دليلك المختصر إلى إنشاء حملة إعلانية ناجحة

دليلك-المختصر-إلى-إنشاء-حملة-إعلانية-ناجحة

دليلك المختصر إلى إنشاء حملة إعلانية ناجحة

هل تعجبك إعلانات بيبسي وكوكاكولا والسجال المستمر بينهما؟ هل تنتظر ما ستقدمه شركات الاتصالات من إعلانات في رمضان؟ في الحقيقة لا يتعلق نجاح هذه الشركات في جذب انتباه الجمهور بتجهيز إعلان ونشره فقط، بل هناك جهد حقيقي تقوم به الشركات، يتمثل في إنشاء حملات إعلانية متكاملة ومدروسة، لا مجرد إعلان فقط. إذًا كيف يمكنك إنشاء حملة إعلانية ناجحة؟

جدول المحتويات:

ما هي الحملات الإعلانية؟ وما هي أهدافها؟

تعرّف الحملات الإعلانية Ad Campaigns على أنّها مجموعة من الرسائل التي تسعى المشروعات لتوصيلها إلى الجمهور. تشترك هذه الرسائل في كونها متشابهة في الهدف الذي أنشئت الحملة الإعلانية من أجله، سواءٌ تضمنت الحملة إعلانًا واحدًا أو مجموعة متنوعة من الإعلانات، كما أنّها تتميز بوجود فترة زمنية محددة لها.

بالطبع تختلف الأهداف من إنشاء حملة إعلانية حسب احتياجات كل مشروع، إذ تحدد هذه الأهداف قبل البدء في إعداد الحملة الإعلانية، وذلك من أجل ضمان تنفيذها بما يحقق للمشروع الأهداف التي يسعى إليها. من الأمثلة على الأهداف من إنشاء حملة إعلانية، هي الأهداف التالية:

1. زيادة الوعي بالعلامة التجارية

إذا كان المشروع في البداية، فأنت بحاجة إلى تعريف العملاء بعلامتك التجارية أولًا، إذ سيخلق ذلك ارتباطًا بينك وبينهم، ويساهم في بناء الثقة مع العملاء، ومن ثم يزيد من اقتناعهم بشراء المنتجات التي تقدمها. بالتالي، يمكن إنشاء حملة إعلانية تركّز رسائلها على زيادة وعي الجمهور بوجود العلامة التجارية.

بالطبع لا يقتصر الأمر على مرحلة البداية فقط، إذ يكون هناك احتياج لزيادة الوعي بالعلامة التجارية باستمرار، ومن ثم يمكن للمشروعات تنفيذ حملات إعلانية لهذا الهدف خصيصًا على فترات متباعدة حسب الاحتياج لذلك.

تحتاج المشروعات أيضًا إلى زيادة الوعي بالعلامة التجارية عند إعادة بناء هويتها مرة أخرى Rebranding، وبالتالي يمكن إنشاء حملة إعلانية لهذا الهدف، تركّز على تقديم التغيير الذي حدث إلى الجمهور، وشرح الأسباب من وراء ذلك، ليتقبّل الجمهور هذا التغيير سريعًا.

2. إطلاق منتج جديد

تطلق الشركات منتجات جديدة من حينٍ لآخر. على سبيل المثال، ما تفعله شركات الهواتف الكبيرة، التي تعلن عن إصدارات حديثة باستمرار. قد تكون هذه الإصدارات خط إنتاج جديد للشركة، أو تحديث وتطوير لمنتج موجود قبل ذلك.

بالتالي، يمكن إنشاء حملة إعلانية تركّز على تعريف الجمهور بالمنتجات الجديدة، وسرد للخصائص والمميزات الموجودة بها، من أجل تشجيع العملاء على التفكير في قرار اقتنائها. قد تكون هذه الحملة موجّهة للعملاء الحاليين، أو لمحاولة جذب عملاء محتملين من خارج الشركة.

