ما هي الشروط الأساسية لامتلاك تصميم متجر إلكتروني مميز؟

ما-هي-الشروط-الأساسية-لامتلاك-تصميم-متجر-إلكتروني-مميز؟

ما هي الشروط الأساسية لامتلاك تصميم متجر إلكتروني مميز؟

0.05 ثانية فقط هو الوقت الذي يستغرقه المستخدمون المستهدفون بأعمالك ليكوِّنوا رأيًا محددًا حول موقع شركتك أو متجرك الإلكتروني! نعم، هذا صحيح، هذا ما تخبرنا به دراسة حديثة أعدها فريق من الباحثين من جامعة كارلتون الكندية، وهذا إن دل على شيء فهو يدل على مدى أهمية تصميم المتجر الإلكتروني بشكل مميز لترك أفضل انطباع ممكن لدى المستخدم.

هل تساءلت ما المقصود بتصميم متجر إلكتروني؟ ما هي مجالات تصميم المتجر الإلكتروني؟ ما هي خطوات تصميم متجر إلكتروني؟ السطور القادمة ستجيبك عن هذه الأسئلة وتعرفك على أهم النصائح والمفاهيم ذات الصلة بهذا الموضوع.

جدول المحتويات:

ماذا يعني تصميم متجر إلكتروني؟

تصميم المتجر الإلكتروني هو إنشاء وتطوير كل ما من شأنه تحسين تجربة المستخدم أثناء تصفحه صفحات الويب الخاصة بمتجرك الإلكتروني، بدءًا بالأكواد البرمجية والألوان والخطوط والعناوين والأزرار المختلفة وانتهاءً بالصور والفيديو والملفات الصوتية وغير ذلك، ليشمل التصميم بذلك مظهر المتجر وآلية عمله.

يشمل تصميم المتجر الإلكتروني أيضًا اختيار المنصة المناسبة لإنشاء المتجر، واختيار القوالب المناسبة، وتصميم التنقل والتصفح والشراء السلس، والتصميم المستجيب لمواقع الويب، وتحسين ظهور المتجر ضمن نتائج محركات البحث، فضلًا عن توفير مستويات عالية من الأمان والحماية والخصوصية للمستخدم.

مع انتشار المتاجر الإلكترونية المتنوعة على شبكة الإنترنت زادت الرغبة لدى المستهلكين حول العالم باستخدام بطاقاتهم الإلكترونية لشراء المنتجات والخدمات عن بعد بكل ما تحمله عملية الشراء هذه من توفير للجهد والوقت واختصار للمسافات، وأخذت الشركات تهتم بالتسويق الإلكتروني أكثر فأكثر وتعمل على إطلاق متاجرها الإلكترونية بأحسن صورة ممكنة.

أهمية تصميم المتجر إلكتروني

1. عرض المنتجات على مدار الساعة

أهم فائدة يمكنك جنيها من تصميم المتجر الإلكتروني هي إمكانية عرض منتجاتك وخدماتك على مدار الساعة لجمهورك المستهدف في أي مكان على سطح الأرض، وباستخدام أي لغة من اللغات العالمية عن طريق أي نوع من الأجهزة الإلكترونية، مما يساعدك على الوصول إلى عدد كبير الناس، ويضمن لك النمو والاستمرارية وتحقيق الأرباح.

2. إدارة مخزون المتجر بالشكل الأمثل

إن تصميم متجرك الإلكتروني بشكل مناسب يساعد على إدارة مخزونك من المنتجات والخدمات، مما سيساعدك على تلافي تعطل المبيعات من خلال مراقبة مخزون المتجر باستمرار وشحن المنتجات اللازمة في الوقت المناسب، وما يترتب على ذلك من تقليل لتكاليف التخزين وتحديد السعر الأنسب للمنتج أو الخدمة، بالتالي ضمان التفوق على منافسيك في عالم الأعمال.

3. استخدام التقنيات الحديثة ومواكبة التطور في العالم

أثناء تصميم متجرك الإلكتروني يعد استخدام أحدث التقنيات الإلكترونية مثل روبوت الدردشة وعربة التسوق خيارًا آخر، وهو يساعدك على زيادة الإيرادات واستقطاب جمهور إضافي من العملاء، وزيادة معدل التحويل لمتجرك من خلال إضفاء لمسة احترافية على أعمالك، ومسايرة التطور الحاصل في عالم الأعمال والتقنية.

