كيف تصبح كاتب إعلانات محترف؟

تُعدّ الكلمات من أفضل الطرق لتوصيل الرسائل بشكل مقنع إلى الجمهور، لذا يزداد الاحتياج إلى وظيفة كاتب الإعلانات مع الوقت، والذي يستطيع كتابة الإعلانات بشكل يعزز من تواصل الجمهور بشكل أفضل مع العلامة التجارية التي يتحدث باسمها الإعلان.

ومع الوقت ازداد التخصص في كتابة الإعلانات، فأصبح هناك متخصصين في كتابة الإعلانات لوسائل التواصل الاجتماعي أو لمنصة محددة منها، وآخرين يكتبون إعلانات التلفزيون وآخرين متخصصون في إعلانات الراديو أو الإعلانات المطبوعة، وهناك مجالات عديدة في كتابة الإعلانات أيضًا، فهناك متخصصون في كتابة إعلانات السفر وآخرون في كتابة إعلانات السيارات وغيرها من المجالات.

جدول المحتويات:

من هو كاتب الإعلانات Advertising Copywriter؟

تُعد كتابة الإعلانات من أهم العناصر في جميع أشكال التسويق والإعلان، وتتكون كتابة الإعلانات من الكلمات، سواء كانت مكتوبة أو منطوقة، وتستخدم لمحاولة حث الأشخاص على اتخاذ إجراء بعد قراءتها أو سماعها، بحيث يحاول كاتبوا الإعلانات جعل الناس يشعرون أو يفكرون أو يستجيبون بشكل معين بهدف زيادة المبيعات.

ويمكن تعريف كاتب الإعلانات والمعروف أيضًا باسم مؤلف الإعلانات، أنه شخص محترف يطور المحتوى المستخدم لتسويق وترويج السلع والخدمات، حيث يكتب النصوص الإعلانية، والشعارات التسويقية والبيعية التي تظهر في المجلات، والإعلانات التلفزيونية، وإعلانات جميع وسائل الإعلام الأخرى.

وتعدّ بيئة الإعلان سريعة الخطى والتطور، حيث ينتج كتاب الإعلانات نسخًا إعلانية في ظل مواعيد نهائية ضيقة، وعادةً ما يعملون كمستقلين لمجموعة متنوعة من شركات الإعلان، أو يعملون لدى شركة واحدة من مقر الشركة، كما يمكن لكاتب الإعلانات العمل من المنزل وإدارة وقته والمشاريع التي يعمل عليها بشكل أفضل.

وهناك طلب متزايد على كتابة الإعلانات مع زيادة أهمية كتابة المحتوى الإعلاني، وتأثيرها على الإيرادات الخاصة بعدد كبير من الشركات. ولكي تصبح كاتب إعلانات متميز، يجب أن تكون قادرًا على إنشاء محتوى مخصص بنبرة وقواعد ورسالة مناسبة لمجموعة متنوعة من العملاء، ولديك مهارة دراسة الجمهور المستهدف واختيار النبرة والأسلوب الأفضل لمخاطبته.

الفرق بين كاتب المحتوى وكاتب الإعلانات في التسويق الإلكتروني

تحتاج كل الشركات والعلامات التجارية إلى الكتابة بأنواعها المختلفة لتعريف العملاء بنشاطها وما تقدمه، سواء كان كتابة محتوى أو كتابة إعلانات، فلا تخلو حملة تسويق إلكتروني من عنصر الكتابة، باختلاف أغراضه وأهدافه، وهنا يجدر بنا التفرقة بين وظيفة كاتب المحتوى ووظيفة كاتب الإعلانات.

أولًا: كاتب المحتوى

تتضمن وظيفة كاتب المحتوى إنشاء محتوى نصي بهدف تثقيف أو ترفيه القراء، وقد يؤدي إلى زيادة المبيعات، ولكنه ليس الغرض الأساسي من كتابة المحتوى، لكنك تريد تثقيف القراء أو الترفيه عنهم من خلال إنشاء محتوى قيّم، عالي الجودة وذو فائدة لهم.

ومن أمثلة كتابة المحتوى، الكتب الإلكترونية، والرسائل الإخبارية عبر البريد الإلكتروني، والمقالات الإخبارية، والمقالات التثقيفية، ودراسات الحالة، ومنشورات مواقع التواصل الاجتماعي، ومقالات المدونات.

ثانيًا: كاتب الإعلانات

بينما تتضمن وظيفة كاتب الإعلانات إنشاء محتوى نصي بهدف إقناع القراء باتخاذ إجراء متعلق بعملية أو مرحلة من مراحل المبيعات بعملك. فمثلًا، إذا كنت تحاول بيع منتج ما، فستحتاج إلى إقناع العملاء المحتملين بأنه يستحق الشراء، وإذا كنت تحاول جذب المزيد من المكالمات التليفونية، فستحتاج إلى إقناعهم بأن عملك يستحق اتصالهم بك.

