للمبتدئين: ما هو الووردبريس WordPress؟

للمبتدئين:-ما-هو-الووردبريس-wordpress؟

للمبتدئين: ما هو الووردبريس WordPress؟

نشهد في عصرنا الحالي تقدمًا كبيرًا وازديادًا خياليًا في أعداد المواقع الإلكترونية، ولم يعد إعداد وإنشاء موقع خاص حكرًا على المبرمجين والمطوّرين، فقد أصبح الأمر أبسط بكثير مما كان عليه قبل بضعة سنين مضت، والفضل في الواقع يعود إلى منصات إدارة المحتوى (CMS) وفي مقدمتها الووردبريس WordPress، ولكن ما هو الووردبريس بالضبط؟

جدول المحتويات:

ما هو الووردبريس WordPress؟

قبل أن نوضح طبيعة الووردبريس، هل تعرف ما هي منصات إدارة المحتوى؟ ببساطة أنظمة إدارة المحتوى أو ما يُعرف بـ CMS اختصارًا لـ (Content Manegment Systems) هي أنظمة برمجية مُعدّة مسبقًا من قِبل الشركات، مهمتها الأساسية هي تسهيل وتبسيط عملية إنشاء موقع إلكتروني.

وتوفّر كل الأدوات اللازمة لتصميم وتخصيص وإعداد وضبط، ومتابعة وتنظيم كل العناصر والتفاصيل المتعلقة بالموقع، عبر واجهات تفاعلية بسيطة. فبدلًا من أن ترفق عشرات الأسطر البرمجية لتغيير خلفية أو خيارات معينة ضمن الموقع، يمكنك ببضع نقرات بسيطة أن تغير شكل الموقع بالكامل، دون أن تضيف سطرًا برمجيًّا واحدًا.

ومنصة الووردبريس WordPress هي إحدى أشهر وأقوى منصات إدارة المحتوى على الإطلاق، وقد سيطرت وما زالت حتى الآن على نسبة كبيرة من المواقع الإلكترونية، التي يتم إنشاؤها عبر منصات إدارة المحتوى.

نظام الووردبريس مفتوح المصدر (Open Source) بمعنى أنه مجاني تمامًا، ويمكنك استخدام أو توظيف أو تعديل أو حتى إضافة أو بيع أي عناصر تطورها ضمن النظام. الووردبريس مبني وفق لغة PHP، وتديره شركة أوتوماتيك (Automatic) ويتألف فريق الشركة من مبرمجين متطوّعين، وظيفتهم التأكد من كافة عناصر النظام وأمانها وسلامتها، بالإضافة إلى إصلاح المشاكل الفنية وإصدار التحديثات اللازمة للنظام.

أُطلق الإصدار الأول للووردبريس عام 2003 وذلك تحت رقم 0.70، أما الإصدار الأحدث في وقتنا الحاضر، فهو إصدار 5.5 تحت مسمّى “Simone” وقد أطلقته الشركة أواخر عام 2020، ويتضمن العديد من التحديثات والتسهيلات والأدوات المميزة.

إحصاءات مشجعة حول منصة الووردبريس

إن كنت ما زلت مترددًا في تبنّي الووردبريس لإطلاق موقعك المُرتقب، فإليك بعض الإحصائيات والمؤشّرات، التي تدّل وبقوّة على أن منصة الووردبريس ستكون الخيار الأفضل لك، أيًّا كان نوع الموقع الذي تخطط لإنشائه.

إحصاءات مشجعة حول منصة الووردبريس

ما هي مميزات الووردبريس؟

قد تتساءل؛ لم عليك استخدام الووردبريس؟ هل تحتاج حقًّا لمنصة إدارة محتوى لإطلاق موقعي الخاص؟ ألا يمكنني توظيف مبرمج متخصص لبرمجة الموقع بكافة تفاصيله؟ لتبسيط الجواب الشافي لهذه الأسئلة، سوف نلخص في النقاط التالية أبرز مميزات wordpress، والثمار التي ستحصل عليها من توظيف هذه المنصة المميزة:

أولًا: تقليص التكاليف

على الرغم من أن التكلفة الأساسية لدومين أو استضافة أي موقع قد لا تتعدى الـ 200$، إلا أن هذا المبلغ ليس إلا مقدمة لا تُذكر أمام تكاليف بناء موقع إلكتروني من الصفر، التي تتراوح بين 6 آلاف حتى 12 ألف دولار، لتطوير التصميم الأساسي للموقع، مع إضافة 1000$ تكاليف صيانة وإدارة وتطوير مستمر شهريًّا للموقع.