3. اكتساب عملاء جدد

في بعض الأحيان، تصل المشروعات إلى مرحلة من ثبات في عدد العملاء الذين يشترون المنتجات أو الخدمات الخاصة بها. لذا، يسعى أصحاب المشروعات في هذه الحالة إلى محاولة اكتساب عملاء جدد، وإنشاء حملة إعلانية لمحاولة إقناع الجمهور بشراء المنتجات الخاصة بهم.

في هذه الحالة لا بد من تحديد العملاء المحتملين للمشروع، وفهم الاحتياجات التي يسعون إلى إرضائها، ومن ثم التركيز على تقديم مميزات مقنعة بالنسبة لهم تتوافق مع هذه الاحتياجات، مثل تصميم عروض أو خصومات لتحفيزهم على الانتقال إلى منتج الشركة.

4. زيادة المبيعات

لا شك أنّ أي مشروع يسعى دائمًا إلى تعزيز المبيعات، وبالتالي قد يكون هذا أحد أهم أهداف إنشاء الحملات الإعلانية، وهو زيادة المبيعات. يعتمد ذلك على استغلال الفترات التي قد يزيد استهلاك الأشخاص فيها للمنتجات أو الخدمات، إذ تزداد في هذه الفترات قابلية العملاء لإنجاز عمليات الشراء.

تتحدد هذه الفترات وفقًا لطبيعة كلٍ من المشروع والعملاء. ونتيجة لدراسة الاثنين، يمكن إنشاء حملة إعلانية لتحقيق هذا الهدف، تتحقق فيها عوامل الجذب والتحفيز للعملاء، من أجل إجراء المزيد من عمليات الشراء.

5. إعادة العملاء إلى مشروعك مرة أخرى

في بعض الأحيان تواجه المشروعات تحديات كبيرة، نتيجة خسارة عدد من العملاء الحاليين. قد يحدث ذلك نتيجة مشكلات تواجههم مع المشروع، أو لوجود بدائل أخرى أفضل بالنسبة لهم. في النهاية تكون النتيجة هي تركهم للمشروع.

لذا، يمكن إنشاء حملة إعلانية تهدف إلى تشجيع العملاء على العودة مرة أخرى. لا بد لهذه الحملة أن تتضمن عوامل محفزة لهم، إمّا توضيح مباشر يضمن للعملاء حلول للمشكلات التي واجهتهم قبل ذلك، أو عروض تجعلهم يفضلون المشروع على بقية الحلول الأخرى الموجودة.

أنواع الحملات الإعلانية

توجد العديد من أنواع الحملات الإعلانية، وتعتمد هذه الأنواع بالأساس على الهدف الذي يرغب المشروع في تحقيقه. يمكن لأصحاب المشروعات الابتكار في أنواع الحملات الإعلانية، وفقًا لما يحقق لهم الأهداف المطلوبة في المشروع. من أهم أنواع الحملات الإعلانية:

أولًا: حملة إعلانية للتوعية بالعلامة التجارية

تستخدم هذه الحملة من أجل زيادة الوعي بالعلامة التجارية، لا سيّما عند بدء المشروع. إذ من خلال هذه الحملة ستتيح لجمهورك معرفة من أنت، وماذا ستقدم لهم بالضبط، وبالتالي تساعدهم على الثقة في منتجاتك وخدماتك عند إطلاقها. من أهم الأمور التي تحتاج إلى التركيز عليها عند إنشاء حملة إعلانية للتوعية بالعلامة التجارية:

1. نشر رسالة العلامة التجارية

تنشأ الثقة لدى المستخدمين في العلامة التجارية، من خلال معرفتهم بالرسالة التي تسعى إلى تقديمها، وما هي القيمة من وراء وجودهم في السوق. لذا، لا بد من التركيز على نشر رسالة العلامة التجارية للجمهور، والتأكد من وصولها لهم بطريقة صحيحة.

