تصميم بنرات: روِّج لمنتجك حيث يكون جمهورك

تصميم-بنرات:-روِّج-لمنتجك-حيث-يكون-جمهورك

تصميم بنرات: روِّج لمنتجك حيث يكون جمهورك

تصميم البنرات الإعلانية من أبرز الوسائل التسويقية الناجحة التي يفضلها المسوِّقون في الترويج للأنشطة التجارية والمتاجر الإلكترونية والمشاريع وغيرها، إذ تشير الإحصائيات إلى بلوغ حجم الإنفاق على إعلانات البنرات إلى 158 مليار دولار مع حلول عام 2022. فما أهمية تصميم بنر احترافي لنشاطك التجاري؟ وكيف تحصل على تصميم بنرات جذابة وناجحة؟

جدول المحتويات:

البنرات هي إحدى الوسائل الإعلانية المستخدمة في التسويق الإلكتروني للمواقع والعلامات التجارية والمتاجر الإلكترونية. وتصميم البنر هو أحد التصاميم الإبداعية الرقمية، ويكون البنر الإعلاني عادةً عبارة عن صورة أو نصوص مكتوبة على صفحات المواقع أو المدونات أو التطبيقات أو غيرها في شكل مربعات، مثل: بنر الزر المربع (square button) أو في صورة أشرطة في وضع عمودي أو أفقي مثل البنر الكامل الأفقي (Full banner) والبنر العمودي (Vertical Tower) كما في الصورة.

البنر الإعلاني

والهدف من تصميم بنرات إعلانية لنشاطك التجاري هو نقل الزوار من صفحة المضيف إلى صفحتك بمجرد النقر عليها، إذ يكون البنر مرتبطًا برابط لتوجيه الزوار. ومن جهة أخرى، فمن الممكن تصميم بنر لأغراض الطباعة، لاستخدامه في الحملات الإعلانية للعلامات التجارية في الطرق والشوارع، بهدف الوصول إلى قطاع أكبر من العملاء المستهدفين، وتعزيز حضور العلامة التجارية في السوق. ومن الممكن أيضًا تصميم بنرات إعلانية للفيسبوك أو تويتر، لاستهداف قطاع أكثر تحديدًا من الجمهور.

تعتمد الكثير من العلامات التجارية على تصميم البنرات الإعلانية، لجذب العملاء المستهدفين إلى منتجاتهم أو خدماتهم، إذ أثبت البنر الإعلاني قدرته على تحقيق نتائج إيجابية للحملات الإعلانية. ويتميز أي تصميم بنر عمومًا بالبساطة وسرعة التنفيذ وسهولته، فلن يتطلب الأمر سوى الاستعانة بمصمم محترف يتولى عملية التصميم، حتى تحصل على بنر إعلاني مميز وجذاب. وفيما يلي إشارة إلى أهمية تصميم بنرات إعلانية لنشاطك التجاري:

1. دقة استهداف العملاء

يساعدك تصميم بنرات احترافية على الوصول إلى جمهورك المستهدف الذي يبحث عما تقدمه بطريقة مباشرة وأكثر دقة، إذ يمكنك استئجار مساحات إعلانية في الصفحات المتوافقة مع اهتمامات عملائك المستهدفين، لتضمن وصول إعلانك الى الجمهور المهتم بالمجالات ذات الصلة بنشاطك التجاري، مما يرفع احتمالية النقر على البنر الخاص بك ويزيد معه معدل التحويل إلى صفحتك.

2. جذب العملاء ولفت انتباههم

يمكن للمصمم المحترف تصميم بنرات جذابة قادرة على لفت انتباه العملاء المستهدفين إلى علامتك التجارية، فبإمكانه المزج بين الصور والألوان والنصوص المكتوبة لجذب العملاء. وقد يلجأ المصمم إلى تغيير طريقة تصميم البنر فيكون على شكل رسوم متحركة أو لقطة فيديو قصيرة جدًا لا تتجاوز بضع ثوان، وفقًا لما يتناسب ما طبيعة الإعلان والأهداف التسويقية والجمهور المستهدف، مما يجعله مؤهلًا لجذب انتباه العملاء وتعزيز الوعي بالعلامة التجارية.