4. إنشاء محتوى مميز خاص بالمتجر

تصميم محتوى مميز ومجاني خاص بك على شبكة الإنترنت جنبًا إلى جنب مع اتباع استراتيجيات التسويق والإعلان الملائمة يساعدك على ظهور صفحات متجرك ضمن النتائج الأولى عند استخدام محركات البحث، ويحقق لمتجرك الإلكتروني السمعة الحسنة والانتشار، ويضمن لك تصريف منتجاتك وخدماتك بالسرعة القصوى.

5. اختيار المنتجات والقوالب المناسبة للمتجر

إن اختيار المنتجات والخدمات المميزة وذات الجودة عالية واستخدام قالب المتجر الإلكتروني المناسب، وتصميم صور احترافية وفيديو لتلك المنتجاتك والخدمات سيغني تجربة المستخدم، ويساعدك على تطوير علامتك التجارية وهوية المتجر المميزة الخاصة بك.

مجالات تصميم المتجر الإلكتروني

تتحدد نطاقات العمل على تحسين تصميم متجرك أو موقعك الإلكترونية بمساحات معينة ترتبط بصورة مباشرة بتحسين تجربة الاستخدام، وذلك بدءًا من اختيار المنصة المناسبة لاحتياجاتك مرورًا باختيار القالب المناسب والصور مرتفعة الجودة، وليس انتهاءًا بتصميم عربة التسوق وحماية البيانات. فما هي هذه المجالات بالتحديد؟

أولًا: اختيار منصات تصميم المتجر

في البداية سوف تحتاج إلى إنشاء موقعك الإلكتروني الخاص على الشبكة أو الحصول على استضافة لمتجرك والبدء بتصميمه باستخدام أحد الوسطاء كمنصة Shopify أو ExpandCart أو Magento أو Weebly أو BigCommerce أو WooCommerce أو Wix أو Squarespace أو WordPress.

ثانيًا: اختيار القوالب

يمكنك تصميم قالب متجرك الإلكتروني من خلال الاستعانة بأحد المبرمجين المستقلين على موقع خمسات، أو من خلال شراء القوالب الجاهزة من إحدى منصات تصميم المتاجر المذكورة، وعادًة ما تتوفر مع القوالب بعض الخدمات المميزة مثل توفير استضافة لموقعك والمساعدة في اختيار نطاق مناسب وطرق الدفع وخدمات الشحن وغير ذلك.

يجب عليك اختيار القالب المناسب لمتجرك الإلكتروني، وهو الذي يكون ذو مظهر جذاب وبسيط وسهل الاستخدام، ويتناسب مع مجال أعمالك وتوقعات العملاء.

ثالثًا: اختيار صور عالية الجودة للمنتج

يفضل العملاء بشكل بديهي رؤية عدة صورة واضحة للمنتج وكيفية استعماله قبل الشراء، فالمتاجر الإلكترونية لا تتيح للمشتري لمس المنتج واستعماله على عكس المتاجر التقليدية، حيث يعتمد المشتري في تقييمه للمنتج على الصور المنشورة. لذا يمكنك تصوير المنتج من جميع الزوايا الممكنة، وإضافة صور كبيرة مع توفير إمكانية تكبير الصورة، بل يمكنك الذهاب إلى أبعد من ذلك، وإعداد فيديو عن طريقة استخدام المنتج وأهم مواصفاته.

رابعًا: سهولة التنقل والتصفح

يتم تصميم المتجر بطريقة تسهل عثور المستخدم على المنتج المطلوب، فهدف التصميم هو توجيه العميل نحو إتمام عملية شراء المنتج، فمثلًا تُوضع قائمة التنقل الرئيسية للمتجر في الجزء العلوي أو على الجانب الأيمن من الصفحة. ومن الضروري تنظيم قوائم المنتجات ضمن فئات وفئات فرعية، فإذا كان متجرك متخصصًا بالبرمجيات، يمكنك تقسيم المنتجات إلى برامج خاصة بالحاسوب بأنواعه وتطبيقات خاصة بالهاتف المحمول بأنواعه وهكذا.

وحاول أن يكون عدد الفئات محدودًا كأن يشمل خمس أو ست فئات رئيسية مثلًا، ولتحسين تجربة المستخدم، يجب عليك تضمين شريط البحث في أعلى الصفحة، ليتمكن العميل من إيجاد المنتج الذي يبحث عنه مباشرةً مع توفر خيار تصفية نتائج البحث.

