كل ما تحتاج إلى معرفته عن العمل على الإنترنت

كل-ما-تحتاج-إلى-معرفته-عن-العمل-على-الإنترنت

كل ما تحتاج إلى معرفته عن العمل على الإنترنت

أصبح العمل على الإنترنت نافذة أمل فُتحت أمام الشباب العربي بفضل الثورة التكنولوجية التي يشهدها العصر الحالي، والتي أدت إلى تغيرات في نوعية الوظائف الأكثر طلبًا في سوق العمل، فكان هذا النمط من العمل ملاذًا لإيجاد فرص عمل حقيقية والهروب من البطالة وزيادة الدخل. من أجل ذلك، أعددنا هذا المقال ليكون دليلًا موسوعيًا شاملًا يرشدك إلى كيفية الحصول على عمل عبر الإنترنت، والمجالات الأكثر رواجًا للعمل من المنزل.

جدول المحتويات:

ما هو مفهوم العمل على الإنترنت؟

يشمل مفهوم العمل عبر الإنترنت كل ما يمكن إنجازه من الأعمال من خلال شبكة الإنترنت لصالح إحدى الجهات أو الشركات أو الأشخاص، مقابل أجر محدد مُتفق عليه مسبقًا بين الطرفين، أو أي مشروع إلكتروني عبر الإنترنت يستهدف جمهورًا من العملاء. يمكنك ببعض الجهد أن تستثمر خبراتك ومهاراتك في أي مجال لاقتناص إحدى فرص العمل على الإنترنت، لتحقيق الربح والوصول إلى الأمان المادي من دون الذهاب إلى أي مقر عمل، وهذا ما سنفصِّل عنه الحديث لاحقًا.

ويرتبط العمل عبر الإنترنت بصورة أساسية بالمصطلح الشائع العمل من المنزل، لإمكانية أداء مهام العمل وإدارته بصورة كاملة من المنزل. وهو يتخذ أنماطًا متعددة، كما يأتي:

1. العمل الحر عبر الإنترنت

العمل الحر عبر الإنترنت هو أن تعمل لحسابك الخاص كمستقل على مشاريع مختلفة ومنفصلة لصالح عملاء مختلفين من جميع أنحاء العالم بنظام التعاقد. ويكون العمل -غالبًا- من خلال منصات العمل الحر الموثوقة، مثل: منصتي خمسات ومستقل (سنعرفك عليهما أكثر بعد قليل).

2. العمل عن بعد

العمل عن بعد هو أن تعمل لصالح شركات أو مؤسسات بعَينها عن بعد من خلال الإنترنت، من دون التواجد الفعلي في مقر الشركة، سواء بدوام جزئي أو كلي. وتتجه اليوم كثير من الشركات إلى توظيف فِرَق عمل عن بعد، مثل: شركة حسوب التي توظِّف فِرَق عمل عن بعد في كثير من المجالات.

3. المشاريع الرقمية

إذا كنت تفضِّل أن تبدأ مشروعك الخاص والمتكامل، فالمشاريع الإلكترونية هي إحدى أنماط العمل على الإنترنت التي أثبتت جدواها في تحقيق الربح، وهي من أفضل مشاريع الاستثمار المؤهلة للنجاح، مثل: إنشاء قناة يوتيوب أو التجارة الإلكترونية وغيرها.

لماذا انتشرت ثقافة العمل من المنزل عبر الإنترنت؟

ساهمت العديد من العوامل في انتشار ثقافة العمل من المنزل والتوجه نحو العمل على الإنترنت عالميًا وعربيًا، لا سيّما مع توفر الأدوات والتقنيات والمنصات التي سهّلت تلك التجربة، مثل منصات العمل الحر التي توفر للمستقلين ذوي المهارة فرص العمل، وتتيح لأصحاب المشاريع الرقمية توظيف أفضل الكفاءات التي تخدم مشاريعهم. وأبرز تلك العوامل:

1. الأزمات الاقتصادية

تؤثر الأزمات الاقتصادية عالميًا وعربيًا على سوق العمل تأثيرًا مباشرًا، مما أدى لارتفاع نسبة العاطلين عن العمل إلى 200 مليون شخص على مستوى العالم، في حين يعاني 14.3 مليون شخص من البطالة في العالم العربي. وأكثر الفئات المتضررة من البطالة هي فئة الشباب والنساء. لذا، فإن الفرص التي يتيحها العمل عبر الإنترنت في العديد من المجالات تُعدّ ملاذًا آمنًا للشباب العربي؛ لاستثمار مهاراتهم في تحقيق دخل يكفل لهم الأمان المالي.

2. قيود الوظيفة التقليدية

قيَّدت الوظيفة التقليدية العاملين بها بكثير من القيود التي تتمثل في: الشروط المجحفة -في بعض الأحيان- والوساطة والتمييز العنصري أو الديني، مما يمنع الكفاءات من الوصول إلى المراكز التي يستحقونها. كما أدت قلة الفرص إلى قبول العاملين بأجور منخفضة اضطرارًا. فضلًا عن القيود الأخرى التي تَحدُّ من الإبداع والمرونة، بسبب سياسات العمل الصارمة.

أما العمل على الإنترنت، فيرتبط بمعيار الجودة والمهارة والالتزام، مما يرفع معدل الرضا الوظيفي لدى العاملين عن طريق الإنترنت، لشعورهم بالتمكين والقوة والمساواة.

3. هدر الموارد البشرية والمادية

كثير من المهام والأعمال لا تستلزم وجود العاملين عليها بدوام كامل منتظم، كونها مهام محددة يمكن مباشرتها من خارج مقر الشركة، فيؤدي توظيف عمالة منتظمة على مثل تلك المهام إلى هدر الموارد المادية للشركات وارتفاع تكاليف التشغيل، فضلًا عن هدر الموارد والطاقات البشرية التي كان من الأجدر استغلالها في نمط عمل حر لا يتقيد بالتوظيف التقليدي بدوام كامل. من هنا، كان التوجه نحو العمل على الإنترنت بأنماطه المختلفة التي ذكرناها حلًا جيدًا، لاستغلال الموارد البشرية وتخفيض تكاليف التشغيل.

مزايا العمل عبر الإنترنت

تتزايد مزايا العمل على الإنترنت التي تحفِّزك للتوجُّه إلى هذا تعلم مهاراته. وفيما يلي إشارة موجَزة إلى أبرز تلك المزايا:

  • العمل وفقًا لشغفك حتى وإن خالف شهاداتك أو دراستك، فالمهم هو مدى مهارتك في المجال الذي اخترته. ولا شك أن اتباع الشغف هو أكثر ما يدفعك إلى الإبداع وتطوير ذاتك ومهاراتك.
  • لا يستلزم البدء رأس مال كبير غالبًا، فكل ما يلزمك هو حاسوب متصل بالإنترنت، وبعض الأدوات الإضافية غير الباهظة حسب المجال الذي ستمتهنه، والتي لا تُقارَن إطلاقًا بتكلفة إنشاء مشروع تجاري متكامل على أرض الواقع كما سنوضح.
  • بخلاف العمل التقليدي، فالربح من خلال العمل على الإنترنت لا يتقيد بحد معين، إذ يرتبط مقدار الربح بمدى خبراتك ومهاراتك. ويمكنك زيادة دخلك بمضاعفة طاقتك والعمل على أكثر من مشروع في الوقت نفسه.
  • المرونة في اختيار المشاريع وإدارتها وفق رؤيتك -في أغلب الأحيان- وإمكانية إدارة وقتك وتقسيم مهام عملك وفق ظروفك، وحرية اختيار مكان العمل إن كنت تود العمل من المنزل أو في مكتبك الخاص أو في أحد المقاهي.
  • الانفتاح على سوق عمل غير محدود، إذ لا يتقيد العمل عبر الإنترنت بحدود جغرافية، فكلما ازدادت مهاراتك وخبراتك، استطعت التوسع في سوق العمل كيفما شئت. ويرتبط هذا الأمر أيضًا بقدرتك على التسويق لنفسك في ظل المنافسة الكبيرة في سوق العمل على الإنترنت كما سنفصِّل.