فكتابة الإعلانات تركز على فن إقناع القراء باتخاذ نوع من الإجراءات المتعلقة بالمبيعات، وليس من المهام السهلة التي يمكن لأي شخص أداءها بلا تدريب أو ممارسة وتعلم، لذلك يزداد الطلب بشكل مستمر على كتّاب ومؤلفو الإعلانات، وتزداد الوظيفة تخصصًا، فهناك كاتب إعلانات لوسائل التواصل الاجتماعي، وكاتب إعلانات متخصص في مجال محدد، وغيرها من التخصصات والتقسيمات.

وتتضمن أمثلة كتابة الإعلانات على كتابة صفحات الهبوط، وإعلانات الدفع لكل نقرة، وإعلانات التكلفة لكل ألف ظهور، وإعلانات وسائل التواصل الاجتماعي، وكتابة صفحات المنتجات، وكتابة إعلانات المتاجر الإلكترونية، وإعلانات التسويق عبر البريد الإلكتروني، وإعلانات الرسائل القصيرة.

أهمية وظيفة كاتب الإعلانات

من الضروري أن تختار كاتب إعلانات محترف ومميز لأداء العمل في شركتك، وذلك لعدة أسباب، من أبرزها:

  • يبني صورة الشركة أمام الجمهور المستهدف.
  • يشكل رابطة عاطفية قوية بين الجمهور وعلامتك التجارية.
  • يبرز شخصية العلامة التجارية الموحدة ويربطها في أذهان الجمهور.
  • يميّز علامتك التجارية عن المنافسين ويخلق ميزة تنافسية قوية.
  • يساعدك على تحسين ظهورك على محركات البحث بالمحتوى الإعلاني عالي الجودة.
  • يعرض المعلومات التي ترغب في إيصالها بطريقة مقنعة.
  • يحث الجمهور على اتخاذ إجراء.
  • يجنبك سلبيات التأليف الإعلاني الرديء على صورة علامتك التجارية.

المسؤوليات والمهام الوظيفية لكاتب الإعلانات

لوظيفة كاتب الإعلانات دور كبير على صورة وسمعة الشركة أو العلامة التجارية التي يمثلها، وتشمل واجبات وظيفته ما يلي:

1. كتابة محتوى وسائل التواصل الاجتماعي

يجب على مؤلفي المحتوى إنتاج محتوى يُظهر شكل العلامة التجارية للعميل، ويظهر بصوت ونبرة مناسبة لطبيعة العملاء.

2. التعاون مع معظم أفراد المؤسسة

حيث يعمل مؤلفو الإعلانات مع العديد من الأشخاص في مجالات العلاقات العامة والتسويق وخدمة العملاء والمبيعات وغيرهم، ليحصلوا على ردود الأفعال على نتيجة الإعلانات السابقة، ويعرفوا ما يحتاجه العميل وما يرفضه.

3. إنتاج محتوى خالي من الأخطاء اللغوية والنحوية

يجب أن يكون المحتوى عالي الجودة ومتوافقًا مع كتاب أسلوب الشركة وقيمها ومعاييرها، وخالي من الأخطاء، تلك التي تؤثر سلبًا على صورة علامتك التجارية.

4. إنتاج محتوى إبداعي ومقنع

فعليك بتكييف النقاط الأساسية التي ترغب في تناولها وإيصالها لجمهورك، وتحويلها من ملخص إبداعي إلى نسخة مقنعة للعميل ودافعة لاتخاذ إجراء.

5. إدارة مشاريع متعددة

عادةً ما يعمل كاتب الإعلانات على أكثر من مشروع في ذات الوقت، لذا اعمل على التوفيق بين المشاريع مع الالتزام بالمواعيد النهائية، وتقسيمها إلى مواعيد قصيرة، حتى يمكنك تنظيم العمل والإيفاء بها.

6. اقتراح ثوابت وأساسيات للنشر

فمن ضمن أدوار كاتب الإعلانات أن تعرض مفاهيم أساسية للمحتوى الإعلاني الذي سينشر، ويتم تحديده وتوضيحه جنبًا إلى جنب مع الاستراتيجية الأساسية لقيادة الشركة.

المهارات التي يجب أن يمتلكها كاتب الإعلانات

بعيدًا عن الدورات التدريبية والشهادات الجامعية، لا بد وأن يتمتع كاتب الإعلانات بعدد من المهارات الشخصية والعملية الأساسية التي تجعله مؤهلًا لأداء وظيفته على أكمل وجه، ومن هذه المهارات:

أولًا: الإبداع

ترتبط كتابة الإعلانات بالإبداع، لذلك يحتاج أي كاتب إعلانات لامتلاكها، وهي ما تميز العمل النهائي لأي كاتب إعلانات.

ثانيًا: مهارات وسائل التواصل الاجتماعي

لا بد وأن يكون لدى كاتب الإعلانات فهم قوي لمفاهيم تحسين محركات البحث، وفهم للفروق الدقيقة في الكتابة على منصات وسائل التواصل الاجتماعي، وخصائص كل منصة وطبيعة الجمهور المنتشر على كل وسيلة تواصل اجتماعي عن غيرها من الوسائل.

