دليلك إلى إنشاء موقع إلكتروني خطوة بخطوة

دليلك-إلى-إنشاء-موقع-إلكتروني-خطوة-بخطوة

دليلك إلى إنشاء موقع إلكتروني خطوة بخطوة

أصبح إنشاء موقع إلكتروني من الأساسيات التي يعتمد عليها أصحاب الأعمال المختلفة في تعزيز وجودهم بالعالم الرقمي. وسواء كنت صاحب مشاريع أو رائد أعمال أو مستقل أو حتى تعمل بوظيفة تخصصية في مجالات مختلفة، مثل: الهندسة أو الترجمة وغيره، فإن حصولك على موقع إلكتروني احترافي يعكس إنجازاتك الشخصية أو يعرض خدمات أعمالك ومنتجاتك سيختصر عليك طريق تحقيق أهدافك التسويقية وزيادة مبيعاتك.

جدول المحتويات:

أهمية إنشاء موقع إلكتروني

يضم الفضاء الرقمي ما يزيد عن 1.7 مليار موقع إلكتروني الآن، ويزيد العدد بمقدار نصف مليون موقع جديد يُطلَق يوميًا. يعكس هذا اتجاه غالبية المتواجدين بالعالم الرقمي إلى إنشاء مواقعهم الخاصة سواء شخصية أو تجارية. وتتمثل الفائدة الأهم من إنشاء موقع إلكتروني تجاري في:

  • تسهيل العثور على عليك عبر الإنترنت، مما يؤدي إلى زيادة الوعي بعلامتك التجارية.
  • دقة استهداف جمهورك المستهدف والوصول إلى قطاع أكبر من العملاء المحتملين، مما يؤدي إلى زيادة المبيعات.
  • تعزيز الحضور الرقمي والمصداقية وقدرة العملاء على التواصل مع علامتك التجارية وتسهيل تحرِّيهم عنها، مما يمنحهم الثقة فيها ويُعزّز رغبتهم في التحوّل من عملاء محتملين إلى عملاء فعليين.
  • الظهور بمظهر احترافي أمام الجمهور المستهدف، مما يساعدك على ترك انطباع أوليّ إيجابي لصالح علامتك التجارية.
  • إمكانية تحقيق ربح إضافي من خلال إنشاء مدونة إلكترونية تابعة لنشاطك التجاري.

وتتعدد التخصصات التي يحتاج أصحابها إلى إنشاء موقع إلكتروني، ومنها:

1. أصحاب المشاريع والأعمال

إن كنت صاحب مشروع أو لديك فكرة ريادية لحل مشكلة، فأحد الخطوات المُرجحة لبدء تحقيق أرباح منها ونقلها إلى الجمهور المستهدف هي إنشاء موقع إلكتروني احترافي لمشروعك. وتتعدد الأشكال التجارية للمواقع الإلكترونية، فمنها المتاجر الإلكترونية التي تعرض منتجات ملموسة، كالملابس والإلكترونيات والأدوية والأثاث وغيرها، والمتاجر التي تعرض منتجات رقمية مثل البرامج والألعاب والكتب الإلكترونية والدورات.

وتُعد شركات تقديم الخدمات من الأعمال التي يمكن نقلها إلى العالم الرقمي أيضًا بهدف توسيع دائرة عملائها، ومن أمثلتها: شركات العقارات والتسويق والبرمجة وكتابة المحتوى وتهيئة محركات البحث. وقد لاقت المشاريع التجارية الصغيرة والمتوسطة، مثل: المطاعم وصالات الألعاب الرياضية ومراكز الأطباء وغيرها ظهورًا أفضل بعد إنشاء موقع ويب يعرض ما يقدمونه للجمهور.

وميزة إنشاء موقع ويب في هذه الحالة هي توسيع نطاق العمل بدلًا من حصره في مكان جغرافي، علاوةً على تصميم موقع يمكن من خلاله سرد قصة العلامة التجارية ونشر معلومات التواصل والموقع الجغرافي، مما يعود على العمل بالكثير من المكاسب بدايةً من الظهور الاحترافي وصولًا إلى الوصول إلى قطاع أكبر العملاء.

