دليلك الشامل إلى تصميم سيرة ذاتية cv احترافية

دليلك-الشامل-إلى-تصميم-سيرة-ذاتية-cv-احترافية

دليلك الشامل إلى تصميم سيرة ذاتية cv احترافية

إن كنت تخطط إلى التقدم لعمل جديد تطمح للفوز به، فإن تصميم سيرة ذاتية CV احترافية مميزة، هو الطريق الأقصر لتحقيق ذلك، لا سيّما في ظل المنافسة والإقبال الكبيرين على فرص التوظيف في وطننا العربي وخارجه. لعلك تتساءل الآن؛ كيف تصمم سيرة ذاتية احترافية تعزز من فرصك في الحصول على الوظيفة القادمة؟ حسنًا، ستجد كل ما تحتاج إلى معرفته وأكثر في هذا الدليل الشامل.

جدول المحتويات:

تعريف السيرة الذاتية CV

السيرة الذاتية Curriculum vitae هي ملخص موجز عن تفاصيلك الخاصة، التي تتعلق بالعمل الذي ترغب في التقدم إليه، تتضمن مختلف العناصر الشخصية والمؤهلات والخبرات التي ترتبط بطبيعة العمل، أو الشروط المطلوبة من المتقدمين إلى الوظيفة.

يمكنك تخيل السيرة الذاتية أنها ورقة تسويقية لنفسك، الهدف منها هو إقناع الجهة الطالبة للعمل في أنك الشخص المناسب للحصول على فرصة العمل تلك، واختيارك من بين جميع المنافسين المتقدمين. بناءً على ذلك، يجب أن تكون مصممة ومرتبة، بحيث تطرح فيها أفضل أوراقك بأسلوب بسيط وملفت في الوقت نفسه.

لم أنت بحاجة إلى تصميم سيرة ذاتية مميزة؟

عليك أن تعلم أن السيرة الذاتية هي مفتاح الربط بينك وبين الجهة الموظفة؛ بمعنى أنك حتى لو كنت تمتلك من المهارات ما يؤهلّك للعمل المطلوب وبجدارة، فإن عدم تمكّنك من تبيان هذه المؤهلات لديك من خلال سيرتك الذاتية بالطريقة الصحيحة، قد يعني خسارتك لسباق المنافسة، على الرغم من أنك قد تكون الأفضل من بين المرشحين. انطلاقًا من هذه النقطة، يجب على تصميم السيرة الذاتية الخاص بك أن يستوفي نقطتين أساسيتين:

  • إبراز المهارات والكفاءات بشكل واضح

قد تكون هناك العشرات من السير الذاتية لمتقدمين معك للعمل، ووقت المراجعين قد لا يسمح بتمحيصها جميعها. لذا يدققون على فقرة المهارات، ومن الضروري أن تكون فقرتك مميزة بارزة، تتضمن تمامًا ما يبحث عنه المراجعون في الموظف المطلوب.

  • أكّد على قيمتك

يلجأ معظم الأفراد إلى سرد المناصب أو الوظائف التي شغلوها سابقًا، وهذه خطوة جيدة، ولكن إن أردت أن تتقدم عليهم بخطوة، فاحرص على أن تذكر القيمة التي أضفتها والإنجازات التي حققتها في وظائفك السابقة، كأن تذكر مثلًا تحقيقك لهدف معين، أو الإسهام في تطوير مجالٍ معين في وظيفتك القديمة، ما يدعم القيمة العالية التي يمكن أن تكسبها الشركة من توظيفك.

بنية السيرة الذاتية cv الناجحة

على الرغم من أن تصميم السير الذاتية هي عملية مرنة ومتنوعة وتطاوع أساليب وشخصيات، وكذلك المهارات المختلفة للأفراد المتقدمين للعمل، إلا أن هناك قائمة ثابتة ومتعارف عليها للجميع تتضمن بعض العناصر الجوهرية، التي لا مفرّ من ذكرها في السيرة الذاتية.