تحديات العمل عبر الإنترنت

من المفيد قبل الانطلاق أن تطَّلع على تحديات العمل عبر الإنترنت التي حتمًا ستواجهك، حتى تكون مستعدًا لمثل تلك التحديات بحلول مُسبَقة وخطط مدروسة، فلا تُثنيك عن المواصلة. وإليك أبرز التحديات وبعض النصائح التي ستساعدك على تجاوز كل تحدٍّ منها:

1. العائد غير المنتظم

العائد من العمل على الإنترنت لن يكون منتظمًا. وبديهي أن ربحك في بداية الطريق سيكون محدودًا، غير أنه قابل للزيادة دون حدّ وفقًا لجدارتك وجودة عملك ومهاراتك. لذا؛ ننصحك ألا تتسرع في ترك وظيفتك التقليدية بمجرد البدء في العمل عبر الإنترنت، فيمكنك العمل بدوام جزئي في بادئ الأمر، حتى تصل إلى مرحلة من الأمان المادي تؤهلك للعمل بدوام كلي.

ومن الضروري أن تحرص على ادخار جزء ولو يسير من أرباحك، واحرص على أن تلازمك تلك العادة، لأن العمل عن طريق الإنترنت لن يكفل لك معاش تقاعد أو تأمينات أو إجازات كما هو الحال في الوظيفة التقليدية. الخبر الجيد أن كثير من مجالات العمل عبر الإنترنت يمكن ببعض الجهد تطويرها لتصبح مصدر دخل سلبي يؤمِّن تدفق الأموال مستقبلًا من دون جهد (تنتظرك العديد من الأمثلة للتوضيح لاحقًا).

2. المرونة غير المُطلَقة

صحيح أن العمل على الإنترنت يتميز بالمرونة كما أشرنا، لكن لا تتوهَّم أنها مرونة مُطلَقة. فإذا امتنهتَ العمل الحر كمستقل، فأنت ملتزم بمواعيد تسليم محددة وتعديلات وملاحظات من العملاء ونحو ذلك. وإذا اتجهت إلى العمل عن بعد لصالح إحدى الشركات، فأنت ملتزم كذلك بمواعيد التسليم، فضلًا عن اتباع سياسات تلك الشركة وتعليماتها وشروطها. وإذا أنشأت مشروعك الخاص مثل: إنشاء متجر إلكتروني أو قناة يوتيوب، فعليك الالتزام بالكثير من المسؤوليات المُجهِدة، حتى تحقق الربح المرجو.

ومن جهة أخرى، يتقيد العاملين على الإنترنت بضرورة الاتصال الدائم والتواجد شبه المستمر على الإنترنت، لمتابعة فرص العمل دائمة التحديث، والتقديم على ما يتناسب مع مهاراتهم، ومباشرة مشاريعهم والتواصل مع عملائهم. وهو أمر بدهي لا مفرّ منه، لأن الاتصال الدائم والاستمرارية هما أساس العمل على الإنترنت.

3. صعوبة إدارة الوقت

يخضع عملك على الإنترنت لإدارتك، وهو تحدٍّ غير سهل، إذ عليك اكتساب مهارات إدارة الوقت، حتى تتمكن من تنظيم عملك الذي تديره -غالبًا- من المنزل، مما قد يتعارض مع الظروف المعيشية أو يطغى عليها ويؤثر على حياتك الاجتماعية.

4. المنافسة الكبيرة

يرتبط الحصول على عمل عبر الإنترنت بقدرتك على بناء ميزة تنافسية لمهاراتك أو لمشروعك تساعدك على الظهور من بين الكثير من المنافسين في سوق العمل. ويتحدد مدى نجاحك باستمرارك في تطوير خبراتك واكتساب المزيد من المهارات.

5. النجاح ليس لحظيًا

من أبرز تحديات العمل على الإنترنت أن الوصول إلى نتائج ملموسة من خلاله يتطلب صبرًا وجهدًا وقتًا، مما قد يقطع طريق الاستمرار على الكثيرين الذي توهَّموا أن تحقيق النجاح في هذا النمط من العمل أمر لحظي أو في منتهى السهولة! لكنه يُبشِّر الجادّين الذين يمتلكون شغفًا يدفعهم للمواصلة وقيمة حقيقة يودّون تقديمها إلى عملائهم ومهارة يحتاجها سوق العمل، فهم لا يتوانون عن تطويرها وإصقالها لمواكبة تطورات السوق.

مجالات العمل على الإنترنت

سنُصنِّف مجالات العمل عبر الإنترنت تبعًا للطريق الذي ستقرر أن تسلكه حسب إمكاناتك ومهاراتك وشغفك؛ فإما أن تقدِّم خدماتك ومهاراتك كمستقل فتعمل في أحد مجالات العمل الحر عبر الإنترنت، أو أن تعمل لصالح إحدى الشركات بنظام العمل عن بعد، أو أن تقرر العمل على إنشاء مشروعك الإلكتروني الخاص عبر الإنترنت.

مجالات العمل الحر والعمل عن بعد

قبل أن نبدأ في تعداد المجالات التي يمكنك العمل على الإنترنت فيها كمستقل أو عامل عن بعد، من الضروري أن تنتبه إلى بيئة العمل الافتراضية التي ستحتضن التعاون بينك وبين عملائك، مثل منصات العمل الحر الموثوقة، والتي تُعدّ أقصر طريق للوصول إلى العملاء، أو المواقع التي تنشر وظائف بنظام العمل عن بعد.

تحميك بيئة العمل الآمنة من التعرض للنصب أو الاحتيال، وتكفيك الانسياق وراء مواقع الوظائف الوهمية. وإليك بيان بأفضل مواقع عربية للعمل عبر الإنترنت:

  • خمسات

منصة خمسات هي أكبر سوق عربي للخدمات المصغرة، وهي إحدى منصات العمل الحر التي يمكنك من خلالها تقديم خدماتك للعملاء بأسعار تبدأ من 5$. وتعمل المنصة كوسيط بينك وبين العملاء لضمان حقوق الطرفين. تعرف من هنا على كيفية إضافة خدماتك على خمسات، ومن ثم اطَّلع بعناية على 10 نصائح لزيادة فرص بيع خدماتك.

  • مستقل

منصة مستقل هي أكبر منصات العمل الحر عربيًا. يمكنك من خلالها تقديم عروضك على المشاريع التي يضيفها العملاء على المنصة بأسعار تبدأ من 25$. من الضروري إنشاء معرض أعمال مميز يجذب العملاء على مستقل. وتعمل المنصة أيضًا كوسيط بين المستقلين وأصحاب المشاريع. تعرّف أكثر على كيفية عمل منصة مستقل.

  • بعيد

بعيد هو أحد مواقع العمل عن بعد، والذي تُعلِن الشركات من خلاله عن وظائفها الشاغرة، فيمكنك التقدُّم للوظيفة التي تناسب مهاراتك. وينحصر دور الموقع في إدارة طلبات التوظيف واستقبالها من دون وساطة بين الطرفين، ويُرسِل الوظائف الشاغرة الجديدة إلى قائمتك البريدية بمجرد اشتراكك. يساعدك إنشاء ملف شخصي مميز على بعيد في إقناع الشركات بتوظيفك.

