دليلك إلى تصوير منتجات متجرك الإلكتروني باحترافية

دليلك-إلى-تصوير-منتجات-متجرك-الإلكتروني-باحترافية

دليلك إلى تصوير منتجات متجرك الإلكتروني باحترافية

عند التسوق عبر الإنترنت، يهتم المشتري بفحص جودة المنتجات وتوافقها مع متطلباته عبر معاينة الصور المدرجة لكل منتج، وقد يؤدي عدم توافر صور ذات جودة عالية وواضحة إلى الحد من فرص الشراء الممكنة، وزيادة حيرة المشتري. فكيف يمكنك تصوير منتجات متجرك الإلكتروني باحترافية؟

جدول المحتويات:

ما هو التصوير الاحترافي للمنتجات Product Photography؟

يعتني تصوير المنتجات بإظهار ماهية وتفاصيل ما تبيعه على متجرك للمستهلكين. وتكون صورة المنتج احترافية عندما تُبرز معاييره الجمالية والوظيفية بجودة عالية، بتوضيح التفاصيل من زوايا مختلفة تعطي للعميل انطباعًا كاملاً عنه. أي أن تركز الصورة على الخصائص والمميزات التي تهم العميل عند الشراء.

أهمية تصوير منتجات متجرك

يُعدّ تصوير المنتجات أمر بالغ الأهمية للمتاجر الإلكترونية، فهو عامل مؤثر في نمو النشاط التجاري وتعزيز فرص الشراء المحتملة، تبعًا للأسباب التالية:

1. فحص دقيق للمنتج

عادةً ما يفحص المشتري ملمس وحجم المنتج وما إلى ذلك من تفاصيل في عمليات الشراء العادية، لكن ذلك غير ممكن عند الشراء عبر الإنترنت. لذا تساعد الصور الجيدة لمنتجك على تكوين فكرة دقيقة وواقعية عنه، بإبراز أهم المميزات التي تهم العميل، سواء تعلقت بالمنتج نفسه أو باستخدامه في الخارج. فمثلًا صور الملابس يجب أن تبرز للعميل مظهرها عند ارتدائها.

2. إعطاء انطباع إيجابي عن العلامة التجارية

احترافية التصوير يدل على احترافية المتجر، فالعملاء ينجذبون للمتجر الذي يهتم بإخراج التفاصيل بجودة عالية أكثر من تلك التي يظهر عليها الإهمال. لذا تمنحك الصور الجيدة ميزة تنافسية وتساعدك على تحسين تجربة العميل. وعلى العكس تمامًا، تُعدّ الصور رديئة الجودة من أهم أسباب فشل المتاجر الإلكترونية.

3. بناء الثقة بين العميل والمتجر

تشير دراسة استهدفت تحليل سلوك المتسوقين الرقميين، بأن الصور الاحترافية والواقعية تساعد على بناء الثقة بين العميل والمتجر. يدل ذلك على أهمية تصوير منتجات متجرك صور واضحة تُشكل لدى العميل فكرة دقيقة ومتكاملة، وتبرز صفات المنتج بدون مبالغة أو تضليل، مما يقلل من مخاوف اختلاف المنتج عن توقعاتهم.

4. تحقيق الأهداف التسويقية

الاعتناء بمرحلة تصوير منتجات متجرك يساعدك على تحقيق الأهداف التسويقية، فهي تعمل مع كتابة وصف المنتجات الجيد وغيرها من الأدوات على رفع معدلات تحويل العملاء المحتملين إلى فعليين. كما أن التصوير الاحترافي للمنتجات يساعدك على تحقيق التسويق الشفهي، بزيادة احتمالية مشاركة الصور بين العملاء والحديث عنها.

تحتاج عملية تصوير المنتجات لعدة أدوات ينبغي توظيفها بعناية ومعرفة طريقة الاستخدام المثلى لكل منها، لتتحد معًا للحصول على أفضل الصور. تتمثل هذه الأدوات بما يلي:

الكاميرا

سيكون رائعًا التصوير باستخدام كاميرا احترافية مثل كاميرا نيكون أو كانون. لكن إن لم يكن ممكنًا الحصول على أحد تلك الأنواع لارتفاع سعرها، يمكنك التصوير باستخدام نوع آخر أو بكاميرا الجوال، فالكثير من الجوالات الحديثة لها كاميرات بإمكانيات تصوير ممتازة. المهم ألا تقل دقة الكاميرا عن 12 ميجا بكسل للجوال و50 ميجا بكسل للكاميرات الرقمية، وكلما زادت دقة الكاميرا زادت جودة الصورة.

