دليلك إلى التسويق عبر مواقع التواصل الاجتماعي

دليلك-إلى-التسويق-عبر-مواقع-التواصل-الاجتماعي

دليلك إلى التسويق عبر مواقع التواصل الاجتماعي

بجانب تحسين محركات البحث SEO والتسويق بالمحتوى، يُعدّ التسويق عبر مواقع التواصل الاجتماعي SMM عنصرًا أساسيًا في التسويق الداخلي، إذ ساعد التسويق عبر وسائل التواصل الاجتماعي الشركات الكبيرة والصغيرة في الوصول إلى أكثر من 3.48 مستخدم حول العالم وهم في تزايد مستمر. كما أصبحت مواقع التواصل الاجتماعي وسيلة هامة للتواصل مع العائلة والأصدقاء والعالم بأكمله، والتعبير عن الذات، بالإضافة إلى استكشاف العلامات التجارية المختلفة والتفاعل معها.

ما عزز من دور مواقع التواصل الاجتماعي في العملية التسويقية، فالمستخدمين يمضون ساعات طويلة من اليوم عليها وهم أكثر تفاعلًا واستجابة، بالتالي أصبح حضور الشركات على هذه المنصات الاجتماعية أمر لا يقبل التفاوض، وغيابها يعني المزيد من الخسائر، فالقاعدة تقول: “يجب أن تكون حيث يوجد جمهورك” فإذا كنت تقدم منتجًا أو خدمة أو صاحب شركة صغيرة أو كبيرة، فهذا المقال قد كُتب لك.

محتويات المقال:

التسويق عبر منصات التواصل الاجتماعي هو الترويج والإعلان لعلامة تجارية معينة -منتجًا كانت أو خدمة- على منصات التواصل الاجتماعي المختلفة، مثل: فيسبوك وانستقرام وتويتر ولينكد إن ويوتيوب وغيرها. وذلك لتحقيق مجموعة من الأهداف التسويقية بما في ذلك زيادة الوعي بالعلامة التجارية وزيادة المبيعات، وجذب المزيد من حركة المرور لموقع الويب الخاص بالشركة وبناء الولاء للعلامة التجارية.

والهدف الأساسي من استهداف وسائل التواصل الاجتماعي في التسويق، هو نشر محتوى جذاب يشاركه الجمهور ويتفاعل معه، لتحقيق أكبر قدر من الحضور للعلامة التجارية. ويساعد التسويق من خلال مواقع التواصل الاجتماعي الشركات في:

  • بناء مجتمعات متفاعلة على منصات التواصل الاجتماعي.
  • زيادة الوعي بالعلامة التجارية.
  • زيادة المبيعات.
  • دراسة الجمهور من خلال الاستماع إليه وقياس مدى شعوره بالعلامة التجارية.
  • التواصل مع العملاء وتقديم خدمة عملاء مرتفعة الجودة.
  • الإعلان عن المنتجات والخدمات للجمهور المستهدف.

لماذا التسويق الإلكتروني عبر مواقع التواصل الاجتماعي مهم؟ يزداد المستخدمين لمواقع التواصل الاجتماعي يومًا بعد يوم، الأمر الذي جعل الحضور على تلك المواقع أمر حتمي وغاية في الأهمية بالنسبة للشركات الصغيرة والكبيرة على حد سواء، إليك مجموعة من الأسباب التي تجعل شركتك تنضم لسباق الترويج عبر مواقع التواصل الاجتماعي:

أولًا: زيادة حركة المرور

أصبح استخدام وسائل التواصل الاجتماعي نشاطًا يوميًا لدى إنسان هذا العصر، وبالأخص الجمهور العربي الذي توضح الإحصاءات حضورًا قويًا وملفتًا له على هذه المنصات، ما جعل الشرق الأوسط من أكثر المناطق في العالم استخدامًا لها وفقًا لتقرير كيف تُستخدم وسائل التواصل الاجتماعي في الشرق الأوسط لعام 2020. لذا يمكنك الاستعانة بـ التسويق عبر الشبكات الاجتماعية، لزيادة حركة المرور الخاصة بموقع الويب الخاص بشركتك.