لذلك سوف نقسّم بنية السيرة الذاتية إلى قسمين، الأول هو العناصر الأساسية التي لا بد من تضمينها في السيرة، أما الثانية فهي العناصر الثانوية وستكون بمثابة توقيع مميز تتضمن بعض العناصر التي ليس لزامًا عليك ذكرها، ولكنها ستضفي لونًا مختلفًا إلى سيرتك الذاتية لتتميز بها عن غيرك من السير التقليدية.

أولًا: عناصر السيرة الذاتية الأساسية

تتضمن محتويات السيرة الذاتية الأساسية كلًّا من:

  • الاسم والاختصاص ومعلومات التواصل (أرقام التواصل والإيميل ومكان الإقامة).
  • النبذة الشخصية أو المقدمة التعريفية عن نفسك.
  • الشهادات أو الكفاءات أو المؤهلات العلمية أو الأكاديمية الحاصل عليها.
  • الخبرات أو مجالات العمل السابقة.

ثانيًا: عناصر السيرة الذاتية الثانوية

ليس من الضرورة أن ترفق هذه العناصر ضمن مكونات السيرة الذاتية، ولكنها ستكون خطوة جيدة للتميّز عن نظرائك ممن سيتقدمون إلى فرصة العمل. تتضمن هذه العناصر:

  • المهارات المفتاحية: نقصد هنا بالمهارات المفتاحية أي مهارة أو عمل شخصي أو مهني سابق، يتعلق بطبيعة العمل الذي تهدف للحصول عليه. يمكنك أن ترفق فقرة المهارات المفتاحية في أي مكان ضمن السيرة الذاتية، ويفضل أن تكون بعد النبذة التعريفية عنك.
  • الهوايات والاهتمامات الشخصية: إن أحسست بأن السيرة الذاتية الخاصة بك قاصرة أو ربما غير كافية لجذب اهتمام جهة التوظيف، يمكنك إضافة قسم الهوايات والاهتمامات الشخصية الخاصة بك، لدعم قوّة شخصيّتك وقدرتك على الاندماج بمجتمع العمل والتفاعل معه بإيجابية أو حتى تطويره.

إليك مثالًا بسيطًا، إن كنت تتقدم لعمل يتعلق بإنتاج سلع أو خدمات للأطفال، بإمكانك أن تكتب أن لديك اهتمام برعاية الأطفال، أو أنك قد عملت سابقًا بعمل جزئي في رعاية الأطفال، أو أي هواية أو اهتمام أو نشاط آخر يتعلق بالأطفال.

ما هي أنواع السير الذاتية؟

هناك العديد من أنواع السير الذاتية لكل منها استخدامها، ومعرفة نوع السيرة الذاتية المناسبة لطبيعة العمل الذي تقدم له، أو طبيعة المؤهلات التي سوف تقدمها لفريق التوظيف أمر مهم للغاية. يمكنك الاختيار من بين ثلاث أنواع أساسية من السير الذاتية وهي:

1. السيرة الذاتية الزمنية Chronological CV

تعرف أيضًا بالسيرة التقليدية وهي النموذج الأكثر انتشارًا، والتي تتوقع معظم الجهات الموظفة حول العالم رؤيتها من المتقدمين للعمل. عند تصميم سيرة ذاتية من هذا النوع، يجب عليك سرد مؤهلاتك وخبراتك الوظيفية، وكذلك شهادات العلمية بدءًا من الأحدث وصولًا إلى الأقدم. يفضل أن تقتصر على ذكر خبراتك التي حصدها خلال 10 – 15 سنة الفائتة أو 5 – 6 مناصب، أو أعمال أخيرة أنجزتها في مسيرة حياتك المهنية.

2. السيرة الذاتية المخصصة Custom CV

السيرة الذاتية المخصصة أقل استخدامًا من سابقتها، وهي مناسبة جدًا في حال تقدمك إلى وظيفة تختلف قليلًا عن طبيعة مجال دراستك أو خبراتك أو مجال عملك السابق. هنا ستبدأ بذكر المؤهلات العلمية أو الخبرات الأكثر صلة بالعمل الذي تتقدم له وصولًا إلى الأقل، عوضًا عن سرد جميع الخبرات لديك زمنيًّا، وقد تبدأ بما قد لا يكون له صلة بطبيعة العمل.