خامسًا: سهولة إعداد الطلبية وإتمام عملية الشراء

هذا يعني سهولة إضافة المنتجات إلى عربة التسوق الخاصة بالعميل، وإمكانية تعديل أو حذف المنتجات من العربة بعد الإضافة، واحتفاظ عربة التسوق بالمنتجات في حال خرج المستخدم فجأةً من صفحة المتجر، بالإضافة إلى توفر خيارات الدفع المتعددة مثل: إمكانية استخدام البطاقة الائتمانية أو الحسابات البنكية المختلفة أو خدمة PayPal أو محفظة Google أو الدفع عند الاستلام، وإمكانية الدفع من دون تسجيل وسرعة الدفع وغير ذلك.

سادسًا: خبرة المستخدم User experience

هي كل ما يرتبط بالجوانب العاطفية والنفسية والسلوكية للعميل عند استخدامه المنتج أو الخدمة الخاصة بالشركة. أما تصميم تجربة المستخدم User experience design UXD أو UED، فهي عملية تهدف لتوفير أفضل تجربة ممكنة للعميل عند استخدامه منتجات أو خدمات الشركة، بما يساعد على جذب العملاء وتحقيق الأرباح، بحيث يشمل التصميم الواجهة والرسوميات وتصميم التفاعل بين المستخدم والمنتج، وبناء المعلومات وعرضها بشكل منظم وغير ذلك.

سابعًا: التصميم المستجيب لمواقع الويب Responsive web design

هو نهج يستخدم في تصميم المواقع على الإنترنت، حيث يكون الموقع قابلًا للتغير بناءً على خصائص جهاز المستخدم، كأن تتناسب صفحات الويب الخاصة بالمتجر الإلكتروني مع أبعاد شاشة الجهاز الذي يستخدمه المستخدم في التسوق إلالكتروني، سواءً كان هاتفًا ذكيًا أم حاسبًا محمولًا أم أجهزة لوحية أو غير ذلك.

ثامنًا: تحسين محركات البحث Search Engine Optimization

تحسين محركات البحث أو السيو هو عملية تهدف لزيادة احتمال ظهور صفحات الموقع الإلكتروني بين النتائج الأولى عند استخدام محركات البحث، وذلك يتم من خلال عرض محتوى فريد ومفيد وذو جودة عالية والتسويق للموقع من خلال وسائط التواصل الاجتماعي والروابط الخارجية وغير ذلك.

تكمن أهمية السيو في زيادة عدد الزيارات لموقع الشركة الإلكتروني، مما يؤدي إلى انتشارها بشكل أوسع وزيادة أرباحها. من أهم أدوات السيو الشائعة نذكر Google Search Console التي تساعد المشرفين على متابعة أداء الموقع، وأداة Google Analytics التي تبين عدد الزيارات لموقع الشركة الإلكتروني.

تاسعًا: روبوت الدردشة Chatbot

هو برنامج يعمل على محاكاة المحادثات البشرية من خلال استقبال الرسائل الإلكترونية الصوتية أو المكتوبة، والرد عليها بما يتناسب مع الكلمات المفتاحية، وقاعدة البيانات المخزنة لدى البرنامج. ولتحسين خدمة العميل باستخدام روبوت الدردشة، يمكنك تصميم روبوتات الدردشة بحيث ترحب بالعميل، وتتذكره مستخدمةً اسمه في حال زيارة المتجر مرة ثانية، كما يمكن تصميمها بحيث تقدم مقترحات للعميل ومعلومات بأحدث العروض والتخفيضات في المتجر، أو بحيث تحتوي على حس الدعابة والمرح.

باختصار، حاول تصميم شخصية الروبوت بحيث يأخذ طابعًا أكثر إنسانية، ويثري تجربة العميل ويزيد استمتاعه إلى أعلى حد ممكن، مما يؤدي لقضائه وقتًا أطول في متجرك الإلكتروني، ما ينعكس بشكل مباشر على أرباحك بالإيجاب.

عاشرًا: عربة التسوق Shopping cart

تستخدم في مجال التجارة الإلكترونية حيث تتيح للمستخدم اختيار حزمة المنتجات والخدمات التي يود شرائها واختيار طرق الدفع والشحن المناسبة، ومن نماذج العربات الشائعة X-Cart وOpenCart. يوجد بشكل عام نوعان لهذه العربات:

  • العربات الجاهزة

تناسب الشركات الناشئة ومتوسطة الحجم، وهي محدودة التكاليف وسهلة الاستخدام، وتتم إدارتها من قبل مطوريها.

  • العربات المخصصة

تناسب الشركات كبيرة الحجم والعملاقة، وهي ذات تكاليف أكثر، وتتم إدارتها من قبل الشركة ذاتها، حيث تشتمل على مجال واسع من الخيارات وتصميم أكثر تعقيدًا وقدرةً أكبر على التحكم بتجربة العملاء في المتجر وجمع وتحليل بياناتهم. كما توفر إمكانية الارتقاء بالصفقة Upselling أي اقتراح منتج أو خدمات إضافية مكملة للمنتج أو الخدمة التي تم شراؤها من قبل العميل ما يؤدي إلى زيادة إيرادات المتجر.