ثالثًا: القدرة على التعلم

ربما لا تحتاج وظيفة كاتب الإعلانات لمتطلبات كثيرة في البداية، إلا أنها تحتاج للمزيد من العمل والجهد أثناء أداءها، فلا يمكن لكاتب إعلانات ناجح أن يتوقف عن التعلم واكتساب المزيد من الخبرات، والإلمام بالجديد في سوق العمل.

ويمكنك تنمية هذه المهارة بالحصول على تدريب داخلي في القسم الإبداعي في إحدى الوكالات الإعلانية والتسويقية، ولا بد وأن تجرّب جميع أنواع العمل داخل هذه الأقسام، فاكتب عن طريق سرد القصص القصيرة والطويلة، واكتب إعلانات لجميع وسائل الإعلام وفي مجالات متعددة، ثم ابحث بعد ذلك عن التخصص.

رابعًا: مهارات التواصل

يجب أن يكون مؤلف الإعلانات قادرًا على التواصل بشكل جيد مع العملاء وزملاء العمل، ليستطيع إنتاج أفضل محتوى إعلاني عن طريق بناء صورة كاملة وواضحة عن احتياجات العميل واهتمامته وميوله.

خامسًا: الاهتمام بالتفاصيل

ويقصد بها كل التفاصيل التي تؤدي إلى إرضاء العميل وتمتعه بتجربته كاملة مع العلامة التجارية. وكما لكل مهنة ووظيفة مميزات وإيجابيات تجعلك ترغب في امتهانها من اليوم، فلها أيضًا تحديات وعقبات يمكن أن تواجهك، فلوظيفة كاتب الإعلانات مميزات وعقبات. ووفقًا لطبيعتك الشخصية وتفضيلاتك، تستطيع تحديد المميزات التي تهمك وتمثل ضرورة لك أثناء العمل، ويمكنك تحديد السلبيات والعيوب التي يمكنك التكيّف معها أو التغلب على صعوبتها.

مميزات وظيفة كاتب الإعلانات

1. كثرة العمل

تحتاج جميع المؤسسات والشركات إلى كاتب إعلانات أو مؤلف إعلانات، حيث لا يخلو عمل أي شركة من الحاجة لعمل إعلان على أي منصة إلكترونية أو أي وسيلة إعلامية، سواء كانت مسموعة أو مرئية أو مكتوبة، كما تحتاج أي شركة لكاتب إعلانات محترف لإنشاء موقعها الإلكتروني، وكل ما يخص الكتابة في الشركة من أجل تحقيق عائد أكبر.

ولا يستطيع الجميع الكتابة لتحقيق هدف بيعي أو تسويقي كما في الإعلانات، كما أن أصحاب الأعمال والمشاريع غير متفرغين لكتابة الإعلانات، لذا فغالبًا ما يستعينون بكاتب إعلانات مميز ومتخصص لتحقيق أهدافهم بدقة، وأداء العمل بكفاءة وتوفير الوقت والجهد.

ولذلك تجد أن مهام كاتب الإعلانات متعددة، ويوجد طلب كبير عليها، ويزايد الطلب عليها من سنة لأخرى، فعليها طلب مرتفع في دول أوروبا ودول الخليج، وعليها طلب متوسط في الشرق الأوسط، وما زال الطلب عليها في تزايد مستمر.

2. تنوع الأعمال

لا تعد وظيفة كاتب الإعلانات من الوظائف الروتينية التي يتكرر فيها ترتيب سير العمل بشكل مستمر، ولكن على العكس تمامًا، حيث تتنوع الوسائل الإعلامية والمنصات التي تعمل عليها، كما تختلف أنواع الإعلانات التي يمكنك كتابتها وتأليفها.

لذا، من الصعب أن تشعر بالملل أثناء تأدية هذه الوظيفة، حيث يمكنك أيضًا الكتابة في مجالات متعددة، مثل: الصحة والسفر والتعليم والتدريب والمنتجات بمختلف أنواعها وأسعارها، والكتابة عن الخدمات المختلفة، حتى الكتابة الإعلانية في السياسة والاقتصاد.

ولا يعني هذا أن تكتب في جميع الوسائل والمجالات، فربما تحتاج لفترة لتجربة الكتابة في كل المجالات، وتختار بعد ذلك مجالًا أو اثنين للتخصص فيهما، وكذلك يمكنك تجربة الكتابة لجميع الوسائل الإعلامية والمنصات، وبعدها تختص في وسيلة أو منصة أو أكثر، لتصبح مميزًا ومحترفًا في الكتابة فيها.

فلكل وسيلة ومنصة إعلامية خصائص محددة وخصائص مختلفة لجمهور كل وسيلة، مما يجعل الكاتب المتخصص والمتقن لدراسة جمهوره والوسيلة أو المنصة التي يعمل عليها، هو الأكثر احترافًا وتحقيقًا لأهداف بيعية وتسويقية كبيرة، فهو يتقن اختيار الكلمات الأكثر تأثيرًا عليهم.

