7 من أبرز أنظمة إدارة المحتوى: أيهما أكثر مناسبة لأعمالك؟

7-من-أبرز-أنظمة-إدارة-المحتوى:-أيهما-أكثر-مناسبة-لأعمالك؟

7 من أبرز أنظمة إدارة المحتوى أيهما أكثر مناسبة لأعمالك؟

هل ترغب بإنشاء موقعك الإلكتروني بسرعة وبموارد تقنية محدودة؟ في هذه الحالة، ستكون أنظمة إدارة المحتوى الخيار المناسب لك. فما هي أنظمة إدارة المحتوى؟ وما هو نظام إدارة المحتوى الذي يناسب طبيعة أعمالك؟

جدول المحتويات:

ما هو نظام إدارة المحتوى CMS؟

نظام إدارة المحتوى Content Management System هو برنامج يساعدك في إدارة محتوى موقع الويب الخاص بك دون الحاجة إلى خبرة برمجية متخصصة، من خلال إنشاء المحتوى وتعديله عبر واجهة استخدام سهلة الفهم.

كيف يعمل نظام إدارة المحتوى CMS؟

لفهم كيفية عمل أنظمة إدارة المحتوى، لنفترض رغبتك بإنشاء موقع إلكتروني. دون وجود نظام لإدارة المحتوى، ستحتاج أولًا لبرمجة الموقع من الصفر وربطه مع الخادم الخاص بك، بإنشاء صفحات HTML لتحرير المحتوى، وملفات CSS لتنسيقه، بجانب ملفات الواجهات الخلفية المسؤولة عن إجراء العمليات وتحديث قاعدة البيانات.

علاوةً على ذلك، كلما أردت تحديث محتوى موقع الويب، ستحتاج لتنزيل ملفات HTML الخاصة به والتعديل عليها يدويًا، وقد تحتاج لتطوير لوحة تحكم ثابتة لإدارة محتوى النصوص والوسائط. يبدو الأمر معقدًا قليلًا أليس كذلك؟

حسنًا، الأمر أبسط في حالة استخدام نظام إدارة محتوى معين، فتتمكن من إنشاء موقع الويب وتحديد خصائصه من خلاله دون كتابة أي لغة ترميز، ثم تبدأ بإضافة أو تعديل محتوى صفحات الويب عبر واجهة تحرير تستطيع الوصول إليها بسهولة.

كُل ما ذُكر هو جزء من تطبيق إدارة المحتوى CMA الموجود بأنظمة إدارة المحتوى، التي تضم أيضًا تطبيق توصيل المحتوى CDA المسؤول عن تخزين المحتوى الذي تدخله وتحديثه، وإظهاره للمستخدم.

مميزات أنظمة إدارة المحتوى

تتعد الميزات التي توفرها أنظمة إدارة المحتوى لأصحاب المواقع، أبرزها:

1. تخصيص الموقع لا يحتاج لخبرة برمجية

تساعد أنظمة إدارة المحتوى أصحاب الأعمال من غير المطورين في إنشاء مواقع ويب متكاملة. فالأمر لا يقتصر على إضافة وتعديل المحتوى، بل يتعدى إلى تخصيص تصميم صفحات الموقع باستخدام القوالب التي تناسب متطلباتك، وتثبيت الإضافات الجاهزة لتخصيص وظائف موقعك وزيادة معدل الأمان والخصوصية.

2. تعدد المستخدمين والصلاحيات

امتلاك موقع على الويب قد يستدعي الحاجة لوجود أكثر من مسؤول لإدارة محتوى الموقع باحترافية، ككاتب محتوى لكتابة محتوى حصري، ومحرر لتحريره، ومسوق إلكتروني لتشغيل الإعلانات، وغير ذلك. تبعًا لذلك، تتيح أنظمة إدارة المحتوى إمكانية إضافة أكثر من مستخدم على الموقع، مع إعطائه الصلاحيات التي تمكنّه من تأدية دوره فقط، دون الحاجة لترميز بعض الشروط المعقدة.