في حين أن تكاليف إنشاء موقع ووردبريس تتراوح بين 100 حتى 3 آلاف دولار، لإنشاء وتطوير موقع احترافي بقوالب وإضافات واشتراكات مدفوعة بالكامل، مع تكاليف صيانة ومتابعة تتراوح بين 100$ حتى 500$ أو أكثر سنويًّا.

بالطبع هناك مجال للتطوير دائمًا، وهناك في الحقيقة مواقع ووردبريس تصل كلفتها إلى أضعاف هذه المبالغ، ولكنها مواقع عالمية ضخمة جدًا بكادر إدارة وأقسام متكاملة. بمعنى آخر، ستوفر ما لا يقلّ عن 400% من المال في حال توجّهت إلى إعداد موقعك الخاص على الووردبريس، عوضًا عن تعيين مطوّر مواقع متخصص في هذا المجال.

ثانيًا: توفير الوقت

توفر عليك منصة الووردبريس حظًّا وافرًا من وقتك الثمين. ببساطة، تستغرق برمجة موقع إلكتروني الكثير من الوقت، بدايةً من إيجاد المبرمج المناسب والتعاقد معه، والاتفاق على المطلوب، إضافةً إلى الوقت المُستهلك في التحقّق من جودة العمل، وكفائته باستمرار في كل مرحلة من مراحل تأسيس الموقع.

بالمقابل، فإن عملية إنشاء موقعك على منصة الووردبريس سيكون سلسًا ومضبوطًا، فكل الإعدادات والخصائص مُعدّة مسبقًا، وكل ما عليك فعله هو اختيار التصميم أو الشكل المناسب لك، وتنصيبه وتثبيته.

ثالثًا: نظام إدارة شامل

أكثر ما يميز موقع الووردبريس هو أنه حل متكامل All-In-One؛ وهذا يعني أن كل ما تحتاج إليه من إعدادات وإضافات وأدوات لبناء أي نوع من أنواع المواقع الإلكترونية سيكون متاحًا بين يديك ضمن منصة الووردبريس، وذلك بفضل الكمّ الهائل من الإضافات Plugins والقوالب Themes المجانية والمدفوعة، التي يمكنك تنصيبها وتحميلها ضمن موقعك.

رابعًا: مستوى حماية كبير

على الرغم من أن الووردبريس نظام مفتوح المصدر، إلا أن جميع الأدوات والقوالب المتاحة للتنزيل ضمنه آمنة 100%، فهناك فريق متخصص باختبار القوالب والإضافات التي يقدّمها المستخدمون المختلفون قبل إجازتها وإتاحتها ضمن منصة الووردبريس. لذا يُفضل دائمًا تجنّب أي إضافات أو قوالب من مصادر خارجية (Third party) وتحميلها مباشرة من ضمن الووردبريس.

خامسًا: واجهة تحكّم بسيطة ومباشرة

تقدم لك منصة الووردبريس قائمة طويلة من الأدوات والإضافات التي تمكّنك من إدارة كافة تفاصيل موقعك، بدءًا من إحصائيات الزوّار ومدى تفاعلهم مع مختلف صفحات الموقع، وصولًا إلى نظام متكامل لإدارة الكتاب أو أعضاء فريق الموقع بشكل عام، وغيرها من الأدوات الإدارية التي تتطلبها الإدارة الناجحة لموقع احترافي متكامل.

سادسًا: المرونة الكبيرة

يفتح لك الووردبريس آفاق واسعة فيما يتعلّق بنوع الموقع الإلكتروني وإمكانيّاته، والخدمات التي يمكنك أن تقدمها من خلال، بدءًا من المدوّنات والمنتديات، ووصولًا إلى المتاجر الإلكترونية ومواقع المزادات والقائمة تطول. يمكنك عبر الووردبريس أن تطلق أي نوع من أنواع المواقع، مع وجود قاعدة واسعة من الإضافات والقوالب المتخصصة لكل نوع.

بالإضافة لذلك، فإن الأدوات والخيارات الكثيرة التي تقدمها الإضافات والقوالب ستغطي جميع الاحتياجات الإدارية، والتطويرية والخدمية التي قد تصادفها في رحلة تطوير موقعك، وصولًا إلى النجاح في تصدّر قائمة المنافسة في مجال موقعك.