3. قلة التكلفة

مقارنةً بالوسائل التسويقية الأخرى وبالكثير من أنواع الإعلانات، فلن تحتاج إلى ميزانية باهظة للحصول على تصميم بنرات احترافية تساعدك على تحقيق أهدافك التسويقية. فمثلًا، يمكنك الحصول على تصميم بنر بأسعار تبدأ من 5 دولار فقط من خلال خدمات تصميم بنرات على منصة خمسات أكبر سوق عربي لبيع وشراء الخدمات المصغرة. وتزيد تكلفة تصميم البنر إذا كان مصمَّمًا لأغراض الطباعة أو إذا تضمّن رسومًا متحركة.

أما فيما يتعلق بتكلفة الدفع لصاحب الموقع المضيف الذي ترغب في وضع تصميم البنر الإعلاني الخاص بك في موقعه، فتُحسَب تكلفة الدفع بإحدى أربع طرق وفقًا للاتفاق المُسبق بينكما:

  1. الدفع مقابل الظهور: ومعناه أن تدفع مقابل كل مرة ظهر فيها البنر الإعلاني أمام الزوار، حتى ولو لم ينقر الزائر على الإعلان. ومن الشائع الاتفاق على دفع نسبة مُتفق عليها مقابل كل ألف ظهور (Cost Per Mile).
  2. الدفع مقابل النقر: ومعناه أن تدفع مقابل عدد المرات التي نقر فيها الزوار على البنر، ومن ثم حُوِّلوا إلى صفحة نشاطك التجاري.
  3. الدفع مقابل الإجراء: ومعناه أن تدفع فقط مقابل كل زائر تفاعَل مع الإجراء الذي تطلبه بعد نقره على الإعلان، يعني هذا ألا تدفع إلا مقابل الزائر الذي اشترى منتجك أو اشترك في خدمتك أو سجّل في موقعك ونحو ذلك.
  4. الدفع الشهري: ومعناه أن تدفع قيمة شهرية مُتفق عليها مُسبقًا مقابل استئجارك لمساحة إعلانية في إحدى المدونات أو المواقع، وتكون تلك القيمة ثابتة لا تتغير بغض النظر عن عدد مرات ظهور البنر الإعلاني أو نقر العملاء عليه أو تفاعلهم مع الدعوة إلى اتخاذ إجراء CTA في موقعك.

4. قابلية التتبُّع والقياس

يتميز التسويق من خلال تصميم البنرات الإعلانية بإمكانية تتبُّع وقياس نتائجه، فيمكن معرفة معدل ظهور الإعلان أمام الزوار ومعدل النقر والتحويل إلى موقعك الإلكتروني، ومن ثم يمكنك تحديد أي التصميمات هي الأفضل وأي مواقع المضيفين هي الأكثر جلبًا للزيارات.

5. تحقيق الربح للمواقع الإلكترونية

أما فيما يتعلق بالمُضيف، وهو صاحب الموقع الإلكتروني أو المدونة الـتي يؤجِّر مساحات إعلانية، فإعلاناتك تساعدهم على تحقيق دخل سلبي يعود عليهم بالربح من دون جهد. لكن الأمر ليس بهذه البساطة، إذ تتوقف إمكانية إقبال المعلنين على عرض إعلانات البنر في أحد المواقع على عدد الزوار الفعليين لهذا الموقع، وقدرته على تقديم محتوى يجذب المزيد من الزوار مستقبلًا، والأهم هو تصدُّر موقعه أو مدونته لمحركات البحث، وهو الأمر الذي يجب أن تنتبه إليه قبل التعاقد على نشر أي تصميم بنر يخصك؛ لضمان وصول الإعلان إلى العملاء المستهدفين.