3. تحسين محركات البحث

كصاحب موقع، تطمح لتصدر محركات البحث باتباع شروط السيو SEO. لا تغفل أنظمة إدارة المحتوى عن هذه الحاجة الملحة، لذا أتاحت العديد من الإضافات التي تساعدك في تطبيق أفضل ممارسات تحسين محركات البحث، مثل تخصيص عناوين الصفحات ووصف الميتا، واختيار URL مناسب، وإنشاء خرائط الموقع XML، وتحسين جودة المحتوى من حيث شروط السيو، بجانب العمل على تحسين معدل سرعة التحميل.

4. سهولة إجراء التغييرات

باستخدام نظام إدارة محتوى CMS معين، يمكنك إجراء التغييرات على موقعك بسهولة مهما كان حجمها، بدءًا من تغيير صورة الصفحة الرئيسية، إلى إعادة تصميم الموقع كاملًا أو إضافة ميزات ضخمة. فلوحة تحكم النظام تضم كل ما تحتاجه لتحديث محتوى الموقع دون الحاجة لتحميل ملفات برمجية وإعادة كتابتها.

5. التدوين

لا تغفل أنظمة المحتوى عن أحد أبرز الميزات التي تهتم بها العلامات التجارية وأصحاب الأعمال لكسب ثقة العملاء وتعزيز المحتوى، وهي التدوين. فيمكنك عبر نظام إدارة المحتوى CMS إنشاء مدونة وكتابة مقالات حصرية تضمّن خلالها روابط خلفية، وتوظف بها الكلمة المفتاحية المستهدفة بعناية لجذب الزيارات لموقعك.

6. جدولة المحتوى

باستخدام أحد أنظمة إدارة المحتوى، يمكنك التخطيط للمحتوى الذي تتطلع لنشره مقدمًا وجدولته، سواء كان محتوى لصفحات الموقع، أو مقال للمدونة، أو نشرة بريد إلكتروني.

7. المرونة

برغم جميع الميزات التي تتيحها أنظمة إدارة المحتوى لأصحاب المواقع، لا زال يمكنك الاستعانة بمطور واجهات أمامية لتخصيص مظهر موقعك، ومبرمج ويب لإضافة رموز برمجية مخصصة، ومختص حماية لتنفيذ بروتوكولات الأمان على موقعك. باختصار، تمكّنك نظم إدارة المحتوى من إنشاء موقعك بالطريقة التي تفضلها أنت.

أنظمة إدارة المحتوى كثيرة، سيساعدك التعرف على الأنظمة الأكثر شيوعًا بين أصحاب المواقع والمتاجر الإلكترونية في تضييق دائرة خياراتك والتمكّن من اختيار الأنسب بمراجعة الميزات والعيوب.

ووردبريس WordPress

تُعدّ منصة ووردبريس إحدى أشهر أنظمة إدارة المحتوى مفتوحة المصدر وأكثرها شيوعًا، إذ تشير الإحصاءات إلى أن 43.2% من مواقع الويب تستخدم ووردبريس. يعزو ذلك إلى كونها منصة مناسبة للمبتدئين الذين لا يمتلكون خبرة في البرمجة أو إدارة المحتوى المتقدمة، إذ تضم لوحة تحكم متكاملة وسهلة الاستخدام، وواجهة تحرير احترافية تساعدك في تضمين مختلف الوسائط عبر السحب والإفلات.

علاوةً على ذلك، تضم منصة ووردبريس خيارات متعددة من القوالب القابلة للتخصيص، تصل إلى أكثر من 30 ألف قالب. كما تضم إضافات كثيرة مجانية أو مدفوعة تساعدك على تعزيز وظائف موقعك، مثل إضافات التواصل وتحسين محركات البحث وتحليل الأداء، وإضافات الأمان.