ثانيًا: التكلفة

تعدّ مواقع التواصل الاجتماعي واحدة من أهم الوسائل التسويقية منخفضة التكاليف، فما زال بإمكانك إنشاء حساب مجاني لشركتك وتدشين إعلان بتكاليف تُناسب ميزانيتك. والأمر الأكثر أهمية من ذلك، أن مواقع التواصل الاجتماعي تتمتع بمعدل تحويل أعلى، بحيث يتحول العميل المحتمل إلى عميل فعلي، وذلك من خلال تحسين ثقة علامتك التجارية ومصداقيتها.

ثالثًا: إضفاء الطابع الإنساني على العلامة التجارية

واحدة من مزايا التسويق عبر وسائل التواصل الاجتماعي، أنها تضفي الطابع الإنساني على العلامة التجارية من خلال تفاعلها مع الجمهور، ما يزيد من شعبية العلامة التجارية والمبيعات، إذ ينفق العملاء 40% أكثر على العلامات التجارية التي تتفاعل معهم وتستجيب لهم عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

رابعًا: فهم جمهورك ودراسته

تمكّنك وسائل التواصل الاجتماعي من فهم العملاء ومعرفة اتجاهاتهم وسلوكياتهم عند الشراء، وذلك يساهم في تحسين الرسائل التسويقية وتطوير المنتج بما يلبي احتياجات العملاء، وعملية الاستماع الاجتماعي تلك تتيح لك مجموعة من الفوائد، منها:

  • التعرف على الاتجاهات الجديدة لدى الجمهور في السوق.
  • التعرف على مصادر الدخل الجديدة.
  • اكتساب رؤى حول الصناعة.

خامسًا: التحليلات والقياس

تساعد المعلومات التي نحصل عليها من تحليل البيانات الخاصة بمواقع التواصل الاجتماعي على فهم سلوك المستخدمين، ومعرفة أفضل الأوقات لنشر المحتوى، وتحسين الاستراتيجية التسويقية، بالإضافة إلى تحليل المنافسين.

إذا ما زلت تشكك في أثر مواقع التواصل الاجتماعي على التسويق، فإليك هذه النتائج الخاصة بالاستطلاع الذي أجراه HARRIS على 1000 مستهلك أمريكي و250 مدير تنفيذي، من أجل فهم تفاعلهم مع وسائل التواصل الاجتماعي بالولايات المتحدة الأمريكية، حيث أفادت النتائج بما يلي:

  • %55 من المستهلكين يتعرفون على العلامات التجارية الجديدة عبر مواقع التواصل الاجتماعي

أصبحت وسائل التواصل الاجتماعي نافذة لاستكشاف المنتجات والخدمات الجديدة، فالمحتوى الإعلاني والتسويقي الخاص بالعلامات التجارية يعيش جنبًا إلى جنب مع المحتوى العادي، الذي يشاهده المستخدم، بحيث لا يمكن تجاهله، كما يحدث مع الإعلانات التلفزيونية، علمًا بأن مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي في نمو متزايد، ومن المتوقع أن يصل عددهم إلى 243 مليون مستخدم في عام 2025 في الولايات المتحدة الأمريكية وحدها.

  • %68 من المستهلكين وافقوا على أن وسائل التواصل الاجتماعي مكنتهم من التفاعل مع الشركات والعلامات التجارية المختلفة

يُعدّ الإعلان عبر وسائل الإعلام التقليدية أحد الوسائل التسويقية التقليدية، لكن ما يعيبه أنه أحادي الاتجاه، بمعنى أن الرسالة تصل من المعلن للمستقبل دون أن يتمكن الأخير من التفاعل معها، بينما تمنح وسائل التواصل الاجتماعي المستهلكين فرصة فريدة للتواصل والمشاركة مع العلامات التجارية.

إذ أفاد 2 من كل خمسة مستهلكين على الأقل، بأن تعاملهم مع العلامة التجارية يكون من خلال متابعتها على وسائل التواصل الاجتماعي والتفاعل مع منشوراتها. لذا، فالعلامات التجارية تتفاعل باستمرار مع المستهلكين، وتشترك في اتصال ثنائي الاتجاه معهم.