ننتقل الآن إلى تعداد مجالات العمل على الإنترنت التي يمكنك امتهانها سواء في العمل الحر أو العمل عن بعد. لاحظ أن بعض المجالات التي سنذكرها يتفرع منها مجالات فرعية ذات صلة بها، ويتطلب كل منها مهارات مختلفة، فابحث عن شغفك وما يتوافق مع مهاراتك فيما يلي:

1. الكتابة والتحرير

الأعمال الكتابية من أشهر مجالات العمل عن طريق الإنترنت. فإذا كنت تمتلك المهارة والقدرة على إنتاج محتوى كتابيّ متميز وحصري، ففرصتك كبيرة في الحصول على عمل عبر الإنترنت وتحقيق الربح من الكتابة. وتجدر الإشارة إلى أن كل لون كتابيّ يتطلب مهارات مختلفة، إذ تتعدد الأعمال الكتابية تِبعًا للغرض المستهدف من الكتابة على النحو التالي:

الكتابة الإبداعية

تستهدف الكتابة الإبداعية ترك أثر عاطفي لدى المتلقِّي يدفعه لمواصلة القراءة، وتتطلب مهارات خاصة في صُنع حبكة وقصة خلف كل قطعة مكتوبة. ويشمل هذا النوع من الكتابة عادةً: الشعر والقصص والروايات والكتابة الأدبية والبلاغية ونحو ذلك. تعلَّم أسرار احتراف كتابة المحتوى الإبداعي، ووظِّف نفسك ضمن مقدِّمي خدمات الكتابة الإبداعية على خمسات.

الكتابة الوظيفية

ترتكز الكتابة الوظيفية على الصياغة بأسلوب رسمي، مثل كتابة الأبحاث والكتابة الأكاديمية وكتابة محتوى المواقع والأخبار والرسائل الإدارية والتقارير والخطابات الرسمية والسِيَر الذاتية والعقود ونحو ذلك. وتستهدف إيصال معلومات محددة بطريقة تصريحية مباشرة تخلو من التأثير العاطفي. أَتقِن قواعد الكتابة الوظيفية وأنواعها، ووظِّف نفسك الآن ضمن مقدمي خدمات الكتابة الأكاديمية على خمسات.

التسويق بالمحتوى

التسويق بالمحتوى هو أحد أنواع التسويق الإلكتروني التي تستهدف جذب انتباه الجمهور المستهدف من خلال تقديم المحتوى الذي يمثّل قيمة له، لكنه لا يسوّق تسويقيًا مباشرًا للعلامة التجارية. والغرض النهائي من التسويق بالمحتوى هو لفت انتباه العملاء المحتملين، وبناء علاقات ثقة تحولهم إلى عملاء فعليين، وتدفعهم بصورة غير مباشرة إلى التفاعل مع الدعوة إلى اتخاذ إجراء (CTA).

ويعتمد نجاحك في التسويق بالمحتوى على قدرتك على تحسين محركات البحث السيو (SEO)، لضمان تصدر محتواك لمحركات البحث والظهور أمام أكبر عدد من العملاء المحتملين. ومن الضروري كذلك أن يكون المحتوى حصريًا ذا جودة وغير منسوخ، ليتوافق مع شروط السيو.

الكتابة لتجربة المستخدم

الكتابة لتجربة المستخدم هو تخصص كتابي يتعلق بصياغة النصوص الموجودة في واجهة الاستخدام للتطبيقات والمواقع والألعاب والمتاجر الإلكترونية وأي منتج رقمي، مثل: نصوص الأزرار وتسميات القوائم ورسائل الخطأ والإشعارات ونصوص الدعوة إلى اتخاذ إجراء (CTA) وتعليمات الاستخدام ونحو ذلك. يمكن أن تصقل مهاراتك في تعلم الكتابة لتجربة المستخدم لتبدأ العمل على الإنترنت بتلك المهارة. لاحظ كيف ساهمت الكتابة لتجربة المستخدم في تحسين تجربة استخدام واجهة منصة خمسات:

واجهة استخدام خمسات

التدقيق اللغوي والتحرير

استغل مهاراتك اللغوية المتخصصة في العمل على الإنترنت في مجال التدقيق اللغوي أو التحرير. يعمل المدقق اللغوي على تجريد النصوص من الأخطاء اللغوية والنحوية، وتنسيقها وإجراء التعديلات الطفيفة عليها، والتأكد من سلامة المعنى ودقة الألفاظ، ووضع علامات الترقيم في مواضعها الصحيحة. أما المحرر، فله صلاحيات أوسع للتدخل في النص بالتعديل أو التنقيح أو الزيادة أو الحذف، فضلًا عن ضبط الصياغة. ويتطلب العمل في التدقيق أو التحرير دقة عالية وتركيزًا، لاستكشاف أدق الأخطاء وتعديلها.

كتابة سكربت فيديو

يعتمد نجاح صناعة المحتوى المرئي على كتابة سكربت فيديو احترافي يلفت نظر الجمهور المستهدف إلى مشكلة ما، ومن ثم يضع أيديهم على حلول فعالة بأسلوب جذاب ومقنع يدفعهم إلى المشاهدة. والسكربت ببساطة هو النص الذي يتضمنه أي محتوى مرئي، مثل: الفيديو أو الإعلان. تعلم كيفية كتابة سكربت فيديو احترافي، ومن ثم يمكنك تحقيق الربح على الإنترنت من كتابة سكربت إعلاني أو وثائقي أو رسوم متحركة أو إنفوجرافيك أو سكربت فيديو يوتيوب أو غير ذلك.

2. التسويق الإلكتروني

التسويق الإلكتروني هو من أشهر مجالات العمل على الإنترنت التي يمكنك تحقيق الربح الوفير من خلالها. ويختص العمل كمسوق إلكتروني بالتسويق للمنتجات أو الخدمات التابعة لعلامات تجارية محددة، والتخطيط لإعداد الاستراتيجية التسويقية الأمثل، وإعداد الحملات التسويقية وإدارتها بالاعتماد على أدوات التسويق الإلكتروني، للحصول على أفضل النتائج. وتتنوع وظائف التسويق الرقمي وفقًا للنهج التسويقي المعتمد كالتالي:

متخصص سيو

تختص وظيفة متخصص السيو بمهام تحسين محركات البحث (SEO)، لرفع ترتيب المواقع والمدونات والمتاجر الإلكترونية على محركات البحث مثل جوجل، مما يجلب المزيد من الزيارات. ولتنجح في ذلك، يجب أن تكون قادرًا على استخدام أدوات السيو والإلمام بشروطه.

مسوق بالعمولة

يمكنك الربح من العمل على الإنترنت في التسويق بالعمولة عن طريق التسويق لمنتج أو خدمة لصالح علامة تجارية محددة مقابل عمولة مُتفَق عليها سابقًا عند شراء المنتج أو الاشتراك في الخدمة من خلالك. باستطاعتك بسهولة الاشتراك في أحد برامج التسويق بالعمولة التي تتيحها بعض المواقع، مثل: التسويق بالعمولة لموقع خمسات أو جوميا أو أمازون.

مدير حسابات التواصل الاجتماعي

يعتمد عملك كمدير لحسابات التواصل الاجتماعي على التسويق عبر مواقع التواصل الاجتماعي للعلامات التجارية التابعة لتلك الحسابات، لبناء الوعي بالعلامة التجارية، وتعزيز حضورها الرقمي بين العملاء المستهدفين، وإجراء استطلاعات الرأي معهم والرد على استفساراتهم، وجمع البيانات والمعلومات عنهم، ومراقبة تحركات منافسيهم وأنشطتهم في السوق ودراستها وتحليلها.