دروبال Drupal

على عكس ووردبريس، نظام إدارة المحتوى دروبال موجه لمطوري الويب المحترفين. وهو نظام إدارة محتوى مرن للغاية ومفتوح المصدر، إذ يتيح للمطورين إنشاء مواقع متقدمة وعلى مستوى عالٍ من الأمان والتخصص، كما تساعد مرونته مواقع الويب في استيعاب عدد كبير من البيانات والزيارات.

تبعًا لأن نظام دروبال موجه للأشخاص الذين يمتلكون القدرة على تخصيص القوالب والإضافات برمجيًا، لا يمتلك خيارات واسعة جدًا بمقدار خيارات القوالب والإضافات التي تتيحها ووردبريس.

جوملا Joomla

يجمع نظام إدارة المحتوى جوملا بين سهولة استخدام ووردبريس، وتخصص دروبال. إذ يناسب الأشخاص الذي يمتلكون معرفة أساسية في تطوير الويب بلغة PHP وHTML، كما يضم مجموعة مميزة من الإضافات الجاهزة. لكنه ليس الخيار الأفضل إن كنت تبحث عن مستوى عالٍ من الأمان لموقعك، إذ يحتوي على العديد من الثغرات الأمنية التي يسهل اختراقها، مع حرص فريق عمل جوملا على طرح التحديثات باستمرار للتخلص من هذه الثغرات.

ماجنتو Magento

تُعدّ ماجنتو إحدى أشهر أنظمة إدارة المحتوى المتخصصة بالتجارة الإلكترونية حصرًا، وهي منصة مملوكة لشركة أدوبي Adobe. توفر ماجنتو إمكانيات متعددة لأصحاب المتاجر الإلكترونية الكبيرة والمتوسطة، وتقدم مستوى عالٍ من الأمان وتحسين محركات البحث لتقدم لعملائك تجربة تسوق مميزة. ولكنك قد تستغرق بعض الوقت في البداية لإعداد المتجر وفهم كيفية استخدام النظام، كما قد تحتاج لمطور ويب للاستفادة من الميزات كافة.

بريستاشوب PrestaShop

بريستاشوب نظام إدارة محتوى سهل الاستخدام ومناسب للمتاجر الإلكترونية الصغيرة ومتوسطة الحجم، إذ تتميز المنصة بوجود لوحة واضحة تساعدك في إدخال بيانات منتجاتك ومراقبة المبيعات بسهولة. لكنها تفتقر لإمكانية استيعاب عدد كبير من المنتجات والبيانات، لذا لا تناسب أصحاب المتاجر الكبيرة نسبيًا.

شوبيفاي Shopify

تستهدف منصة شوبيفاي تجار التجزئة والمبتدئين في مجال التجارة الإلكترونية، إذ تجعل تجربة التجارة الإلكترونية سهلة وممتعة بتوفيرها جميع الميزات اللازمة كمراقبة المنتجات، ومراجعات العملاء، وتنويع خيارات الدفع، وتحليل معدل الزيارات. لكن في مقابل هذه الميزات، لا توفر منصة شوبيفاي خيارات تخصيص كثيرة، إذ تتيح 70 قالبًا غير قابل للتخصيص، بجانب 5700 إضافة.

أوبن كارت OpenCart

يُعدّ نظام أوبن كارت أحد أنظمة إدارة المحتوى الشائعة بين الوافدين الجدد لعالم التجارة الإلكترونية، كونه الخيار الوحيد المجاني دون رسوم شهرية، كما أن جميع ميزات المتاجر الإلكترونية تكون مجانية، مثل إضافة المنتجات وكوبونات الخصم، وتفعيل بوابات الدفع وطرق الشحن. مع إمكانية الدفع مقابل ميزات أخرى إضافية كالدعم المخصص والتخزين الاحتياطي.

على الرغم من الميزات المغرية التي يقدمها أوبن كارت لأصحاب المتاجر الإلكترونية الجدد، إلا أن القوالب المطروحة قد تبدو قديمة الطراز مقارنةً بمظهر القوالب المتاحة على أنظمة المحتوى الأخرى.