  • %43 من المستهلكين استخدموا وسائل التواصل الاجتماعي لاكتشاف منتجات جديدة

أفاد الاستطلاع أن 78% من المستهلكين يرغبون في الشراء من شركة معينة، بعد المرور بتجربة إيجابية معها عبر مواقع التواصل الاجتماعي، فالتجربة الإيجابية مع العلامة التجارية على شبكات التواصل الاجتماعي لها أهمية كبيرة، سواء من خلال خدمة العملاء عالية الجودة أو إظهار فهم لعملائك على المستوى الفردي، فذلك ينعكس بشكل إيجابي على علامتك التجارية، ليس فقط في زيادة المبيعات، ولكن من المرجح أن يختار المستهلكين علامتك التجارية دون المنافسين، والتوصية بالعلامة لشبكة معارفهم والشعور بولاء أقوى للعلامة التجارية.

  • %80 من رجال الأعمال يعتقدون أنه من المهم جدًا استثمار موارد إضافية في التسويق عبر وسائل التواصل الاجتماعي

يعتقد 62% من المستهلكين أن العلامات التجارية تحتاج إلى وجود اجتماعي قوي من أجل تحقيق النجاح على المدى الطويل، وقد قرر 91% من المديرين التنفيذيين زيادة ميزانيات التسويق عبر وسائل التواصل الاجتماعي، لتصل إلى 50% عام 2024، بحيث يتم تخصيص هذه الميزانية للتوظيف أو الإعلان المدفوع، أو إنتاج محتوى أكثر قيمة وجاذبية.

  • %72 من الشركات تستخدم بيانات مواقع التواصل الاجتماعي لتوجيه قرارات العمل

وهذا يثبت أن الشركات تستخدم المعلومات الواردة عن تفاعل العملاء مع العلامة التجارية عبر مواقع التواصل الاجتماعي، لفهم عادات الشراء وسلوكيات العملاء، بالتالي تحسين الاستراتيجية التسويقية وتحسين المنتج.

هذه الإحصائيات ما هي إلا برهان واضح على دور شبكات التواصل الاجتماعي في التسويق المعاصر. الآن بعدما اقتنعت بأهمية التسويق عبر مواقع التواصل الاجتماعي، دعنا نبدأ الرحلة لتعزيز حضور علامتك التجارية عليها، من خلال فهم الركائز الأساسية التي تقوم عليها عملية التسويق عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

يقوم التسويق عبر مواقع التواصل الاجتماعي على مجموعة من الركائز وهي:

1. تبني استراتيجية اجتماعية

الركيزة الأولى للتسويق عبر مواقع التواصل الاجتماعي، هي بناء استراتيجية اجتماعية تتمحور حول العملاء، ولتحقيق ذلك عليك وضع إجابة دقيقة لهذه الأسئلة:

  • ما هي أهدافك من التسويق عبر وسائل التواصل الاجتماعي؟
  • ما هي المنصة المناسبة التي ستساعدك في تحقيق أهدافك؟
  • ما نوع المحتوى الذي يجذب جمهورك؟

2. التخطيط والنشر

عندما نتعامل مع وسائل التواصل كوسيلة للتسويق، فعلينا التخطيط الجيد وبناء استراتيجية مركزة للتفاعل مع الجمهور، يجب أن تكون على دراية تامة بما يلي:

  • الأوقات التي يكون فيها عملاؤك المحتملين موجودين على وسائل التواصل الاجتماعي.
  • تحليل وقياس مدى وصول رسالتك للجمهور.
  • التحقق من مدى جاذبية المحتوى المنشور.
  • الاهتمام بصياغة المنشورات الخاصة بوسائل التواصل الاجتماعي.

3. الاستماع والمشاركة

عادةً ما يكون عدد المتابعين قليل عند إنشاء حساب جديد على مواقع التواصل الاجتماعي، لكن هذا العدد يزداد مع نشر محتوى جذاب، حيث يبدأ الجمهور في التواصل معك، سواء من خلال التعليقات أو رسائل الصفحة، وهنا عليك الاستماع إلى جمهورك من خلال استيعاب رسائلهم والتفاعل معها والرد عليها بأقصى سرعة، وحل المشكلات التي يواجهونها، في حال كانت هذه الرسائل أو التعليقات تتناول مشكلة معينة يواجهونها مع شركتك.