ويركز مدير حسابات التواصل الاجتماعي على إعداد خطة للمحتوى الذي يرغب العملاء المستهدفين في الاطلاع عليه ويتوافق مع ميولهم من فيديوهات ومقالات ونحو ذلك، بعد العمل على دراسة الجمهور المستهدف، واستخدام المنصة الأنسب لأعمارهم ولنوعية المنتجات أو الخدمات التي يُروج لها، مثل: سناب شات (SnapChat) أو فيسبوك (Facebook) أو يوتيوب (YouTube) أو إنستغرام (Instagram). أَتقِن مهارات إدارة حسابات التواصل الاجتماعي، ومن ثم وظّف نفسك ضمن مقدمي خدمات إدارة حسابات التواصل الاجتماعي على خمسات.

3. البرمجة

إذا كانت ميولك تقنية، فمجال البرمجة من أكثر مجالات العمل على الإنترنت طلبًا وربحًا. والبرمجة هي أحد فروع علم الحاسوب التي تختص بمخاطبة الحاسوب لتنفيذ أوامر تسلسلية متتابعة باستخدام أكواد لغات البرمجة. أصقل مهاراتك التقنية بالاطلاع على دليلك الشامل لتعلُّم البرمجة للمبتدئين، والشروحات والدورات التدريبية المكثفة التي تقدمها أكاديمية حسوب، والتي توفر العديد من مقالات البرمجة العامة للمبتدئين، بالإضافة إلى مقالات برمجة متقدمة للمحترفين.

وإليك أبرز مجالات البرمجة التي يمكنك التخصص فيها:

  • برمجة الويب.
  • برمجة تطبيقات سطح المكتب.
  • برمجة تطبيقات الهاتف.
  • برمجة قواعد البيانات.
  • برمجة الذكاء الاصطناعي.
  • برمجة الألعاب.
  • برمجة أنظمة التشغيل.

4. التصميم الجرافيكي

يتزايد الطلب على أعمال التصميم الجرافيكي، لتوظيفيها لصالح الأنشطة التجارية والتسويقية والأغراض الشخصية كافة، لإضفاء مظهر احترافي يربط العلامات التجارية بأذهان العملاء، ويترك لديهم انطباعًا أوليًا إيجابيًا. فإذا كنت تود العمل عبر الإنترنت في هذا المجال، فإليك دليل شامل إلى عالم تصميم الجرافيك، ولا تفوتك هذه السلسة التي تقدمها أكاديمية حسوب، لشرح أساسيات التصميم الجرافيكي بطريقة مبسطة:

  1. الجزء الأول: العناصر
  2. الجزء الثاني: مبادئ التصميم
  3. الجزء الثالث: التكوين

وتتنوع مجالات تصميم الجرافيك وأنواع التصاميم التي ينفذها المصمم مثل:

  • تصميم واجهات المستخدم (UI)، مثل: واجهات الألعاب وصفحات الويب والتطبيقات والمتاجر الإلكترونية وغيرها.
  • التصاميم التسويقية، مثل: الإعلانات واللافتات وشاشات العرض والعروض التجارية والبنرات وغيرها.
  • تصاميم الهوية البصرية، مثل: الشعار التجاري والبطاقات والكروت الشخصية وغيرها.
  • تصاميم التعبئة والتغليف للمنتجات.
  • تصاميم الرسوم المتحركة والتصاميم المرئية كالفيديوهات واللقطات المتحركة (GIFS).

5. المونتاج

إذا كنت تهوى تحرير الفيديو، فيمكنك تحقيق الربح عبر الإنترنت من العمل في المونتاج. يختص عملك في مجال المونتاج بمعالجة مقاطع الفيديو وترتيب لقطاتها والتعديل عليها بالمؤثرات السمعية أو البصرية وضبط الانتقالات بينها بسلاسة، للخروج بمقطع متماسك يحكي قصة معينة أو يعالج مشكلة وفقًا للهدف المطلوب من الفيديو.

ويتطلب احتراف هذا المجال مهارة عالية في استخدام أدوات المونتاج وبرامجه المتخصصة. تعرف على أشهر برامج مونتاج الفيديو، وتعلم كيفية عمل مونتاج فيديو احترافي؛ حتى تتمكن من بدء عملك على الإنترنت بتوظيف نفسك على خمسات ضمن مقدمي خدمات مونتاج فيديو.

6. التعليق الصوتي

استثمر مهاراتك في التعليق الصوتي لجَني الأرباح من العمل عبر الإنترنت في هذا المجال، إذ يُعدّ التعليق الصوتي ركيزة أساسية في نجاح أي فيديو تسويقي أو إعلان أو عرض تقديمي، فلا تخلو أي خطة تسويقية أو حملة إعلانية من الاستعانة بخدمات معلق صوتي محترف يُتقِن توظيف طبقات صوته، لتحقيق الأغراض التسويقية للعلامات التجارية، بالاستعانة بأدوات التعليق الصوتي اللازمة، مثل: ميكروفون ذي جودة والهندسة الصوتية.

ومن أمثلة الأعمال التي يمكنك العمل عليها كمعلق صوتي: دبلجة الرسوم المتحركة والأفلام الوثائقية والأخبار والإعلانات والكتب الصوتية والفيديوهات التعليمية والتسويقية والعروض التقديمية. اطلع على دليلك الشامل في التعليق الصوتي للتعرف على تقنياته المختلفة، وانضم إلى مقدمي خدمات التعليق الصوتي على خمسات الآن.

7. التدريس الخصوصي والدورات التدريبية

إذا كانت لديك خبرة جيدة في أي مجال سواء تعليمي أو مهني، فيمكنك العمل في مجال التدريس الخصوصي عبر الإنترنت أو تقديم الدورات التدريبية أونلاين أو الشروحات أو تعليم اللغات ونحو ذلك. يتطلب نجاحك في هذا المجال القدرة على التواصل الفعال عن بعد مع طلابك، والإلمام بكيفية إدارة الفصول الافتراضية، وإجادة استخدام أدوات التواصل الرقمي، مثل: Zoom، وSkype. وتتيح لك منصة خمسات إمكانية تقديم الدروس الخصوصية وبيع الدورات التعليمية من خلالها بالانضمام إلى مقدمي خدمات التدريب عن بعد. وثمة منصات تساعدك على إنشاء موقع تعليمي خاص بك لبيع دروسك الخصوصية ودوراتك التعليمية، وأشهرها منصة مساق msaaq.

منصة مساق

8. الترجمة

الترجمة من أكثر مجالات العمل على الإنترنت طلبًا. فإذا كنت تُتقِن إحدى اللغات، فاستغلّ تلك المهارة للحصول على فرصة عمل كمترجم. يتطلب نجاحك في هذا المجال أن تكون على دراية باللغتين اللتين تُترجِم بينهما إتقانًا وثقافةً، والأهم أن تكون مُلمًّا بالتخصص الذي تُترجِم فيه، مثل: الترجمة القانونية أو العلمية أو السياسية أو التقنية الرياضية أو العسكرية أو غيرها، إذ يتفرَّد كل مجال بمصطلحاته المتخصصة وتعبيراته الدقيقة. اطلع على مهارات تعلم اللغات، وتعرف على مؤهلات المترجم الجيد، ومن ثم وظّف نفسك كأحد مقدمي خدمات الترجمة على منصة خمسات.