2. تحديد صوت العلامة التجارية

يُعدّ صوت العلامة التجارية أحد الأدوات الأساسية التي تستخدم للتواصل مع الجمهور، وتساعدك على جذب الجمهور الصحيح لمشروعك. لذا، من المهم عند إنشاء حملة إعلانية للتوعية بالعلامة التجارية، التركيز على تحديد صوت العلامة التجارية، وتقديمه في الرسائل الإعلانية، حتى تقدر على التواصل مع جمهورك بطريقة صحيحة.

3. المنتجات أو الخدمات المقدمة

أخيرًا، يجب التركيز على توضيح المنتجات أو الخدمات المقدمة للعملاء، كامتداد للرسالة من وجود العلامة التجارية، ولتقدر على تقديم صورة متكاملة لهم عن مشروعك، فتبدأ في تكوين قاعدة من العملاء المحتملين لعلامتك التجارية فعلًا، في نهاية حملة التوعية بالعلامة التجارية.

ثانيًا: حملة إعلانية لإعادة بناء العلامة التجارية

لا تتخذ العلامات التجارية قرار إعادة بناء العلامة التجارية بسهولة، سواءٌ تضمن ذلك تغيير شامل في كل مكونات الهوية التجارية، أو تغيير في أجزاء محددة مثل إعادة تصميم اللوجو الخاص بالمشروع، أو التعديل في الألوان، أو غيرها من الجوانب الأخرى التي يمكن تعديلها.

يُعدّ السبب في أنّ هذا القرار ليس سهلًا، هو ارتباط العلامة التجارية بوجود المشروع ونظرة العملاء إليه. لذا، عندما يحدث هذا التغيير، تنفذ المشروعات حملات إعلانية تخبر فيها الجمهور بالأسباب من وراء هذا التغيير، ومدى ارتباطه بمستقبل ورؤية المشروع لما هو قادم، ومن ثم يتقبل العملاء هذا التغيير بسهولة، ولا يفقدون ارتباطهم بالعلامة التجارية.

ثالثًا: حملة إعلانية لإطلاق منتج جديد

تحتاج المنتجات الجديدة إلى ترويج كبير حتى تصل أخبارها إلى الجمهور. لذا، من أنواع الحملات الإعلانية هي حملة إطلاق المنتجات الجديدة في الأسواق. من أهم الأمور التي يجب التركيز عليها عند إنشاء حملة إعلانية للمنتجات الجديدة:

  • تقديم متكامل للمنتج: عرض كامل لخصائص المنتج الجديد وكيفية استخدامه، والإجابة عن أي أسئلة بشأنه.
  • عرض نقطة البيع الفريدة (USP): الحديث عن نقطة البيع الفريدة (Unique Selling Point) في هذا المنتج، التي ستحفّز العملاء لشرائه.
  • المقارنة مع الإصدارات الأخرى: إذا كان المنتج الجديد هو إصدار أحدث ضمن سلسلة منتجات متشابهة، فلا بد من مقارنته مع الإصدارات الأخرى، وسرد مميزاته لإقناع العملاء بالتبديل.

رابعًا: حملة إعلانية موسمية

في شهر رمضان، تبادر العديد من العلامات التجارية إلى إنشاء حملات إعلانية خاصة بها. تختلف الأغراض من هذه الحملات وفقًا لطبيعة كل علامة تجارية. تُعدّ هذه الحملات بمثابة حملات إعلانية موسمية، أي أنّ تنفيذها يرتبط مع فترة محددة سنويًا.

من أجل إنشاء حملة إعلانية موسمية، من المهم الحرص على أن يكون هذا الموعد مألوفًا لدى العملاء، بالتالي ينتظرون فعلًا حملتك الإعلانية. كذلك لا يجب إنشاء حملة إعلانية لمجرد عدم تفويت الموسم، بل لا بد من دراسة الأمر جيدًا، ومحاولة استثماره بالصورة المناسبة لمشروعك، فالإعلان ليس غرضًا في ذاته تسعى إلى تنفيذه، بل هو وسيلة تحقق بها أهدافًا أخرى لعلامتك التجارية.