3. الإبداع

تتميز مهنة كاتب الإعلانات باعتمادها على الإبداع، كما يزداد الطلب عليها كل عام عن سابقه، وتزداد أهميتها والإبداع والتنوع فيها، فالجميع يكتب ولكن كاتب الإعلانات المبدع هو الأكثر طلبًا وتميزًا، كما أن العمل على مشاريع الكتابة ممتع، ويساعد في تطوير المهارات. إذ قبل عقد سابق لم يكن العمل على وسائل التواصل الاجتماعي بنفس الكثافة اليوم، إذ أصبحت الشركات توظف أشخاص متخصصون للكتابة لها.

4. المرونة

يتوفر نوعي العمل: بدوام كامل والعمل الحر، في وظيفة كاتب الإعلانات، ولكل منهم مميزات. وما يميز العمل الحر، هو المرونة الشديدة في اختيار مكان العمل، وترتيب الجدول الخاص بالعمل، والعمل على المشاريع التي تتلاقى مع اهتماماتك وتمس شغفك، والبعد عن المشاريع التي تبتعد عن زاوية اهتماماتك، فأنت تختار مكان عملك ونوعية المجال والوسيلة التي تعمل عليها.

5. تطوير المهارات

من مميزات وظيفة مؤلف الإعلانات أن أي شخص مجتهد ولديه إرادة قوية، يمكنه العمل بها، فهي تعتمد على المهارات أكثر من اعتمادها على الشهادات الجامعية، فالقليل من الشركات يشترطون الحصول على شهادة جامعية، كما أن الشهادات ليست الفيصل في تفوق كاتب إعلانات عن آخر، ولكن بالمهارات التي تتطور بالممارسة والتعلم.

تحديات وظيفة كاتب الإعلانات

1. الإجهاد

كل المهن لا بد وأن يرافقها قدر لا بأس به من التعب والإرهاق، إلا أن الإجهاد المرافق لمهنة كاتب الإعلانات لها جوانب عديدة تنتج من عملية الكتابة والنسخ لفترة طويلة والمراجعة المستمرة لقطعة واحدة، فقد تستغرق قطعة واحدة من المحتوى والإعلانات أيامًا عديدة لإخراجها بالشكل الأمثل.

بالإضافة لما يصاحب الكتابة والنسخ على الحاسوب، وما يتبعه من إرهاق جسدي بسبب الجلوس لفترات طويلة وحركة المعصم والأصابع لفترات طويلة ومتكررة، كما يؤثر على البصر على المدى الطويل، حيث تعتمد الوظيفة بشكل أساسي على استخدام الحاسوب والكتابة، واستخراج الأفكار على الورق في بعض الأحيان.

2. العُزلة

يعمل معظم كتاب الإعلانات ومؤلفوها بشكل أفضل حينما يكونون بمفردهم، حتى إذا كان فريق العمل يتكون من عدة أشخاص ويقومون بالعصف الذهني في بعض الاجتماعات، إلا أن إبداع الأفراد أنفسهم عادةً ما يظهر وهم بمفردهم، ويحتاجون للعزلة لفترة لا بأس بها حتى الانتهاء من العمل على أكمل وجه. ومع زيادة الخبرة، عادةً ما يستطيعون التغلب على هذه النقطة، والعمل في فريق أو وسط الآخرين والتفاعل معهم والإنتاج بكفاءة.

3. القيود

يعمل معظم كُتاب الإعلانات وفقًا للسياسة التحريرية والإبداعية للمؤسسة التي يعملون لديها أو للشركة التي يُنشأون لها قطعة الإعلان، مما يتسبب في قيود على إبداع الكتاب، فهناك محاذير وخطوط حمراء وقواعد حاكمة لأي مؤسسة، وعليهم الامتثال لها في طريقة الكتابة والإعلان.

كما قد يتأثر إبداع الكُتاب بتعليقات وآراء رؤساء العمل، سواء في الفريق أو في الشركة التي يعملون على مشروعٍ لها، مما قد يتسبب في تغيير الشكل النهائي لما أنتجه كاتب الإعلانات أو التعديل على إنتاجه، ما يشعره بعدم الراحة وعدم الرضا بشكل كامل عن المحتوى الذي أنشأه في النهاية.

لذا فعلى كاتب الإعلانات أن يراعي احتياجات العميل ومعاييره، ولا يُغلّب شخصيته على طبيعة العمل فيما يتعارض مع احتياجات العميل، فلا يجعل الكتابة الإبداعية تتعارض مع متطلبات المشروع الذي يعمل عليه، وغالبًا ما يتقن كاتب الإعلانات المتمرس تحقيق التوازن بين هذين الجانبين.

كيف تصبح كاتب إعلانات؟

ليست هناك متطلبات معقدة لتصبح كاتب إعلانات، فلا يشترط في الأغلب درجة جامعية معينة، وأحيانًا لا يُشترط درجة جامعية من الأساس، والأهم أن يكون لديك سابقة أعمال، سواء كانت فعلية وقدمتها لشركات أو مشاريع سابقة، أو قطع من سيناريوهات إعلانات تجريبية عملت عليها من أجل التعلم والممارسة.

