التنقل نحو مركز تعليمي من أجل تقديم دروسك حضوريًا، يكفيك استغلال الإمكانات التي تتيحها التِقَانَة في الوقت الحالي من أجل التواصل مع طلابك حيثما كانوا، فالتعليم عن بعد لا يعترف بالحدود الجغرافية.

يفترض التعليم عن بعد تمكّنك الجيد من مادة علمية جيدة، إضافةً إلى قدرتك على التواصل وتقاسم المعرفة والمعلومة مع من يبحث عنها. يمكن أن يتخذ التعليم عن بعد شكلًا مغايرًا عبر تحويل معرفتك العلمية إلى دروس فيديو مصورة أو كتب رقمية، كما يمكنك بيعها عدة مرات دون بذل مجهود إضافي. ومن أجل مساعدتك على فهم الموضوع على وجه أفضل، ندعوك إلى مراجعة المقالات التالية:

الطريقة السادسة: إدارة حسابات التواصل الاجتماعي

من أجل تأكيد حضورها القوي على شبكات التواصل الاجتماعي مثل تويتر وفيسبوك، تحتاج الشركات وكذا المشاهير من الأفراد إلى مديري حسابات شبكات التواصل الاجتماعي. بالرغْم من أن هذه المهمة أصبحت وظيفة في حد ذاتها في الوقت الحالي، إلا أن هذا لا ينفي إمكانية ذلك بجانب وظيفتك الأساسية.

يجب أن نشير هنا إلى أن عملية إدارة حسابات التواصل الاجتماعي تتطلب خبرة كافية بهذا المجال، يعني هذا أنك بحاجة إلى التعلم والتدريب قبل عرض خدماتك والعمل كمستقل. يمكنك الرجوع إلى أهم المهارات الضرورية لإدارة حسابات شبكات التواصل الاجتماعي.

الطريقة السابعة: التصوير الفوتوغرافي

إن كنت من هواة التصوير الفوتوغرافي وتتمتع بالقدرة على التقاط الصور بطريقة احترافية ومميزة، فلا تتردد في استغلال هذه الهِواية كأحد مصادرك للدخل الإضافي. يمكنك بَدْء العمل اعتمادًا على هاتفك فقط إن لم تكن لديك كاميرا تصوير احترافية، مع الاستعانة بأحد برامج التعديل على الصور. يمكنك بيع الصور على مواقع مختصة في ذلك، كما يمكنك تقديم خدماتك لمصلحة العديد من الأفراد والكيانات الراغبة في الترويج لمنتجاتها عبر الإنترنت. نعرض عليك هنا بعض المقالات المفيدة ذات الصلة بموضوع التصوير الفوتوغرافي:

الطريقة الثامنة: بناء التطبيقات

فكر بعدد من يمتلكون هاتفًا ذكيًا اليوم! يتعلق الأمر بالجميع تقريبًا، فالتطبيقات هي أهم ما يميز الهواتف الذكية. بالرغْم من المنافسة الشرسة في هذا المجال، إلا أن الفكرة الأكثر إلهامًا وإبداعًا تظل قادرة على إثبات وجودها. تعلّم كيف يمكنك ذلك، وتيقن أن هذا الميدان هو من بين أفضل طرق كسب المال بجانب وظيفتك الأساسية.

تتطلب عملية إنشاء التطبيقات خبرة واسعة بمجال البرمجة على الخصوص، من أجل مساعدتك على احتراف هذا الميدان ندعوك إلى زيارة المواضيع التالية والاطلاع الجيد عليها:

الطريقة التاسعة: إطلاق بودكاست

يعد البودكاست طريقة رائعة لمشاركة خبرتك مع الجمهور. مفتاح النجاح في البودكاست هو العثور على مكانة محددة ثم تزويدهم بمحتوى رائع لتنمية جمهورك. بمجرد تكوين جمهور كبير وتلقي عدد كبير من التنزيلات لكل حلقة، يمكنك بعد ذلك البحث عن طرق لتحقيق الدخل من البودكاست، مثل الإعلانات أو عرض باقي الحلَقات للبيع.