3. السيرة الذاتية الإبداعية Creative CV

تعتمد السيرة الذاتية الإبداعية على الصور والمخططات والألوان لإبراز المؤهلات أو حتى الخبرات والإنجازات السابقة، وهي مناسبة في حال التقدم للوظائف ذات الصلة بالتسويق أو التصميم، ولكنها غير مناسبة إطلاقًا للوظائف الرسمية مثل وظائف المحاسبة والإدارة وغيرها.

أبسط الطرق لمعرفة إن كان تصميم سيرة ذاتية إبداعية خطوة جيدة، هي من خلال دراسة الجهة الطالبة للعمل وزيارة موقعها الإلكتروني، إذا كانت تتبنى الأسلوب الرسمي في عرض خدماتها أو منتجاتها والتعامل مع الزوار والعملاء، فمن الأفضل أن تتبنى الأسلوب التقليدي أو الزمني في كتابة سيرة ذاتية مناسبة.

كيفية تصميم سيرة ذاتية احترافية

التصميم المميز للسيرة الذاتية، أحد مفاتيح النجاح في كسب رهان التوظيف. والعكس صحيح، إن كان التصميم العام للسيرة الذاتية عشوائيًّا أو غير احترافي، فقد يعني هذا رفضًا سريعًا ومحزنًا لك. لذا فإن معرفة كيفية تصميم سيرة ذاتية ناجحة، خطوة مهمة لكسب سباق التوظيف في أي مجال.

سواء قررت تصميم السيرة عبر برنامج مايكروسوفت وورد، أو عبر برامج أكثر احترافية مثل InDesign أو Photoshop، فهناك بعض الخطوط الذهبية العريضة التي لا بد من الالتزام بها خلال مراحل التصميم، للخروج بنتيجة مثمرة. إليك أبرز خطوات تصميم السيرة الذاتية التي عليك معرفتها:

1. ابدأ باختيار التصميم العام للسيرة الذاتية

هناك المئات من التصاميم أو القوالب العامة التي يمكنك محاكاتها، وليس هناك قيود أو نموذج تصميم محدّد تُقيّد به، الأمر عائد إلى رؤيتك وذوقك في مجال التصميم. نقصد هنا بالتصميم العام، الهيكل الذي سوف يُرتّب فيه محتوى السيرة.

على سبيل المثال، تصميم السيرة ذات العمود الواحد أو الاثنين (التصميم الأكثر انتشارًا) أو أكثر، أو تصميم السيرة بأسلوب هندسي، مثل إضافة بعض الزخارف أو الخطوط الهندسية بين الفقرات، وغيرها من توجّهات التصميم. ننصحك بالاطلاع على عينة لا تقل عن 25 سيرة ذاتية ذات صلة بطبيعة العمل المُستهدف، ومن ثم الخروج بتصميم خاص بك دون تقليد أو نسخ تصاميم أخرى.

2. اختر الخط المناسب لتصميم سيرة ذاتية احترافية

يفضل أن تختار خط مناسب وسهل القراءة، وابتعد قدر الإمكان عن الخطوط المزخرفة التي لا تحمل طابعًا رسميًا. بالنسبة للغة العربية فإن نوع الخط (Arial) هو الأكثر استخدامًا، أما بالنسبة للغة الإنجليزية فهناك (Times New Roman)، وإن أحببت نوعًا مختلفًا بعض الشيء ورسمي في الوقت نفسه، يمكنك اعتماد خط Calibria أو Helvetica.

الجدير بالذكر هنا، أنه من الأفضل الالتزام بنوع خط واحد لكامل محتوى السيرة الذاتية، لأن التنوّع المفرط أو الإكثار من أنواع الخطوط ضمن السيرة، يميل لأن يكون طفوليًّا وغير احترافيّ على الإطلاق.