سابعًا: مفتوح المصدر

وهي ميزة تجذب الكثير من أصحاب المواقع والمطوّرين إلى منصة الووردبريس؛ إذ يجدون فيها ساحة واسعة لتطوير القوالب والإضافات الخاصة بهم واستخدامها، بل حتى بيعها. يمكنك بفضل رخصة “جنو العمومية” التي تتبعها شركة أوتوماتيك المطور للوردبريس استخدام وتعديل وتصريف، بل حتى بيع أي شكل من أشكال المحتوى المتاح ضمن المنصة، ماذا يعني ذلك بالضبط؟

هذا يعني أنه بإمكانك تنزيل أي إضافة تريدها وتعديلها برمجيًّا، بحيث تكيّفها بما يناسب متطلبات موقعك، ومن ثم يمكنك استخدامها أو عرضها وبيعها ضمن الووردبريس، وبذلك ستتمكن من قطع أشواطٍ طويلة بفترة قصيرة، فبدلًا من تطوير خاصيّة أو ميزة محدّدة ضمن موقعك برمجيًّا من الصفر، يمكنك تنزيل إضافة توفر تلك الخاصية، ومن ثم تعديلها برمجيًّا بما يتوافق مع خططك لتوظيفها في موقعك.

ثامنًا: التوافقية العالية

من دعائم النجاح الأساسية لأي موقع إلكتروني هو التوافق مع مختلف الأجهزة الإلكترونية، فلم يعد تصفح المواقع حكرًا على مستخدمي الحواسيب، وقد تغيّرت ملامح أسلوب تصفح الإنترنت خلال العقد الماضي كثيرًا، لا سيّما مع دخول الأجهزة الذكية واللوحية السوق العالمية.

وفقًا لإحصائية حديثة، فقد بلغت نسبة المتصفحين عبر الهواتف الذكية واللوحية ما يُقارب 54.25% في حين تراجعت نسبة التصفح عبر الحواسيب إلى 42.9%، وهذا يعني أن أكثر الزائرين المحتملين لموقعك هم مستخدمو للهواتف الذكية، وبذلك عليك أن تضع في حسبانك دومًا أن يتوافق تصميم موقعك مع تلك الأجهزة بكافة مقاييس شاشاتها، وأنظمة تشغيلها ومتصفحاتها.

وضبط هذا معيار التوافقية ذلك في موقعك ليس بالأمر السهل، هذا بالطبع إن كنت تعتمد على أساس برمجي خاص بك، أما في منصة الووردبريس فالأمر أصبح بسيطًا جدًا، فيمكنك مثلًا عبر خيار “مظهر Appearance” ثم “تخصيص Customize” معاينة صفحات موقعك وكيف ستبدو على مختلف مقاسات شاشات الهواتف.

ما هي استخدامات منصة الووردبريس؟

علّنا الآن كوّنا فكرة جيّدة حول الووردبريس، وكونه إحدى منصات إدارة المحتوى المميزة، ولكن السؤال الذي قد يتبادر لأذهان الكثيرين هو: ماذا تعني إدارة المحتوى بالضبط؟ بمعنى آخر ما هي آلية عمل أو كيفية استخدام ووردبريس في إدارة المواقع وتطويرها؟

سنوضح الإجابة على هذا التساؤل المشروع من خلال النقاط التالية، التي توضح استخدامات الووردبريس في سياق مختلف أنواع المحتوى الإلكتروني الذي بإمكانك إعداده بواسطته:

  • إنشاء المدوّنات بكافة أشكالها وإدارتها

بما في ذلك تصميم موقع المدونة، وإعداد الأقسام وتخصيص الواجهات التفاعلية (Footer و Header) وضبط تحسين محركات البحث SEO، وتوفير أداة تحرير خاصّة لكتابة المقالات وتنسيقها بالكامل، وغيرها الكثير من الامتيازات الأخرى.

بإمكانك الاطّلاع على الدليل الشامل إلى إنشاء مدونة احترافية على ووردبريس للحصول على تفاصيل إضافية.