2. المستقلين وأصحاب الوظائف

في عالم عملي تسوده الكفاءة والقدرة الإبداعية على التسويق، يساعدك إنشاء موقع ويب على الظهور بمظهر احترافي والتفوق على منافسيك والحصول على مقابل أعلى نظير أعمالك، فضلًا عن الوصول إلى عدد أكبر من العملاء. وبغض النظر عن مجال العمل الحر الذي تعمل به أو المسار الوظيفي الذي تسلكه، سيضيف تصميم موقع إلكتروني شخصي مزيد من الاحترافية إلى أعمالك ويضعك في المقدمة.

يمكنك سرد مهاراتك على موقعك الإلكتروني باحترافية، علاوةً على إضافة نبذة عنك وإرفاق حسابات العمل الحر الخاصة بك على الموقع مما يزيد من فرص توظيفك. بالنسبة لأصحاب الوظائف، فإن إنشاء موقع ويب يمنحك مظهرًا احترافيًا بالأخص عند إجراء مقابلات عمل جديدة أو الاتجاه إلى تقديم سيرة ذاتية للشركات الكبيرة. في هذه الحالة، يُشكل تصميم موقع إلكتروني عاملًا مهمًا في اختيارك، خاصةً عندما تضيف إليه أبرز إنجازاتك في الأعمال السابقة، ومهاراتك ومؤهلاتك والدورات التي حصلت عليها.

3. صنّاع المحتوى

يمكن تحويل أي فكرة إلى نموذج رقمي في صورة موقع إلكتروني. ومن هذه الأفكار، إنشاء مدونة لكتابة الآراء أو نشر الأخبار، ومشاركة الخبرات الحياتية، مثل: السفر والطبخ والتسوّق وأي مهارة أو هواية أخرى يمكن إتقانها ونقلها للآخرين.

في السابق كنّا ننتظر التلفاز وإصدارات المجلات والكتب المنشورة حديثًا لكي نستفيد من المحتوى الموجود بها، لكن مع تقدم الأدوات التقنية لإنشاء المواقع الإلكترونية، أصبح إنشاء موقع إلكتروني احترافي خلال أيام وبدء صناعة المحتوى عليه من أسهل الخطوات. ومثلما تمكّن أصحاب قنوات اليوتيوب من تحقيق شهرة مجتمعية كبيرة وبناء ملايين الجماهير، يمكن لموقع إلكتروني أن يفعل المثل وأكثر! وتكمن قوة امتلاك موقع إلكتروني في التحكم الكامل بشكل المحتوى وطريقة نشره، وإمكانية تصميم مواقع جذابة وناجحة يمكن تحقيق الربح من خلالها عن طريق برامج التسويق بالعمولة والروابط المدفوعة والإعلانات.

استراتيجية التمهيد لإنشاء موقع إلكتروني

تختلف الأهداف التسويقية من إنشاء موقع إلكتروني من نشاط تجاري إلى آخر، لكن ثمة استراتيجية ثابتة لا بد من اتباعها قبل البدء، للحصول على أفضل النتائج عند الوصول إلى مرحلة التنفيذ. وتتمثل تلك الاستراتيجية في الخطوات التالية:

1. تحديد الفكرة

الفكرة القوية هي الأساس الأول الذي ينبثق منه أي عمل مربح. هل تريد خيط البداية؟ ابدأ في البحث عن المشكلات والتفكير في حلول محتملة لها، بشرط أن تكون واقعية ولها إمكانية صنع تأثير في سوق العمل.

  • اختر المجال

لمواقع الويب مجالات رئيسية يُحتمل أن يندرج موقعك ضمنها، ومنها: المتاجر الإلكترونية والمدونات ومواقع تقديم الخدمات ومواقع التعليم عن بعد ومواقع المجتمعات والنقاشات. لذا، احرص على تحديد مجال موقعك وتخصصه قبل البدء في إنشاء موقع ويب خاص بك.

  • حدد الفئة

لكل مجال كثير من الفئات التي تندرج ضمنه. على سبيل المثال، إن قررت إنشاء متجر إلكتروني، فسوف تحتاج إلى تحديد النيتش Niche، وهي الفئة التي تتخصص بها مواقع الويب، مثل: الموضة أو الإلكترونيات أو الألعاب، وبالمثل بالنسبة لمواقع الخدمات والمشاريع الصغيرة. تعرّف على كيفية تحديد تخصص نيتش (Niche) مربح لموقعك الإلكتروني.