عملية تصميم البنرات الإعلانية ليست معقدة، لكنها تتطلب مهارات أساسية لا بد أن تتوافر في المصمم، حتى يتمكن من تصميم بنر ناجح واحترافي، إذ تمتزج تلك المهارات لتسهم في تحقيق الغرض التسويقي المطلوب. وأبرز تلك المهارات:

1. القدرة على بناء هوية العلامات التجارية

يجب أن يتسق تصميم البنر مع هوية العلامة التجارية ورسالتها وأهدافها. وإلمام المصمم بتلك الهوية وقدرته على محاكاتها وتعزيزها ضرورة لا بد منها من أجل تصميم بنرات ناجحة، لأن البنر الإعلاني الناجح ليس هو الأجمل شكلًا فقط -كما سنوضح لاحقًا- بل هو الذي يتناغم مع صوت العلامة التجارية ونبرتها اللّذَين تعوّدت أن تخاطب بهما الجمهور المستهدف. باختصار، مصمم البنر عليه أن يحكي بتصميماته وأدواته قصة شديدة القِصَر تعكس قيمة العلامة التجارية وأهميتها للعملاء المستهدفين.

وكمثال على اتساق تصميم البانر مع هوية العلامة التجارية من عدمه، لنفترض مثلًا أن أحد المصممين يعمل على تصميم بانر للعلامة التجارية كوكاكولا، فاستخدَم مزيجًا من تدريجات اللون الأزرق، فلا شك أن ثمة خطأ كبير في مجاراة هوية العلامة المشهورة بين الجمهور باللون الأحمر، ولا يُعدّ هذا تقييدًا للإبداع بالتأكيد، إذ كان الأجدر بتصميمه الإبداعي أن يتحرك بالتوازي مع هوية العلامة التجارية لا أن يُحدِث اضطرابًا فيها بمخالفتها. لاحظ تصميم البانر التالي لمنصة مستقل واتساقه مع هوية الموقع المشهور باللون الأزرق والأبيض:

صورة لإحدى البنرات للترويج لموقع مستقل من خلال أكاديمية حسوب

2. التصميم الإبداعي التسويقي

مصمم البنرات الناجح هو من يمتلك المهارة والقدرة على توظيف عناصر التصميم الإبداعي ببراعة لصالح النشاط التجاري الذي يروج له، فمُهمته أن يمزج بتناغم ما بين الأشكال والخطوط والألوان والنقاط والصور والنصوص وفقًا لأساسيات التصميم ونظرياته، مثل: الإيقاع والتكرار والتوازن والبساطة والتقارب والانسيابية والتركيز وغيرها، للحصول على تصميم بنر مميز يجذب أنظار الجمهور المستهدف.

هناك طريقتان للحصول على تصميم بنرات احترافية لنشاطك التجارية، يمكنك الاختيار بينهما وفقًا لإمكاناتك ومهاراتك ومدى تفرُّغك. إليك الطريقتان:

أولًا: أدوات تساعدك في تصميم بنرات احترافية

إذا كنت تمتلك المهارة والقدرة على استخدام أدوات التصميم الجرافيكي، وترغب في خوض تجربة التصميم بنفسك، فإليك أبرز أدوات التصميم التي تُستخدم في تصميم بنرات عالية الجودة:

أدوات مدفوعة (مناسبة للمحترفين)

1. أدوبي فوتوشوب Adobe Photoshop

يتمتع برنامج أدوبي فوتوشوب بميزات قوية وإضافات مميزة وأدوات لمعالجة الصور والرسومات النقطية والتلاعب بها وإضافة التأثيرات المميزة عليها، ويتيح إمكانية تحرير الصور ثنائية الأبعاد وثلاثية الأبعاد، والتلاعب بالخطوط وتدريج الألوان، ويتضمن العديد من الأدوات المتقدمة والاحترافية. الأمر الأكثر أهمية أن برنامج فوتوشوب يتطلب بعض المجهود والدراسة لإجادة استخدامه في تصميم بنر ذي جودة. لذا، ننصحك بالتالي:

وتجدر الإشارة إلى أن برنامج فوتوشوب غير مجاني، لكن يمكنك تجربة العمل عليه لفترة تجريبية مجانية مدتها 7 أيام، ثم سيلزمك دفع اشتراك شهري بقيمة 20 دولار للاستمرار في استخدامه. ويمكنك تثبيت البرنامج على الحاسوب من على قرص مدمج، أو تحميله من خلال موقع فوتوشوب الرسمي.

2. أدوبي إليستريتور Adobe Illustrator

أدوبي إليستريتور Adobe Illustrator هو الخيار الأكثر احترافية من أجل تصميم بنرات عالية الجودة، إذ يساعدك على صنع البنرات الإعلانية من الصفر وخلق تصميمات مميزة وفريدة، كونه متخصصًا لتصميم ومعالجة الرسومات الشعاعية (Vector).

أدوبي إليستريتور هو الخيار الأول والأنسب الذي يعتمده المصممون المحترفون في تصميم بنرات إعلانية مثالية. والحقيقة أن إتقان العمل على برنامج إليستريتور يتطلب إلمامًا ببعض الحِيَل التي يستخدمها خبراء التصميم والتي لا يعرفها الكثيرون، لذا ننصحك بالاطلاع على كيفية تحسين إنتاجيتك على برنامج إليستريتور، للتعرف على تلك الحِيَل التي ستساعدك بلا شك في تصميم بنر مميز يلفت انتباه جمهورك المستهدف.

ولا يفوتك الاطلاع على شرح واجهة البرنامج بالتفصيل في مقدمة أدوبي إليسريتور، للتعرف على أهم أدواته وقوائمه ولوحاته والتمرس عليها. وتنتظرك العديد من التصاميم التطبيقية والشروحات المُفصّلة التي يقدمها محترفي التصميم في أكاديمية حسوب لشرح العديد من التطبيقات على أدوبي إليستريتور، للتدريب على ما تعلّمته في شرح مقدمة البرنامج.

وبرنامج إليستريتور ليس مجانيًا أيضًا، لكن يمكنك الحصول على فترة تجريبية مجانية للبرنامج لمدة 7 أيام بعد تحميله من موقع إليستريتور الرسمي، ثم يستلزم الاستمرار في استخدامه دفع مقابل شهري يبدأ من 20 دولار.

ثانيًا: توظيف مصمم بنرات محترف

أما إذا لم تكن تملك مُتسعًا من الوقت من أجل تصميم بنر مثالي يصلح لأن يكون واجهة رقمية احترافية لعلامتك التجارية، وإذا كنت لا تملك الخبرة والمهارة التي تساعدك في تصميم بنرات إعلانية ناجحة، فيمكنك تفويض تلك المهمة لأحد المصممين المحترفين الذين يقدمون خدمات تصميم بنر على منصة خمسات لتتفرغ لمباشرة مهام عملك الأكبر.

تُصمَّم البنرات الإعلانية وفقًا لبعض القواعد والأسس التي يجب الانتباه إليها، للحصول على تصميم بنر ناجح وقادر على تحقيق الغرض التسويقي الذي صُمِّم من أجله. لذا، تساعدك النصائح التطبيقية التالية على تحقيق عوامل نجاح البنر الإعلاني. وتجدر الإشارة إلى أننا سنتخذ من تصميم البنر الخاص بالبطاقة الائتمانية أبل كارد (Apple Card) مثالًا توضيحيًا في سياق النصائح كإحدى تصاميم البنر الإعلاني المثالية، وهي بطاقة صممتها أبل للدفع الرقمي الخاص بهواتف أيفون.