  • إنشاء المتاجر الإلكترونية بشتّى أنواعها

ويتضمن ذلك تصميم المتجر وطريق عرضه للمنتجات، بالإضافة إلى إرفاق المنتجات بكافة تفاصيلها، وتوفير خيارات متنوعة في مجال الشحن وعرض سعر المنتج وطرق الدفع، دون أن نذكر الإضافات المتخصصة في إدارة المبيعات وسلاسل التوريد وغيرها، مما لا يمكن إحصائه ببضعة أسطر.

  • المواقع عضوية

وهي مواقع تقدم خدمات معيّنة للعملاء الذين يشتركون في إحدى الخطط المدفوعة ضمن الموقع، مثال عليها المواقع التي تقدم محتوى علمي (مقالات أو دراسات) أو عملي مشروط بالاشتراك في الموقع.

  • موقع الكورسات

يمكنك عبر الووردبريس إنشاء موقع كورسات احترافي، ويمكنك إما بيع الكورسات أو توفيرها عبر اشتراك مدفوع بالموقع.

  • مواقع متنوعة

وتضم مواقع المزادات ومواقع الشركات والمنتديات ومواقع البودكاست، ويمكنك حتى إنشاء موقع تواصل اجتماعي خاص بك، والعديد من أنواع المواقع المتخصصة الأخرى.

ما هي متطلبات إنشاء موقع ووردبريس؟

لعلك تتساءل الآن: هي يمكنني إنشاء موقعي الخاص بتلك السهولة دون شروط أو قيود، حتى دون أدنى معرفة تُذكر في مجال برمجة وتصميم المواقع؟ الجواب بكل بساطة وبشكل مباشر، نعم يمكنك. بالطبع هناك بعض المتطلبات التي لا بُد منها، ويمكن لمعظم الأشخاص استيفاؤها بإمكانيات ومجهود بسيط. سوف نقسّم هذه المتطلبات إلى متطلبات أساسية وأخرى ثانوية.

المتطلبات الأساسية

وهي العناصر الأساسية التي لا بُد منها لإطلاق أي نوع من أنواع المواقع عبر منصة الووردبريس، وتتضمن هذه العناصر:

1. الاستضافة (Hosting)

وتعني الحصول على خدمة إحدى الشركات المتخصصة بتخزين بيانات المواقع على الإنترنت. تتراوح تكلفة الحصول على استضافة لموقعك بين 2.5-15$ للخطط البسيطة، وتصل إلى 90-700$ للاشتراكات الضخمة.

تختلف الخطط بحجم الاستضافة (10 غيغا أو أكثر) والحد الأقصى من الزوار شهريًّا (25 ألف أو أكثر) والحد الأقصى من نقل البيانات (50 غيغا أو أكثر) وأخيرًا عدد الدومينات (المواقع) الفرعية التي يمكنك إنشاؤها ضمن اسم الموقع نفسه. اطلع على مقالنا: كيف تحدد خدمة استضافة المواقع المناسبة لموقعك؟ للتعرّف على المزيد حول أفضل خدمات الاستضافة لموقعك.

2. اسم النطاق أو الدومين

وهو الاسم أو العنوان الذي سوف تتبنّاه لموقعك، وتحتاج إلى الاشتراك أيضًا بإحدى خدمات شركات توفير أسماء النطاقات. تختلف تكلفة الدومين وفقًا للاسم نفسه، فيمكنك مثلًا وضع اسم من اختيارك شريطة ألا يكون مُستخدمًا من قبل، ويمكن أيضًا شراء دومين من مواقع أخرى، بمعنى أنه يمكنك شراء اسم موقع مشهور وكسب الزوّار إليك بسرعة.

غالبًا ما تكون أسماء المواقع القصيرة والمشهورة والمتداولة هي الأعلى ثمنًا، وتتراوح تكلفة الحصول على دومين خاص بموقعك بين 9$ حتى آلاف الدولارات، وذلك كما ذكرنا، يعتمد على شهرة الاسم وإقبال الزوار عليه.

3. قائم على الموقع

بالطبع ستحتاج كحدّ أدنى إلى شخص واحد قائم على إدارة الموقع وتطويره، قد يكون هذا الشخص أنت أو أي فرد آخر له الخبرة والقدرة على إدارة طاقم العمل وتفاصيل الموقع المختلفة على الووردبريس.

4. فريق عمل ملتزم

أيًّا كان نوع الموقع الذي تريد إنشائه عبر الووردبريس، فأنت بحاجة إلى محتوى، وإما أن تصنع هذا المحتوى بنفسك، أو أن توفر الوقت والجهد وتوظف كتاب محترفين، لإعداد ذلك المحتوى ووضعه في الموقع عبر منصة مستقل، أكبر منصة للعمل الحر عربيًا.