  • حدد الميزة التنافسية

حتى تكتمل الفكرة، يتعيّن تحديد الميزة التي تتفوق بها على منافسيك. ولتحديد الميزة التنافسية، عليك إجراء دراسة السوق من خلال البحث عن المواقع الشبيهة، وإيجاد الثغرات الموجودة بها واكتشاف طرق إبداعية لحلها ثم تطبيقها في موقع الويب الخاص بك.

2. ضع هدفًا محددًا

أفضل مسار لتحديد الهدف من إنشاء موقع إلكتروني هو اتباع طريقة الأهداف الذكية SMART، وهي اختصار لخمسة كلمات ينبغي لهدفك أن يحققها كالآتي:

  • محدد (Specific)

حدد هدفًا مباشرًا من إنشاء موقع الويب، مثل: زيادة عدد العملاء بنسبة 20% أو رفع الأرباح بنسبة 30%. يمكن الاعتماد على معدل التحويل (conversion rate)، إذ يُعدّ من مقاييس تحديد الأداء في مواقع الويب وكشف نتائج الزيارات. من المفضل أيضًا الاعتماد على النسب المئوية بدلًا من الأرقام المطلقة في تحديد الهدف لتسهيل الحسابات.

  • قابل للقياس (Measurable)

تعني قابلية القياس وضع معايير واضحة لتتبُّع النتائج، ومعرفة ما إذا تم تحقيق الهدف أم لا. وتتمثل معايير تتبُّع نتائج موقع الويب في أدوات مثل: تحليلات جوجل Google Analytics لتتبع الزيارات ومعدل التحويل، ويمكن الاعتماد على أدوات مثل نظام إدارة علاقات العملاء CRM للحصول على تحليلات مخصصة أكثر عن عملائك.

  • قابل للتحقيق (Attainable)

الأهداف التي تتطلع إلى نتائج عالية جدًا أو العكس تصبح بلا معنى! ضع هدفًا مقاربًا ومتماشيًا مع معطياتك الحالية، ليكون واقعيًا وقابلًا للتحقيق من خلال توقع الوسائل الجديدة المتبعة لتطوير العمل ومعرفة النتائج المتوقعة منها، ثم تطبيقها على الوضع الحالي لمعرفة النتيجة النهائية المتوقعة لعملك.

  • متصل بعملك (Relevant)

يجب أن يكون الهدف ملائمًا لمتطلبات عملك. فمثلًا، النتيجة المستهدفة من إنشاء موقع إلكتروني هي زيادة عدد الزيارات والتي تؤدي إلى زيادة العملاء المحتملين ثم زيادة نسبة المبيعات. بتلك الطريقة يكون الهدف ملائمًا لعملك.

  • محدد بوقت (Timely)

لنفترض أنك وضعت هدف الوصول إلى عملاء محتملين أكثر بنسبة 20%، إذًا ما هو الوقت المقدر لتحقيق هذه الخطوة؟ حدد إطارًا زمنيًا واضحًا يمنحك رؤية عن نقطة البداية والنهاية، ويجب أن يكون واقعيًا وقائمًا على نظرة شمولية.

3. ادرس السوق

لا تقفز إلى إنشاء موقع إلكتروني من دون أن تدرس خطواتك المستقبلية والسوق المحيط بك. ادرس السوق جيدًا وابحث عن فجواته، وادرس أبرز منافسيك، وتتبَّع نقاط قوتهم وضعفهم. لاحظ تصميم مواقع الويب الأخرى التي قد تكون شبيهة بفكرتك وطريقة عملها، وجمّع الأفكار حول أفضل تصميم موقع يناسبك والألوان التي ستعبر عن تميز علامتك التجارية، فسوف تفيدك هذه الخطوة فيما بعد. على الأقل سوف تتمكن من معرفة مميزات منافسيك ومحاولة التفوق عليهم بإضافة مميزات مختلفة لموقعك.

4. ضع ميزانية وجدولًا زمنيًا

تتفاوت تكلفة إنشاء المواقع الإلكترونية اعتمادًا على الوظائف المطلوب إضافتها إليها وطريقة إنشائها والتصميم المطلوب لها، علاوةً على حجم التعديلات في التنفيذ ومتابعة الموقع بعد إطلاقه. فإنشاء موقع شخصي أو مدونة صغيرة يختلف عن إنشاء متجر إلكتروني ضخم.