3. صمم الهوامش

من الأساسيات التي يجب عليك مراعاتها في تصميم سيرة ذاتية احترافية، هو اختيار هوامش مناسبة. خذها قاعدة عامة، يجب أن تكون الهوامش الأربع متساوية، ومن الخطأ التلاعب بإحدى الهوامش على حساب سائرها. إنش واحد هو المعيار السائد للهوامش العلوية والسفلية، وكذلك الجانبية.

إن كنت تميل إلى جعل تصميم سيرتك يأخذ طابعًا مقلّصًا، كأن تجعل المحتوى مركّزًا في مركز الصفحة، عندها يمكنك زيادة الهوامش إلى الإنش والنصف، هذا سيضفي نوعًا من التغيير عن المألوف.

4. قسّم المحتوى إلى مقاطع

يجب عليك تقسيم تصميم السيرة الذاتية إلى عدة فقرات، ويختلف هذا التقسيم اختلافًا بسيطًا بناءً على نوع السيرة الذاتية الذي اخترته. بشكل عام، تُقسّم فقرات السيرة الذاتية وتُرتّب وفقًا التالي:

  1. معلومات التواصل.
  2. ملخص السيرة الذاتية أو نبذة شخصية.
  3. الخبرة في مجال العمل.
  4. التعليم والمؤهلات العلمية.
  5. المهارات الشخصية.
  6. فقرات إضافية (ثانوية).

أنت حرّ بالمطلق في تغيير البنود السابقة، ويُفضل الإبقاء على البندين الأولين بنفس الترتيب، وكذلك إضافة أو حتى حذف بعض البنود وفقًا لما تراه مناسبًا بما يخدم إبراز قدراتك ومؤهلاتك، للحصول على العمل بأفضل وأبسط طريقة ممكنة.

5. أبرز العناوين الهامة

الهدف هنا هو تسهيل تصفح وقراءة محتوى السيرة من قِبل المراجعين، بالإضافة إلى جذب انتباههم إلى النقاط الأساسية في السيرة الذاتية. بإمكانك تحقيق ذلك ببساطة من خلال تكبير الخط المُستخدم للعناوين وجعله بحجم 16 وجعله Bold، أو استخدام الأحرف الكبيرة (في حال استخدام اللغة الإنجليزية).

6. خصص مساحات بيضاء كافية في تصميم السيرة الذاتية

يفضل المراجعون بشكل عام تصاميم السير الذاتية التي تتضمن مساحات بيضاء جيدة، لأنها مريحة للعين وسهلة التصفح، لا سيّما أنهم قد يطّلعون على عشرات وربما مئات السير الذاتية يوميًّا. لذا عند إنشاء السيرة الذاتية، احرص على ترك مسافات كافية بين الفقرات وبين أجزاء الفقرة ذاتها أيضًا.

تحديد مسافة فاصلة بين السطر حوالي 1.15 أو 1.5 سيكون جيدًا، بالإضافة إلى مسافة قبل أو بعد كل عنوان أو فقرة ضمن العنوان، ستكون خطوة جيدة لكسب المزيد من المساحة البيضاء المريحة للقارئ.

والجدير بالذكر في سياق المساحة المتاحة في قالب السير الذاتية، يفضل أن تستغني عن وضع صورتك الشخصية ضمن التصميم إلا إن كانت مطلوبة من قبل الجهة الموظفة، هذا هو التوجه السائد في معظم الشركات في أيامنا هذه.

7. صدّر سيرتك الذاتية بصيغة PDF

بعد الانتهاء من تصميم سيرة ذاتية، الخطوة الأخيرة والتي يتجاوزها الكثيرون هي تصدير السيرة بصيغة pdf؛ إذ إن إبقاء نماذج سيرة ذاتية بصيغة الوورد قد يؤدي إلى بعض الأخطاء، أو بالأحرى الخلل في تنسيق المحتوى عند فتح الملف من قِبل شخص آخر على برنامج قد لا يدعم صيغة الخط، وبذلك تضيع جهودك سدى.