المتطلبات الثانوية

وهي المتطلبات التي تحتاج إليها لتحويل موقعك إلى منصة احترافية تنافس بقوّة في مجال العمل الذي اخترته، وتتمثل هذه المتطلبات في البنود التالية:

1. استضافات متقدّمة

فمع ازدياد قاعدة الزوّار أو العملاء في موقعك وإثراء الموقع بالمحتوى باستمرار، ستحتاج إلى تطوير خطط الاستضافة لتفادي مشاكل بطء الموقع والأخطاء الفنية وغيرها.

2. شراء قوالب وإضافات مدفوعة

القوالب هي تصاميم مسبقة وجاهزة للموقع بكافة تفاصيله وأجزائه، والإضافات هي أدوات متطوّرة ومتخصّصة في مختلف المجالات، على سبيل المثال إضافة ووكومرس WooCommerce، متخصصة في بناء وإدارة المتاجر الإلكترونية من خلال الووردبريس.

بالطبع هناك قائمة طويلة من القوالب والإضافات المجانية، وهي تقدم لك في معظم الأحيان كل ما تحتاج إليه لبناء موقع جيد، لكن إن أردت الانتقال إلى مستوى احترافي، فلا بُد من الترقية إلى الاشتراكات المدفوعة في القوالب والأدوات، للتميز عن منافسيك ممن يعتمدون على الأدوات المجانية.

خطوات إنشاء موقع ووردبريس

إلى السؤال الأكثر أهمية الآن والذي يربطه الكثيرون بالصعوبة والتعقيد، وهو بخلاف ذلك تمامًا، ألا وهو: ما هي خطوات ومراحل إنشاء موقع الووردبريس من الألف إلى الياء؟ لتبسيط الأمر سنسرد خطوات إنشاء موقع في أربع محطّات رئيسية.

1. الحصول على الاستضافة والدومين

هناك بعض الشركات التي تؤمن كلا الأمرين؛ استضافة الموقع واسم النطاق (الدومين) وبعضها يقدم خدمات إضافية مثل: التثبيت الفوري لمنصة الووردبريس، وبعض الإضافات التي سوف تحتاجها لبناء موقع احترافي. بالطبع الأمر يتطلب تكلفة إضافية.

بإمكانك أيضًا لضبط التكلفة الابتدائية لإنشاء الموقع، أن تختار خطط استضافة منفصلة صغيرة، وخدمة اسم نطاق غير مُكلفة وتثبيت الووردبريس بنفسك، الأمر ليس معقّدًا لكنه بالطبع يتطلب بعض الجهد الإضافي منك.

ولا تقلق، يمكنك مع تطوّر موقعك وازدياد إقبال الزوار أو العملاء إليه أن تطوّر من خطط الاستضافة وتنقل موقعك على ووردبريس من استضافة لأخرى. بمعنى آخر، هناك مُتّسع وحيّز كبير للتطوير مستقبلًا، حتى وإن بدأت باشتراكات بسيطة.

2. تثبيت الووردبريس واختيار القالب والإضافات

عملية تثبيت الووردبريس هي ببساطة عملية نقل ملفات المنصّة إلى موقع الاستضافة (مكان تخزين بيانات موقعك) وتفعيلها عليه، أما عن كيفية تنفيذ هذه الإجراء، فبإمكانك الإطلاع على التفاصيل الدقيقة من خلال مقالنا المفصّل: إنشاء موقع ووردبريس: خطوة بخطوة للمبتدئين.

أما القالب فهو التصميم العام للموقع، ويتضمن كل التفاصيل المرئية فيه، بدءًا من الخلفيات والألوان وتصميم تصنيفات الموقع وصفحاته وعناصره الأساسية، مثل الهيدر (Header) والفوتر (Footer) وغيرها. بعد تثبيت الووردبريس، بإمكانك الانتقال إلى خيار “مظهر” من خيارات لوحة التحكم الجانبية ومن ثم “قوالب” وبعدها يمكنك البحث واختيار القالب المناسب لك.

