دليلك الشامل إلى صناعة البودكاست podcast

دليلك-الشامل-إلى-صناعة-البودكاست-podcast

دليلك الشامل إلى صناعة البودكاست podcast

خلال السنوات القليلة الماضية، كان الإقبال على صناعة البودكاست قليلًا، وربما خجولًا بعض الشيء في عالمنا العربي، لكن الأمر تغيّر وبدأ المستخدمون يميلون شيئًا فشيئًا إلى التدوين الصوتي، ويجدونه وجهةً ثمينةً للمعلومات والتفاصيل الهادفة. لكن ما هو البودكاست Podcast، وما كيفية إنشاء بودكاست ناجح؟

جدول المحتويات:

ما هو البودكاست Podcast؟

مصطح البودكاست حديث نسبيًّا، إذ يصف مزيجًا من الكلمتين pod التي تشير إلى جهاز ipod من شركة آبل، والذي كان يُستخدم للاستماع إلى الموسيقى والمقاطع الصوتية، وكلمة cast التي تعنى النشر أو الإطلاق. أما عن دلالته، فهو يشير إلى ملفات الوسائط المتعددة الصوتية، التي يتم نشرها عبر الإنترنت بواسطة مواقع متخصصة وفي شتى مواضيع ومجالات الحياة.

ستمّر كذلك خلال رحلتك إلى صناعة البودكاست بمصطلح آخر، وهو البودكاستينغ (Podcasting) ويعني التدوين الصوتي أو البث الصوتي؛ ويشير ببساطة إلى عملية تسجيل مقاطع صوتية في مجالات معيّنة، وتجميعها ثم رفعها إلى موقع متخصص عبر الإنترنت لتكون متاحة للمستخدمين، إما مجّانًا أو مقابل أجر اشتراك محدّد.

ما الفرق بين البودكاست والبرودكاست والراديو؟

يخلط الكثيرون بين هذه المصطلحات الثلاث المتشابهة، والفرق في الواقع بينهم بسيط. البودكاست هو عبارة عن ملفات صوتية متخصصة في مجال معين، مسجلة مسبقًا ومرفوعة إلى موقع معين على الإنترنت، وبإمكان أي مستخدم تنزيلها في أي وقت والاستماع لها.

في حين أن البرودكاست هي عملية البث الحي للوسائط المرئية أو المسموعة، عبر أي جهاز إلكتروني قادر على الوصول إلى الإنترنت، يشاهد ويستمع عبره المستخدمون إلى تلك الملفات في أوقات معيّنة وحصريّة، دون القدرة على حفظها أو متابعتها في وقتٍ آخر، البث الحي لمباراة كرة قدم أو مقابلة صوتية بين شخصين خير مثال على البرودكاست.

أما الراديو المعروف، فهو البث المباشر للملفات الصوتية عبر الموجات الراديوية، والاستماع يتم بواسطة أجهزة قادرة على استقبال تلك الموجات، يمكننا أن نقول أن الراديو هو برودكاست خاص بالوسائط المسموعة، وعبر أجهزة الراديو فقط.

ما هي أنواع البودكاست؟

هناك العديد من أنواع البودكاست المتاحة والتي يمكنك أن تتخصص فيها، والخطوة الأولى لإطلاق بودكاست مميز خاص بك، هي عبر اختيار النوع المناسب لمواضيعك وطبيعة جمهورك. فيما يلي نذكر أبرز أنواع البودكاست المعروفة، ومميزات كل منها:

1. بودكاست المقابلات

تتضمن مضيفًا أو اثنين يستمعان ويتحدثان إلى ضيفٍ واحد أو أكثر، حول موضوع معيّن. ميزتها الأساسية، هي إمكانية طرح العديد من النقاط والأفكار التي تأخذ طابع التنوع، لكنها تحتاج إلى وقتٍ إضافي لتنظيم مواعيد الاجتماع مع الضيوف.

2. بودكاست المحادثات

هنا يلعب مضيفين اثنين دور المتحدثين، حيث يتناقشان فيما بينهما عن مواضيع مختلفة بشكل مشابه للمحادثات بين مذيعين على الراديو.

3. بودكاست المحادثة الفردية

فيها يعلب مضيف واحد فقط دور الطارح للموضوع المتحدث عنه بالتفصيل، بالطبع يجب أن يكون الموضوع عميقًا، والشخص متخصصًا أو خبيرًا في ذلك الموضوع.

4. بودكاست القصص

يؤدي في هذا النوع من صناعة البودكاست مضيف أو أكثر دور راوي القصص، حيث يقص في كل حلقة قصّة ذات مغزى، تقدم عبرة وفائدة للجمهور حول موضوع معين.