4. التحليلات والتقارير

التحليل وإعداد التقارير هو أحد الركائز الأساسية للتسويق عبر وسائل التواصل الاجتماعي، تحقق من بعض المعلومات الهامة التي تفيدك في التسويق عبر وسائل التواصل الاجتماعي بما في ذلك:

  • المنشورات التي حققت أكبر وصول خلال الشهر.
  • إجمالي الإشارات الإيجابية التي تحصل عليها خلال الشهر.
  • عدد الأشخاص الذين يستخدمون الهاشتاج أو اسم الشركة.
  • عدد الأشخاص الذين يقومون بالمشاركة والتعليق والإعجاب بالمنشورات التي تقدمها الصفحة.
  • عدد المتابعين مقارنةً بالشهر الماضي.

5. الإعلان

تُعدّ الإعلانات الممولة على مواقع التواصل الاجتماعي وسيلة هامة للوصول إلى أكبر قدر من العملاء، حيث تضع الكثير من مواقع التواصل الاجتماعي مجموعة من القيود على الوصول المجاني للعملاء، وهنا يكون الإعلان المدفوع هو الحل. والحقيقة أنه حل يستحق الاستثمار فيه، كونه يساعد على الوصول للجمهور المستهدف بشكل دقيق، لذا يمكنك الاعتماد على الإعلانات الممولة لرفع الوعي بعلامتك التجارية، والوصول لأكبر عدد من المستخدمين.

يمكن تعريف استراتيجية التسويق عبر مواقع التواصل الاجتماعي حسب hootsuite بأنها: وثيقة تحدد الأهداف التي تريد تحقيقها من خلال التسويق عبر وسائل التواصل الاجتماعي، والتكتيكات التي تستخدمها من أجل تحقيق ذلك، والمقاييس التي ستعتمد عليها لقياس مدى نجاحك.

ويجب أن تحدد استراتيجية التسويق عبر مواقع التواصل الاجتماعي المنصات التي ستعمل عليها، والأهداف الخاصة بكل نظام أساسي، كما يجب أن تحدد الخطة الأدوار والمسؤوليات داخل فريقك، وأن تحدد إيقاع التقارير الخاصة بك، وهناك مجموعة من الخطوات التي يجب اتباعها عند وضع وتنفيذ استراتيجية التسويق عبر مواقع التواصل الاجتماعي ومنها:

أولًا: اختر أهداف التسويق عبر وسائل التواصل الاجتماعي

يجب أن تتضمن استراتيجية التسويق الخاصة بك أهداف ذكية، بمعنى أن يكون هدفك محددًا وقابلًا للقياس ويمكن تحقيقه ومقيدٌ بفترة زمنية محددة.

ثانيًا: اعرف جمهورك جيدًا

الخطوة الثانية هي معرفة جمهورك المستهدف بشكل دقيق، وذلك من أجل إنشاء محتوى ينال إعجابهم. في هذا السياق، هناك مجموعة من المعلومات التي يجب عليك معرفتها، بما في ذلك: السن والموقع الجغرافي ومتوسط الدخل والحالة الوظيفية والاهتمامات الخاصة بعملائك وغيرها. ويمكن لتحليلات الوسائط الاجتماعية المساعدة في معرفة جمهورك الحالي، وطريقة تفاعلهم مع علامتك التجارية، ما يساعدك في تحسين الأفكار والوصول للجمهور المستهدف بشكل أفضل.

1. اعرف منافسيك

من الجيد دراسة منافسيك والاستفادة مما يفعلونه، وذلك من خلال إجراء تحليل تنافسي للحصول على أفكار جديدة في مجال عملك، وتحديد أهداف استراتيجية وسائل التواصل الاجتماعي الخاصة بك، واكتشاف المزيد من الفرص.

2. حدد منصة التواصل الاجتماعي

هناك خطأ يقع فيه أغلب المبتدئين عند استخدام مواقع التواصل الاجتماعي في التسويق، وهو التركيز على كل مواقع التواصل الاجتماعي دون تحقيق أي نتيجة، والأفضل هو اختيار منصة أو اثنتين من وسائل التواصل الاجتماعي والتركيز عليها لتحقيق أفضل النتائج.

وثمة طريقة جيدة قد تساعدك في اختيار المنصات المناسبة والتركيز عليها، وهي البحث عن المؤثرين في مجال عملك، وتتبع المنصات التي يعملون عليها أكثر، ومعرفة عدد متابعيهم في كل منصة وأين حققوا نتائج أفضل.

