تعلم السيو: 10 مقالات للإلمام بتحسين محركات البحث

هل تملك نشاطًا تجاريًا وتسعى إلى تعزيز وجوده على الإنترنت، أو تعمل في البرمجة والتسويق، أو حتى ترغب في تعلم تحسين محركات البحث للتخصص به كمسار مهني؟ إذًا أنت بحاجة إلى تعلم السيو SEO. موعدنا اليوم مع ترشيحات لأهم مقالات سيو تختصر لك الكثير من الوقت الذي ستقضيه في البحث عن علم السيو أو إشهار المواقع في محركات البحث.

1. للمبتدئين: ما هو السيو وكيف تظهر على نتائج محركات البحث الأولى؟

إذا كنت لم تقرأ عن السيو من قبل، فهذا المقال هو البداية المثالية لك لتتعرف على هذا العلم الشيق.كما يتضح من العنوان، يمثل هذا المقال تمهيدًا مناسبًا للتعرف على السيو للمرة الأولى، إذ يشرح ما هو السيو ولماذا هو مهم، وهل أنت بحاجة إلى استقطاب الجمهور من مختلف الأطياف لزيارة موقعك؟

يتناول المقال أيضًا مفاهيم أساسية تساعد في تعليم SEO للمبتدئين مثل خرائط الموقع، ووصف الميتا والعناوين وبنية الروابط ووصف الصور، مع توضيح الدور الذي يلعبه كل منهم في استراتيجية السيو، وما هي أفضل ممارسات التحسين، كما يعرج سريعًا على كيفية صياغة المحتوى بحيث يتوافق مع السيو.

2. تحسين محركات البحث (السيو) – ملف شامل

الآن سنغوص أعمق قليلًا في تعلم السيو SEO ونكتشف أهم استراتيجيات تحسين محركات البحث مع هذا المقال الذي يستحق أن يكون المقال الأهم في القائمة بسبب شموله وعمقه في آنٍ واحد، لأنه ببساطة يناقش ما هي الاستراتيجية، ثم يشرح كيف تطبقها بفعالية؟

يتناول الكاتب 8 استراتيجيات من أهم استراتيجيات تحسين محركات البحث مثل: الكلمات المفتاحية، وبناء الروابط، وفهرسة الهاتف الجوال. مستخدمًا لقطات الشاشة والصور التوضيحية المعبرة، ومتناولًا أفضل الأدوات والممارسات التي تعزز من نجاح التنفيذ.

3. دليلك الشامل لاختيار الكلمات المفتاحية بكفاءة

حان الآن موعد دراسة الأساس رقم 1 من أساسيات تحسين محركات البحث هو الكلمات المفتاحية. المقال دقيق ومفصل إلى حد بعيد، حيث يبدأ بشرح ما هي الكلمات المفتاحية، وما أهميتها وما أنواعها، ثم يسير خطوة بخطوة في كيفية اختيار الكلمات المفتاحية.

يتميز المقال بالأمثلة التطبيقية وصور الإنفوجرافيك، التي تجعل العديد من الجزئيات المعقدة أكثر وضوحًا وبساطة. لكي يكتمل الطرح، يستعرض أيضًا كيف تضيف الكلمات المفتاحية إلى موقعك، وكيف تقيس كثافتها، وأخيرًا كيف تلاحظ إذا ما كانت أدت إلى تحسّن في ترتيب الموقع أم لا.

4. دليلك لبناء الباك لينك Backlink لموقعك بطريقة صحيحة

قد يختزل البعض السيو في الباك لينك وهو أمر غير صحيح بالمرة، لكنه إن دل على شيء، فيدل على أهمية بناء الروابط الباك لينك في تحسين ترتيب المواقع في نتائج البحث. الباك لينك هي الإشارات للموقع من مواقع أخرى خارجية.

بنائها إحدى أصعب مهام متخصص تحسين محركات البحث، وهنا تكمن قوة المقال، إذ يتناول 14 طريقة مختلفة لبنائها ثبتت فعاليتها. على سبيل المثال: التواصل مع مُديرين المواقع ومقالات الضيوف وإنشاء مدونة. كل هذه الطرق ناجعة فعلًا في تحسين محركات البحث وثبت نجاحها.

5. 10 طرق لتخفيض معدل الارتداد (Bounce Rate)

أحد أكثر المخاوف التي تواجه متخصصي تحسين محركات البحث ارتفاع معدل ارتداد الزوار، لأنه حَسَبَ بعض الدراسات، يأتي معدل الارتداد كرابع أهم عوامل التصنيف الذي يهتم بها محرك البحث في أثناء ترتيبه المواقع في النتائج. يناقش هذا المقال هذه المسألة، موضحًا كيفية حساب معدل الارتداد الخاص بموقعك، وما هو معدل الارتداد المقبول.

ثم ينتقل للحديث عن طرق تخفيض معدل الارتداد التي تدور جميعها في فلك تحسين تجرِبة استخدام الموقع، مثل زيادة سرعة الموقع وتحسين جودة ومقروئية المحتوى، كما يتطرق إلى الممارسات التي تؤدي إلى زيادة معدل الارتداد، وينبغي العمل على تجنبها مثل الإعلانات المزعجة.