9. إدخال البيانات

لا غنى لأغلب الشركات والمشاريع التجارية عن وظيفة إدخال البيانات، والتي يتولى مُدخِل البيانات فيها جمع بيانات الكيان التجاري وتحليلها ومعالجتها وترتيبها، وإعداد التقارير والمستندات والإحصاءات وأرشفتها، وتحديث بيانات العملاء والموظفين، وحفظ بيانات الموردين والمساهمين، وتأمين البيانات من الضياع بنسخها احتياطيًا ونحو ذلك.

وتتطلب تلك المهام دقة وأمانة ومستويات عالية من التركيز، وسرعة في الكتابة، وإجادة استخدام برامج إدخال البيانات وجدولتها. يمكنك توظيف نفسك كمقدم خدمات إدخال البيانات على منصة خمسات بعد أن تكتسب المهارات اللازمة.

10. المساعَدة الافتراضية

إذا كنت مستعدًا لتولِّي مهام المساعد الافتراضي المتعددة، فبادر بالمساعدة في دفع الأعمال والأنشطة التجارية نحو أهدافها التسويقية بالعمل في هذا المجال. ويُقصد بعملك كمساعد افتراضي أن تقدِّم خدماتك الإدارية والفنية للعملاء عن بعد، ويتضمن ذلك العديد من المهام، مثل: متابعة البريد الإلكتروني وإدارة حسابات التواصل الاجتماعي وتنظيم الاجتماعات وإدارتها والأعمال الكتابية وإعداد التقارير والتفريغ الصوتي والتدقيق اللغوي والتحرير وخدمة العملاء وإدارة المتاجر الإلكترونية وغيرها الكثير.

11. المحاسبة

إذا كانت لديك المهارة والخبرة لإنجاز الخدمات المحاسبية، فانضم إلى مقدمي خدمات المحاسبة على خمسات. يتعلق العمل عبر الإنترنت كمحاسب بإعداد الميزانيات ومراقبتها وتحليل الأداء المالي وإعداد الإقرارات الضريبية والتقارير الشهرية والسنوية وتدقيق البيانات والإحصاءات وحفظها ونحو ذلك.

مجالات المشاريع الإلكترونية

إذا كنت تُفضّل العمل على إنشاء مشروعك الخاص، فلديك فرصة لإنشاء أفضل مشاريع العمل على الإنترنت، أو كما يُطلق عليها المشاريع الإلكترونية. وأهم ما يميزها هو إمكانية تحقيق الدخل السلبي، وهو الدخل الذي يستمر في التدفق مستقبلًا من دون جهد كبير، لكن يسبق هذه المرحلة بالتأكيد الكثير من الجهد والعمل والصبر في بداية المشروع. تعالج تلك الميزة مشكلة الربح غير المنتظم من العمل عبر الإنترنت، وتكفل لك الأمان المادي الذي تنشده. وإليك أبرز المشاريع الإلكترونية المربحة:

1. التجارة الإلكترونية

يمكنك العمل على الإنترنت من خلال التجارة الإلكترونية، إذ يشهد هذا المجال توسعًا كبيرًا، ويساعدك على تحقيق الكثير من الربح إذا بدأت مشروعك بطريقة صحيحة ترتكز على عمل دراسة جدوى احترافية، لدراسة المشروع وتحديد ميزانيته ونوعية المنتجات ومدى ملاءمتها لاحتياجات الجمهور المستهدف. يمكن الاستعانة بمستشاري الأعمال الخبراء على خمسات للحصول على خدمات دراسة جدوى متكاملة. وهذه بعض الخطوط العريضة لآلية بدء العمل في التجارة الإلكترونية:

تحديد نوعية المنتجات

حدد المنتجات التي تود التجارة فيها، وانتبه إلى مدى ملاءمتها لجمهورك المستهدف كما أشرنا. وننصحك ألا تعمل في عدد كبير من المنتجات في بداية مشروعك، لكن تخصص في فئات محددة، حتى تتمكن من الاستحواذ على جمهورك وتلبية احتياجاته في تلك الفئة المحددة، وعرض أشكال متنوعة من الفئة ذاتها. فمثلًا، يمكنك التخصص في تجارة الأحذية والشنط أو العطور والبخور ونحو ذلك. وفي مراحل متقدمة، يمكن التوسع في الفئات إن ناسبك ذلك.

جلب المنتجات وشحنها

بعد تحديد فئات المنتجات التي ستتاجر فيها، اختر المصدر الذي ستجلب منه المنتجات، هل ستجلبها من الخارج كأن تستوردها من مُورِّدي موقع علي بابا (Alibaba)، أم ستعتمد على التعامل مع المورِّدين المحليين؟ يتطلب هذا الأمر دراسة وبحثًا جيدًا للوصول إلى أفضل الموردين ومقارنة عروض أسعارهم. بعد ذلك، خطط لكيفية شحن منتجاتك. وأمامك خياران؛ إما أن تتعاقد مع شركة شحن، أو أن تشحن المنتجات بنفسك.

عرض المنتجات

أين ستبدأ التجارة الإلكترونية؟ وأين ستعرض منتجاتك؟ هناك عدة خيارات يمكنك الاختيار من بينها وفقًا لما يتناسب مع إمكاناتك وظروفك وجمهورك المستهدف، مثل:

إنشاء متجر إلكتروني لعرض المنتجات من خلاله. استعِن بأحد مطوّري الويب المحترفين من مقدمي خدمات البرمجة على خمسات، لتصميم متجر إلكتروني احترافي.

• البيع على الفيس بوك من خلال إنشاء حساب تجاري على فيسبوك. وهو خيار رائع لعرض منتجاتك أمام قطاع عريض من العملاء المستهدفين، خاصة مع وجود 188 مليون شخص يستخدمون فيسبوك في العالم العربي. تعلم كيف تعزز أرباحك من البيع على الفيس بوك من هنا.

• إنشاء متجر على إنستقرام، إذ يتصدر إنستقرام قائمة القنوات التسويقية الشبابية بنحو 44 مليون مستخدم. يتيح المتجر إمكانية إنشاء كتالوج لمنتجاتك وإضافة سعر كل منتج في الكتالوج. ويمكنك التسويق من خلاله عبر ميزة الوسوم (الهاشتاج) أو إضافة الإعلانات الممولة. اطلع على كيفية إنشاء متجر على انستقرام خطوة بخطوة، واستَفِد من دليلك الشامل إلى التسويق عبر الانستقرام للمزيد من المعلومات.

• إنشاء حساب بائع على أحد مواقع التسوق الشهيرة، مثل: سوق دوت كوم أو أمازون أو جوميا. ستفيدك مثل تلك المواقع إذا أردت الاشتراك في أحد برامج التسويق بالعمولة لصالحها، مما يوفر عليك الميزانية التي يتطلبها شراء منتجات خاصة بك بكميات كبيرة -إذا لم تكن تملك الإمكانات بعد- وما يستلزم ذلك من وجود مكان مخصص للتخزين، فكل ما عليك فعله هو التسويق لمنتجات تلك المواقع في حساباتك مقابل الحصول على عمولة محددة مسبقًا بعد كل عملية بيع ناجحة.

التسويق

كل مجهوداتك السابقة لن تكون مُجدية من دون تسويق احترافي لمشروعك، فالتسويق هو الركيزة الأساسية لمجالات العمل عبر الإنترنت. ستخدمك مختلف أنواع التسويق الإلكتروني التي تحدثنا عنها آنفًا في الترويج لمشروعك، مثل: التسويق بالمحتوى وتحسين محركات البحث والتسويق عبر منصات التواصل الاجتماعي وغيرها. ولأن ميزانيتك قد تكون محدودة عند بدء العمل على الإنترنت في التجارة الإلكترونية، فإليك 10 أفكار تسويقية ناجحة للترويج لمشروعك دون ميزانية.