كما ذكرنا، هناك قوالب مجانية وأخرى مدفوعة، تتميز المدفوعة منها بخيارات التخصيص الإضافية. يمكنك التعرف على كيفية اختيار القالب المناسب لموقعك من خلال مقالنا: كيف تختار أفضل قوالب ووردبريس لموقعك الإلكتروني؟

أما فيما يتعلق بالإضافات، فهي أدوات مخصصة تقدم لك المزيد من خيارات التخصيص لموقعك، مثل الإضافات الخاص بالمتاجر الإلكترونية وإضافات المنتديات وغيرها. يمكنك التعرّف أكثر على عناصر لوحة تحكم الووردبريس، واستخدام ووظيفة كل منها من خلال مقالنا المفصّل: دليلك الشامل لاحتراف لوحة تحكم ووردبريس.

3. إنشاء المحتوى

وهنا في الواقع مربط الفرس، فالمحتوى وجاذبيّة وقيمته هو الحكم الفيصل في الإرتقاء بموقعك ومنافسة المواقع العربية الكبرى حتى العالمية. حتى وإن تبّنيت أفضل الاستضافات، واخترت أشهر القوالب المدفوعة واشتراكات الإضافات الذهبية، فإن كان المحتوى الخاص بك لا يرتقي لهذه التطويرات، فهناك خلل كبير في معادلة موقعك.

يجب أن تضع خطّة جيّدة للمحتوى الذي تريد تقديمه عبر موقعك، فإن كنت تخطط لإطلاق مدوّنة مثلًا، فلا بُد من اختيار كتّاب محترفين ووضع مسيرة عمل واضحة وصارمة، نشر 10 أو 20 مقالة أسبوعيًّا على سبيل المثال.

أو إن كنت تنوي إطلاق متجرك الإلكتروني الخاص فيجب أن تعد مسبقًا كل التفاصيل اللازمة، من المنتجات إلى أسعارها وآلية التوصيل والدفع وسلاسل التوريد وغيرها. كما أن التجديد المستمر وتقديم المحتوى الذي يرغب به الزائرون، أمر جوهري في تصدر قائمة البحث والمنافسين في المجال ذاته.

4. التسويق وتقييم أداء الموقع

التسويق ركنٌ أساسي من أركان نجاح المشاريع، والمواقع الإلكترونية ليست استثناءً من هذه القاعدة. يجب أن تعدّ استراتيجية تسويقية جيّدة لموقعك، وهناك العديد من الأساليب التسويقية الناجعة في وقتنا الحالي، وفي مقدمتها التسويق الإلكتروني.

يتضمن التسويق الإلكتروني التسويق عبر وسائل التواصل الاجتماعي والتسويق عبر البريد الإلكتروني والتسويق بالعمولة والتسويق عبر المؤثرين وغيرها. بمعنى آخر، لا تدّخر أي جهد عندما يتعلق الأمر بالتسويق لموقعك، ذلك إن أردت بداية قويّة وصعودًا سريعًا في قائمة المنافسة.

أما فيما يتعلّق بتقييم أداء الموقع، فهو ضروري لمعرفة الاستراتيجيات الناجحة في الموقع وتلك غير الناجحة، ويدخل في ذلك كل من المحتوى (مقالات أو منتجات أو غيرها) وتصميم الموقع وأسلوب التسويق وغيرها.

على سبيل المثال، يمكنك عبر منصة الووردبريس تقييم إقبال العملاء على منتجات معينة أو عروض معينة، وبناءً على ذلك التقييم قد ترى أن تضع المنتجات غير المطلوبة بكثرة في عروض مغرية، حتى تكسب بعض الإقبال عليها.

وبشكل مشابه، يمكنك تحرّي المقالات التي لا تجلب الكثير من الزوار، وتعديل المحتوى أو تغييره بحيث يصبح أكثر جاذبيّة أو أكثر كفاءة فيما يتعلّق بتقييم تحسين محركات البحث.

توظيف مستقل لتطوير موقع ووردبريس احترافي

إن لم تكن ترغب في الدخول في تفاصيل منصة الووردبريس، وكيفية اختيار القوالب والإضافات المناسبة، فبإمكانك توظيف مستقل خبير في هذا المجال، وستجد عبر منصّة مستقل، أكبر منصة عربية للعمل الحر، قاعدة عريضة من الخبراء وفرصًا كثيرة لتوظيف الأشخاص المناسبين لهذا العمل.