حامل الكاميرا الثلاثي Tripod

يساعدك حامل الكاميرا على تثبيتها وتجنب الاهتزاز أثناء التصوير، للحفاظ على جودة الصورة، خاصةً إذا كنت تحتاج دخول ضوء أكثر إلى الكاميرا. للحامل ثلاث قوائم مرنة يمكنك ثني أرجلها ووضعها حسب الزوايا والارتفاع المناسبين. أما إن كنت تستخدم الجوال، قد تحتاج لمثبت خاص به لتثبيته على الحامل.

أدوات الإضاءة

بالرغم من أهمية جميع الأدوات، تظل الإضاءة أهم عامل لإبراز مميزات منتجك، سواء بالتركيز على تفاصيل المنتج أو المحيط من حوله. تتمثل أدواتها بمصدر رئيسي للضوء، وعاكس لإخفاء الظل. تصنف الإضاءة حسب حدتها والظل الظاهر إلى نوعين:

  1. الإضاءة الناعمة Soft Lighting: هي الإضاءة التي تعمل على إخفاء الظل أو جعله خافت ومتدرج. من أبرز مصادرها ضوء الشمس الطبيعي، ويمكنك استخدامها لإظهار المنتج من غير ظلال وبكل الزوايا.
  2. الإضاءة الحادة Hard Lighting: يكون فيها تركيز الضوء في مساحة صغيرة ومحددة مثل الشموع والإضاءة الصناعية وحتى ضوء النار. يمكنك استخدامها في حال رغبت بتوظيف الظل كإضافة جمالية لصورة المنتج، ويوصى بألا تقل قوة الإضاءة الصناعية عن 60 وات.

الخلفيات

الخلفية هي العنصر الموجود خلف المنتج، قد يكون جدار أو قطعة قماش أو ورق مقوى، وتستخدم لتكامل الصورة والتركيز على المنتج وخصائصه. تتعدد أنواع الخلفيات التي يمكنك استخدامها اعتمادًا على طبيعة المنتج، أبرزها الخلفيات البيضاء أو الخلفيات الملونة، أو التي بها رسومات أو نقوش خفيفة؛ كأوراق الشجر أو النقوش الخشبية. المهم ألا تحتوي الخلفية على تفاصيل كثيرة تشتت المشاهد عن المنتج الأساسي.

صندوق تصوير المنتجات

هو عبارة عن استوديو صغير الحجم ومتنقل، يناسب تصوير المنتجات الصغيرة. غالبًا ما يُصنع صندوق المنتجات من البلاستيك أو الورق المقوى، وتعمل جدرانه كعواكس مما يساعد على إخفاء الظلال. يحتوي الصندوق عادةً على مصدر للضوء مثل شريط LED، مع وجود فتحات صغيرة بالجدران لإتاحة التصوير من زوايا مختلفة.

طرق وأساليب تصوير المنتجات

تتعدد أساليب تصوير منتجات متجرك، واختيارك للطريقة المناسبة يكون حسب نوع المنتج نفسه وما ترغب في إظهاره من مميزات للعميل. أبرز هذه الطرق:

الصور الجامدة

تستخدم الصور الجامدة لتصوير المنتج الثابت والتركيز على تفاصيله، أي دونما تحريكه أو استخدامه. يمكنك اتباع أحد الأسلوبين هنا:

  • تصوير المنتج بمفرده

تساعد هذه الطريقة في الحفاظ على تركيز العميل على المنتج حصرًا، بحيث يوضع بمفرده أمام خلفية مناسبة، عادةً يفضل أن تكون بيضاء. هذا الخيار مناسب للمنتجات الصغيرة، التي تريد إبراز تفاصيلها الدقيقة للعميل، أو أي منتج تود تصويره بشكلٍ مستقل عن بقية المجموعة الخاصة به لعرضه في الكتالوج.

  • تصوير المنتج مع عناصر أخرى

يمكن أن تكون هذه العناصر مجموعة مكملة للمنتج، أو ضمن بيئة متعلقة بطبيعته. على سبيل المثال: في حالة تصوير منتج له مكون أساسي من الفاكهة، يمكن وضع فاكهة من نفس النوع بجانبه، مع مراعاة ألا تشكل هذه العناصر أي تشويش أو إزعاج على نتيجة الصورة النهائية.