ثم عليك التدرب بشكل مستمر على الكتابة الإبداعية، لتحقيق الهدف المرجو من الإعلان المطلوب، ومطالعة الأساليب الجديدة في الكتابة وتطورات عملية النسخ وغيرها من العناصر المهمة في هذه الوظيفة، فلا تتوقف عن الكتابة وتدرب على الكتابة التي تساعد في تحقيق زيادة في المبيعات، حيث يعد هذا أحد الأهداف الضرورية من كتابة الإعلانات. وإليك هذه الخطوات بشيء من التفصيل:

أولًا: الحصول على شهادة جامعية

تتضمن متطلبات التعليم لكاتب الإعلانات حصوله على درجة البكالوريوس، ولكنه ليس شرطًا إلزاميًا في كل الفرص الوظيفية، فالكثير من الشركات لا تلتفت للشهادة الجامعية، ولا تطلب منك إلا سابقة أعمال قوية وإثبات فعلي لكفاءتك وتميزك في أداء العمل الذي يحتاجونه.

وهناك بعض البرامج الجامعية المرتبطة بمهنة مؤلف الإعلانات، ومدتها أربع سنوات في مجال اللغة والتسويق والاتصالات، وتركز على تخصص الإعلان، وتشمل دراسة نظرة شاملة عن صناعة الإعلانات، وتقدم دورات في الاتصال الجماهيري والعلاقات العامة وسلوك المستهلك ونظريات الاتصال والحملات الاستراتيجية. فوجود خلفية لدى كاتب الإعلانات عن هذه العناصر، ستؤثر على مدى استيعابه لوظيفته وأهميتها.

وقد يساهم التدريب في مجال الإعلان في تعويض درجة البكالوريوس، فهناك تدريبات مخصصة لاكتساب الخبرة في مجال الإعلان وتطوير مهارات الكتابة والتحرير، وتعلم جميع أنواع النسخ والطباعة والإنتاج الإعلاني. ولا تعتمد على ما تقدمه لك الجامعة من دورات، ولكن ابحث عن فرص تدريبية في سوق العمل لدى شركات كبرى، حيث يمكنك أن تجد التطبيق الاحترافي لكل متطلبات صناعة الإعلان.

ثانيًا: بناء معرض أعمال

ربما تواجهك صعوبة في البدء في مهنة مرتبطة بمجال الإعلان، حيث يطلب معظم أصحاب العمل مؤلفي إعلانات ذوي خبرة سابقة، ويمكنك اكتساب هذه الخبرة من خلال كتابة محتوى إعلاني لمحطات التلفزيون والراديو والمنظمات والمؤسسات غير الهادفة للربح، ويمكنك بدء العمل الحر، الذي يسمح لك ببيع أعمالك إلى وكالات إعلانية مختلفة.

ويمكن أن يساهم إنشاء مدونة خاصة بك في زيادة فرص توظيفك، حيث ستعرض فيها آخر أعمالك أو ما أنشأته من عينات الكتابة التي يمكن تقديمها لأصحاب العمل المحتملين، وركز على نشر مجموعة متنوعة من القطع الإعلانية، التي تُظهر قدراتك في الكتابة وقدرتك على الكتابة لجمهور متنوع، وبذلك تستطيع تعويض عدم وجود خبرة سابقة أو سابقة أعمال فعلية.

ثالثًا: طوّر مهاراتك

لا يتوقف دورك عندما تحصل على وظيفة في وكالة إعلانات أو تسويق، فمدى كفاءتك وتطورك في المناصب يعتمد بشكل أساسي على مقدار تعبك واجتهادك، واستمرارك في الكتابة والتعلم وتطوير مهاراتك. فإذا أتقنت مهارة فانتقل إلى التالية، وتعلم عن بعض المجالات المرتبطة بالإعلانات، ولا تقتصر على الكتابة والتحرير، فذلك سيجعل كتاباتك مختلفة عن الآخرين، وأكثر تميزًا وقيمة.

وذلك بجانب الإضافة المستمرة في معرض أعمالك، ليصبح شاهدًا على تطورك وتحسن مستواك مع الوقت، ويكون متنوعًا بالقدر الذي يجعل أي صاحب عمل يرغب في توظيفك، فغالبًا ما يكون معرض الأعمال سببًا في قبولك في عمل أو مشروع ما، فيجب أن تشمل مجموعة متنوعة من الإعلانات المطبوعة، وتسجيلات الإعلانات التلفزيونية أو الإذاعية وروابط للإعلان عبر الإنترنت، التي عَملت عليها أو شاركت بها.