خامسًا: حملة إعلانية للاستحواذ على العملاء

تسعى المشروعات إلى استقطاب عملاء جدد بصورة مستمرة، وعدم الاكتفاء بالعملاء الحاليين. لذا، يمكن إنشاء حملة إعلانية هدفها هو الاستحواذ على العملاء، سواءٌ كانوا عملاء يفضلون الشراء من منافس آخر، أو عملاء لم يسبق لهم الشراء من أي علامة تجارية موجودة.

من المهم عند التخطيط للحملة الإعلانية للاستحواذ على العملاء، عدم التفكير في تحقيق أرباح سريعة من هؤلاء العملاء، بل التركيز على كيفية جذبهم إلى المشروع. على سبيل المثال، يمكنك تقديم خدماتك إلى العملاء مجانًا في البداية، أو بأسعار مخفضة مثلًا، وذلك حتى تجذبهم إليك وتستحوذ عليهم، ثم بعد ذلك تبدأ التفكير في كيفية تحسين الربحية من هؤلاء العملاء الجدد.

سادسًا: حملة إعلانية لزيادة المبيعات

في الحملات الإعلانية الخاصة بزيادة المبيعات، يكون هناك مستهدفات محددة تسعى المشروعات لتحقيقها. لذا، من المهم تصميم الحملة الإعلانية لتكون موجّهة حقًا للوصول إلى هذه المستهدفات. في هذا النوع من الحملات، يمكنك التركيز على نوعين من العملاء:

  • العملاء الجدد: استقطاب وجذب عملاء جدد للشراء من المشروع.
  • العملاء الحاليين: التركيز على العملاء الحاليين، وكيفية الاستفادة منهم لزيادة المبيعات.

في الحالتين، لا بد من التركيز على القيمة التي ستعود على العملاء من منتجاتك أو خدماتك، وكذلك تصميم عروض ذات منفعة لهم تشجعهم على أخذ القرار بالشراء.

سابعًا: حملة إعلانية للرد على المنافسة

هل شاهدت يومًا إعلانات بيبسي ثم الرد عليها من كوكاكولا أو العكس؟ ماذا عن ماكدونالدز وبرجر كينغ؟ مرسيدس وبي إم دبليو؟ في الحقيقة أصبح من المعتاد رؤية هذا النوع من الإعلانات، الذي يبدو وكأنّ هدفه الأساسي هو الرد على المنافسين.

تُعدّ هذه الحملة أحد أنواع الحملات الإعلانية التي تنفذها الشركات الكبيرة، بالطبع قد لا يتناسب هذا النوع مع الشركات الصغيرة. لذا إذا أردت استخدامه، فتأكد من وجود حاجة إلى ذلك فعلًا، وأنّ الأمر يتطلب الرد على المنافسين، وأن ذلك سيحقق لمشروعك فائدة كبيرة.

حتى إذا كان الهدف هو إنشاء حملة إعلانية للرد على المنافسة، فمن المهم ألّا تتجاهل العملاء واحتياجاتهم، ومن ثم عند تصميم الحملة الإعلانية، فلا بد من تقديم قيمة لهم، فبالنهاية هم أساس مشروعك. كذلك عند تنفيذ هذا النوع من الحملات، من الضروري التركيز على أخلاقيات العمل، والرد على المنافسين في إطار وحدود المنافسة فقط، دون المساس بالأشخاص.

ثامنًا: حملة إعلانية للإعلان عن الاندماج أو الاستحواذ أو الشراكة

يُعدّ الاندماج بين الشركات، أو استحواذ شركة على أخرى، أو الشراكة بين شركتين في مشروع واحد، من الأمور الشائعة في عالم الأعمال. عندما يحدث ذلك، تحتاج العلامات التجارية إلى نقل الخبر إلى العملاء بالطريقة الصحيحة، التي تجعلهم يرغبون في الاستمرار مع العلامة التجارية، أو يفهمون العائد من هذه الخطوة.