حدد ميزانيتك من البداية واجعلها ملائمة للمشروع، حتى تتمكن من توظيف أفضل المبرمجين. واحرص على تحديد جدولك الزمني مسبقًا قبل الانطلاق في إنشاء الموقع الإلكتروني. من المهم أن يكون واقعيًا وقابلًا للتنفيذ، وتذكر أنه كلما زادت المهام والتعديلات، استغرق تنفيذ موقع الويب أيامًا أكثر.

كيفية إنشاء موقع إلكتروني احترافي

يعتمد إنشاء موقع ويب متكامل على العديد من الخطوات الدقيقة والتي تتطلب تنفيذًا احترافيًا، لتسهيل إطلاق الموقع من دون مواجهة مشكلات مستقبلية في أثناء ممارسة عملك. فإذا كنت منشغلًا بنشاطك التجاري، وأردت أن تحصل على نتائج سريعة، فيمكنك تفويض مهمة بناء موقعك لأحد المبرمجين المحترفين من مقدمي خدمات برمجة وتطوير على خمسات أكبر سوق عربي لبيع وشراء الخدمات المصغرة.

أما إذا أردت خوض تجربة إنشاء موقع إلكتروني تجاري بنفسك، فسوف تساعدك الفقرات التالية في إنشاء موقع ويب متكامل خطوة بخطوة بدءًا من البرمجيات التي ستحتاجها وصولًا إلى إطلاق موقعك للجمهور.

خطوات إنشاء موقع ويب

لإنشاء موقع ويب من الصفر بنفسك، اتبع الخطوات التالية:

الخطوة الأولى: شراء الأساسيات البرمجية

يتطلب إنشاء موقع إلكتروني الحصول على أساسيات برمجية مدفوعة شهريًا أو سنويًا، ومنها:

1. النطاق (Domain)

يُعرف النطاق أو المجال Domain بعنوان الموقع الإلكتروني الذي يُكتب في شريط البحث العلوي لمحركات البحث. وهو أشبه بالبطاقة الشخصية للموقع الإلكتروني، أي الوسيلة السهل تذكرها بالنسبة للمستخدمين. ويكون العنوان الفعلي لمواقع الويب بعناوين وبروتوكولات (IP)، وما يحدث عند شراء دومين أو نطاق جديد هو ربط الـ (IP) الخاص بالموقع بالعنوان الذي اشتريته بواسطة ما يسمى بالـ DNS اختصارًا لـ (Domain Name Servers) وهي الخوادم التي تصنع حلقة الوصل بين الـ (IPs) والنطاقات.

على سبيل المثال يُعدّ النطاق الخاص بموقع خمسات هو: khamsat.com وينقسم إلى: الاسم الرئيس وفي هذه الحالة يكون (Khamsat) والامتداد وهو (com.). الجدير بالذكر أن الامتدادات تختلف تبعًا لشهرتها وأسعارها، إذ تكون امتدادت مثل (com.) ودوت نت (net.) هي الأكثر شهرة واستخدامًا بمواقع الويب. وهناك امتدادات مخصصة للمؤسسات، مثل: (org.) و(co.)، أو للدول، مثل: (eg.) لمصر و(sa.) للسعودية.

ومن المفضل عند اختيار النطاقات الحصول على أسهل اسم يعبر عن الموقع. ويُنصح بالابتعاد عن الامتدادات غير الشهيرة حتى لو كان سعرها أقل. وهناك مواقع تقدم خدمة الحصول على نطاقات، مثل: Google Domains وGodaddy وHostinger. لكن قبل أن تبدأ، من الضروري أن تنتبه إلى بعض النصائح الهامة قبل شراء نطاق جديد، للتعرف على بعض الحِيل والملاحظات التي ستفيدك عند الشراء.

2. الاستضافة (Host)

من الطبيعي أن يحتوي الموقع الإلكتروني على معلومات مثل المحتوى المكتوب والصور والفيديوهات والمنتجات وغيره. ومهمة الخادم أو الاستضافة هي تخزين تلك المعلومات وإتاحتها للمستخدمين عند البحث عن الموقع وتصفحه. وتُعدّ الاستضافة أشبه بجهاز حاسوب يعمل طوال الوقت لتلك المهمة. تقدم أغلب شركات النطاقات خدمات الحصول على استضافات. وتتعدد أنواع خدمة استضافة المواقع كالآتي:

  • الاستضافة المشتركة (Shared Hosting)

وهي الاستضافة الأقل سعرًا، وفيها يتشارك موقعك المساحة والإمكانيات مع مواقع أخرى، مما قد يسبب ضغطًا يؤدي إلى بعض المشكلات التقنية. لذا، تُعدّ هذه الخطة هي الأنسب للمواقع الشخصية والمدونات الصغيرة، وغير مفضلة بالنسبة للمتاجر الإلكترونية ومواقع الأعمال والخدمات.