2. إنشاء قناة يوتيوب

من أكثر المشاريع الإلكترونية المربحة هي إنشاء قناة يوتيوب. يعتمد نجاحك في ظل المنافسة الكبيرة في يوتيوب على مدى قدرتك على خلق ميزة تنافسية تُثبت حضورك بها، من خلال صناعة محتوى جذاب ذي جودة، يُلبي تطلعات جمهورك المستهدف واحتياجاته، لجلب الكثير من المشاهدات وزيادة المتابعين فيما بعد، وتحفيز المُعلنين على التعاقد معك لعرض إعلاناتهم والتسويق لعلاماتهم التجارية على قناتك (عروض الرعاية). تعلّم كيف يمكنك زيادة مشاهدات قناة اليوتيوب.

وإلى جانب الربح من عروض الرعاية، فيمكنك تحقيق الربح أيضًا بالاشتراك في برنامج شركاء يوتيوب بعد استيفاء شروط الربح من يوتيوب، ومن ثم يُفعَّل ظهور الإعلانات على قناتك. وقد أضافت يوتيوب مؤخرًا ميزة الانتساب، وهي طريقة أخرى لتحقيق عوائد مالية من قناتك عن طريق إمكانية حصول المتابعين على عضوية مميزة بمقابل مادي للوصول إلى إضافات حصرية ومحتويات مخصصة لهم وامتيازات إضافية. وكذلك يمكنك تخصيص قناتك لعرض منتجاتك وخدماتك والتسويق لها مباشرةً إن كنت صاحب علامة تجارية.

وتتعدد أفكار قنوات اليوتيوب التي تصلح لجذب قطاع عريض من الجمهور، لكن الأهم أن تختر الفكرة التي تتناسب مع شغفك ومهاراتك ومؤهلاتك، حتى يدفعك حبك لما تعمل إلى الاستمرار والإصرار على تقديم الأفضل. ومن أكثر الأفكار رواجًا: مراجعات المنتجات والوثائقيات والطبخ والتعليم والشروحات والسفر والرحلات والبودكاست والرياضة والرسوم المتحركة والتكنولوجيا والأخبار وغيرها.

3. إنشاء مدونة

إنشاء مدونة هو من أكثر مجالات العمل على الإنترنت رواجًا، ومن أكثرها تحقيقًا للربح، إذ تشير الإحصاءات إلى أن 77% من مستخدمي الإنترنت يطَّلِعون على محتوى المدونات بانتظام، الأمر الذي يرفع من احتمالية جلب المحتوى الجيد للزيارات، وتصدُّره لمحركات البحث إذا توافق مع شروط السيو.

اختر المنصة الأنسب لإطلاق مدونتك، وحدد مجال المدونة بعناية وفقًا لشغفك ولجمهورك المستهدف. وبعد نجاح مدونتك في جلب الزيارات، يمكنك تحقيق الربح منها عن طريق بيع المساحات الإعلانية أو بيع منتجات لصالحك أو لصالح إحدى الشركات بنظام التسويق بالعمولة.

4. بيع الكتب الإلكترونية

إذا كنت تتمتع بمهارة التأليف، أو إذا تراكَمَت لديك بعض الخبرات والأفكار القيِّمة التي تود مشاركتها، ولديك القدرة على صياغة تلك الأفكار بأسلوب سَلِس مشوق، فإن الكتب الإلكترونية هي طريقك المختصر لتحقيق الربح عبر الإنترنت، وهي الطريقة الأكثر حَدَاثة وعصرية لمخاطبة قرائك أو جمهورك المستهدف.

لا يتطلب مشروع بيع الكتب الرقمية مصاريف شحن أو طباعة أو توزيع أو ضرائب، ولا يتقيّد بنطاق جغرافي أو جمهور محدد. كل ما عليك فعله هو تأليف كتاب إلكتروني مميز باستخدام أفضل البرامج والأدوات لإنشاء الكتب الرقمية.

وتجدر الإشارة إلى أن صناعة الكتب الرقمية هي من أفضل وسائل التسويق لذاتك أو لنشاطك التجاري، لأنها تترك انطباعًا بالاحترافية لدى عملائك، وتبني جسور الثقة بينكما، لما تقدمه من محتوى قيِّم ذي صلة باهتماماتهم. ويمكنك تعلّم كيفية إنشاء كتاب إلكتروني خطوة بخطوة من هنا.

5. بيع المنتجات الرقمية

استثمر مهاراتك في عمل منتج رقمي يمكنك بيعه مرات عديدة لأكثر من عميل واحد في الوقت نفسه، فالكثير من العملاء يفضلون شراء المنتجات الرقمية الجاهزة، لسرعة حصولهم عليها بمجرد الشراء، ولإمكانية الاختيار من بين أكثر من منتج جاهز معروض. اصنع منتجًا رقميًا مميزًا واعرضه فورًا للبيع عبر منصة بيكاليكا متجر المنتجات الرقمية الجاهزة. ومن أبرز تلك المنتجات: القوالب والتصاميم الجاهزة وتطبيقات الجوال وتطبيقات الويب ومستندات العروض التقديمية والمطبوعات وغيرها.

منصة بيكاليكا لبيع المنتجات الرقمية

6. التصوير الفوتوغرافي

إذا توافرت لديك مهارة التصوير الفوتوغرافي، وإذا كنت قادرًا على صناعة الفيديوهات الحصرية، فيمكنك تحقيق الربح من خلال العمل على الإنترنت في بيع الصور الحصرية والفيديوهات، خاصةً مع زيادة الطلب عليها، لتوافقها مع شروط محركات البحث فيما يتعلق بالحصرية. وكذلك يحتاجها صناع المحتوى سواء أصحاب المدونات أو قنوات يوتيوب أو الإعلانات وغيرها.

وإذا كنت مبتدئًا في مجال التصوير الفوتوغرافي، فإليك 50 مصدرًا لتعليم التصوير الفوتوغرافي للمبتدئين. يمكنك عرض صورك وفيديوهاتك على خمسات، أو بيعها في أحد مواقع بيع الصور والفيديوهات الحصرية.

7. إنشاء تطبيقات الهواتف

العمل على الإنترنت في إنشاء التطبيقات مربح بالفعل خاصةً فيما يتعلق بتطبيقات الهواتف، إذ يُتوقَّع أن تصل أرباح تطبيقات الهواتف إلى 613 مليار دولار بحلول عام 2025. وتكون تطبيقات الهواتف إما بنظام التشغيل أندرويد (Android) أو آي أو إس (IOS). ويعتمد الربح على وضع تطبيقك في (Google Play) أو (iTunes)، وتبدأ في التسويق له عبر القنوات التسويقية المختلفة، حتى يُحمّله أكبر عدد ممكن من الأفراد. ويتحقق الربح من تطبيقات الهواتف من خلال إحدى الطرق التالية:

  • الربح من الإعلانات التي تظهر في أثناء استخدام التطبيق بالتعاقد مع إحدى شركات الإعلانات، وأبرزها (Admob) التابعة لشركة جوجل.
  • الربح من التطبيقات المدفوعة، بمعنى أن يكون تطبيقك مدفوعًا بالكامل ليُتاح تحميله. ويتطلب هذا الأمر أن يمتلك تطبيقك ميزة تنافسية قوية وفريدة، لتحفيز العملاء على الدفع، خاصة في ظل وجود الكثير من التطبيقات المجانية المتوفرة.
  • الربح من الميزات أو الإضافات المدفوعة، بمعنى أن يُتاح التطبيق مجانًا للتحميل، في حين يتطلب إضافة بعض الميزات أو الوصول إليها دفعًا أو اشتراكًا، مثل: ميزة إلغاء الإعلانات.
  • الربح من بيع تطبيقاتك الجاهزة، فهناك الكثير من العملاء يرغبون في شراء تطبيقات لأداء مهام محددة لصالح أعمالهم أو جمهورهم المستهدف. يمكنك عرض تطبيقاتك الجاهزة للبيع على بيكاليكا متجر المنتجات الرقمية الجاهزة الذي أشرنا إليه في الأعلى.