العناصر المميزة لكاتب الإعلانات المحترف

تختلف جودة الكتابة الإعلانية من كاتب لآخر، وتحقق بعضها أهدافها، بينما هناك بعض الكتابات لا تؤثر في الجمهور ولا تساعد في تحقيق أو زيادة المبيعات بأي شكل كان. وهناك بعض المهارات والعناصر الحاسمة وفقًا لخبراء فوربس، التي يجب أن يمتلكها ويراعيها كاتب الإعلانات لكي يصبح محترفًا ومميزًا في التواصل مع المستهلك، وتساعد في خلق رابط قوي ووعي بالعلامة التجارية، ما يزيد من المبيعات، ومن هذه العناصر:

1. قيمة العلامة التجارية

وضّح كيف تُشبع العلامة التجارية احتياجات العملاء وتضيف قيمة بشكل مختلف عن المنافسين، واختبر عروض القيمة التي تقدمها مع جمهورك المستهدف، وعليك مراعاة احتياجات العميل في كل ما تفعله، إذ تحدث المبيعات عندما يشعر العملاء أنك تُشبع احتياجاتهم بالفعل وليس احتياجاتك الخاصة.

شركة بيبسي للمشروبات الغازية، تعد من أفضل الشركات التي خلقت لنفسها قيمة، وربطت احتياج العميل بما تقدمه، حتى لو كان غير مرتبط بشكل مباشر بمنتجها، إذ خلقت رابط قوي بين قيمة السعادة والانطلاق واقتناء منتجها، وصورتها بشكل متكرر وملفت، وتركز عليها في جميع إعلاناتها. بينما تركز منافستها شركة كوكاكولا على قيمة العائلة، وتجمعها في الدول العربية واكتمال بهجة التجمع بوصول عبوات مشروبها الغازي.

ومن هذه الإعلانات كذلك، إعلان شركة رقائق البطاطس المقلية “شيبسي” الذي كان موجه للمصريين ويدعوهم للابتسام والضحك، ولم يتوقف عن التأكيد على قيمة البسمة والضحك فقط، حيث صممت الأكياس وهي تحمل نصف وجه مبتسم، وتدعو الناس لالتقاط صورة مع نصف الوجه المبتسم.

كما أضاف أيضًا في النهاية دعوة لاتخاذ إجراء بإرسال هذه الصورة لآخرين، ودعوتهم للضحك والابتسام تحت شعار “متوقفش الضحمة عندك”، مما يساهم في انتشار العلامة التجارية أكثر، وجاء الإعلان بعد مرحلة صعبة من الأحداث التي تعرضت لها مصر، فجاء اختيار فكرة الإعلان ذكية، وحملت أكثر من عنصر مميز ساهم في جعل الحملة ناجحة للغاية.

2. أصالة الإعلان

عليك أن تكون صادقًا ومنسجمًا مع الجمهور، وقدم لهم أفضل المعلومات الممكنة ليشعروا بأنهم يفهمون المنتج أو الخدمة التي تقدمها، حتى يستطيعون الاختيار بينك وبين المنافسين، لذا فيجب أن يتسم محتواك الإعلاني بالأصالة والانفراد والشخصية الفريدة والموحدة لعلامتك التجارية، وعدم نشر أي إعلان قد يخلق تشابه بين ما تقدمه أنت ومنافسيك، فتزيد من لفت الانتباه إليهم وينصرفون عنك.

فعلى سبيل المثال، تجنب استخدام الكلمات والعبارات الشائع استخدامها لدى منافسيك، واخلق عباراتك الخاصة والفعالة وكن مميزًا ومبتكرًا، وحاول تثبيت كلماتك الخاصة لتخلق شخصيتك الفريدة؛ حتى يستطيع العملاء معرفة إعلانك بمجرد بدايته، ولا تدع مجالًا للخلط بينك وبين منافسيك.

3. الطابع الشخصي

إذا كنت تكتب للوصول إلى قاعدة عملاء مستهدفة، فافهم احتياجاتهم، وخصص رسالتك وفقًا لذلك. ولا يُظهر ذلك أنك تستمع إليهم فقط، ولكن يُظهر بأنك في وضع فريد ومثالي لحل مشكلتهم بالضبط أو نقطة الألم التي يعانون منها، فكلما استطعت الوصول إليهم بشكل شخصي ومخصص جدًا، فأنت الخيار الأمثل الذي يمكنه مساعدتهم في ما يحتاجونه.

خاطب العميل بكلمة “أنت” ووجه له رسالتك، أو تحدث بلسانه وعما يعانيه وكيف تنتهي معاناته بمنتجك أو خدمتك، ولا تحاول استهداف جميع العملاء على اختلاف خصائصهم في إعلان واحد، ولكن اجعل لكل شريحة مستهدفة إعلان موجه لهم، فذلك أفضل في النتائج.

4. عرض لا يقاوم

من أهم أسباب زيادة التحويل إلى مبيعات على أي إعلان هو صياغة عرض لا يقاوم عند كتابة الإعلان، فجوهر وظيفة كاتب الإعلانات تتمثل في التفكير الإبداعي، فلا يتقاضى كتاب الإعلانات المحترفون رواتبهم مقابل الكتابة، بل مقابل التفكير، فالكلمات التي يختارها كاتب الإعلانات بعناية إذا خاطبت جمهور مستهدف للغاية، فمن المرجح أن تؤدي إلى نتائج مبهرة، حيث يمكنك تقديم عروض التخفيضات أو تسهيلات السداد أو التجربة المجانية لفترة ما.