قد تضطر إلى إجراء بعض الأبحاث لتتعلم كيفية إنشاء البودكاست وتحريره والترويج له، إذا كنت خبيرًا في موضوع معين، فهذه الفكرة تستحق المحاولة من أجل كسب المزيد من المال.

الطريقة العاشرة: إطلاق كتاب إلكتروني

إن راودتك بعض الأفكار التي تراها ذات قيمة ويمكنك تحويلها إلى عمل ملموس، فما عليك سوى التفكير في ترجمتها إلى كتاب إلكتروني. فهذا الأخير من أكثر الوسائل فعالية في الترويج لنفسك وأفكارك، وهو إلى ذلك يسمح لك بتحقيق دخل إضافي بجانب وظيفتك الأساسية. يمكن أن يكون كتابك الرقمي رواية مشوقة أو مجموعة متكاملة من الدروس أو أي شيء تمتلك إمكانات الكتابة فيه وتناوله بشكل جيد.

بعد الانتهاء من إعداد الكتاب الرقمي الخاص بك، روجه على مختلف الصفحات والمنتديات ذات الصلة بموضوعه. أما بخصوص كيفية الربح من ذلك فيمكنك عرضه على مدونة خاصة وتحقيق الدخل من الإعلانات، كما يمكنك ذلك عبر مختلف أدوات التسويق الإلكتروني. إن وجدت هذه الفكرة مناسبة لك، اطلع على المواضيع التالية:

الطريقة الحادية عشر: تصميم الشعارات وتحرير الفيديو

إن كنت تمتلك مهارة إنتاج شعارات مميزة وجذابة أو تحرير مقاطع فيديو بشكل احترافي، فأنت تمتلك في حقيقة الأمر موردًا لتحقيق دخل إضافي مهم. فقد تنامى خلال السنوات الأخيرة الطلب على هذا المجال، خاصةً مع نمو التجارة الإلكترونية وتزايد وتيرة استعمال الشبكات الاجتماعية، وهو ما جعل سوق الشعارات والمونتاج في ازدهار مستمر.

بعد احتراف هذا المجال يمكنك الشروع في عرض خدماتك على المواقع المختصة، والأكيد أنك ستضمن المزيد من الأرباح لو قدمت أعمالا مميزة. من أجل سلوك طريق الاحتراف في هذا النوع من الأعمال الحرة، يمكنك الاطلاع على المقالات التالية:

الطريقة الثانية عشر: تعلم مهارات جديدة

ربما تأكدت أن تحقيق دخل إضافي ليس بالأمر المستحيل أو الصعب، لكنه يتطلب إلمامًا جيدًا بالمجالات السالفة الذكر. في مقابل ذلك، لا يمكن اعتبار عدم إتقان أي منها سببًا لعدم إيجاد طريقة لكسب المال الإضافي، فباب التعلم مفتوح ولا يغلق في وجه باحث صاحب رغبة. من هذا المنطلق وجب التفكير في ضرورة تعلم مهارات جديدة من أجل تحقيق الأمان المالي.

تعلم مهارات جديدة إحدى السبل الذي تضمن لك الانخراط في العمل الحر عبر الإنترنت، كل ما عليك فعله هو اختيار مجال تميل إليه وتجد نفسك فيه ثم الشروع في تعلمه. إن لم يسعفك مستواك العلمي في ذلك، يمكنك الاعتماد على مجال الحرف والفنون، فمهما بلغت من العمر فإن إمكانية التعلم تبقى واردة في ظل وجود إرادة قوية وعزم حقيقي.

تم النشر في: نصائح للمستقلين منذ 10 ساعات

المصدر

طريقك-إلى-احتراف-الترجمة-القانونية

طريقك إلى احتراف الترجمة القانونية

القانون هو لغة في حد ذاته، لا يفك طلاسمها إلا دارسوها أو العاملون بها، بعدما اكتسبوا العقلية القانونية التي تؤهلهم لذلك، والأمر نفسه بالنسبة للترجمة