لذا، يمكن إنشاء حملة إعلانية لتوضيح الأمر، والتركيز على الفائدة التي ستعود على العميل مما حدث. مثلًا، سيؤدي الأمر إلى تحسين في المنتجات أو الخدمات المقدمة، أو زيادة في سرعة التوصيل، أو التوسع في العمليات والانتقال إلى أماكن أخرى، وغيرها من الأمور التي تصب في مصلحة العميل.

كيفية إنشاء حملة إعلانية ناجحة

توجد العديد من الخطوات التي يجب القيام بها من أجل إنشاء حملة إعلانية ناجحة، وذلك لأنّ الالتزام بهذه الخطوات سيساعدك على زيادة فرص نجاح حملتك الإعلانية. تشمل هذه الخطوات:

أولًا: تحديد الهدف من الحملة الإعلانية والفئة المستهدفة

تعتمد طريقة إنشاء حملة إعلانية ناجحة، على فهم الهدف النهائي المرجو من هذه الحملة. إذ لا بد من تحليل الوضع في مشروعك، ومعرفة ما الذي تريد تحقيقه بالضبط، ومن ثم يمكنك تصميم حملتك الإعلانية لتساعدك على الوصول إلى هذا الهدف.

لا بد أيضًا من تحديد الفئة المستهدفة من حملتك الإعلانية. يمكنك العودة إلى شخصية العميل في مشروعك، والاعتماد عليها من أجل تحديد الفئة. إذا كان الهدف من إنشاء حملة إعلانية هو جذب جمهور جديد، فلا بد من توضيح مواصفات هذا الجمهور الذي تسعى لجذبه في المشروع، حتى تضمن تصميم أنشطة الحملة الإعلانية بما يناسب هذا الجمهور.

ثانيًا: اختيار الرسالة من الحملة الإعلانية

لكل حملة إعلانية رسالة واضحة تسعى إلى تقديمها إلى الجمهور. لذا، من المهم اختيار الرسالة المناسبة لحملتك الإعلانية لتقديمها لعملائك. يمكنك تحديد هذه الرسالة وفقًا للهدف من الحملة الإعلانية، حتى تضمن تركيز حملتك الإعلانية على تحقيق هذا الهدف. من المهم كتابة رسالتك في الحملة الإعلانية، وإظهارها في جميع الإعلانات الخاصة بالحملة.

على سبيل المثال، إذا كانت حملتك الإعلانية متعلقة بإعادة بناء العلامة التجارية، فمن الممكن أن تركّز رسالة الحملة الإعلانية على جمل تتحدث عن “دخول عصر جديد” أو عن “أهمية التغيير لمواكبة التقدم” أو أي معنى آخر يرتبط مع إعادة البناء.

ثالثًا: تحديد عناصر الحملة الإعلانية

من أجل إنشاء حملة إعلانية ناجحة، فلا بد من تحديد عناصرها جيدًا، حتى يمكنك تحقيق هدفك وتوصيل الرسالة التي تريدها إلى الجمهور. من أهم العناصر التي يجب تحديدها في الحملة الإعلانية:

1. الاستراتيجيات المستخدمة في الحملة الإعلانية

لا بد من دراسة الاستراتيجيات المناسبة للاعتماد عليها في الحملة الإعلانية، ويمكنك المزج بين أكثر من استراتيجية وفقًا لطبيعة الحملة وأهميتها، وبالتأكيد حسب ما تتيحه لك الميزانية المخصصة لتنفيذ الحملة. من أهم الاستراتيجيات التي يمكن الاعتماد عليها من أجل إنشاء حملة إعلانية ناجحة:

  • التعاون مع المؤثرين

لا شك أننا نشهد نموًا في استخدام التسويق عبر المؤثرين في هذه الأيام، إذ أصبحت واحدة من الاستراتيجيات التي تستخدم باستمرار في التسويق. لذا، يمكن الاعتماد على هذه الاستراتيجية عند إنشاء حملة إعلانية.