  • استضافة الـ (VPS)

تتيح استضافة (Virtual Private Server) تخصيص جزء من السيرفر لموقعك، وبذلك تتمكن من التحكم به وتقسيمه كما تشاء بين مواقعك باستخدام الـ (SSH) والعديد من البرمجيات الأخرى. وهي الخيار الأنسب للمواقع التجارية في مراحلها الأولى.

  • استضافة الـ (VDS)

تتيح استضافة (Virtual Dedicated Server) الحصول على سيرفر كامل مخصص. ويُعتمد عليها عندما تبدأ المواقع في الحصول على ملايين الزيارات شهريًا. مما يعني أنها الخطة المستقبلية الأمثل لأعمالك. وقد تصل تكلفتها إلى 100 دولار شهريًا وأكثر.

  • الاستضافات السحابية (Cloud Hosting)

يقدم العديد من عمالقة التكنولوجيا الخدمات السحابية التي تتميز بكفاءتها وسرعتها، مثل: أمازون التي تقدم خدمة (AWS)، وجوجل التي تقدم خدمات (Google Cloud) و(Google Domains)، وقرر العملاق الصيني علي بابا المشاركة بالمنافسة بخدمة (Alibaba Cloud). وتوفر الخدمات السحابية ميزة المحاسبة على قدر استهلاك موارد الاستضافة.

ما هي معايير شراء الاستضافة؟

ثمة الكثير من المعايير التي يجب الانتباه إليها لتتمكن من شراء استضافة مناسبة تساعدك في إنشاء موقع إلكتروني احترافي يخدم أعمالك، مثل:

  • عدد المواقع

لكل استضافة عدد مواقع محدد لإنشائها عليها. الخطط الصغيرة قد تشمل موقعًا واحدًا، والكبيرة تتخطى 100 موقع.

  • مساحة التخزين

تنقسم أنواع مساحات التخزين بين التخزين العادي وتخزين الـ (SSD) الذي يقدم سرعة أعلى في نقل البيانات. ويعتمد اختيار أحدهما على شكل الوظائف التي يقدمها الموقع، فإن كانت الغالبية منها تحدث داخل النظام، فيُفضل الحصول على مساحة (SSD) لضمان الكفاءة.

  • ذاكرة الوصول العشوائي (RAM)

كلما ازدادت قدرة ذاكرة الوصول العشوائي على تخزين المهام المتكررة، ازدادت سرعة الخدم وقدرته على تذكرها لاحقًا.

  • سرعة المعالج

تتوقف سرعة الوظائف التي يقوم بها الموقع على سرعة المعالج، وبالأخص إن كان به تطبيقات داخلية.

  • الباندويث (Bandwidth)

عندما يُحمّل أحد الزائرين صفحات الموقع أو يحمل معلومات ووسائط الموقع إلى جهازه، يسمى ذلك بالباندويث (Bandwidth)، والذي يعتمد على سرعة الاتصال بين السيرفر وشبكة الزائر. وتوفر بعض خطط الاستضافات نسبة باندويث محددة شهريًا، في حين وتوفر الخطط المتقدمة عددًا غير محدود منها.

  • عدد الزيارات

تتحمل الاستضافة عددًا محددًا من الزيارات اعتمادًا على إمكانياتها، وترتبط طرديًا مع الباندويث. الخطط الصغيرة قد لا تتحمل أكثر من 30 ألف زيارة شهريًا. ما يعني زيادة احتمالات ظهور عطل في الخادم حال تدفقت إلى الموقع آلاف الزيارات مستقبلًا، مما يدفع أصحاب المواقع إلى شراء الخطط المتقدمة عند إنشاء موقع إلكتروني ذي استراتيجية تسويقية مدفوعة كمواقع الأعمال والمتاجر الإلكترونية.

ويمكنك الحصول على استضافة مجانية ضمن خطة الاستضافة من أحد مواقع شراء النطاقات، مثل: (Hostinger). اضغط على (Select Hosting Plan)، أو ابحث على الخيار نفسه بالمواقع الأخرى المشابهة، إذ توفر معظمها العروض ذاتها تقريبًا.