1. لامِس نقطة الألم لدى جمهورك

البنر الإعلاني الذي لا يلامس نقطة الألم لدى الجمهور المستهدف هو مضيعة للوقت والمال والجهد، فلن يقرر العميل الضغط على البنر مهما كان ذا تصميم مبهر إلا إذا شعر أن الإعلان الموجود به يتصل مع مشكلة لطالما عانى منها، أو إذا اقتنع أن ثمة ميزة تنافسية حقيقية تستحق التجربة، الأمر الذي يدفعه دفعًا لاتخاذ إجراء إيجابي مع الدعوة الموجهة إليه. وهذا ما يجعل النص الترويجي الموجود في البنر أحد أبرز عوامل نجاحه.

لامِس نقطة الألم لدى جمهورك - بطاقة أبل الائتمانية

لاحظ في تصميم بنر بطاقة أبل الائتمانية التالي الذي سلط الضوء مباشرة على الميزة التنافسية للبطاقة، والتي تعالج نقطة ألم لدى الجمهور المستهدف، إذ تُخلِّصه من أي رسوم تفرضها البطاقات الائتمانية الأخرى، فأضافت أبل عبارة “بدون رسوم” مع خلفية بيضاء شبه فارغة كإسقاط على البطاقات المنافسة التي تُثقِل كاهل العملاء بالرسوم السنوية ورسوم التأخير ورسوم الصيانة ورسوم الشراء الدولية ورسوم السُلفة النقدية وغيرها.

2. اربط البنر الإعلاني بصفحة هبوط مميزة

لا يُستحسَن أن تربط البنر بصفحة موقعك الرئيسية مباشرة، فيتوجه إليها الزائر بمجرد النقر على تصميم البنر فتُباغِته بجرعة زائدة من المعلومات عن منتجك أو خدمتك دفعة واحدة، مما قد يؤدي إلى تشتُّته وانسحابه. تذكَّر أن هذا العميل المحتمل قد نقر على البنر من البداية لملامسة الميزة التنافسية لنقطة الألم لديه -كما أشرنا في الفقرة السابقة- إذًا فالأفضل أن تربط البنر بصفحة هبوط مميزة صُممَت خِصيصًا ليتوجه إليها الزائر بعد النقر، تلك الصفحة التي ستحرص فيها علي تأكيد الرسالة التسويقية التي وصلته في إعلان البنر الأصلي.

فمثلًا، بمجرد نقر العميل المحتمل على البنر الإعلاني السابق لأبل كارد، فسينتقل إلى صفحة هبوط انتقالية تُكمِل تناغُم القصة التسويقية التي بدأت في نص تصميم البنر وتؤكد مصداقيتها. لاحظ بداية صفحة الهبوط:

3. لا تتكلَّف في التصميم

البساطة والوضوح هما من أهم عوامل تصميم بنرات إعلانية ناجحة، فالعميل المحتمل كان في الأساس يتصفح صفحة المضيف أو التطبيق أو المتجر الإلكتروني عندما ظهر أمامه البنر الخاص بك، وربما لن يقتطع من وقته سوى ثانية أو ثانيتين ليقرر تفحُّص محتوى البنر من عدمه. لذا، فوجود أي غموض أو مبالغة أو حتى ألوان وتصاميم مزعجة بصريًا سيدفعه إلى تجاهل الإعلان فورًا. توضح النقطتان السابقتان مدى بساطة الألوان وهدوء التصميم ووضوح الرسالة التسويقية في تصميم بنر بطاقة أبل الائتمانية، فضلًا عن الخلفية المريحة للعين.

4. انتبه إلى زر الدعوة إلى اتخاذ إجراء

هل لاحظت نص زر الدعوة إلى اتخاذ إجراء في تصميم بنر بطاقة أبل الائتمانية السابق “Apply in minutes”؟ حرصت أبل على استغلال نص الزر في الإشارة إلى ميزة أخرى من مزايا بطاقتها الائتمانية، والتي تشير إلى أن التقدم للحصول على البطاقة إجراء سريع وسهل لن يتجاوز بضع دقائق، وهي ميزة ستحفّز الكثير من العملاء على النقر على الزر. لا شك أن هذا النص أفضل من النصوص المستهلكة الأخرى مثل: “Apply now”! يمكنك أيضًا تضمين رسالة تحفيزية في زر الدعوة عن مكافأة تنتظر العميل، مثل: “احصل على الخصم” أو “تجربة مجانية” ونحو ذلك.