قد يفيدك بعض الأسئلة عند تحديد منصة التواصل الاجتماعي المناسبة لعملك ومنها: هل قاعدة عملائك موجودة على هذه المنصة أم لا؟ هل هذه المنصة تناسب شخصية علامتك التجارية؟ على سبيل المثال إذا كانت شركتك تستهدف النساء اللاتي تقل أعمارهن عن 25 عام فإن انستجرام هي المنصة المناسبة لك، أما إذا كانت شركتك B2B فإنك تستهدف الشركات بشكل أساسي، وبالتالي قد يكون لينكد إن هو المنصة المناسبة لأعمالك. وبشكل عام، اسأل نفسك هذه الأسئلة:

  • هل شركتي هي B2C أم B2B؟
  • ما هو السوق المستهدف لشركتي؟ ومن هو عميلي المثالي؟
  • ما هو هدفي النهائي من التسويق عبر وسائل التواصل الاجتماعي؟

إليك نبذة بسيطة تساعدك في فهم المستخدمين على بعض مواقع التواصل الاجتماعي، ما يُسهل عليك استهداف الجمهور بشكل صحيح:

  • يوتيوب

يتم مشاهدة ما يقارب من 5 مليار مقطع فيديو على يويتوب يوميًا، إنه المكان الأفضل لنشر المحتوى الطويل الخاص بحملتك التسويقية

  • رديت Reddit

هو واحد من مواقع التواصل الاجتماعي، لقد جلب الموقع ما يقرب من 15 مليار زيارة خلال الفترة من مايو 2019 حتى مايو 2020. فإذا كنت تستهدف المراهقين وصغار السن، فإن سناب شاب هي منصتك المثالية

  • سناب شات

يستخدم الموقع نحو مليون شخص يوميًا 61% منهم من النساء، ولعل أهم ما يميز مستخدمي سناب شات أنهم من الصغار، حيث تبلغ نسبة المراهقين الذين يستخدمون الموقع نحو 69%، والمعروف أن المحتوى المنشور على سناب شات عابر وقصير، حيث تختفي الصور ومقاطع الفيديو بعد 10 ثواني كحد أقصى.

  • بينتيرست

إذا كانت علامتك التجارية تستهدف النساء، فإن بينترست هي المنصة المفضلة، لأن 60% من مستخدمي المنصة شهريًا من الإناث، كما تتميز بينترست أن الصور تظهر بشكل أفضل.

  • تيك توك

هو تطبيق صيني تم إطلاقه في 2016 لمشاركة الفيديو. على الموقع أكثر من 800 مليون مستخدم نشط حول العالم.

  • فيس بوك

موقع فيسبوك لديه أكبر عدد من المستخدمين، إذ تجاوز عددهم 2.45 مليار مستخدم.

  • تويتر

موقع التغريدات القصيرة، يضم ملايين المستخدمين، وهو نشط جدًا في عدد من دول الخليج العربي

ثالثًا: حسّن ملفات الوسائط الاجتماعي الخاصة بك

بعد الانتهاء من تحديد منصات التواصل الاجتماعي التي ستستهدفها، أجري تحسينات على ملفات مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بشركتك، فذلك يضمن لك زيادة عدد المتابعين، بالإضافة إلى المساهمة في تحسين محركات البحث. إليك مجموعة من القواعد العامة التي تنطبق على مختلف مواقع التواصل الاجتماعي، والتي تساهم في تحسين ملف شركتك بها:

  • استخدم صورة حقيقية أو اللوجو الخاص بشركتك، وتجنب استخدام أي شيء غير حقيقي أو صور حيوانات.
  • اكتب وصفًا جيدًا عن شركتك أو عنك، بحيث يتضمن خلفية عنك أو عن الشركة، بالإضافة إلى الخبرات والإنجازات التي حققتها.
  • اكتب وصف للمستخدم حول المحتوى الذي ستقوم بنشره، مثلًا هل ستنشر محتوى يهتم بالعلاقات الأسرية أم تحسين محركات البحث أم الحصول على وزن صحي وما إلى ذلك. بحيث تمكّن المستخدم من تكوين توقع صحيح حول المنشورات التي سيحصل عليها من الموقع.

رابعًا: ربط موقعك بوسائل التواصل الاجتماعية الخاصة بشركتك

بعد اختيار منصات التواصل الاجتماعي المناسبة، وإعداد البروفايل الخاص بشركتك بأفضل شكل ممكن، حان وقت ربط منصات التواصل الخاصة بموقع الويب. وهذه ميزة كبيرة، حيث تجعل مواقع التواصل الاجتماعي، ومحركات البحث تعرف موقع الويب الذي يتوافق مع منصات التواصل الخاصة بك.