من المهم اختيار المؤثرين المناسبين لعلامتك التجارية، وكذلك ممن يحبهم جمهورك، مع الحفاظ على ألّا يبدو الأمر وكأنّه إعلان للمؤثر، بل لا بد من وضوح علامتك التجارية طوال الوقت في الحملة الإعلانية، وأن يكون دور المؤثر هو الترويج لها في الإعلان.

  • التسويق المغناطيسي

يستخدم التسويق المغناطيسي في تصميم العروض الجاذبة للعملاء. لذا، يمكن الاعتماد عليه كاستراتيجية أساسية عند إنشاء حملة إعلانية، من خلال التفكير في أهم الفوائد التي يبحث عنها الجمهور، وتقديمها لهم على هيئة عروض جاذبة.

  • استخدام شهادات العملاء

يثق الجمهور في تجارب العملاء الآخرين مع المنتجات والخدمات. لذا، قد يكون استخدام شهادات العملاء أحد الاستراتيجيات التي يمكنك الاعتماد عليها في الحملة الإعلانية، من خلال جمع آراء العملاء، وإظهارها بطريقة مميزة. يمكن فعل ذلك مثلًا من خلال التصوير معهم وعرض تجاربهم في إعلانات الحملة.

2. عدد الإعلانات والسيناريو الخاص بها

هل ستنشئ حملة إعلانية من إعلان واحد؟ أو ستعتمد على مجموعة متتالية ومتكاملة من الإعلانات؟ من المهم التفكير في هذا الأمر عند التخطيط للحملة الإعلانية، مع الأخذ في الحسبان أنّ الكثرة في العدد ليست بالضرورة هي الاختيار الأفضل لنجاح الحملة، لكن الأهم هو التركيز جيدًا على محتوى كل إعلان، وترويجه بالشكل الصحيح.

لذا، من المهم التركيز على كتابة نص الإعلان copy بطريقة إبداعية، والتأكد من أنّها تظهر الرسالة الرئيسية التي ترغب في تقديمها من الحملة الإعلانية، وكذلك توظّف الاستراتيجيات الملائمة، حتى تظهر الإعلانات بالصورة المطلوبة.

3. الجدول الزمني وميزانية الحملة الإعلانية

من أهم الأمور التي تميز الحملات الإعلانية، هي وجود إطار زمني واضح ومحدد لها. لذا، لا بد من تحديد هذا الجدول موضحًا به موعد بدء الحملة وكذلك موعد النهاية. إذا كنت تنشئ حملة إعلانية موسمية، فلا بد من تحديد عدد الأيام في هذا الموسم، حتى يمكنك التخطيط للجدول الزمني المناسب للحملة، وضمان تنفيذ إعلاناتك في فترة الموسم.

أخيرًا، من المهم تحديد الميزانية المناسبة للحملة الإعلانية، لأنّك ستحتاج إلى الإنفاق على الحملة من أجل نجاحها. من أجل تحديد الميزانية المناسبة ضع في الحسبان جميع العوامل السابقة، ووفقًا للميزانية حدد أفضل الاستراتيجيات وعدد الإعلانات وبقية التفاصيل في الحملة.

إذا لم تكن لديك الخبرة اللازمة لتساعدك على إنشاء حملة إعلانية ناجحة، يكنك توظيف متخصص في الحملات الإعلانية من موقع مستقل، منصة العمل الحر الأكبر عربيًا، وذلك حتى يتولى مهمة اختيار الاستراتيجيات المناسبة، وكتابة سيناريو الإعلانات والنصوص الإعلانية بطريقة مبدعة، ليساعدك على تحقيق هدفك من الحملة الإعلانية.