6. دليلك الشامل إلى نية المستخدم

تكافح محركات البحث من أجل جلب النتائج التي تهم الزائر حقًا وتتبع لذلك سبلًا عديدة، من أهمها فهم نية المستخدم أو نية الباحث. نية المستخدم هو العلم الذي يبحث في ما الذي يرغب فيه المستخدم من عملية البحث، هل يرغب في شراء منتج أم يبحث عن معلومات؟ هل يرغب في البحث عن تفاح أم عن شركة أبل للتكنولوجيا؟

بقدر اهتمام محركات البحث بنية المستخدم، ينبغي لأصحاب المواقع أيضًا الاهتمام بها، من ناحية لتقليل معدل مغادرة الزوار الموقع بسبب اكتشافهم أن المحتوى لا يتوافق مع احتياجاتهم (معدل الارتداد) ومن ناحية ثانية تفصيل مواصفات المحتوى على مقاس رغبات الجمهور المستهدف، ما يعني أنه سيبقى في الموقع لمدة أطول، وسيسير في المسار المطلوب حتى استجابته لنداء الإجراء الذي نريده Call To Action. يناقش هذا المقال أنواع نوايا المستخدم وكيف يمكن فهم نية المستخدم وترجمتها إلى أرض الواقع.

7. أفضل أدوات تحسين محركات البحث SEO التي يستخدمها المحترفون

أدوات تحسين محركات البحث ليست من رفاهيات السيو، بل هي ضرورة لا غنى عنها بسبب المعلومات القيمة التي تجلبها والوقت والجهد المهول الذي توفره. على سبيل المثال، تمكّنك أدوات تحسين محركات البحث من دراسة المواقع المنافسة جيدًا وفهم نِقَاط قوتها وضعفها والكلمات المفتاحية التي تستهدفها.

تساعد أيضًا في فهم تفضيلات الجمهور، وما هي الموضوعات ذات الصلة التي يبحث عنها، وما هي أفضل قطع المحتوى التي أبلت بلاءً حسنًا على مواقع التواصل الاجتماعي. بإمكان هذه الأدوات كذلك اكتشاف الثغرات في موقعك، والعيوب التي تشوب نصوص المحتوى، وتقترح تعديلات مناسبة مع مراعاة ممارسات تهيئة المواقع لمحركات البحث التي تفضلها جوجل. يستعرض هذا المقال مجموعة من أبرز هذه الأدوات موضحًا مزاياها ومجالات استخدامها، بالإضافة إلى روابط التحميل والأسعار.

8. دليل مفصل: كل ما تريد أن تعرفه عن خوارزميات جوجل

إذا كنت تريد أن تفهم كيف يرتب محرك البحث مليارات الصفحات على الويب، ما هو نظام الترتيب وكيف تعاقب جوجل المواقع التي تخالف خوارزميتها؟ فهذا المقال يتناول بالتفصيل كل ما تريد أن تعرفه عن خوارزميات جوجل.

يستعرض المقال تحديثات خوارزميات جوجل بترتيب زمني، في رحلة يتناول خلالها ماهية التحديث، وكيف يمكن التوافق معه. ستكتشف خلال هذه الرحلة: المحطات الرئيسية التي مرت بها الخوارزميات، وما هي المشكلة التي جاء التحديث ليعالجها، كما يتناول أبرز المصادر التي نعرف منها التحديثات الجديدة، وما الذي ينبغي عمله عن صدور تحديث جديد.

9. كيف تُهيّئ موقعك لتحديث Page Experience من جوجل؟

بما أنك بصدد تعلم السيو فلا ينبغي أن تجهل ما يسمى “تحديثات جوجل” تجري جوجل تحديثات على خورازمياتها بشكلٍ دؤوب ومتكرر منذ إطلاق محرك البحث للمرة الأولى عام 2000 وإلى الآن، وهي التحديثات التي تأتي بجديد في عوامل تصنيف المواقع في نتائج البحث، ويحبس الكل أنفاسه مع كل تحديث جديد كبير، تحسبًا للنتائج التي سيسفر عنها.

يتناول هذا المقال التحديث الجديد والمهم Page Experience شارحًا ماهيته، وما هي عوامل التصنيف الذي يمنحها الاهتمام الأكبر، موضحًا الإجراءات التي ينبغي اتخاذها للتوافق مع التحديث الجديد، لكي يؤدى إلى تحسين ترتيب موقعك في نتائج البحث لا العكس.

10. من أساطير تحسين محركات البحث الأكثر شيوعًا

السيو في جوهره هو معركة عقل مع محرك البحث، تفهم معايير المعركة وقواعد اللعب، ثم تبدأ في اتخاذ الإجراءات الأكثر فعالية وقوة. غير أن الكثير من المعلومات المغلوطة تسبح في عالم تحسين محركات البحث، بسبب قلة الخبرة أو الاعتماد على ممارسات قديمة أو بسبب اتباع قواعد اللعب القذر.

لا تتسامح جوجل مع أي من أساطير تحسين محركات البحث، وتوصد أمامها الأبواب بلا تردد. بسبب ذلك ينبغي لكل من يرغب في تعلم السيو معرفة هذه المعلومات المغلوطة، حتى لا يهدر جهده في ممارسات خاطئة، إن لم تفد فقد تضر، وهذه الأساطير يشرحها هذا المقال بالتفصيل.

كانت تلك مجموعة من أبرز مقالاتنا على مدونة مستقل، تساعدك على تعلم السيو. أضفها إلى قائمة القراءة الخاصة بك، لتضع بها أساسًا معرفيًا قويًا عن عالم تحسين محركات البحث، نرجو لك قراءة ممتعة.

تم النشر في: تحسين محركات البحث، تطوير المهارات منذ أسبوعين

المصدر