كيفية تصميم منيو احترافي يخطف أنظار عملائك

كيفية-تصميم-منيو-احترافي-يخطف-أنظار-عملائك

كيفية تصميم منيو احترافي يخطف أنظار عملائك

يضيف تصميم المنيو الاحترافي إلى تجربة العميل ويجعلها أكثر ثراءً. فليس الطعام وحده، وليست الروح التي يوفرها المطعم لعملائه وحدها، بل عناصر التجربة كاملة تكوِّن تجربة مختلفة، وأول انطباع ينشأ من أحد أهم عناصرها هو قائمة الطعام. وهي ليست مجموعة من الأطعمة يقدمها المطعم فقط، بل أداة إعلانية هامة تعبر عن هوية المطعم. فكيف يمكنك تصميم منيو احترافي يخطف أنظار عملائك؟

جدول المحتويات:

الشعور بالجوع في مختلف الأوقات يدفع الكثيرين للجوء إلى المطاعم، ولإجراء الطلب يراجع العميل ما يقدمه المطعم من أطعمة ومشروبات، فيستخدم قائمة طعام لتحقيق ذلك. المنيو هو وسيلة عرض مباشرة لما يقدمه المطعم من أطباق تتضمن وجبات رئيسية، ومقبلات، ومشروبات، أو غيرها من الأصناف، يختار العميل ما يناسبه منها.

وكأي وسيلة عرض متقنة التصميم تؤثر في نفس المتلقي وترشده إلى قراره، يحتاج تصميم المنيو إلى قالب عام يتضمن ألوان وخطوط تخطف بصر العميل وتمس مشاعره. يراعي المصمم أيضًا شكل المنيو في الورق والشاشات الذكية والأجهزة المحمولة، لتعبر جميعها عن هوية المطعم وأطعمته والروح التي يبثها في نفوس عملائه مع كل وجبة.

قبل تصميم منيو احترافي، ينبغي معرفة أنواع قوائم الطعام المختلفة وغرض كل منها. هذه الأنواع هي:

منيو حسب الطلب

يستهدف تصميم منيو حسب الطلب طبقة عليا من العملاء، إذ يبحث العميل عن جودة مكونات وجبته، كما يراعي أن تغطي الوجبة مفضلاته بدقة، فيختار كل عنصر حسب رغبته. بناءً على ذلك، يقدم المطعم منيو يعرض الأصناف في شكل عناصر تفصيلية، ويحدد سعر كل عنصر بجواره. في النهاية، يسهل على العميل جمع ما يرغب من عناصر، فيطلب النوع الذي يفضله من الخبز، مع نوع اللحم ودرجة طهيه، ونوع الإضافات، وغيرها.

منيو اليوم

منيو اليوم هو قائمة طعام جانبية يقدم فيها الطاهي أطعمة لا تقدم إلا بذلك اليوم فقط، وقد لا يُعِدَّها مرة أخرى مستقبلًا. لذلك يتميز تصميم منيو اليوم بالخصوصية، فيكون مُركز وأبسط من القائمة الرئيسية لاحتوائه على عناصر أقل. كما أن بناءه يوحي بأن المطعم يقدم أفضل ما لديه من خلاله.

أحيانًا تتحول قائمة اليوم إلى منيو خاص بفترة محددة مثل منيو شهر رمضان. يهتم تصميم المنيو هنا بإظهار الطابع الروحاني للشهر الكريم وإضافة توحي بالدفء والمودة. فغالبًا ما تجمع وجبات الإفطار والسحور العائلات والأصدقاء وزملاء العمل.

المنيو الدوري

يتكون هذا المنيو من عدة قوائم، فيكون لكل يوم بالأسبوع أطعمة ووجبات ثابتة لها جمهورها وشعبيتها مما يجعل الأفراد في انتظارها من الأسبوع إلى الأسبوع. تتميز هذه القائمة بالاختصار والبساطة، فتوصل أهم المعلومات بأقل وقت. إذ يرغب الشخص بتلك الحالة طلب طعامه بأسرع وقت ليتناوله ويعود إلى عمله مجددًا.

المنيو الثابت

يُعد المنيو الثابت أكثر قوائم الطعام انتشارًا بين المطاعم، نظرًا لما يتمتع به من العملية والكفاءة. فهو بمنزلة قائمة ثابتة شاملة جميع الأطعمة والمشروبات، ولا توجد قوائم موازية أو بديلة، فيتعامل المصمم مع منيو واحد فقط ليُحدِّث أسعاره.