الحصول على استضافة مجانية ضمن خطة الاستضافة

اختر الخطة المناسبة لك وعدد الشهور لشرائها. وتتيح مواقع الاستضافات الحصول على خصم أكبر كلما أضفت شهور أكثر للخطة. وبعد الانتهاء اضغط على (Check Out Now)، لإتمام عملية الشراء والانتقال إلى الحساب.

اختيار خطة الاستضافة المناسبة وعدد الشهور لشرائها

3. شهادة (SSL)

شهادة SSL هي البروتوكول الأشهر والأحدث لتأمين المواقع الإلكترونية. وتقدمها -في الغالب- خطط الاستضافات لمدة سنة مجانًا عند إنشاء موقع إلكتروني خاص بك في البداية. ويضمن تثبيت شهادة (SSL) تشغيل الموقع ببروتوكول (HTTPS)، وهو من العوامل المؤثرة في خيارات التصفح والشراء للكثير من العملاء بالنسبة للمتاجر الإلكترونية ومواقع تبادل الأموال، مثل: البنوك والتأمين والمحافظ الإلكترونية.

4. البريد الاحترافي

تقع خدمات البريد الاحترافي في أغلب المواقع ضمن الإضافات المجانية لخطة الاستضافة للعام الأول من إنشاء موقع إلكتروني لنشاطك التجاري. وتوفر إمكانية إنشاء عناوين بريد مخصصة باسم النطاق. فمثلًا، إن كان النطاق هو (WWW.arabicdecors.com)، فإن البريد الاحترافي يمكن أن يكون بصيغة (info@arabicdecors.com) مع تغيير كلمة (info) لأي عنوان احترافي آخر، ويكون الشائع منها (Sales) لفريق المبيعات، و(Support) لفريق الدعم الفني، و(Contact) للتواصل.

وتمنحك ميزة البريد المخصص باسم النطاق قوة تنافسية أكبر عند إنشاء موقع إلكتروني جديد. وتُعدّ من الإضافات المميزة لفريق العمل، إذ توفر تواصل احترافي لتنظيم العمل بينهم وبين العملاء بالنسبة لفريق التسويق والعلاقات العامة والدعم الفني.

5. إضافات أخرى

إن أردت مميزات أخرى مثل تعزيز ظهور الموقع على محركات البحث، أو إجراء النسخ الاحتياطي للموقع، أو حتى أولوية الحديث إلى خدمة العملاء، فيمكنك أن تجد كل ما سبق وأكثر ضمن اختيارات شراء خطط الاستضافة مقابل مبالغ مالية إضافية. ويمكن الحصول عليها مستقبلًا في أي وقت بعد إنشاء الموقع الإلكتروني حتى بعد شراء الخطة الأساسية للاستضافة.

الخطوة الثانية: بناء الموقع الإلكتروني وتطويره

بعد تجهيز الخطوات السابقة، تأتي المهمة الأكبر وهي بناء الموقع الإلكتروني باتباع إحدى الطرق الثلاث الآتية:

أولًا: تطوير الموقع الإلكتروني من الصفر

يتطلب تطوير مواقع الويب من الصفر اللجوء إلى مطوّر ويب محترف لتولّي تلك المهمة أو توظيف فريق كامل، إذ تتطلب تلك المهم خبرة في استخدام لغات البرمجة المختلفة. وميزة هذه الطريقة أنها تمنحك تحكمًا كاملًا في الموقع بتفاصيله، لكنها تأخذ الكثير من الوقت، وتنقسم إلى:

1. وضع التصور العام للموقع

لكل موقع تصور عام عن شكل الصفحة الرئيسية والصفحات والوظائف التي يتضمنها. على سبيل المثال، يحتوي المتجر الإلكتروني على صفحات أساسية مثل: المنتجات وسلّة المشتريات، ويركز على إتاحة وظائف دفع الأموال والحماية وغير ذلك من أدوات لإقناع العملاء، في حين تركز المدونات على هيكل عرض الأخبار والتدوينات التي تضم آخر الأنباء والموضوعات الأكثر قراءة، وتنسيق أقسام الموقع ليسهل تصفحه. وتُركز المواقع الشخصية على معرض الأعمال والمهارات والمؤهلات.