الحادي عشر: توفير مستويات عالية من الحماية والأمان والخصوصية

كأي موقع آخر على شبكة الإنترنت هناك حاجة ملحة لحماية المتجر الإلكتروني من هجمات المخترقين واتخاذ إجراءات لضمان خصوصية بيانات العميل، مثل توفير شهادة SSL التي تشير إلى أن الاتصال آمن بين المستخدم والمتجر، وبروتوكول HTTPS الذي يتيح اتصالًا مشفرًا بالمتجر، وتوفير خيار المصادقة متعددة العوامل، وإنشاء جدار حماية، وبيان سياسة الخصوصية بعدم مشاركة بيانات المستخدم مع طرف ثالث.

نصائح لتصميم متجر إلكتروني مميز

لضمان تصميم متجرك الإلكتروني بسلاسة وإتقان، نذكر لك مجموعة من الجوانب الواجبة مراعاتها:

1. اعتمد تصميم فريد

يجب أن يكون تصميم صفحة الويب مميزًا ومناسبًا وشاملاً لأهم المعلومات والاستفسارات التي يمكن أن تخطر على بال العميل، فمثلًا يمكنك إنشاء صفحة أسئلة شائعة مفصلة أو روبوت للدردشة للإجابة على مختلف تساؤلات العميل بدقة، بالإضافة إلى إضافة عناوين الاتصال مع الشركة وغير ذلك.

2. أضف خيار مراجعة العملاء

يمكنك إضافة خيار مراجعة العملاء إلى وصف المنتج وعرض تقييمات العملاء للمنتج، وإظهار المنتجات المشابهة أو ذات الصلة كاقتراح.

3. اختر الألوان المناسبة لمتجرك

يجب أن يكون المتجر متناسق الألوان، وأن يتم استخدام الألوان بحكمة، فاللون الأحمر على سبيل المثال يمثل مشاعر العاطفة والحب، وهي أحد الدوافع وراء عملية الشراء، أما اللون الأزرق يمثل مشاعر الثقة، ما يعزز ثقة العميل.

4. اهتم بجودة المحتوى المرئي وجاذبيته

من الضروري أن يكون المحتوى المرئي جذابًا، وأن تكون صور المنتجات المعروضة والخدمات المقدمة بأعلى دقة ممكنة ومعبرة عن مواصفات المنتج أو الخدمة بوضوح وبساطة بآنٍ معًا.

5. راع دقة المحتوى النصي وسلامته لغويًا

لا بد أن يكون المحتوى النصي مكتوبًا بلغة سليمة وبسيطة وخالية من الأخطاء النحوية والإملائية، وأن تكون الخطوط والعناوين واضحة ومتناسقة ومتناسبة مع المحتوى.

6. اكتب دعوة لاتخاذ إجراء مثالية

في حال استخدمت خيار الدعوة لاتخاذ إجراء Call to Action كما هو شائع، من الضروري أن يكون واضحًا وصادقًا ومختصرًا قدر الإمكان.

7. جرب المتجر الإلكتروني قبل إطلاقه

يفضل قبل إطلاق المتجر الإلكتروني وفي أثناء مرحلة التصميم، أن تقوم بتجربة عملية طلب المنتج أو الخدمة، لكي تتحقق أنها تسير بسلاسة ومن دون أخطاء، بالإضافة إلى تجربة مختلف الأزرار والإجراءات المتوفرة على صفحات المتجر، ما يعطيك فرصة ووقت كافٍ لإجراء التعديلات اللازمة بما يحسن تجربة المستخدم.

8. استمر في عمليات تطوير المتجر الإلكتروني

في حال أطلقت مشروعك وبدأت بجني الأرباح، ننصح باستثمار أرباحك في التسويق والإعلان وتطوير تصميم متجرك الإلكتروني، بما يتناسب مع المتغيرات التقنية ومتغيرات عالم الأعمال، فمن الضروري تحديث المحتوى في المتجر باستمرار. لذا تأكد من كون تصميم متجرك مرنًا وقابلًا للتطوير.