إذا توافرت لديك فكرة مميزة لإنشاء تطبيق جوال ناجح، لكنك لا تملك الأدوات لبناء تطبيقك، فيمكنك الاستعانة بمطور تطبيقات هواتف محترف من مقدمي خدمات برمجة تطبيقات الجوال على خمسات.

كيف تهيئ بيئة العمل من المنزل عبر الإنترنت؟

الأعمال والمشاريع التي ذكرناها جميعها يمكن مزاولتها من منزلك، ويتطلب هذا الأمر تهيئة خاصة لبيئة العمل من المنزل عبر الإنترنت، حتى تتمكن من تحقيق النجاح، وتحافظ على إنتاجيتك وتصل بها إلى مستويات أفضل. ونشير هنا إلى أننا سنتناول تهيئة بيئة عملك على الإنترنت من منظورين: الأول يتعلق بالتخطيط لكيفية إدارة العمل من المنزل بنفسك، والثاني يتعلق بالتخطيط لكيفية إعداد الأدوات وتهيئة البيئة ذاتها، كما سنوضح:

إدارة العمل من المنزل عبر الإنترنت

أن تكون مدير نفسك ميزةً وتحديًا في الوقت نفسه، إذ لن يقتصر عملك على إنجاز المهام، بل سيمتد إلى الإدارة والمتابعة. وفي ظل مباشرة عملك ومشاريعك الإلكترونية من المنزل، فقد تجد صعوبة في الاستمرارية والمحافظة على إنتاجيتك إذا لم تُحسِن التخطيط والإدارة للمحاور التالية:

1. إدارة الوقت

عندما تنغمس في العمل على الإنترنت، فانتبه ألا تفقد السيطرة على وقتك، مما قد يؤثر بصورة مباشرة على إنجاز مهام عملك في الوقت المحدد، خاصةً إذا لم تكن تنظم عملك وفق خطة تُرتِّب فيها أولوياتك. ومن جهة أخرى، فلا تجعل العمل من المنزل يطغى على حياتك الاجتماعية، فتعزل نفسك في غرفتك طوال اليوم. فاستفِد من مهارات إدارة الوقت في تنظيم مهام عملك، وتحقيق التوازن بين حياتك المهنية وحياتك الاجتماعية، وحدد إجازات أسبوعية لنفسك، حتى لا يؤثر ضغط العمل على صحتك نفسيًا أو جسديًا.

2. التحفيز الذاتي

يرتكز دفع عجلة الإنتاجية والاستمرارية في العمل على الإنترنت على التحفيز الذاتي، فمن الوارد أن تفقد حماس البدايات بعد فترة من العمل، فتلجأ إلى التراجع أو التسويف، أو أن تخطئ فيستحوذ عليك اليأس والإحباط، فيجب أن تُهيئ نفسك وتخطط لإدارة تلك العوارض والتحكم فيه. اتبع النصائح التالية، لترفع من مستوى تحفيزك الذاتي:

• حدد هدفك بوضوح، وتوقف بين الحين والآخر لتتذكر هذا الهدف وتعيد صياغته وتطوره -إن لزم الأمر- وحدد الدافع الذي تعمل من أجله، فقد يكون السبب في فقدان الحماس أو الشغف هو ضبابية الأهداف والدوافع، فيستحوذ عليك شعور يأنك تدور في دائرة مفرغة من الأهداف.

• احرص على واقعية أهدافك ومناسبتها لقدراتك، فلا تضع أهدافًا تفوق إمكاناتك ومهاراتك فتصطدم بالفشل، والذي قد يقودك بدوره إلى اليأس والإحباط.

• ابتعد عن الأشخاص السلبيين الذين يعتقدون أن العمل على الإنترنت وهم لا طائل منه من دون تجربة ذات قيمة يقدمونها إليك، فكثرة الإنصات إليهم في حد ذاته مضيعة لوقتك، ومن الوارد أن يطفئ شغفك وحماسك. وفي المقابل، اغمس نفسك في مجتمعات الأشخاص الذين حققوا نجاحًا في عملهم، لتستفِد من خبراتهم وتكتسب المزيد من المهارات، وتُنعِش حماسك وشغفك.

• غيِّر نظرتك حيال الأخطاء، وانظر إلى الخطأ على أنه طريق آخر يقودك إلى أداء مهام عملك بطريقة أفضل، لتُعدِّل ما يلزم وتحاول مجددًا.

طور مهاراتك باستمرار، لاكتساب القوة والقدرة على مواجهة متغيرات السوق ومتطلباته.

• لا تضع نفسك في ضغط مستمر، حتى وإن كان هذا الضغط يجلب لك المزيد من الأرباح، لأن قدرتك على التحمُّل لن تطول، ولأن ضغط مهام العمل وتراكمها يقودك إلى التسويف. خذ وقت راحة بين مهام عملك، لتمارس فيه بعض الرياضة أو تتنفس بعض الهواء في الخارج مع مشروبك المفضل.

3. التسويق الذاتي

يعتمد نجاحك في إدارة عملك على الإنترنت على فن تسويق الذات، لإقناع العملاء بتوظيفك، أو اجتذاب جمهورك المستهدف وتحفيزه على التفاعل مع مشروعك الرقمي. تساعدك النصائح التالية على نجاح التسويق الذاتي لعملك:

• حافظ على صورة بصمتك الرقمية أمام العملاء والجمهور المستهدف، بمعنى أن تنتبه إلى المحتوى الذي تنشره عبر حساباتك الشخصية في منصات التواصل الاجتماعي، فوجود محتويات غير لائقة بها سيترك انطباعًا سيئًا لديهم عندما يبحثون عن اسمك في محركات البحث. وهو أمر شائع في سوق العمل عبر الإنترنت أن يبحث العملاء والجمهور عن اسم المستقل أو صاحب المشروع الإلكتروني.

• لا تعتمد في التسويق لنفسك على العبارات الفضفاضة والمستهلكة التي لم تَعُد تلفت نظر العملاء، بل اجعل ميزتك التنافسية تستحوذ عليهم، أشعرهم أنهم بحاجة بالفعل إلى التعاون معك، واحرص على مصداقية تلك الميزة التي تعدهم بها. فمثلًا، إذا كنت تعمل في مجال التصميم الجرافيكي وقررت أن تجعل ميزتك التنافسية في إتاحة التعديلات على التصميم حتى رضا العميل، فإن هذا سيجذب إليك عشرات العملاء الذين يتخوّفون من بعض المصممين الذين لا يتيحون التعديل إلا بمقابل مادي إضافي.

• إذا كنت تعمل على الإنترنت في العمل الحر أو العمل عند بعد، فمن الضروري أن تُنشئ ملفًا شخصيًا احترافيًا يكون واجهة عملك المستقل، لتصف من خلاله عملك بوضوح، وتشير إلى نماذج أعمالك كالإشارة إلى معرض أعمالك على منصة مستقل، وتوضح مهاراتك وعدد سنوات خبرتك ونحو ذلك. ولا تغفل استخدام الكلمات المفتاحية ذات الصلة بمجال عملك، ليتمكن العملاء من الوصول إليك من خلال محركات البحث.