رابعًا: اختيار الوسائط الإعلانية المناسبة

إلى جانب تحديد جميع عناصر الحملة الإعلانية، فلا بد أيضًا من اختيار الوسائط الإعلانية المناسبة لهذه الحملة. تعبّر الوسائط الإعلانية عن الأماكن التي يمكنك من خلالها عرض الإعلان الخاص بك. من المهم اختيار الوسائط الإعلانية بما يتناسب مع جمهورك. يمكن أن تشمل هذه الوسائط:

  • نشر الحملة الإعلانية على التليفزيون، من خلال التواصل مع القنوات والإعلان معهم، للوصول إلى الجمهور الذي يتابع هذه القنوات.
  • استغلال وسائل التواصل الاجتماعي المختلفة مثل: فيسبوك وانستغرام وتويتر وتيك توك وسناب شات لنشر الحملة الإعلانية، والاستفادة من وجود الجمهور على هذه المنصات يوميًا.
  • إنشاء حملة إعلانية على جوجل أو غيرها من محركات البحث للوصول إلى الجمهور من خلال عمليات البحث.
  • استخدام البريد الإلكتروني في الحملة الإعلانية، وإرسال المحتوى إلى الجمهور عبر البريد.

بالطبع يمكنك الدمج بين أكثر من وسيط إعلاني، لكن من المهم فعل ذلك بطريقة صحيحة، من خلال فهم طبيعة كل وسيط واحتياجاته، وتخصيص الإعلانات لتكون مناسبة له. مع التركيز كذلك على تخصيص جزء من الميزانية لترويج الإعلان على هذا الوسيط، لتضمن أعلى فاعلية ممكنة من الحملة الإعلانية.

خامسًا: تتبع وتحليل النتائج

حتى تؤتي حملتك الإعلانية بثمارها، فمن الضروري تتبع وتحليل النتائج التي تحققها، مع الاستفادة من ذلك في أخذ القرارات التي تساعدك على التحسين فيها، والعمل على تلاشي الأخطاء التي وقعت بها، مع استثمار الأمور الناجحة وتعظيم استخدامها في حملتك الإعلانية.

على سبيل المثال، من خلال تتبع وتحليل النتائج، ستقدر على تحديد أي المنصات ساعدتك على تحقيق أفضل النتائج، ومن ثم يمكنك توجيه تركيزك لها، وإنفاق المزيد من الأموال عليها بهدف زيادة النتائج الجيدة التي حققتها من خلالها، وهو ما يعود بالنفع على حملتك الإعلانية في آخر الأمر، ويمكنك من تحقيق أفضل منفعة ممكنة.

ختامًا، تذكّر هذه الخطوات الخمسة لضمان إنشاء حملة إعلانية ناجحة، تضمن لك القدرة على الاستمرارية والبقاء في عالم من المنافسة الشرسة مع الآخرين، مما يساعد مشروعك على تحقيق أهدافه المنشودة، ويضمن لك البقاء على تواصل دائم وفعّال مع جمهورك.

تم النشر في: التسويق الرقمي منذ ساعتين

المصدر

ما-هو-نظام-نقاط-البيع-pos؟

ما هو نظام نقاط البيع POS؟

ظهر نظام نقاط البيع POS في السبعينيات على هيئة جهاز يشكل كل زر فيه منتج، ولا تتعدى إمكانياته حساب الفاتورة والضرائب والنقد الموجود في الدرج.

دليلك-الشامل-إلى-احتراف-تصوير-الطعام

دليلك الشامل إلى احتراف تصوير الطعام

هل تبحث عن طرقٍ احترافية لتصوير أطباق مطعمك؟ لتوصِل لزبائنك التفاصيل الضرورية لإثارة شهيتهم وإبراز مهارات الطبخ المتواجدة في المطعم. أم تنوي البدء برحلة التدوين