يحافظ تصدير الملف بصيغة pdf على تنسيق جميع عناصر التصميم، ويضمن لك معاينة السيرة بشكلها الأصلي لدى جميع الأطراف، بغض النظر عن البرنامج أو الجهاز المُستخدم لفتح الملف. عملية تصدير الملف بصيغة pdf خطوة بسيطة، وهي متاحة في جميع برامج تحرير النصوص التي قد تستخدمها في تصميم السيرة الذاتية.

لم ينبغي لك تجنب استخدام نماذج سيرة ذاتية جاهزة؟

ستجد إن أجريت بحثًا بسيطًا على الإنترنت قائمة طويلة من القوالب والتصاميم الجاهزة، الكثير منها جيد حقيقةً، وكثير من هذه التصاميم مجاني ويمكنك تحميلها واستخدامها، ولكن لم عليك تجنب استخدام قوالب السيرة الذاتية الجاهزة أو المعدة مسبقًا؟ هناك في الواقع ثلاث أسباب تشجعنا على الابتعاد عن التصاميم الجاهزة:

  1. يتصفح الأفراد المسؤولون عن التوظيف عشرات وربما مئات السير الذاتية يوميًّا، معظمها متشابه من حيث التصميم ومأخوذ من قوالب جاهزة. وإن كنت واحدًا من هؤلاء، فهناك احتمال كبير أن لا تجذب انتباه مسؤول التوظيف لمتابعة قراءة كامل تفاصيل خبراتك.
  2. الفائدة الأساسية لاستخدام قوالب السير الذاتية هو توفير الوقت والجهد، بمعنى آخر هي الطريق الأقصر لمن لا يرغب ببذل أي جهد، ومعرفة القوالب الجاهزة كلعب الأطفال بالنسبة لمسؤولي التوظيف، وما رأيك الرسالة التي سوف توصلها لهم باستخدامك لقالب جاهز للتقدم للعمل؟
  3. التقليل من قيمتك، استخدامك لقوالب قد تتشابه مع العديد من المنافسين المتقدمين للعمل، سوف يضعف من موقفك في سلم التقييم.

هذا لا يعني أنه لا يمكنك تبني قوالب سيرة ذاتية معدة مسبقًا واستخدامها للتقدم إلى الوظيفة، ولكن من الأفضل الابتعاد عنها وتصميم سيرة ذاتية خاصة بك. سيكون أمامك خيارين:

1. تصميم سيرة ذاتية بنفسك

إذا كنت تمتلك الخبرة الكافية بالتصميم ومزيدًا من الوقت، يمكنك البدء بإنشاء السيرة الذاتية الخاصة بك. ارجع للنصائح السبع السابقة، واتبعها خطوة بخطوة لتتمكن من كتابة سيرة ذاتية مميزة. وحتى تتمكن من تصميم سيرة ذاتية احترافية، دون الوقوع في فخ نسخ قوالب السير الجاهزة، قم بالآتي:

  • ابدأ بتصفح نماذج سير ذاتية لأفراد سبق ونشروا سيرهم الذاتية في مجالك على الإنترنت.
  • تعرف على كيفية تصميم النموذج وطبيعة تنظيم السيرة وأسلوب اللغة، وغيرها من التفاصيل. يكفي أن تطّلع على 10 سير ذات صلة بالعمل.
  • امسحها كلها من جهازك وابدأ بتصميم نموذجك الخاص، بذلك سوف تستفيد من تجارب الآخرين دون نسخها.

2. توظيف مختص لتصميم سيرة ذاتية مميزة

إن لم تكن ترغب في الخوض في خضم تصميم سيرة ذاتية بنفسك، يمكنك الاستعانة بخبراء في مجال تصميم السير الذاتية عبر منصة مستقل، أكبر منصة عربية للعمل الحر. الأمر بسيط، أضف مشروعك على منصة مستقل، ضمن مشاريع تصميم سيرة ذاتية، وستجد قائمة طويلة من المصممين المؤهلين لإنجاز هذه المهمة عنك.