2. تصميم موقع الويب

يمر إنشاء موقع إلكتروني بمرحلتين من التصميم، الأولى تصميم واجهة المستخدم على أحد البرامج مثل الفوتوشوب. يمكنك توظيف مصمم جرافيك محترف من مقدمي خدمات التصميم على خمسات، للحصول على تصميم مواقع احترافية تساعد في تحسين تجربة المستخدم لموقعك الإلكتروني. أما المرحلة الثانية، فيأتي دور مطور الويب في كتابة الأكواد اللازمة لتحويل الصور والتصاميم إلى واجهة موقع حقيقية اعتمادًا على لغات مثل: (HTML) و(CSS).

3. برمجة وظائف الموقع

لن تعمل واجهة الموقع بمفردها، إذ يتطلب جعلها تفاعلية إنشاء واجهة خلفية لتنفيذ المهام، وتقع ضمن ما يسمى بعمليات الـ (Back End). باختصار، إن شبهنا عمليات الـ (Front End) المتخصصة في تصميم المواقع بالهيكل الخارجي للسيارة، إذًا تُشكل وظائف الـ (Back End) المحرك الداخلي ولوحة التحكم لها. وتذّكر أن المبرمج الأفضل هو الذي يكتب الأكواد الأدق والأكثر فعالية، كما يحدد أفضل لغات البرمجة الملائمة لوظائف موقعك.

4. رفع الملفات وقاعدة بيانات إلى الاستضافة

بعد الانتهاء من المهام البرمجية الخاصة بالـ (Front End) والـ (Back End)، يرفع المبرمج ملفات الموقع وقاعدة بياناته إلى الاستضافة باستخدام لوحة التحكم الخاصة بها، وفي الغالب ما تكون لوحة التحكم سي بانل (cPanel). وفي هذه المرحلة، يُختبَر الموقع للتأكد من فعالية وظائفه وعدم وجود أي خطأ برمجي به. ويستغرق الأمر أيامًا قليلة قبل أن تنتهي مهمة إنشاء موقع إلكتروني برمجيًا من الصفر، وتنتقل بعدها إلى مهمة التشغيل والمتابعة.

لا يتوقف دور المبرمج في هذه المرحلة، إذ إن مهمة تطوير الموقع على مستوى التصميم والبرمجة تستمر ما دام الموقع متواجدًا على الإنترنت. وتكون بهدف حل المشكلات المستقبلية المحتملة، وتأمين الموقع من الاختراق بشكل دوري، وتطويره بهدف تعزيز المنافسة وتلبية متطلبات السوق.

ثانيًا: إنشاء موقع إلكتروني باستخدام ووردبريس

يُعدّ نظام ووردبريس الأشهر بين أنظمة إدارة المحتوى (CMS)، إذ تخطى استحواذه في الوقت الحالي على 40% من إجمالي المواقع الموجودة على الإنترنت، مما يجعله في مقدمة أقوى الخيارات التي يمكن الاعتماد عليها في إنشاء موقع ويب وإدارته بسهولة. اطّلع على خطوات إنشاء موقع ووردبريس بالتفصيل، بدءًا من شراء النطاق ومرورًا بحجز الاستضافة وتثبيت ووردبريس ووصولًا إلى إدراة وظائف لوحة التحكم. واستفِد من شروحات ووردبريس WordPress التي تقدمها أكاديمية حسوب.

ثالثًا: إنشاء موقع إلكتروني باستخدام الأدوات الجاهزة

إذا لم تكن لديك أي خبرة برمجية، فثمة مواقع تقدم خدمات تساعدك في بناء مواقع الويب بدون خبرة برمجية، مثل: SquareSpace أو Webflow أو Weebly. ورغم سهولة هذه الأدوات وسرعة إنشاء المواقع باستخدامها، إلا إنها توفر صلاحيات أقل للتحكم في إنشاء موقع إلكتروني من خلالها، إضافةً إلى أنها أغلى في السعر على المدى البعيد، مما يعني أنها ليست مُفضلة في حالة الأعمال التي تطمح إلى عمل توسعات مستقبلية كبيرة.