كيف تختار نظام إدارة المحتوى المناسب لأعمالك؟

الآن، قد يتبادر لذهنك تساؤل يثير حيرتك: ما النظام الأنسب لنشاطي التجاري؟ في الواقع، لا يوجد نظام واحد على وجه الخصوص سيناسب طبيعة نشاطك التجاري دونًا عن غيره من أنظمة إدارة المحتوى. لكن يمكنك الوصول للنظام الأمثل بمراعاة عدّة نصائح، وهي:

1. حدد احتياجاتك الحالية والمستقبلية بدقة

عند تقييم احتياجات نشاطك التجاري لاختيار نظام إدارة المحتوى المناسب له، راعِ الأمور الحالية والمستقبلية، لضمان عدم الحاجة لتبديل نظام إدارة المحتوى عند الرغبة بتحسين موقعك. لذا، حدد الميزات التي تبحث عن تطبيقها، وراعِ الأمور الدقيقة مثل عدد اللغات التي ترغب بنشر المحتوى بها، وخصائص ميزة دعم العملاء؛ هل ستكون دردشة مباشرة أم لا؟

لا تنس أيضًا مراعاة استراتيجيات التسويق التي ستعتمد عليها من خلال موقع الويب، وإن كنت تخطط لتطوير تطبيق هاتفي لموقعك مستقبلًا، فابحث عن نظام إدارة محتوى يدعم الاتصال بواجهة برمجة التطبيقات API. كل ذلك سيساعدك في إنشاء قائمة مفصلة بالمتطلبات التي تبحث عنها في نظام إدارة المحتوى المناسب؛ لتتمكن من المقارنة بين الأنظمة المتاحة بدقة.

2. راعِ إمكانياتك

لن تتمكن من الاستفادة من جميع مميزات نظام إدارة المحتوى إن لم تمتلك الإمكانيات الكافية لذلك، حتى وإن اخترت النظام الأنسب لك. لذا، ضع ميزانيتك في الحسبان عند الاختيار ومراجعة الاشتراك الشهري والنفقات التشغيلية اللازمة. على سبيل المثال، عدم قدرتك على توظيف مطور ويب، مع افتقارك للخبرة البرمجية اللازمة، سيجعلك تلجأ إلى أنظمة إدارة المحتوى التي لا تتطلب كتابة كود ترميز.

3. راجع آراء العملاء بعناية

عند تصفح ميزات كل نظام إدارة محتوى، لا تنس مراجعة آراء العملاء؛ للحصول على نظرة أقرب لتجربة الاستخدام وتقييمات المستخدمين الفعليين. سيساعدك ذلك في التعرف على عيوب وميزات المنصة من وجهة نظر المستخدم.

ختامًا، تساعدك أنظمة إدارة المحتوى في اختصار الكثير من الوقت والمجهود لإطلاق موقع الويب الخاص بنشاطك التجاري، لذا لا تتردد بالبحث عن النظام المناسب لعملك واستخدامه. وللحصول على موقع ويب مميز يوفر تجربة استخدام استثنائية، يمكنك دائمًا الاستعانة بالإضافات والقوالب المخصصة التي يقدمها المطورون على بيكاليكا، المتجر العربي المتخصص في بيع المنتجات الرقمية.

تم النشر في: مواقع الويب

المصدر

كيف-تنشئ-قوالب-موك-اب-mockup-احترافية؟

كيف تنشئ قوالب موك اب Mockup احترافية؟

تبحث الأنشطة التجارية باستمرار عن طرقٍ احترافية لاستعراض خدماتها ومنتجاتها على شبكة الإنترنت؛ لتظهر بتناسق وجاذبية. من هنا شاع استخدام الشركات وأصحاب الأعمال قوالب موك

دليلك-الشامل-إلى-إضافات-ووردبريس

دليلك الشامل إلى إضافات ووردبريس

نال ووردبريس شهرةً واسعةً بسبب سهولة استخدامه وتعدد الميزات التي يقدمها للمواقع الإلكترونية. ربما أبرز هذه الميزات هي إضافات ووردبريس، تبعًا لما تساهمه في تطوير