يمكنك عبر منصة مستقل طرح مشروع خاص بك ضمن مشاريع تطوير ووردبريس، وانتظار العروض من قبل الأفراد المتخصصين في هذا المجال. بعدها ستُتاح لك فرصة اختيار المستقل المناسب، والاطّلاع على الأعمال والمشاريع التي أنجزها سابقًا، وتقييمات أصحاب المشاريع السابقين ممن اعتمدوا على ذلك المستقل في إنجاز مشاريعهم.

ستجد في مقالنا: كيف توظف أفضل مطور ووردبريس مستقل؟ دليلًا شاملًا لكل ما تحتاج إلى معرفته حول كيفية توظيف خبير في هذا المجال لإنجاز موقعك المتميّز.

بعض الأسئلة الشائعة حول الووردبريس

هل ووردبريس مجاني؟

نعم ولا، كيف؟ من حيث تكلفة الكود البرمجي الكامل للمنصّة فهو مجاني تمامًا، ويمكنك الحصول على الكود الكامل وتعديله كما تشاء تحت رخصة جنو GNU العمومية بل وحتى تطويره وبيعه. في الوقت ذاته لا يمكنك إطلاق موقع دون استضافته على خادم معيّن، وهنا ستحتاج إلى دفع تكاليف الاستضافة وفقًا لنوع وحجم الاشتراك الذي تخطط للحصول عليه.

نضيف إلى التكاليف المحتملة أيضًا تكلفة القوالب المدفوعة، وتكلفة الإضافات المتطوّرة، مع تكلفة تشغيل الموقع من طاقم وأفراد وغيره، لكن التكلفة الأساسية للوردبريس تقتصر فقط على تكلفة الاستضافة والدومين.

ما الفرق بين WordPress.com وWordPress.org؟

كثير ما يخلط الأشخاص بين هذين النطاقين، باختصار كلا النطاقين تابعين لشركة أتوماتيك المسؤولة عن تطوير منصة الووردبريس:

  • الامتداد WordPress.org

هو الموقع الذي يمكنك من خلاله تحميل بيانات المنصة (ملف الكود البرمجي الكامل) مجّانًا، ويمكنك أيضًا الحصول على استضافة ودومين مجاني ولكن بإمكانيات محدودة. يمكنك تصور الأمر على أنه القسم الخيري المجاني للشركة.

  • الامتداد WordPress.com

هو الموقع المدفوع للشركة، والذي يمكنك من خلاله الحصول على خدمات استضافة ودومين مدفوعين. ويمكنك أن تشبه هذا الموقع بالقسم الربحي لشركة أوتوماتيك.

ما هي برمجة ووردبريس؟

المقصود ببرمجة الووردبريس إتقان اللغات البرمجية التي تعمل وفقها منصة الووردبريس، وهي PHP (اللغة الأساسية) وHTML وCSS وJavaScript. لماذا قد تتساءل؟ ببساطة يمكنك عبر إتقان هذه اللغات أن تعدّل أي عنصر ضمن المنصة أو القوالب أو الإضافات بما يتناسب مع موقعك.

على سبيل المثال قد ترغب في تقسيم قائمة “المفضلة” التي يمكن للعميل إضافة المنتجات التي أعجبته في متجرك الإلكتروني إليها، لكن إضافة ووكومرس أو أي إضافة أخرى خاصة بالمتاجر الإلكترونية لا تتضمن هذه الميزة، عندها بإمكانك إضافة الميزة بنفسك عبر التعديل المباشر على الكود البرمجي. بالطبع يجب أن تكون خبيرًا ومتمكّنًا من الأمر، وإلا تجنّب أي تعديل على الأكواد البرمجية لتفادي أخطاء ومشاكل الووردبريس، التي تكون كارثية في بعض الأحيان.

منصة الووردبريس فرصة ذهبيّة لإطلاق موقع احترافي بكل معنى الكلمة، بالطبع الأمر يحتاج إلى تخطيط مسبق وإدارة متميّزة لكافة عناصر الموقع وأعضائه. أعداد المواقع الإلكترونية في ازدياد مستمر والمنافسة تحتدم شيئًا فشيئًا، لذا إن كنت تخطط لإطلاق موقعك، فالآن هو الوقت المناسب، تعرف ما هو الووردبريس وتعلم كافة تفاصيله، لأنه سيكون فرصتك الذهبية لدخول عالم المواقع الإلكترونية من أوسع أبوابه.

تم النشر في: تطوير المهارات، ووردبريس منذ أسبوعين

المصدر