الخطوة الثالثة: إطلاق الموقع الإلكتروني

بعد الانتهاء من خطوات إنشاء موقع إلكتروني احترافي، تأتي الخطوة الأخيرة الخاصة بإطلاق الموقع للجمهور بعد إضافة المحتوى إليه وتزويده بالوسائط، والتأكد من أداءه بالكامل واختبار كل جزئية صغيرة به. اختبر موقعك يدويًا بالكامل أولًا من خلال فتح جميع الصفحات ومراقبة سرعة تحميلها، ومن ثم يمكنك الاستعانة ببعض الأدوات التي تساعدك على اختبار أداء الموقع، مثل:

  • PageSpeed Insights: أداة مجانية مقدمة من شركة جوجل تساعدك على اختبار أداء موقعك على الحواسيب والأجهزة الذكية، وتوفر الملاحظات والمقترحات التي من شأنها تحسين أداء الموقع وجعله أكثر سرعة.
  • Uptrends: تساعدك هذه الأداة على اكتشاف الأسباب التي تُبطئ سرعة موقع الويب، بإجراء فحص شامل لأداء الموقع. والأهم أنها تساعدك على التحقق من سهولة تجربة المستخدم وسلامة العمليات التي يُجريها من خلال موقعك، مثل: الاشتراكات وتسجيلات الدخول وإضافة المنتجات إلى العربة وإجراءات الدفع وعمليات البحث داخل الموقع ونحو ذلك.

كيفية التسويق لموقعك الإلكتروني

بعد انتهاء مرحلة إنشاء موقع إلكتروني احترافي والتأكد من سلامة جميع الوظائف وقوة آداء الموقع وثراء المحتوى عليه، تأتي خطوة التسويق الإلكتروني على مختلف القنوات التسويقية، لضمان وصول محتوى موقعك إلى الجمهور المستهدف وتحقيق الأهداف التي حددتها منذ بداية إنشاء موقع الويب الخاص بك. استفِد من النصائح التالية في الترويج لموقعك:

  • تحسين محركات البحث

اجعل موقعك صديقًا لمحركات البحث من خلال تحسين محركات البحث (السيو)، لرفع ترتيب موقعك وضمان تصدره لمحركات البحث، مما يمنحك أولوية الظهور أمام أكبر عدد من العملاء المحتملين. يمكنك توظيف خبير سيو يتولى تهئية الموقع لمحركات البحث من خلال خدمات السيو على خمسات.

  • التسويق على مواقع التواصل الاجتماعي

عزِّز حضور علامتك التجارية بين الجمهور المستهدف من خلال التسويق على مواقع التواصل الاجتماعي، لاستقطاب الزوار إلى موقعك والترويج لمنتجات أو خدماتك.

  • التسويق بالمحتوى

استخدم التسويق بالمحتوى لجلب الزيارات إلى موقعك وبناء الثقة مع الجمهور المستهدف من خلال تقديم محتوى ذي جودة يتصل باهتمامات الجمهور واحتياجاته، مما يعزز ولاء العملاء لعلامتك التجارية ويمنحك ميزة تنافسية. فمثلًا يمكنك إنشاء مدونة أو إنشاء بودكاست في مجالات ذات صلة بنشاطك التجاري.

  • التسويق عبر محركات البحث

استفِد من أنواع الإعلانات المدفوعة، مثل إعلانات محركات البحث، لإنشاء حملات إعلانية لعرض منتجات موقعك أو خدماته فورًا في صفحة محرك البحث أمام الجمهور المهتم عند البحث بالكلمات المفتاحية ذات الصلة بنشاطك التجاري.

ختامًا، فقد بات واضحًا الآن أهمية إنشاء موقع إلكتروني تجاري احترافي في إثبات حضورك الرقمي وزيادة قدرتك على المنافسة. وقد قدمنا دليلًا شاملًا يساعدك في تصميم موقع ناجح وبنائه من الصفر، ويتوقف نجاحك الآن على مدى قدرتك على تطبيق الخطوات التي ذكرناها، لتوفير أفضل تجربة لعملائك، فضلًا عن ضرورة متابعة نتائج التسويق لموقعك الإلكتروني لتقويم الأداء وتطويره باستمرار.

تم النشر في: أدلة شاملة، إنشاء موقع إلكتروني منذ 7 ساعات

المصدر

كيف-تصمم-قالب-بطاقة-عمل-احترافي؟

كيف تصمم قالب بطاقة عمل احترافي؟

لا تزال بطاقات الأعمال الورقية تُستخدم بشكل كبير في مجالات الأعمال المختلفة، فهي أداة تسويقية أساسية لا يمكن الاستغناء عنها. هذه الحاجة الكبيرة لها تعطيك