5. بودكاست الطاولة المستديرة

سميت بذلك لأنها تتضمن أكثر من ثلاثة مضيفين يتحدثون حول موضوع معين، كما لو كانوا على طاولة مستديرة لمناقشة أمرٍ ذو أهمية للمتابعين.

6. البودكاست المسرحي

شبيه ببودكاست القصص، إلا أن المضيف هنا يلعب أدوار الشخصيات بشكلٍ حيّ عبر تغيير الأصوات والنبرات، بمعنى أنه لم يعد راوٍ للقصة، وإنما يأخذ دور الشخصيات بنفسه.

ميزات البودكاست وتحدياته

مزايا صناعة البودكاست عديدة وكثيرة، ولذلك استقطبت أعدادًا كبيرة من المتابعين ووجدت لها قاعدة عريضة من المهتمين. من أبرز فوائد البودكاست:

  • الملائمة: لأن البودكاست يتفاعل مع المتابعين عبر التعبيرات الصوتية، فهو يملك عامل تأثير قوي، كما أنه متاح للتنزيل والاستماع في أي وقت، وكل ما يحتاج المستخدم إليه هو إنترنت وتطبيق لتنزيل البودكاست.
  • الحرية: لا محدوديات في وقت الاستماع، فيمكن للمتابع الاستماع إلى البودكاست عدة مرات، وإعادة أجزاء المقاطع كيفما أراد، وهذا بالطبع غير ممكن في الوسائل الأخرى، مثل الراديو والبرودكاست.
  • التخصيص الواسع: يمكنك اختيار التخصص الذي تريد عند إطلاق البودكاست الخاص بك، أي مجال تبرع فيه قد يكون هدفًا سانحًا، تجد فيه الكثير من المتابعين والمهتمين.
  • التسويق: الميزة الأساسية التي تتمتع بها صناعة البودكاست أنها تستقطب جموهرًا محدّدًا من المتابعين المهتمين بمواضيعك، لذا سرعان ما ستجد في متابعيك أرضية خصبة للتسويق لمنتجات أو خدمات محددة، متعلقة بموضوع قناة البودكاست.
  • التكلفة البسيطة: صناعة البودكاست مشروع غير مكلف نسبيًّا، وهو الأداة الأفضل والأوفر للوصول إلى جمهور معيّن لتسويق السلع لهم.

أما سلبيات صناعة البودكاست، والتي تشكل عقبة بسيطة بالنسبة للبعض. فهي تتلخص في النقاط التالية:

  • المنافسة: على الرغم من الإقبال المتواضع، ولكن المتزايد في بلداننا العربية على صناعة البود كاست، إلا أن هناك المئات من قنوات البودكاست العربية، الأمر الذي قد يجعل من صعودك سلم المنافسة وكسب جمهورك الخاص، وتصدر نتائج البحث في نتائج غوغل للبودكاست أو الآيتونز مهمة صعبة، ولكنها بالطبع ليست بالمستحيلة، فمع خطة جيدة ومحتوى مميز والقليل من الصبر، يمكنك تحقيق ذلك.
  • صعوبة الحماية من النسخ: من الصعب بمكان حماية محتوى البودكاست الخاص بك من النسخ أو السرقة، فيمكن لأيًا كان أخذ محتواك وتعديله بشكلٍ طفيف ونشره باسمه، وهناك محدودية كبيرة في الأدوات التي يمكنها كشف عملية النسخ تلك.

خلال مسيرتك في صناعة البودكاست، سوف تحتاج إلى بعض التجهيزات للخروج بتسجيلات صوتية ذات جودة مرضية، تجذب المتابعين إلى عملك، منها ما هو أساسي وضرورة لصناعة البودكاست، ومنها ما هو احترافي يساعدك على الارتقاء في عملك إلى مستوى أعلى من حيث الجودة. تتخلص البنود التي ستحتاج إليها في عملك في ثلاث نقاط:

1. المكان

يجب أن يكون المكان هادئًا وبعيدًا عن الضجيج الخارجي، سواء من داخل أو خارج المنزل، ولا بأس في أن يكون صغيرًا، ويفضل أن يكون مجهزًا للعزل والتشتيت. أما العزل فالمقصود فيه عزل المؤثرات الصوتية الخارجية، ويكون باستخدام زجاج مضاعف مخفف للضجيج، وعزل حواف الأبواب والنوافذ بمادة عازلة للصوت مثل السيليكون.

أما التشتيت فهو عزل الصوت الداخلي، أي صوتك وأنت تسجل البودكاست، ويمكنك تحقيق ذلك من خلال التقليل من الأسطح العاكسة للصوت (السيراميك والجدران عمومًا) وذلك بوضع أسطح غير عاكسة عليها، مثل الاسفنج الهرمي (يشبه أطباق البيض) أو حتى قطع قماش (مثل البرادي).