5. إثبات الفاعلية

من المهم مشاركة تجارب عملائك مع المشترين المحتملين، فيمكنك استخلاص التقييمات والآراء من عملائك الحاليين التي تتعلق بالرسالة التي تحاول نقلها. على سبيل المثال، حدد بالضبط مقدار المال أو الوقت الذي وفره عميلك باستخدام منتجك أو خدمتك، وحاول نسب اسمه إلى رأيه وتقييمه، فالآراء والتقييمات إحدى أهم الدوافع نحو الشراء والتجربة.

فإذا كنت تبيع مكنسة كهربائية متعددة المهام، أظهر الوضع بدون استخدامها وكيف تملأ الأتربة المكان والزوايا والأثاث، وكيف يعاني العميل أثناء التنظيف بالطرق التقليدية، ثم أظهر ما أحدثته المكنسة من تغيير وكيف سهلت حياة العميل وقضت على مشاكله المختلفة، فكيف وفرت المكنسة الكهربائية الوقت والجهد، وأزالت التراب في بضع ثوانٍ من الأثاث والزوايا وغيرها من الأماكن.

6. البحث والتدقيق

يعد البحث المعمق من الجوانب الحاسمة في فاعلية إعلانك، لذا انظر إلى ما يركز عليه المنافسون وانظر إلى قاعدة عملائك لمعرفة الشرائح التي هم فيها، ووفقًا لاحتياجاتهم واهتمامتهم والصعوبات التي يواجهونها، سيمكنك بناء محتوى إعلاني مميز ومثير لانتباه العملاء وعواطفهم، فيدفعهم لاتخاذ إجراء إيجابي مع علامتك التجارية، وحاول تلافي الأخطاء التي يقع فيها المنافسون.

ما يميز كاتب إعلانات عن آخر هو مقدار البحث والتفكير الذي يوليه لإعلانه أكثر من صياغة وإعداد الإعلان نفسه، فالبحث الدقيق هو ما يوضح لك التوقعات المرجوة من الإعلان، ويشمل بحث دقيق لخصائص العملاء ولطبيعة البيئة التي يُنشر فيها الإعلان، والقيم والعادات الحاكمة التي تحدد لك ما يُنشر، وما يُتجنب نشره في الإعلان.

7. لغة بسيطة

استخدم لغة بسيطة في صياغة إعلانك، فالمستهلكون يعرفون ما يحتاجون إليه في الوقت الذي يكونون فيه مستعدين للالتزام، فإذا وصلوا إلى نقطة من الانخراط في المحتوى الذي يتحدث بوضوح عن ماهية المنتج أو الخدمة المقدمة وكيف ستفيدهم، وما يمكن أن يتوقعوه منها، فعلى الأرجح سيتحولون لعملاء فعليين، واستخدام المصطلحات والكلمات المبسطة أفضل في الوصول بهم لهذه المرحلة.

بينما استخدام المصطلحات أو الاختصارات الجديدة والعصرية وغير المألوفة، يؤدي إلى الارتباك وعدم الثقة من قبل العميل، فينصرف عنك، ويرجع ذلك لطبيعة الشريحة المستهدفة وخصائصها المختلفة. فخاطب جمهورك بما يحتاجه وليس ما تراه أنت أنسب له، لآن لغة الشباب لا يمكن أن تكون واحدة كلغة الشيوخ.

8. دعوة لاتخاذ إجراء CTA

تأكد من اختتام إعلانك بعبارة واضحة تحث المستخدم على اتخاذ إجراء، سواء كنت توجه المستهلكين لزيارة موقع الويب الخاص بك أو معرفة المزيد عن منتجك أو الاتصال في الحال، وتأكد من إضافة اتجاه يقودهم إلى موارد ومعلومات إضافية مثل: متخصص مبيعات أو كتيبات تحوي معلومات مفصلة، فيجب أن يوجه إعلانك القراء إلى ما وراء النص وإلى نقطة اتصال محددة، ولا يتوقفون عند النص.

وهناك عبارات مختلفة للتعبير عن إجراء واحد، لذا حاول تجنب العبارات التقليدية واختر عبارات تعطي نتائج أكثر فاعليه، وكوّن بها شخصية علامتك التجارية في إعلاناتك، فبدلًا من قول “إرسال” أو “أرسل”، يمكن أن تقول “احصل على نسختك” أو “انضم إلينا” وغيرها من العبارات على اختلاف الإجراء الذي تطلب من العميل اتخاذه.

9. عنوان جذاب

ركز على العناوين الجذابة، لكي تشجع الجمهور على استكمال القراءة، فلا يمكن أن يحقق الإعلان مبيعات إذا لم يتم قراءته، لذا فالعنوان الذي ينقل قيمة ما هو أدناه، والموضوع الرئيسي الذي يتم تناوله، سيساعد في جذب القارئ المناسب للمحتوى الخاص بك، ويساعد في زيادة المبيعات.