9. اعمل على زيادة معدل تحويل العملاء

يجب عليك العمل على زيادة معدل التحويل إلى عملية الشراء Conversion Optimization من خلال تقديم العروض على المنتجات والخدمات، والتخفيضات على الأسعار، وتذكير العميل بعمليات الشراء غير المكتملة Cart Abandonment Email، وحملات إعادة الاستهداف الدعائية Retargeting Campaign الموجهة للعملاء الذين زاروا متجرك ولم يتموا عملية الشراء.

10. حسّن المتجر الإلكتروني

تحسين المتجر الإلكتروني Store Optimization من خلال زيادة سرعة تحميل صفحات موقع الويب الخاص بك، وتصميم صفحاته بشكل جذاب، وتوفير إمكانية اتخاذ إجراءات مختلفة ضمن المتجر بشكل سلس.

11. استخدم أفضل أساليب النمو

ينصح باستخدم أحدث أساليب التسويق الإلكتروني التي تشمل التسويق بالبريد الإلكتروني  وتهيئة موقعك لمحركات البحث SEO والحملات الإعلانية والتسويق بالمحتوى واستخدام وسائط التواصل الاجتماعي بإضافة روابط لصفحات المتجر على تلك الوسائط.

12. راعِ تكاليف إنشاء المتجر

خذ بالحسبان أن تصميم المتجر وإنشائه يتطلب توافر قدر من التكاليف التي تشمل: الإنشاء والاستضافة والتصميم والتسويق والتطوير والصيانة والحماية. ويمكن القول بأنه لا توجد تكلفة محددة، بل تختلف التكلفة باختلاف حجم المتجر ومدى جودة التصميم، حيث تترواح من عشرات الدولارات إلى مئات بل آلاف الدولارات.

13. انتبه إلى قابلية استخدامه لمختلف الأجهزة الإلكترونية

من الضروري تلاءم المتجر الإلكتروني مع مختلف أنواع الأجهزة من: حواسيب وهواتف محمولة وغيرها. فهذا يجذب العملاء ويعطيهم انطباعًا قويًا عن مدى احترافيتك وجديتك في توفير أفضل خدمات ممكنة للعميل من خلال متجرك.

14. اعتمد إعدادات المتجر المناسبة

عيّن إعدادات الدفع والشحن المناسبة الخاصة بك وعدلها عند الحاجة، وهذا يشمل معلومات الشحن التفصيلية وتكلفة الشحن اعتمادًا على المكان الجغرافي، وتحديد مواعيد التسليم وخيارات التسليم وغير ذلك. وتأكد أن يكون لديك في متجرك سياسة إرجاع واسترداد واضحة وأن توفر خيارات أوسع للعميل.

15. احرص على متابعة أداء المتجر الإلكتروني

من المفيد استخدام عدد من المقاييس لمعرفة مدى نجاح تصميم المتجر في تحقيق المطلوب منه، ومن أهم تلك المعايير: الوقت الذي يستغرقه العميل في الصفحة، ومعدل الارتداد Bounce Rate الذي يعبر عن زوار متجرك الذين يغادرون فورًا، ومعدل التحويل Conversion rate الذي يعبر عن زوار متجرك الذين اشتروا بالفعل، بالإضافة إلى تكاليف التسويق المدفوعة لجلب العميل الذي أتم عملية الشراء إلى متجرك.

ختامًا

لم تعد النشاطات الاقتصادية مقتصرة على العالم الحقيقي بل تعدتها إلى العالم الافتراضي أيضًا، مما يحتم على رواد الأعمال العناية بإنشاء وتصميم متاجرهم الإلكترونية وتطويرها باستمرار، حيث تتابع المتاجر الإلكترونية تقدمها في ميادين الاقتصاد لتصبح منصة الأعمال الرئيسية على المستوى العالمي.

فمن المتوقع حسب الإحصائيات أن تشكل مبيعات التجزئة الإلكترونية 21.8% من إجمالي مبيعات التجزئة العالمية في عام 2024، لهذا يجب على رجال الأعمال والشركات الناشئة تخصيص جزء من رأس المال للعناية بتصميم المتجر وإنشائه بأحسن صورة ممكنة، فهو العامل الحاسم في توفير أفضل تجربة ممكنة للعميل في المتجر الإلكتروني، بالتالي زيادة الأرباح والحصة السوقية للمتجر.

تم النشر في: متاجر إلكترونية منذ يومين

المصدر

كيفية-تصميم-تطبيق-جوال-خطوةً-بخطوة

كيفية تصميم تطبيق جوال خطوةً بخطوة

باتت تطبيقات الهاتف جزءًا أساسيًا من حياتنا، إذ تغطي أغلب أنشطتنا اليومية من المراسلة والتسوق وغيرها من المهام أو العادات. من هنا أصبح لزامًا على