خامسًا: أضف أزرار وسائل التواصل الاجتماعي على موقع الويب

بجانب ربط الموقع بمنصات التواصل، يجب إضافة أزرار مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بشركتك على موقع الويب، حتى يتمكن زوار الموقع من الوصول إليها بسهولة، مع الأخذ في الحسبان أن يتم وضعها في مكان بارز للقراء، وأن تكون الأزرار الأكبر حجمًا، حتى تحصل على نقرات أكثر من الأزرار الأصغر حجمًا.

سادسًا: ابحث عن المؤثرين في مجال عملك وتابعهم

إن البحث عن المؤثرين في مجال عملك ومتابعتهم له فوائد عديدة، بما في ذلك الاستفادة من المحتوى والمعلومات التي يقومون بنشرها، علاوةً على إمكانية متابعة متابعي هؤلاء المؤثرين لك.

سابعًا: حافظ على التوازن بين متابعيك

يجب أن تضع نصب عينيك التوازن بين عدد الذين تتابعهم والذين يتابعوك، وذلك لعدة أسباب أهمها:

  • عادةً ما تستخدم التطبيقات البرمجية نسبة (المتابعون/ المتابعون) لتقديم اقتراحات حول من يجب متابعته.
  • تمثل هذه النسبة مسألة ثقة بشكل أساسي، على سبيل المثال: أيهما أفضل برأيك حساب لديه 100 متابع بينما يتابع 500 أم العكس؟

ثامنًا: شارك محتوى جيد على وسائل التواصل الاجتماعي

“المحتوى هو الملك” هذه العبارة صحيحة تمامًا، لأن نشر محتوى ممتع وجذاب سواء كان نصًا أو صورةً أو فيديو له دور كبير في جذب عدد كبير من المتابعين، والاستفادة من تفاعلهم مع المنشورات، لكن ما هو المحتوى المثير للاهتمام؟ ترى بعض الدراسات التي أجريت في هذا السياق أن المحتوى المثير للاهتمام هو مزيج من:

  • المقالات والقصص التي تتعلق بعملك.
  • الإحصاءات المثيرة للاهتمام التي تتعلق بمجال عملك.
  • الاقتباسات التحفيزية.
  • الدراسات البحثية.
  • مقاطع الفيديو والصور.
  • نشر أشياء مضحكة من وقت لآخر.
  • استخدام الهاشتاج لا سيما على موقعي تويتر وبنترست.

لا شك أنك تتسائل الآن حول كيفية الموازنة بين تلك العناصر داخل المحتوى، والحقيقة هناك أكثر من قاعدة يمكن أن تساعدك في ذلك، ويمكنك استخدام أيًا منها وتغيرها من وقت لآخر ومنها:

قاعدة 20/80

هذه القاعدة مفيدة جدًا للمبتدئين، وتعني أن 80% من المنشورات على المنصات الاجتماعية تهتم بتثقيف الجمهور أو الترفيه عنه أو تعليمه، بينما تهتم 20% من المنشورات الترويج للعلامة التجارية بشكل مباشر.

قاعدة الثلث لتسويق المحتوى عبر مواقع التواصل الاجتماعي

هذه القاعدة تتضمن التالي:

  • ثلث المحتوى المنشور عبر المنصات الاجتماعية خاص بالعلامة التجارية ويحقق الأرباح، ويحوّل القراء للموقع.
  • الثلث الثاني من المحتوى يهتم بالقصص والأفكار من قادة الرأي في مجال تخصصك.
  • الثلث الأخير هو منشورات تهدف للتفاعل الشخصي مع الجمهور.

بشكل عام تهدف استراتيجية المحتوى على مواقع التواصل الاجتماعي إلى:

  • إنشاء محتوى قيم.
  • تشجيع الجمهور على المشاركة.
  • زيادة التحويلات.