فمهما اختلف نوع إعلانك من مرئي أو مسموع أو مقروء، فأول جملة هي ما تلفت انتباه العملاء وتثير تركيزهم لاستكمال الإعلان أو التوقف عندها، فالإعلان القوي يظهر من عنوانه، فعنوان ضعيف لا يمكن أن يتبعه إلا إعلان أضعف منه، لذا ركز اهتمامك على اختيار عنوان لا يمكن تجاهله.

10. أبرز الاختلافات

ركز على إبراز اختلافك وتميزك عن الآخرين من المنافسين، وساعد العميل المحتمل على فهم سبب تفوقك عليهم، لذا يجب أن يتضمن النص الإعلاني انفراداتك ونقاط تميزك عن الآخرين. ولا تقتصر الميزة التنافسية على السعر فقط، ولكن يمكن لسعرك أن يكون أضعاف منافسيك، بينما تتميز في جودة الخدمة المقدمة، والدعم الذي تقدمه للعميل بعد تلقي الخدمة وغيرها من المزايا التي تجعل العميل يرغب في تفضيلك عن المنافسين، ولن يدرك هذه الميزة إلا إذا ذكرتها وركزت عليها في إعلاناتك.

ومن الإعلانات الشهيرة التي تعمل على هذا العنصر، إعلانات مساحيق التنظيف والمنظفات المختلفة، ومن أبرزها إعلان شركة “فانيش” الموجه للمملكة العربية السعودية، والذي تم تصويره في منطقة مفتوحة أمام الجمهور في جدة، للمقارنة بين فاعلية منظف فانيش في مقابل المبيض “الكلور”، وهنا ركزت على فاعلية المنتج في تحقيق قيمته الفعلية للجمهور، كما أبرز الاختلاف بينه وبين منافسه.

11. قصص العملاء

تؤثر القصص في الجمهور بصورة كبيرة، لذا يمكنك سرد قصص العملاء السابقين وكيف ساعدتهم علامتك التجارية في التغلب على مشاكل وصعوبات سابقة، وكيف أثرت منتجاتك وخدماتك على حياتهم وجعلتها أبسط وأيسر، فأفضل شخص يستطيع إقناع عميل محتمل، هو عميل سابق وتجربة ناجحة مع علامتك التجارية.

فالقصص لها تأثير السحر على العملاء المحتملين، فإذا سردت قصة عميل ما على لسانه بطريقة مشوقة ومثيرة لتجعل العميل المحتمل يرغب في معرفة التغير الذي نتج على حياته بعدما تعامل مع علامتك التجارية، وخاصةً إذا كان يعاني من نفس المشاكل التي كان يعانيها صاحب القصة، فسيرغب في تجربة ما تقدمه للحصول على نفس النتيجة المرضية، وهنا يجب أن تكون صادقًا في جودة ما تقدمه؛ حتى لا يفقد العميل الثقة بك تمامًا.

12. البيانات والإحصائيات

بعد فترة بسيطة من العمل، سينتج قدر لا بأس به من البيانات والإحصائيات المرتبطة بسير العمل والعملاء، واستخلاص هذه البيانات واستغلالها بشكل ذكي سيساهم في مضاعفة مبيعاتك، سواء بدمجها في دراسة حالة أو إعادة صياغتها في إعلاناتك القادمة أو تتبعها بشكل دقيق للخروج بتوصيات لتحسين الأداء.

فعلى سبيل المثال، إذا كنت تقدم منتج ما ووجدت نصف العملاء راضين عنه والنصف الآخر لديهم ملاحظات أو متطلبات أخرى، فـأنت تحتاج لتطوير منتج آخر ليلبي احتياجات غير الراضين عن منتجك الحالي بشكل كامل، ولا يُفضل أن يتوقف إنتاج المنتج القديم لأن نصف العملاء راضون عنه كما هو ويلبي احتياجاتهم، ويتحدد القرار الأكثر صوابًا حسب طبيعة ما تقدمه، فالبيانات والإحصائيات كنز ثمين لعلامتك التجارية، واستغلالها بشكل ذكي؛ سيضاعف من مبيعاتك.

وإذا استطعت تحقيق معظم هذه العناصر في كتابة الإعلانات، فستضمن لك في فترة بسيطة أن تصبح كاتب إعلانات محترف وستستطيع إنشاء حملات إعلانية موفقة، بالتالي ستبدأ الشركات في طلب خدماتك والسعي خلفك للعمل معك وفقًا لشروطك أنت لا شروطهم!

ويمكنك الاستعانة بخبراء كتابة الإعلانات في جميع المجالات ولكل وسائل الإعلام ومنصات التواصل الاجتماعي على منصة خمسات، كما يمكنك طلب استشارة تسويقية لبدء كتابة إعلانك بنفسك، وذلك بأسعار خدمات تبدأ من 5 دولار فقط.

تم النشر في: التسويق بالمحتوى منذ 15 ساعة

المصدر