الصور أثناء الاستخدام

تصوير المنتج عند استخدامه يبرز تأثيره وطريقة عمله في الحياة اليومية، مثل تصوير منتجات العناية بالبشرة أثناء تطبيقها. تناسب هذه الطريقة أيضًا المنتجات التي يستخدمها العميل في الخارج، مثل الأدوات الرياضية. يمكن أن تتمثل النتيجة هنا بصورة أو فيديو.

الدمج بين الطريقتين

يمكنك الدمج بين الطريقتين عند تصوير بعض المنتجات، عندما تحتاج إظهار تفاصيل المنتج وكذلك إظهار تأثيره. مثلًا لعرض حذاء فاخر، تحتاج لعرض تفاصيل الحذاء وشكله وأرضيته، كذلك ستحتاج لصور تعرض شكله عند ارتدائه مع بدلة مثلًا، أو أثناء المشي.

7 خطوات لتصوير منتجات متجرك صور احترافية

التصوير الاحترافي عملية دقيقة، لكن يمكن تحقيقها بسهولة باتباع عدة خطوات تهتم من خلالها بجميع التفاصيل اللازمة لضمان الجودة العالية:

الخطوة الأولى: خطط للتصوير

سيكون من المفيد التخطيط لعملية تصوير منتجات متجرك الإلكتروني قبل البدء، لتساعدك على إنجاز المهمة بسرعة بدون أخطاء. في هذه المرحلة، حدد المميزات التي ترغب في عرضها وإبرازها للعملاء المحتملين، وتصوّر بيئة التصوير المناسبة مع توضيح الأسلوب والطريقة التي تود اتباعها، بالإضافة لوقت التصوير المناسب ومستلزماته.

الخطوة الثانية: اختر مكان التصوير

بعد التخطيط الجيد لعملية التصوير، اختر مكان التصوير المناسب، لتتمكن من تحديد الأدوات والمعدات التي ستحتاجها وأماكن تثبيتها، وتهيئة المكان بشكلٍ عام للتصوير. يوجد ثلاثة أنواع من أماكن التصوير، يمكنك اختيار واحد أو المزج بين أكثر من طريقة:

  • الاستديو الداخلي: هو غرفة أو جزء من غرفة تجهزها بالمعدات اللازمة لتصوير المنتج، وهو مناسب للمنتجات الصغيرة والمتوسطة، والأدوات والأجهزة المنزلية، أو الملابس.
  • صندوق تصوير المنتجات: مناسب للمنتجات صغيرة الحجم التي ترغب في إبراز تفاصيلها الدقيقة، مثل المجوهرات والساعات والإكسسوارات. كما يوجد صناديق بحجم أكبر تناسب تصوير الملابس.
  • التصوير في الخارج: يناسب المنتجات التي يستخدمها العميل في الخارج مثل الدراجات. اختر المكان وحدد زاوية التصوير بناءً على اتجاه ضوء الشمس هنا، وانتبه للمكان الذي سيظهر في الخلفية.

في حال اعتماد التصوير الخارجي، عادةً ما يكون التصوير صباحًا أو عصرًا أنسب تبعًا للإضاءة، وذلك لا ينفي إمكانية التصوير منتصف النهار أو ليلًا باستخدام إضاءة صناعية. اختر الوقت الذي يناسب منتجك، مراعيًا تأثير ضوء الشمس والظلال على المميزات التي تحاول إبرازها للعميل المحتمل.

الخطوة الثالثة: اضبط الإضاءة والظل

تختلف طرق وأساليب وضع الإضاءة حسب المنتج، فقد يكون المنتج شفاف، أو به تفاصيل دقيقة كالمجوهرات، أو له سطح عاكس للضوء، أو غير ذلك. ولدعم إبراز خواص المنتج، ينبغي الاعتناء أيضًا بمسألة إخفاء الظل أو تنعيمه حتى لا يؤثر على الشكل الواقعي للمنتج.

لذا احرص على توظيف زاوية الإضاءة ومكان العاكس بما يناسب منتجك ويُظهر مميزاته من كل الجهات. أبرز هذه الطرق:

  • الإضاءة الخلفية: يوضع فيها المنتج بين الضوء والعاكس، لتسليط أكبر كمية من الضوء عليه، وتجنب انعكاسه على عدسة الكاميرا. هذه الطريقة مناسبة للمنتجات الشفافة أو المنتجات الزجاجية.
  • الإضاءة الجانبية: توضع فيها الإضاءة في الجهة الجانبية للمنتج وتكون الكاميرا بزاوية 45 درجة، وهي مناسبة لتصوير المنتجات الصغيرة التي تحمل عدة تفاصيل.
  • الإضاءة العلوية المزدوجة: تكون عن طريق وضع مصدرين للضوء، كل مصدر على جانب وموجه من أعلى على المنتج. هذه الطريقة مناسبة للمنتجات المعدنية والتي لها أسطح عاكسة وترغب في إبراز بريقها.