تاسعًا: انشر عدة مرات في اليوم لكن باعتدال

يتساءل الكثير من الأشخاص لا سيما المبتدئون في التسويق عبر وسائل التواصل الاجتماعي، كم مرة يجب أن أنشر في اليوم؟ والحقيقة أن إجابة هذا السؤال تتوقف على مجموعة من العوامل، بما في ذلك الشبكة التي تعمل عليها، وهناك بعض الدراسات التي حللت تأثير تكرار النشر على مواقع التواصل الاجتماعي، وتوصلت لبعض النتائج ومنها :

  • إذا كان الحساب شخصي، انشر عدة مرات في اليوم لا سيما على فيسبوك.
  • إذا كان الحساب خاص بالأعمال، انشر مرة إلى مرتين خلال اليوم بحيث لا يزيد عدد مرات النشر عن 7 مرات أسبوعيًا.
  • كلما زاد عدد تغريداتك على تويتر، زاد عدد المتابعين. فالعلاقة هنا طردية بين عدد المتابعين، وعدد التغريدات.
  • انشر على بنترست عدة مرات في اليوم.
  • تابع وسائل التواصل الاجتماعي الخاصة بك.

بجانب الإمكانيات التي تتيحها مواقع التواصل الاجتماعي، بما في ذلك مدير الصفحات ومدير الإعلانات الذي توفره فيسبوك، هناك مجموعة من المواقع والتطبيقات، التي تساعدك في صنع وإدارة المحتوى على مواقع التواصل الاجتماعي ومنها:

أولًا: Grammarly

يكشف هذا الموقع عن الأخطاء النحوية وعلامات الترقيم والأخطاء الإملائية الموجودة داخل النص الإنجليزي، لذلك فهو مفيد جدًا عند نشر مقال أو تدوينة، يمكنك الكتابة على الموقع مباشرة أو نسخ النص ولصقه داخل المربع المخصص لذلك. البرنامج متاح بنسخة مجانية، ويمكنك أيضًا الاستمتاع بالمميزات الإضافة مقابل الاشتراك بالموقع ودفع 11.66 دولار شهريًا.

ثانيًا: Editsaurus

تساعدك هذه الأداة في تحديد المناطق التي يصعب قرائتها داخل النص، بالإضافة إلى اللغة الإنجليزية غير الصحيحة، كما تتعرف على الأخطاء النحوية، وهي أداة مجانية تمامًا.

ثالثًا: Landscape

تضفي المزيد من الجاذبية على المنشورات بوسائل التواصل الاجتماعي، لكن المشكلة التي تواجه المسوقين هي أن كل منصة تتطلب حجم معين للصور. تساعدك هذه الأداة في حل هذه المشكلة، كل ما عليك هو تحميل الصورة التي تريدها، ومن ثم الحصول على عدة نسخ منها، تتناسب مع كل منصة على حدة.

رابعًا: RIPL

يساعدك هذا البرنامج في إنشاء محتوى الفيديو الخاص بك بكل سهولة ويسر، ومشاركته عبر وسائل التواصل الاجتماعي المختلفة، وهو مجاني تمامًا، لكن ستبقى العلامة التجارية الخاصة بالبرنامج على مقاطع الفيديو، إذا أردت وضع علامتك المائية بدلًا منها، يمكن الاشتراك في البرنامج بشكل شهري مقابل 9.99 دولار.

خامسًا: تنبيهات جوجل

تساعدك هذه الأداة المجانية الرائعة في تعقب علامتك التجارية أو العلامات التجارية الخاصة بالمنافسين، أو أي كلمة مفتاحية ترغب في معرفة كل ما يدور عنها يوميًا، كل ما عليك هو تفعيل تنبيهات جوجل، وتحديد الكلمة المفتاحية التي تريد تعقبها، ثم يرسل لك جوجل تقريرًا عنها عبر البريد الإلكتروني يوميًا.

1. استخدم روبوتات الدردشة

تعدّ روبوتات الدردشة الأداة الرقمية الوحيدة التي يمكنها التواصل مع عملائك وتوفير الكثير من الوقت والجهد، علاوةً على سرعة الرد والتفاعل مع العملاء. روبوتات الدردشة يمكنها الرد على أسئلة العملاء، ولا تتطلب منك أي معرفة بالترميز، فضلًا على تكاملها مع جميع أنظمة الدفع الرئيسية، كل ما عليك هو دمج روبوتات الدردشة المدعومة بالذكاء الاصطناعي في استراتيجية مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بشركتك.