غالبًا ما تنال القوائم الثابتة النسبة الأكبر من رضا العميل، فشموليتها تعطي مجالًا أكبر له يختار منه. كما أن ثبات القوائم يسمح بعرضها على الدوام من خلال شاشات ذكية تعمل باللمس، يحدد من خلالها العميل طلبه.

يختلف المنيو من حيث طوله ومقاسه حسب المحتويات وطبيعة الوجبات المقدمة والعميل المستهدف، إلا أن هناك خطوات ثابتة ينبغي اللجوء إليها قبل التصميم. وهي:

1. اختر الطابع الغالب لتصميم المنيو

يرتبط طابع التصميم بهوية المطعم، والمشاعر التي ترغب أن تثيرها أطعمته وبيئته. لذا يُفضل تحديد ما تود إظهاره عبر المنيو؛ هل تبحث عن إظهار الدفء العائلي بمطعمك أم الامتياز الاجتماعي؟ وهل تسعى لإضفاء طابع الخصوصية وتناول الطعام في بيئة هادئة؟ أم تبحث عن الطابع الشبابي الذي يميل للحركة؟

أيضًا، خذ المطبخ الذي تستهدفه مأكولات مطعمك بالحسبان، فالمأكولات البحرية مثلاً تستدعي إضفاء طابع ساحلي. تلك التفاصيل ينبغي مراعاتها لتكون جزء من الطابع الغالب لتصميم منيو مطعمك.

2. لوِّن القائمة بألوان طعامك

يُعدّ اللونان الأحمر والأصفر خياران جيدان لتصميم منيو، لأنهما يثيران حاسة التذوق. الأخضر له دلالة صديقة للبيئة وصحية، كما أن استخدام اللون الأسود يضفي طابع راقٍ على قائمتك. وكلما كانت القائمة تعبر عن ألوان طعامك، كانت جذابة بعين العميل. على سبيل المثال، إن كان مطعمك يقدم مأكولات بحرية، سيغلب المنيو اللون الأزرق.

بجانب مراعاة المشاعر التي تبثها ألوان التصميم، ينبغي أن تتوافق الألوان المختارة مع هوية المطعم ككل. فتتسق مع الهوية البصرية الموظفة في اللوجو والتصميم الداخلي، وتتواءم مع الأهداف الخاصة بالهوية التجارية. فمثلاً، المطاعم العائلية تستخدم ألوان تميل إلى الدفء، بينما المطاعم الحديثة تستخدم الألوان تميل للبرود بألوانها. هذا يدفعنا إلى الحاجة لتعريف العميل المستهدف.

3. عرِّف العميل المستهدف

ينبغي تحديد عميلك المثالي الذي سيمثل الشريحة الأكبر من عملائك لتتحدث معه من خلال قائمة الطعام، فتعرف الفئة العمرية المستهدفة. تبحث عن الشباب أم أرباب العائلات؟ بعد تحديد الفئة العمرية، ينبغي معرفة ما إذا كان سيأكل عميلك منفردًا مثل الموظف وقت راحة الغذاء أم في مجموعة؟

فإن كان عميلك سيتناول الطعام منفردًا، ستجعل الأولوية للوجبات الفردية في المنيو. أما في حالة الميل إلى المجموعة، ستلقي الضوء على الوجبات الجماعية. بجانب ذلك، من المهم إدراك طبيعة العميل عند الطلب. فهل العجلة جزء من طبيعة عميلك؟ فإن كانت الإجابة بنعم، فلن يكون هناك مكان للجلوس، فيستلم العميل الطعام ثم يذهب.

وقد تكون من طبيعته البحث عن الراحة، فيحدد طلبه من خلال وسيلة الاتصال المتاحة ليأتيه عبر خدمة التوصيل. في الحالة الأولى ينبغى تصميم منيو مختصر بطريقة تساعد العميل على إلمام ما به بأسرع وقت ممكن. بينما في الحالة الثانية، يمكن تناول المحتويات بشيء من الاستفاضة.

4. اعرض المحتويات بنمط محدد

إذا كان المطعم يقدم الوجبات الرئيسية الثلاث، فينبغي مراعاة الترتيب، ليعثر العميل على الوجبة المناسبة في المكان المتوقع من المنيو. كما أن تنظيم المنيو بشكل أقسام يتضمن الأطباق الرئيسية والمقبلات والساندوتشات وغيرها دائمًا يجذب العميل ويساعده على إجراء طلبه بسرعة.