• استفِد من التسويق بالكلام لصالحك، والتسويق بالكلام -باختصار- هو ما يتداوله ويتناقله العملاء والجمهور عنك، إذ يعمل هذا النوع من التسويق على الترويج لعملك تلقائيًا، ويساعدك على الانتشار والوصول إلى المزيد من العملاء المحتملين، بل ويحفزهم على التحوّل إلى عملاء فعليين. فمثلًا، احرص على نشر مراجعات العملاء وتقييماتهم الإيجابية عن متجرك الإلكتروني على منصات التواصل الاجتماعي، لتنشيط الكلام عن علامتك التجارية بين الجمهور.

• مجددًا، عزّز حضورك الرقمي عبر الشبكات الاجتماعية. فمثلًا، يمكنك إنشاء موقع إلكتروني لمشروعك أو إنشاء مدونة تتناول اهتمامات عملائك أو إنشاء حسابات تواصل اجتماعي على مختلف المنصات ونحو ذلك.

• ضع نفسك في شبكة من العلاقات سواء مع العملاء الفعليين أو الجمهور المستهدف أو حتى مع أقرانك في المجال نفسه، لأن كل ذلك سيعود عليك بالنفع؛ إما بالحصول على فرص عمل أو الدعايا لنفسك أو الاطلاع على كل جديد أو اكتساب الخبرات أو الحصول على المساعدة. وتجدر الإشارة إلى أن تلك العلاقات مُتعارف عليها في مجال العمل عبر الإنترنت بمصطلح التشبيك.

4. التخلُّص من المشتتات

كن مستعدًا لمواجهة المشتتات التي ستحاصر بيئة عملك على الإنترنت، لأن الإنترنت في حد ذاته يفيض بالمشتتات، وهي قادرة بالفعل على استهلاك ساعات يومك دون أي إنجاز. ومن جهة أخرى، فالعمل عبر الإنترنت يكون -غالبًا- من المنزل، فإذا لم تكن البيئة في ركن عملك بالمنزل تحت تحكمك في إدارة المشتتات الأسرية والاجتماعية، فسيكون عملك إذًا مضيعة للوقت. استفِد من النصائح التالية للتخلص من المشتتات:

• خصص لنفسك مكانًا محددًا تباشر فيه العمل من المنزل، واحرص على أن يكون مناسبًا وهادئًا ومعزولًا، فلا يكون في غرفة المعيشة مع العائلة، أو بجانب التلفاز، أو في السرير فتشعر بالخمول والكسل.

• عطِّل الإشعارات والتنبيهات التي تأتيك من منصات التواصل الاجتماعي أو من التطبيقات، وأغلق بريدك الإلكتروني (إن لم تكن تستخدمه في العمل).

• اجعل هاتفك في الوضع الصامت أو في وضع الطيران، لأن مكالمة واحدة كفيلة بأن تقطع تركيزك وتستهلك وقتك.

• ارفع مستوى تركيزك بممارسة الرياضة وتناول الغذاء الصحي والنوم الجيد.

عناصر بيئة العمل من المنزل عبر الإنترنت

لا تتطلب بيئة العمل على الإنترنت أدوات معقدة أو عناصر متعددة -غالبًا- لكنها تتطلب تهيئة خاصة للمحيط العام الذي هو في الغالب ركن في المنزل أو ربما غرفتك الخاصة. فاحرص على أن تخصص هذا المكان للعمل فقط، ولا تسمح بمقاطعتك إلا للضرورة، فإذا انتهي الوقت المخصص للعمل، اخرج فورًا لتأخذ قسطًا من الراحة بعيدًا عن ركن العمل. يمكنك أيضًا استئجار مكتب تعمل من خلاله إن سمحت إمكاناتك بذلك.

من الضروري أن تكون إضاءة الغرفة أو المكتب ممتازة وقوية، حتى لا يؤثر ذلك على نظرك وتركيزك. أَضِف إلى ذلك ضرورة استخدام كرسي مكتب ذي جودة ومريح، إذ ينصح كثير من ممتهني العمل عبر الإنترنت بأهمية أن يكون الكرسي مخصصًا للعمل المكتبي، ليلائم جلوسك لساعات طويلة، ويحافظ على عمودك الفقري وعضلاتك. أما المكتب، فيجب أن يكون ذا ارتفاعٍ مناسب لمستوى نظرك، للحفاظ على عضلات رقبتك وكتفيك. ولا تنسَ تهوية المكتب أو الغرفة باستمرار، لمعادلة درجة حرارتها.

وضعية الجلوس الصحيحة

أما فيما يتعلق بالمعدات، فحاسوب جيد المواصفات متصل بالإنترنت هو أساس عملك. وفي بعض مجالات العمل على الإنترنت قد تحتاج إلى كاميرا أو شاشة حاسوب إضافية أو ميكروفون أو وحدات إضاءة محمولة أو غير ذلك، فاحرص على تنظيم وتهيئة أدواتك على المكتب وفقًا للاستخدامك. ويُنصح بأن تجعل قمة شاشة الحاسوب تمامًا في مستوى نظرك.

أفضل الكتب عن العمل على الإنترنت

تساعدك الكتب التالية في بداية مشوار العمل على الإنترنت، إذ تُعدّ مرجعًا شاملًا لمن يريد التحول إلى هذا النمط:

1. كتاب دليل المستقل والعامل عن بعد، وهو كتاب من إنتاج شركة وأكاديمية حسوب. ويتخصص الكتاب في مجالي العمل الحر والعمل عن بعد، ويشرح بالتفصيل كيفية دخول هذا السوق وتحقيق النجاح من خلاله، ويُبيّن كيفية الإدارة الفنية والإدارة المالية للمشاريع المستقلة، ويقدِّم العديد من النصائح المستلهمة من تجارب مستقلين أثبتوا نجاحهم.

2. كتاب الأفكار الذهبية لأفضل 100 مشروع عبر الإنترنت، والذي يضم العديد من أفكار المشاريع الرقمية والكثير من النصائح لتطبيقها وطرق الربح منها، وكيفية عمل دراسة جدوى لأي مشروع رقمي.

ختامًا، فقد فرض العمل على الإنترنت نفسه كنمط عمل أكثر حداثة وأكثر مواكبة للتغيرات التي طرأت على سوق العمل، تلك التغيرات التي تشير بما لا يدع مجالًا للشك أن الالتحاق بأحد مجالات هذا العمل هو سبيل للأمان المادي، خاصةً مع التحولات الكبيرة التي نشاهدها في سوق العمل. من أجل هذا، عدَّدنا مجالات العمل عن طريق الإنترنت، ووضحنا كيفية تهيئة بيئة العمل، فابحث الآن عن المجال الموافق لشغفك ومهاراتك وابدأ العمل!

تم النشر في: أدلة شاملة، تطوير المهارات، منذ 35 دقيقة

المصدر

تلخيص-كتاب:-فن-الترجمة-والتعريب

تلخيص كتاب: فن الترجمة والتعريب

لا يرتبط فن الترجمة بإجادة لغة أجنبية فحسب، إذ تجري عملية الترجمة وفق أصول وقواعد واستراتيجيات تتأرجح بين لغتين وَجَب أن يحيط بها المترجم عِلمًا

دليلك-لإتقان-فن-تصوير-الملابس-لمتجرك

دليلك لإتقان فن تصوير الملابس لمتجرك

يُعدّ التصوير الاحترافي للملابس مهمة لا غنى عنها لأصحاب المحال والمتاجر الإلكترونية، إذ إن قرار الشراء لدى العميل يعتمد على مدى ثقته واقتناعه بالصور المعروضة؛