الخطوة الرابعة: اضبط إعدادات الكاميرا

الضبط السليم لإعدادات الكاميرا يساعدك على تصوير منتجات متجرك صور احترافية، سواء كنت تستخدم كاميرا رقمية أو كاميرا الجوال. اضبط هذه الإعدادات لتناسب الصور المطلوبة كما يلي:

1. تهيئة إعدادات الكاميرا الرقمية

بغض النظر عن نوع الكاميرا التي تستخدمها، يكفيك التحكم في ثلاث إعدادت أساسية للحصول على صورة جيدة:

  • حساسية الكاميرا للضوء ISO: تُقاس برقم يتدرج من 25 إلى 12800. وكلما زاد الرقم زادت حساسية الكاميرا للضوء. يوصي الخبراء بضبط ISO الكاميرا بين 200-800 إذا كنت تصور تحت ضوء الشمس، وأكثر من 800 في حالة استخدام إضاءة صناعية.
  • فتحة العدسة: تعمل على التحكم في كمية الضوء الداخل للكاميرا، وتقاس بوحدة تسمى الوقفات f-Stops. يؤثر مدى فتحة العدسة على تركيز الصورة على المنتج المراد تصويره، وعزله عن بقية العناصر. يمكنك ضبطه بين 4.5 إلى 7.1.
  • سرعة الغالق: هو الوقت المستغرق بين لقطة العدسة والتصوير. إذا كنت تستخدم حامل اضبط السرعة على 1/125 أو أكثر، أما إذا كنت تستخدم ضوء الفلاش استخدم 1/60 على الأقل.

2. تهيئة إعدادات كاميرا الجوال

تقدم كاميرا الجوال عدة مميزات تستطيع من خلالها تحسين جودة التصوير وهي:

  • الإضاءة Brightness: زيادة الإضاءة يضيف تألق ضوئي على صورة المنتج، ولكنه يخفي التفاصيل الدقيقة له. لذا ينبغي تجنب زيادتها كلما كانت التفاصيل أكثر دقة وأصغر.
  • التباين Contrast: يعمل على إظهار المنتج وتميزه عن بقية العناصر في الصورة أو عن البيئة المحيطة به. من المهم ضبطه في حالة التصوير في الطبيعة، أو في حالة وجود عناصر إضافية في الصورة.
  • الحدة Sharpness: تستخدم هذه الخاصية لإظهار التفاصيل الصغيرة في المنتجات، خصوصًا عند تصويرها عن بُعد.

يمكنك تطبيق الضبط التلقائي بعد اختيار الإعدادات لتجنب ضبطها كل مرة، تُضبط الكاميرا إعداداتها تلقائيًا بما يناسب الإضاءة وغيرها من العوامل بالاستعانة بالحساسات الموجودة فيها. وينطبق الأمر كذلك على الجوالات الحديثة في إعدادات الكاميرا الخاصة بها.

الخطوة الخامسة: جهز خلفية مناسبة

ينبغي هنا الاعتناء باختيار الخلفية الأكثر توافقًا مع ألوان وخواص منتجك، فتختار خلفية بألوان تحقق التباين وتُبرز المنتج. كما أن الاختيار المناسب للخلفية يمنع انعكاس الضوء بطريقة غير مرغوبة.

يمكنك استخدام خلفية بلون واحد، أو بها نقوش أو أنماط خفيفة وغير مشوشة إذا كانت تتكامل مع طبيعة المنتج، مثل استخدام جدران خشبية، أو خلفيات تحوي بعض أوراق الشجر للمنتجات الطبيعية أو الصديقة للبيئة مثلاً.

لكن بشكلٍ عام، عادةً ما تكون الخلفيات باللون الأبيض الأنسب عند رغبتك بتوزيع الضوء بشكل مناسب بمكان التصوير. وفي حالة رغبتك التعديل على الصورة وإضافة خلفيات تقنيًا، فاعتمد حينها على الخلفية الخضراء.

الخطوة السادسة: التقط الصور المطلوبة

التقط عدة صور ومن كل الزوايا المطلوبة، وتأكد من تصوير كل جهات المنتج. يمكنك كذلك تصوير الطبقات المختلفة للمنتج، أو الأجزاء المكونة له إن كان ذلك ممكنًا. من المهم أيضًا تصوير مختلف ألوان المنتج في حال تعددت ألوانه، لمساعدة العملاء المحتملين على مقارنة الخيارات المتوفرة من المنتج والمفاضلة حسب أذواقهم.