كما ينبغي تحديد عدد العناصر التي تمثل كل قسم؛ في دراسة أعدتها جامعة بورنموث البريطانية، وضحت أن أفضل عدد للعناصر في قسم وجبات العشاء يكون سبع أطعمة تشمل عنصر فاتح الشهية، سبعة للحلوى، وعشرة للأطباق الرئيسية.

5. وضح محتويات الوجبات

ينبغي مراعاة محتويات كل قسم، فيكون في شكل أعمدة وصفوف. الوجبة في عمود والسعر بالعمود الذي يليها، وتقع مكونات كل وجبة أسفل اسمها. بتلك الطريقة، يدرك العميل ما يطلبه وإن كان يناسب حقًا تفضيلاته في الطعام أم لا. وبذلك يكون الترتيب كالتالي:

جدول محتويات تصميم المنيو

بتوضيح مكونات كل وجبة، يجذب المطعم العميل إلى تجربة أنواع جديدة لم يتناولها من قبل، كما أنه لن يحتاج إلى سؤال النادل عن محتويات وجبة جذبته اسمها، ولن يتعرض النادل إلى احتمالية الوقوع بالخطأ وشرح مكونات وجبة أخرى تخالف الوجبة التي يقصدها العميل. مع ذلك، ينبغي تناول تفاصيل الوجبة دون إطالة، حيث يستهلك العميل ما بين 90 لـ 120 ثانية فقط لتحديد طلبه، لذا حدد ما تريد أن يجذب انتباه العميل سريعًا.

6. عيِّن التنسيق والمقاس في تصميم المنيو

بعد تحديد محتويات المنيو، يمكنك الآن تعيين مقاسه. مقاس كل منيو يتناسب دائمًا مع حجم مطبخك. وهو عبارة عن ثلاث مقاسات رئيسية لا يخرج عنها، تختاره بناءً على احتياجات المطعم وطبيعته، والمقاسات هي:

  • منيو صفحة واحدة متوسط الحجم: يكون مقاسه A4، يمكن استخدامه بشكل طولي أو عرضي، حسب كمية المحتويات، كما يمكن الاستفادة من وجه واحد فقط أو الوجهين. هو النوع الأشهر والأكثر انتشارًا بين قوائم الطعام.
  • منيو الحجم الأكبر: مقاسه A3، النسخة من ذلك المنيو إما أن تكون مطوية مرتين أو أكثر وإما أن تكون مفرودة ليتشارك قراءتها فردان. يسمح ذلك النوع بوجود صور أكبر للأطعمة والوجبات، مما يثير شهية العميل.
  • منيو الكارت: هو الأصغر حجمًا بين جميع الأنواع، فلا يتعدى مقاسه A5، وحجمه الصغير لا يسمح بوجود صور أو أشكال تعبر عن الأطعمة، فدائمًا ما يكون قائمة ذات عناصر محددة قليلة العدد.

7. حدد خط كتابة النصوص

استخدم خطوط سهلة وبسيطة، يتجاوب معها العميل سريعًا وبسلاسة، فلا يشعر بضيق عند قراءتها. الخطوط المفضلة عند كتابة لغة أجنبية تشمل:

  • Helvetica
  • Baskerville
  • Montserrat
  • Sans Serif
  • Lato

يمكن استخدام خط Script لإضفاء الطابع الإبداعي للمنيو. بينما الخطوط المفضلة عند كتابة اللغة العربية تشمل:

  • Cairo
  • Arif
  • GE SS Two
  • Ara Hamah
  • Almarai

يتراوح مقاس جميع هذه الخطوط عند الاستخدام في تصميم منيو ما بين 20 – 30 نقطة، عناوين الأقسام تحمل مقاس الخط الأكبر، ويصغر الخط مع اسم الوجبة، ويصبح أقل حجمًا مع وصف المكونات. يلاحَظ أن تصغير مقاس الخط قد يستدعي استخدام سُمك أكبر للخط ليظهر بصورة أوضح عند الطباعة.

8. ابدأ تنفيذ تصميم المنيو

بعد تحديد جميع عناصر المنيو، حان وقت تنفيذه. يحتاج إعداد التصميم إلى مهارات خاصة مثل احتراف أدوبي فوتوشوب وكذلك أدوبي إليستريتور، كما يتمتع المصممون من أصحاب الخبرات المتنوعة بنظرة إبداعية مختلفة تمثل جوهر كل تصميم.

صار تصميم منيو احترافي خالٍ من الأخطاء أمرًا ممكنًا، عبر توظيف متخصص تصميم جرافيك، يساعدك في تنفيذ مشروعك بالكفاءة والجودة المطلوبة. من خلال منصة مستقل، أكبر منصة عربية للعمل الحر، يمكنك توظيف أمهر مصممي المنيو وأكثرهم احترافية وإبداعًا.