زر الدعوة إلى اتخاذ إجراء - بطاقة أبل الائتمانية

5. لا تُفِسد تجربة المستخدم

لا شك أن تحسين تجربة المستخدم لموقع المضيف سيصبّ في مصلحتك كمعلن على صفحته، فلا تتوقع أن ظهور البنر الإعلاني الخاص بك بملء الشاشة فور دخول الزائر لدرجة أن يحجب محتوى الصفحة الأصلي سيعمل لصالحك، لأن الزوار غالبًا إما سيغلقون الإعلان لشعورهم بالانزعاج أو سينسحبون من الموقع لحظيًا. فاحرص على أن يكون إعلانك ذا حجم مناسب وفي موضع مناسب لا يحجب محتوى الموقع أو يزعج الزوار.

6. اختبر جدوى التصميم

الميزة الرائعة التي تميز الإعلانات الرقمية عمومًا وإعلانات البنر خصوصًا هي قابلية قياس نتائج تلك الإعلانات، ومن ثم معرفة مدى نجاح التصميم من عدمه. فعليك متابعة نتائج تصاميم البنرات التي نشرتها باستمرار، للتعرف على:

  • عدد مرات مشاهدة البنر الإعلاني.
  • عدد النقرات على الإعلان.
  • عدد مرات التجاوب مع الدعوة إلى اتخاذ إجراء.
  • الوقت الذي قضاه المستخدم في الصفحة والمتصفح الذي استخدمه والعديد من المعلومات الأخرى التي توفرها شبكات الإعلان من خلال ملفات تعريف الارتباط (Cookies) التي تخزن المعلومات في الموقع الإلكتروني، للمساعدة في تحسين الاستهداف ومتابعة الحملات الإعلانية.

والأهم من التصميم هو اختبار جدوى التصميم ومدى قابليته لجلب العملاء المستهدفين. يساعدك في ذلك تصميم بنرات مختلفة لنشاطك التجاري، واختبارها باستخدام اختبار A/B Testing، لطرح تصميماتك على مستخدمين حقيقين، والتعرف على التصميم الذي نجح في إقناعهم بالتفاعل معه، وحقق أكبر عدد من النقرات، فضلًا عن إمكانية طرح الأسئلة على المستخدمين لاستكشاف أوجه القوة والضعف في التصاميم.

يتطلب التصميم الإبداعي للبنرات الإعلانية التعرض للكثير من التصاميم لاستلهام الأفكار أو محاكاتها أو التميّز عنها. إليك أشهر المواقع التي يمكنك استلهام تصاميم إبداعية من خلالها، والتي تضم تصاميم مجانية عالية الجودة:

ختامًا، فلا جدال على أهمية تصميم بنرات إعلانية للترويج للأنشطة التجارية كافة، ومساعدة الحملات الإعلانية على تحقيق أهدافها التسويقية. والأهم هو القدرة على تصميم بنر مثالي قادر على جذب العملاء المحتملين وتعزيز وعيهم بعلامتك التجارية من بين المنافسين وإبراز قيمة تلك العلامة في السوق.

تم النشر في: التسويق الرقمي، تصميم منذ يوم واحد

المصدر

ماذا-تعرف-عن-مجال-تحليل-البيانات؟

ماذا تعرف عن مجال تحليل البيانات؟

لا شيء أكثر وفرة في العصر التكنولوجي الحالي من البيانات، إذ إن استغلالها وفق أسس تقنية وعلمية سيضمن للشركات تحقيق المزيد من النجاح. لذلك يمكن