2. انشئ مجتمع لجمهورك

اجعل لمواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بشركتك تستمتع بشخصية طبيعية، بحيث لا يشعر المستخدمين وكأنهم يتفاعلون مع روبوت، يمكنك تحقيق ذلك من خلال بث روح الفكاهة، لتمكين جمهورك من الارتباط العاطفي مع علامتك التجارية. لا تجعل جمهورك يفقد الشغف تجاهك، إليك هذه النصائح التي ستجعل منشوراتك أكثر تفاعلية:

  • اطرح أسئلة على جمهورك.
  • اجمع آرائهم في بعض الأمور والقضايا.
  • شارك معلومات ذات قيمة مع جمهورك، بدلًا من المعلومات التي تدور حول منتجاتك وخدماتك.
  • طالب جمهورك بالتفاعل المباشر مع منشوراتك، سواء من خلال الإعجاب أو المشاركة.
  • اعمل على تحسين ملفات التعريف بمنصات التواصل الاجتماعي الخاصة بشركتك.

3. استخدم دعاة العلامات التجارية

يعدّ الأشخاص الذين يحبون علامتك التجاري أفضل وسيلة للترويج لها، يمكن الاستفادة منهم بجانب موظفيك.

4. انشئ ميزانية لوسائل الإعلام الاجتماعية

خصص ميزانية خاصة للتسويق عبر وسائل التواصل الاجتماعي لشركتك، من أجل الوصول للجمهور المستهدف. وفقًا لبحث أجرته ForresterK، فإنه من المتوقع أن يصل الإنفاق على التسويق الرقمي 120 مليار دولار في المستقبل القريب.

5. دشن حملات إعلانية عبر مواقع التواصل الاجتماعي

استفد من البث المباشر، يمكنك الاستفادة من البث المباشر بمواقع التواصل الاجتماعي، من أجل مشاركة قصة حول شركتك مع الجمهور، هذه الآلية ستجعل جمهورك يشعر وكأنه لا يتحدث مع مجرد آلة لكسب المال، ما يزيد من التفاعل العاطفي مع العملاء .

  • الوصول لجمهور كبير من خلال وسائل التواصل الاجتماعي.
  • إنشاء اتصال مباشر مع جمهورك.
  • نشر المحتوى التسويقي مجانًا.
  • زيادة الوعي بالعلامة التجارية وبناء الولاء بالعلامة التجارية.
  • يمكن أن يصبح المحتوى الخاص بك فيروسي على مواقع التواصل الاجتماعي.
  • التعريف بالمنتج أو الخدمة.
  • إذا كان المنتج أو الخدمة التي تقدمها غير جيدة، فسوف تتلقى العديد من التعليقات السلبية.
  • تتطلب وسائل التواصل الاجتماعي المزيد من الوقت لبناء جمهور متفاعل.

ختامًا، تناولنا في هذا المقال التسويق عبر مواقع التواصل الاجتماعي، تعريفه وأهميته وأهم ركائزه واستراتيجياته، فإذا كنت صاحب شركة ناشئة كانت أو كبيرة، ما زال بإمكانك زيادة مبيعاتك وتكبير حصتك السوقية والوصول لعملائك أينما كانوا، من خلال التسويق عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

كما يمكنك تحقيق ذلك من خلال، الاهتمام بفريق التسويق الخاص بشركتك، أو الاستعانة بأحد المستقلين المحترفين الذين يقدمون خدمات التسويق عبر وسائل التواصل الاجتماعي على منصة خمسات، أكبر منصة عربية لبيع وشراء الخدمات المصغرة، والحصول على ملف احترافي لشركتك، وفهم عملائك بشكل أفضل.

تم النشر في: التسويق الرقمي منذ 5 ساعات

المصدر

ما-هو-نظام-نقاط-البيع-pos؟

ما هو نظام نقاط البيع POS؟

ظهر نظام نقاط البيع POS في السبعينيات على هيئة جهاز يشكل كل زر فيه منتج، ولا تتعدى إمكانياته حساب الفاتورة والضرائب والنقد الموجود في الدرج.

دليلك-الشامل-إلى-احتراف-تصوير-الطعام

دليلك الشامل إلى احتراف تصوير الطعام

هل تبحث عن طرقٍ احترافية لتصوير أطباق مطعمك؟ لتوصِل لزبائنك التفاصيل الضرورية لإثارة شهيتهم وإبراز مهارات الطبخ المتواجدة في المطعم. أم تنوي البدء برحلة التدوين