ابدأ باستقبال عروض المصممين المستقلين عليه، واختر المستقل الأكثر كفاءة لإنجاز العمل، ستوفر بذلك الكثير من الوقت والجهد وستحصل بالطبع على نتائج مثمرة.

مفاتيح ذهبية من أجل كتابة سيرة ذاتية مميزة

قد يكون من الصعب الحصول على فرصة العمل الذهبية لك من المحاولة الأولى، فالأمر قد يتطلب منك بعض الوقت والصبر والإصرار، ريثما تتمكن من معرفة مواطن الضعف في سيرتك الذاتية وتحاول استدراكها. وقد أعددنا فيما يلي بعض النصائح الذهبية حول تصميم سيرة ذاتية ناجحة، سوف تساعدك على اختصار الكثير من الوقت والعثرات في طريقك.

1. احرص على خلو محتوى السيرة من الأخطاء الإملائية أو التعبيرية، ولا ضير أبدًا بطلب مساعدة من مدقق متخصص لتدقيق السيرة نحويًّا ولغويًّا بعد إنهائها. بإمكانك توظيف مستقل لإنجاز هذه المهمة بسهولة عبر مشاريع التدقيق في منصة مستقل.

2. تجنب تكرار استخدام عبارات الوصف العامة أو البديهية، مثل “القدرة على العمل في فريق” أو “العمل بجهد” أو “القدرة على إنجاز عدة أعمال في وقت واحد”، عوضًا عن ذلك تحدث عن المهام أو الإنجازات في مسيرتك والتي تعكس امتلاكك لهذه المؤهلات.

3. حاول أن تتعرف على جميع التفاصيل الخاص بالجهة أو الشركة الطالبة للوظيفة، وحاول أن توظف أي عنصر تهتم به الشركة في سيرتك الذاتية.

4. خصص وقتًا كافيًّا لاختيار نوع السيرة الذاتية المناسبة للعمل.

5. احرص على كون إيميل العمل الخاص بك والمُدوّن في السيرة احترافيًّا، وليس عنوانًا عشوائيًّا أو طفوليًّا. على سبيل المثال، عنوان إيميل مثل: AhmadDesign@email.com سيكون أفضل من: Ahmad3342@email.com.

6. لا تبالغ أو تذكر أي مؤهلات أو خبرات غير حقيقية لديك، هذا ليس مؤشّرًا فقط على عدم أمانتك، بل قد يترتب عليه بعض العواقب القانونية في العديد من البلدان العربية وغير العربية.

7. عدم ذكر عنوانك الخاص في السيرة الذاتية قد يُفهم من قِبل العديد من الشركات (لا سيما في الوظائف على الإنترنت) على أنه محاولة خداع، لذا احرص على ذكر عنوانك الحالي في سيرتك بشكل واضح.

تصميم سيرة ذاتية فريدة ليس بالأمر العسير، فمع بعض التخطيط والتنظيم وتخصيص الوقت والجهد الكافيين وجرعة من الصبر والإصرار، ستتمكن من إعداد نموذجك الخاص والفريد للسيرة الذاتية، وبإمكانك دومًا الاستعانة بخبراء في تصميم السير الذاتية لإنجاز العمل عنك، المهم أن تخرج بنموذج مميز خاص بك يعكس مؤهلاتك ويقدمها بأسلوب بسيط وجذّاب.

تم النشر في: أدلة شاملة، منذ 9 ساعات

المصدر

دليل-المبتدئين-إلى-لغة-php

دليل المبتدئين إلى لغة PHP

إن كنت مهتمًا بمجال البرمجيات وتعلم البرمجة، فمن المرجح أنك سمعت عن لغة PHP إذ تُعدّ من أكثر اللغات البرمجية شيوعًا بسبب تتعدد استخداماتها، بدءًا

دليل-المبتدئين-إلى-لغة-css

دليل المبتدئين إلى لغة CSS

هل لاحظت خلال تصفحك لمواقع الويب اختلافًا واضحًا في الهيكلية والتنسيق ونمط الألوان المستخدم بما يجعل مواقع تبدو بأبهى حلة، بينما يفتقر بعضها الآخر إلى