لا تتعجل بحذف الصور من الكاميرا أو الجوال إن لم تعجبك، احفظ عدة لقطات يمكنك التفضيل بينها عند معالجة الصور بأحد التطبيقات في الخطوة التالية.

الخطوة السابعة: أضف التعديلات واللمسات النهائية للصورة

بعد التقاط الصور، قد تحتاج لمعالجتها لإخفاء بعض العيوب وعمل بعض التعديلات الطفيفة التي تساعد على إظهار المنتج بأفضل ما يمكن، ولكن دون أن تفقد صورة المنتج تطابقها مع الواقع. اهتم كذلك بتجهيز الصورة بالمقاسات والحجم المناسب لرفعها على المتجر أو الموقع.

يوجد العديد من تطبيقات الحاسوب التي تساعدك على إجراء التعديلات على صورك، مثل الفوتوشوب وجيمب Gimp وAdobe Lightroom، وغيرها. لكن تحرير الصور باحترافية باستخدام هذه البرامج يحتاج إلى مهارة، يمكنك توظيف محرر صور محترف عبر منصة مستقل، ليساعدك على إنتاج صور مناسبة وخلابة لمنتجات متجرك.

10 نصائح للحصول على أفضل صورة

فهمك للأساسيات واتباعك لأفضل استراتيجيات التصوير يساعدك على تصوير منتجات متجرك صور احترافية ومناسبة. من هنا ننصحك بالآتي:

1. لا تستخدم التقريب الرقمي Zoom عند تصوير منتجات متجرك باستخدام الجوال، لأنه يقلل وضوح الصورة ويؤثر سلبًا على جودتها.

2. إن لم تتمكن من توفير حامل، تأكد من تثبيت الكاميرا بشكلٍ جيد بأي شي متاح لضمان عدم الاهتزاز عند التقاط الصورة.

3. تأكد من تصوير منتجات متجرك بأعلى دقة ممكنة، ذلك لأن الكثير من العملاء سيرغب في تكبير الصورة للتركيز على التفاصيل.

4. تجنب الازدحام والعناصر المشوشة على الصورة، أنت لا ترغب في تشتيت العميل عن مميزات منتجك.

5. لا يفضل استخدام الفلاش، خاصة فلاش كاميرا الجوال، فقد يؤثر على حدة الألوان وتباين اللون الأبيض ويعمل على إخفاء التفاصيل.

6. إذا رغبت في التقاط صور من عدة اتجاهات، حافظ على بقاء الكاميرا في نفس المكان بدون تغيير، وغيّر اتجاه المنتج نفسه عبر تدويره في مكانه، يساعد ذلك على إخراج صور بنفس التناسق.

7. استخدم قاعدة الأثلاث؛ ويُقصد بها تقسيم إطار اللقطة إلى تسعة أجزاء متساوية، يوضع المنتج في أي جزء منها يلتقي فيها خطين فاصلين بين الأجزاء التسعة.

8. لا يفضل استخدام الفلاتر، فهي تؤثر على واقعية الصورة بشكل سلبي.

9. احرص على إظهار الأبعاد الحقيقية للمنتج، يمكنك الاستعانة بعنصر إضافي للصورة دون أن يكون مشوشًا على المنتج، أو كتابة الأبعاد على الصورة.

10. اهتم بتناسق الألوان بين المنتج والخلفية وأي عناصر أخرى تظهر في الصورة، وتأكد من ظهور الألوان بشكل طبيعي وواقعي.

ختامًا، تصوير منتجات متجرك باحترافية يؤثر في ازدهار إيرادتك ورفع قيمة أعمالك بين العملاء والمتاجر المنافسة الأخرى. وظف أدوات التصوير المناسبة بعناية، لتحصل على نتائج مرضية ترقى لجودة المنتج ومتطلبات العميل.

تم النشر في: تصميم، متجر إلكتروني منذ ساعتين

المصدر

كيفية-تصميم-تطبيق-جوال-خطوةً-بخطوة

كيفية تصميم تطبيق جوال خطوةً بخطوة

باتت تطبيقات الهاتف جزءًا أساسيًا من حياتنا، إذ تغطي أغلب أنشطتنا اليومية من المراسلة والتسوق وغيرها من المهام أو العادات. من هنا أصبح لزامًا على