هناك عدة استراتيجيات يمكن استخدامها لتقديم خدمة أكثر جودة للعميل تبدأ من لحظة حمله للمنيو، كما قد تساهم في تحقيق مزيد من الأرباح لمطعمك وهي كالتالي:

استخدم صور الأطعمة بحكمة

يضفي تضمين صور للوجبات عند تصميم منيو الشفافية إلى العلاقة بين المطعم والعميل، لذا يُفضل اللجوء إلى مصور فوتوغرافي محترف يلتقط صورًا واقعية من داخل المطبخ قبل خروج الطعام إلى العميل. أما إذا كانت الميزانية لا تسمح، ينبغي تجنب استخدام صور ضعيفة الجودة في التصميم لتمثل وجبات المطعم.

كيفية استخدام صور الأطعمة

صمم منيو كأنه كتاب

دائمًا ما يراعي المصممون مساحة سحرية يضعون بها أهم العروض والوجبات التي يريد المطعم بيعها للعميل، فيتبعون الصورة السابقة على أنها مسار انتقال عين العميل عند قراءة منيو بلغة غربية. إلا أن تلك النظرية أثبتت عدم دقتها، وأن أغلب العملاء يقرأون القائمة كما لو كانت كتاب مع مراعاة اللغة.

آلية تصميم المنيو

فإذا كان المنيو باللغة العربية، يبدأ العميل قراءة الأصناف من جهة اليمين إلى اليسار، فينتهي من القسم الأول ليبدأ ما يليه، ويكمل قراءة الصفحة اليُمنى ليشرع في اليسرى، وهكذا. وإذا كانت باللغة الإنجليزية أو غيرها من اللغات الغربية، فتكون جهة القراءة من اليسار إلى اليمين.

ضع الأصناف في مربعات

حين يضع المصمم الأصناف المختلفة في مربعات ذات حدود واضحة بخطوط عريضة، يوجه العميل كل تركيزه نحو تلك المجموعة. وغالبًا ما تكون تلك المجموعة هي الأطباق الرئيسية والتي يكون لها هامش ربح أكبر من الأصناف الأخرى، لذلك يرشد المطعم العميل لإجراء طلبه من ذلك المربع.

أحسن استغلال المساحات البيضاء

لا تقل المساحات البيضاء أهمية عن المحتوى، فاستخدامها بمهارة تساعد العميل على استيعاب ما يقدمه المطعم من أصناف 30% أسرع. المساحات البيضاء تعطي راحة كافية للعين، فلا يشعر العميل بتكدس كلمات كثيرة ولا يعاني من منيو مزدحم بالصور.

بعد وضع الخطوط الرئيسية لتصميم المنيو وتنفيذه، يصعب تركه بدون تغيرات إلى الأبد. هناك عدة أسباب تستدعي تحديث المنيو من فترة إلى أخرى، أولها الأسعار، وقد يقدم المطعم أصناف جديدة من الطعام فتصبح جزء من المنيو كأحد اختيارات العميل.

بشكل عام، يعتمد أي تغيير في المنيو بشكل أساسي على نوع المطعم، وعدد العناصر المتواجدة بالمنيو، كذلك العميل المستهدف ومدى تفاعله مع القائمة الحالية. يفضل قبل إجراء أي تعديل تقييم القائمة الحالية، فإن وجدت أطعمة غير مطلوبة، يمكن تبديل مكانها بالمنيو. فإن حدثت نفس النتيجة وجب تغييرها بما يناسب رغبة العميل المستهدف.

إذا كان الطعام هو روح المطعم، فإن القائمة هي قلبه. كأي تصميم، يعتمد تصميم منيو احترافي على الفن وسيكولوجية العميل. فأفضل منيو هو الذي يحقق هدفه بأسرع وقت من خلال إثراء بصري ومحتوى واضح يرسل إلى العميل رسالة مباشرة تضيف قيمة وتحقق مبيعات.

تم النشر في: تصميم، نصائح ريادية منذ 8 ساعات

المصدر

كيف-تكتب-خطاب-توصية-مميز؟

كيف تكتب خطاب توصية مميز؟

قد يَطلب منك أحد طلابك أو موظف سابق كتابة خطاب توصية عنه لتقديمه لإحدى الجهات الأكاديمية أو جهات التوظيف، أو قد تحتاج بنفسك إلى خطاب