كيف تكتب صيغة عقد عمل احترافي؟

أثق أنه مر عليك عديد القصص التي تحكي عن الخلافات القانونية وربما الأخلاقية التي تقع بين الإدارة والموظفين الراغبين في ترك منصبهم، لكون عقد عملهم لا يشتمل على بنود تمنع الموظف من التخلي عن وظيفته بكل حرية. من هنا تبرز أهمية عقد العمل باعتباره وثيقة أساسية تؤطر العَلاقة بين أرباب العمل والعمال، وهو ما يفرض ضرورة صياغته بطريقة احترافية ومضبوطة.

ننقل إليك كل ما يجب معرفته عن عقد العمل، بدءًا من تعريفه ومرورًا بتبيان أهميته، وأنواعه وكذا شروط صياغته، لنختتم بتقديم بعض نماذج العمل.

جدول المحتويات:

ما هو عقد العمل

عقد العمل ويطلق عليه أيضًا اتفاقية التوظيف هو وثيقة مكتوبة، يتم إبرامها بين طرفين هما صاحب العمل أو الجهة المشغلة والعامل (موظف، متعاقد، أجير) والغاية الأساسية منه هي توضيح واجبات و حقوق كل طرف، مما يلزم كل واحد منهما باحترام البنود المنصوص عليها فيه، حيث يتم الاحتكام والرجوع إليه في حالة وجود أي خلاف أو إخلال بمضامين العقد.

يعد عقد العمل ضرورة أساسية ينبغي توفرها وقت تعيين شخص ما للعمل. فهو يحدد من الناحية القانونية العَلاقة بين صاحب العمل والموظف، فكلاهما مُطالب بوضع توقيعه عليه، بعد ذلك يمكن للموظف البَدْء في العمل تحت إشراف صاحب العمل.

إلى جانب الشق الكتابي، قد تحتوي عقود العمل على شق ضِمني أو شفوي، الذي يكون يمثل في التعليقات أو التوضيحات التي يتم الإشارة إليها في أثناء مقابلة التوظيف، أو خلال توقيع العقد المكتوب. على سبيل المثال، قد يخبرك المشغل أنه في بعض المناسبات: زواج، عيد، مولود جديد… إلخ. قد تحصل على تحفيز مالي على شكل هدية، فهذا الوعد الشفوي يمكن اعتباره عقدًا ضمنيًا.

أهمية عقد العمل

لا تعدّ عقود العمل إجراءً شكليًا يمكن تجاوزه أو التهاون في تفاصيل صياغته، فهو أساس سير الأعمال بناءً على منطق الحق والواجب. وعليه فمزايا عقد العمل عدّة نذكر منها:

  • توضيح حقوق وواجبات أطراف العمل، وما يترتب على عدم الالتزام بها أو التباطؤ في احترامها.
  • يمنع على أحد طرفي العقد اتخاذ إجراءات أحادية، تكون وخيمة العواقب على الطرف الثاني.
  • يضمن للمشغل الحفاظ على خصوصية أعماله، إذ لا يمكن بمقتضاه البوح بأسرار العمل لأي جهة.
  • يحقق للعامل نوعًا من الطُمَأنينة بعدم انتهاك حقوقه، وهو ما يحفزه على العطاء بشكلٍ أكبر.
  • يعزز من احترام القوانين الحكومية المنظمة للعمل، فكل عقد مخالف لها سيعدّ غير مشروع.
  • يزيد من إمكانية عدم اللجوء إلى المحاكم، فهو يتضمن الحالات التي يمكن بموجبها فسخ العقد، وكذا ما يترتب على ذلك.

أنواع عقد العمل

ليست كل عقود العمل واحدة بالرغْم من تشابهها شكلًا ومضمونًا، حيث يرتبط اختلافها أساسًا بمدة سريانها والغرض منها، بناءً على ذلك يمكن أن نميز بين الأنواع التالية من عقد العمل:

أولًا: عقد عمل دائم

يطلق عليه أيضًا عقد بدوام كامل، وكما هو موضح من تسميته، فإن هذا العقد لا يتضمن تاريخ نهاية سريان أحكامه. يعدّ هذا النوع أقوى وأفضل عقود العمل، فهو يمنع طرد الموظف بشكلٍ تعسفي، ولا يمكن ذلك إلا في حالة ارتكابه خطأً جسيمًا، كما يمكن فسخه بشكلٍ توافقي عن طريق إشعار مكتوب.

ثانيًا: عقد عمل محدد

يتميز هذا النوع من العقود بكونه يتضمن بشكلٍ صريح تاريخ بداية ونهاية مفعوله والآثار المترتبة عنه، ويتم اللجوء إلى هذا النوع من العقود عند الحاجة إلى من يقوم بمهام محددة زمنيًا، ويمكن أن يتم إبرامه من أجل تعويض المسؤولين عن مناصب شاغرة لمدة زمنية طويلة نسبيًا (سنة أو أكثر)

تجدر الإشارة إلى أن العقد المحدد قد يتضمن بندًا أو أكثر ينص على تحوله تلقائيًا إلى عقد دائم بعد انقضاء المدة المتفق عليها.

ثالثًا: عقد عمل مؤقت

تتم الاستعانة بهذا النوع من العقود في حالة الاتفاق على إنجاز عمل معين، إذ تنتهي صَلاحِيَة العقد بمجرد إنجاز العمل المتفق عليه. كما لا يجوز للعامل التخلي عن مضمون العقد دون إنجاز المطلوب.

رابعًا: عقد التدريب والتكوين

يسمح هذا العقد لخريجي الجامعات والمعاهد بولوج سوق العمل من باب التدريب، فهو الميثاق الذي يجمع بين المتدرب وصاحب العمل. في معظم الأحيان، لا تتعد مدة هذا العقد بضعة أسابيع ولا تترتب عليه أي مستحَقّات مالية، حتى إن كانت فهي لا تتجاوز حد الرمزية.

مكونات عقد العمل

إن سلامة ومتانة أي عقد عمل من الناحية القانونية تستلزم توفره على مجموعة من العناصر الأساسية التالية:

  • مدة العقد

يجب أن يشير عقد العمل إن كان محددًا (غير دائم) المدة الزمنية التي يغطيها، أي تاريخ بدايته ونهايته.

  • الأطراف

ينبغي أن يشير العقد إلى الأطراف المعنية بالتوقيع عليه، فلا معنى لأي عقد لا يحمل أسماء وصفات الموقعين عليه بشكلٍ صريح.

  • مسؤوليات والتزامات كل طرف

يوضح العقد واجبات وحقوق كل من العامل والمشغل، التي يمثل الالتزام بها أساس استمرارية العقد.

  • مكان وساعات العمل

يجب أن يشير العقد إلى عنوان العمل إلى جانب الساعات القانونية للقيام به، كما يمكن الإشارة إلى إمكانية الحصول على تعويضات، في حالة تجاوز الحد الأقصى من ساعات العمل.

  • الأجر أو الراتب

من الأفضل أن تتضمن العقود حجم المبلغ المالي الذي سيتقاضاه العامل، وكذا التحفيزات والمكافآت التي سيحصل عليها، إلى جانب أشكال التأمين والتعويضات العائلية.

  • العطل والإجازات

يحدد العقد عدد أيام العطلة السنوية وكيفية الاستفادة منها، إضافةً إلى الإجازات التي يتم الحصول عليها في مناسبات محددة.

  • المرض

يشرح العقد كيفية التعامل مع حالات المرض الذي قد تطول أو تقصر، حيث يوضح الآثار المترتبة عن ذلك بكل دِقَّة.

  • الفوائد

يبين العقد كل الفوائد والمزايا التي يحق للعامل التمتع بها على غرار باقي زملاء العمل.

  • تفاصيل الإنهاء

تحتاج العقود إلى توضيح تفاصيل فسخها، فكل عقد عمل قد يُفسخ من أحد الطرفين لاعتبارات عدّة، مما يستلزم ذكر ما يترتب على ذلك بالنسبة لكل طرف.

كيفية صياغة عقد العمل

يتم كتابة عقود العمل وفق منهجية واضحة تقوم على احترام تضمين كل العناصر السابقة. على العموم، يمكن اعتماد الشكل التالي في أثناء صياغة عقد العمل:

1. عنوان عقد العمل

ضع عنوانًا واضحًا للوثيقة التي سيتم توقيعها، على سبيل المثال يمكن تسميتها اتفاقية التوظيف أو عقد العمل.

2. تحديد الأطراف وصفتها

أشر إلى الأطراف الموقعة على العقد باسمها الصريح وصفتها، بمعنى اسم الطرف الأول بصفته مشغل واسم الطرف الثاني بصفته عامل.

3. قائمة الشروط والأحكام

العقد شريعة المتعاقدين، هكذا يقال للدلالة على أن التزامات أطراف العقود تكون نابعة من مضمونه. هذا المضمون بدوره يتحدد انطلاقًا من البنود التي تكوّن الشروط والأحكام الملتزم بها كل طرف.

4. تضمين تفاصيل التعويض

تأكد من أن المعطيات المتعلقة بالتعويضات المادية، قد تمت الإشارة إليها بشكلٍ واضح وصريح. لا تقتصر على الأجر الشهري فقط، بل حدد باقي التعويضات، وكيفية الاستفادة منها: المكافآت، التعويض عن الساعات الإضافية من العمل، الإجازات… إلخ. ويمكن أن تتضمن هذه النقطة إشارة إلى طريقة الدفع: بنكي أو مباشر.

5. حالات الفسخ

لو قُدّر على أي طرف اللجوء إلى فسخ العقد من جهته، فإن هذا لا يكون بطريقة اعتباطية، ينبغي أن يشير العقد إلى كيفية الفسخ، وما يترتب عليها من تحمل المسؤولية.

6. التوقيع

مثل أي وثيقة رسمية، لا يمكن أن يكون العقد سليمًا ومكتمل الأركان، إلا إذ ذُيلٓ بتوقيع كافة الأطراف المعنية به.

توجيهات ونصائح عامة حول عقد العمل

  • يجب أن تختار مفردات العقد بكل دِقَّة، يَجِبُ ألاّ تكون قابلة للتأويل أو أن تحمل أكثر من دلالة، فحين تقول: يمكن للموظف… فهي ليست الشيء نفسه حين تقول: يجب على الموظف…
  • يتوجب أن تحدد الوصف الوظيفي بكل دِقَّة، فهو يساعدك على معرفة ما الذي تبحث عنه بالضبط، وماذا تتوقع من العامل القيام به.
  • يمكن لطرفي العقد استشارة محامي حول مضمونه والشروط التي يتضمنها، فهذا يضمن ملاءمته للقوانين المعمول بها، كما يتيح تصحيح أي نواقص شابت العقد.
  • ينبغي للعامل قراءة تفاصيل العقد بشكلٍ متأني، كما يفضل أخذ نسخة منه والاطلاع عليها جيدًا قبل توقيعه، فلا يعذر من جهل أو غفل عن إحدى مضامين العقد.

نموذج عقد العمل

في هذه الفِقْرة نقدم لكم نموذجًا عامًا للعقود والصيغة التي تبنى بها، يمكن اعتماد هذا النموذج في كتابة مختلف عقود العمل:

أولًا: عنوان العقد

  • عقد عمل أو اتفاقية التوظيف

تم إبرام هذا العقد بتاريخ…، بين كل من (اسم الشركة أو المشغل) و السيد (اسم العامل) حيث تمثل هذه الوثيقة اتفاقية توظيف بين الطرفين، وفقًا للقوانين والإجراءات الجاري بها العمل.

ثانيًا: الاتفاق

اتفق الطرفان على الالتزام بمضامين هذا العقد والتقيد بها بشكل عملي، وبالنظر إلى هذا التفاهم فإن الطرفان يلتزمان بما يلي:

  • التوظيف

يوافق الموظف على القيام بكل المهام والمسؤوليات الموكلة إليه، مع الحرص على احترام سياسة وتوجهات الشركة.

  • المنصب

على اعتبار (المسمى الوظيفي) فإن (اسم الموظف) يلتزم بأداء جميع المهام المرتبطة بمجال تخصصه، كما يمكن تكليفه ببعض المهام الأخرى في حدود المستطاع والمعقول.

  • التعويض

يحصل الموظف نظير خدماته على أجر شهري قدره (القيمة) كما يحق له التمتع بكل التعويضات المالية التي تمنحها الشركة.

  • مدة الاختبار

تعدّ المدّة الممتدة بين … و…. مرحلة تدريب واختبار، إذ لا يمكن الحصول فيها على أي إجازة، كما يحق لصاحب العمل فسخ العقد دون سابق إنذار، لو رغب في ذلك.

  • الإجازة

تحدد أيام الإجازة في (عدد الأيام) عن كل سنة، كما يمكن الحصول على إجازات استثنائية، شريطة إثبات ما يؤكد الحاجة إليها.

  • الإنهاء

يحق لكلا الطرفين إنهاء العمل بهذا العقد في أي وقت، شريطة أن يتم ذلك عبر تسليم إشهار مكتوب قبل شهر من تاريخ سريان مفعوله.

  • السرية

لا يسمح بأي وجه من الأوجه إفشاء أسرار العمل لجهات أخرى، فالحفاظ على السرية من أهم أخلاقيات العمل. كما لا يمكن الدخول في عَلاقة عمل ولو غير رسمية مع الجهات المنافسة.

  • قابلية التعديل

يتفق الطرفان على أنه بمقدورهما التوافق على حذف أي بند أو نقطة في هذا العقد تمثل محل خلاف بينهما، أو يصعب الالتزام بها، دون أن يؤثر ذلك على فاعلية هذا العقد.

يمثل هذا العقد كل ما اتفق عليه الطرفين ويحل محل أي اتفاق شفوي أو كتابي سابق. كما يمكن تعديل هذه الاتفاقية في حالة وجود رغبة مشتركة بين الجميع. ثم يُختتم العقد بطابع وتوقيع الجهة المشغلة/ توقيع العامل.

تم النشر في: تطوير المهارات منذ 3 ساعات

المصدر

طريقك-إلى-احتراف-الترجمة-القانونية

طريقك إلى احتراف الترجمة القانونية

القانون هو لغة في حد ذاته، لا يفك طلاسمها إلا دارسوها أو العاملون بها، بعدما اكتسبوا العقلية القانونية التي تؤهلهم لذلك، والأمر نفسه بالنسبة للترجمة