2. المعدات الصوتية

تنقسم المعدات الصوتية إلى ثلاث عناصر:

  1. معدات التقاط الصوت: هي المايكروفونات، التي تحول الأمواج الصوتية إلى إشارات كهربائية، يلتقطها جهاز الصوت (كرت الصوت) في حاسبك ويحولها إلى ملف صوتي. وتختلف أنواعها وجوداتها وكذلك أسعارها، تبعًا لجودة ونقاء الصوت الذي تلتقطه.
  2. معدات فلترة أو ترشيح الصوت: وتأتي على أشكالٍ وماركاتٍ كثيرة، وهي تساعدك على إقصاء أي أصوات ثانوية أثناء تسجيل صوتك مثل: صوت الهواء أو الشفاه وغيرها.
  3. الإكسسوارات المكملة: مثل الأسلاك وحامل الميكروفون والسماعات وغيرها.

3. الحاسب والبرمجيات

ستحتاج بالطبع إلى حاسب شخصي لتلقي التسجيلات عليه وحفظها، ومعالجتها وتحريرها ومن ثم رفعها. بالإضافة إلى برامج تحرير الصوت، ولعل أشهر وأبرز البرامج المجانية الاحترافية التي توفر كل ما تحتاجه في صناعة البودكاست، هو برنامج Audacity، وهو متاح على كل من أنظمة الويندوز والأندرويد والـ IOS.

كيف تختار مجال تخصصك في البودكاست؟

هناك قائمة طويلة من مواضيع بودكاست التي يمكن أن تتبناها، والأمر يعتمد في الواقع على ثلاث عوامل أساسية:

1. مجال تخصصك أو اهتمامك

إن أردت التميّز في صناعة البودكاست فيجب أن يكون محتواك مميزًا، والطريق الأقصر لذلك هو بالإحاطة بكافة التفاصيل صغيرها وكبيرها للمواضيع التي تستعرضها. لذا اختر مجالًا تبرع فيه، ولديك اهتمام وشغفٌ به.

2. حجم قاعدة الجماهير التي تريد الوصول إليها

تختلف حجم قاعدة الجماهير وطبيعتها باختلاف مواضيع البودكاست وكذلك أنواعها، فمثلًا بودكاست المحادثات والمقابلات تمتلك قاعدة مستمعين أكبر من غيرها، كما أن المواضيع الحياتيّة تستقطب مستمعين كُثر.

3. المنافسة

هناك منافسة متزايدة في صناعة البودكاست، لذا قد تجد أن المنافسة في بعض المجالات عنيفة والدخول والنجاح فيها قد يكون رحلة عصيبة، بالمقابل هناك العديد من المجالات التي لا تجد صنّاع بودكاست جيدين فيها ولها جمهور ليس بالقليل، هذه المجالات تحديدًا يجب أن تبحث عنها وتحاول التميّز فيها.

أما فيما يتعلق بخطوة تسمية البودكاست، فهو أمر شخصي وبإمكانك اختيار المسمّى الذي تراه مناسبًا، فقط احرص على أن يكون فريدًا وذو صلة بطبيعة المواضيع التي تعرضها في البودكاست الخاص بك. هناك ثلاث توجهات عامة في تسمية البودكاست:

1. التسمية الوصفية

فيها تكون التسمية ذات صلة بالمحتوى بشكل مباشر، مثل “بودكاست قصص تاريخية” يشير بوضوح إلى أن صانع المحتوى يروي قصصًا، وهذا النوع يساعد على تسلُّق سلم نتائج البحث، لأنه غالبًا ما يتضمن كلمات مفتاحية يبحث عنها المستخدمون.

2. التسمية الدلالية

تكون التسمية فيها تعبيرية، بمعنى أنها تشير للمحتوى بشكل رمزي، كأن تسمي مثلًا “بودكاست ثغرات” كناية عن محتوى يتحدث عن أخطاء يقع فيها الكثيرون في حياتهم على سبيل المثال، وعادةً ما تكون هذه التسميات أكثر جاذبية من سابقتها، لأنها تكون غامضة ومثيرة.

3. التسمية الشخصية

يعتمد فيها صانع البودكاست على شهرته في عملية التسمية، كأن نرى “بودكاست فلان” ويكون هذا الفلان معروفًا، سواءً في الأوساط الإعلامية أو اجتماعيًّا.

خطوات إنشاء بودكاست ناجح

إحدى أولى التساؤلات التي يجب أن تجيب عنها في بداية طريقك في هذا المجال هي: كيف تبدأ صناعة البودكاست؟ الأمر ليس معقدًا، فبعد اختيار نوع البودكاست ومجاله وتسميته، بإمكانك مباشرةً أن تبدأ خطواتك الأولى في إنشاء بودكاست احترافي ناجح خاص بك. تمرّ عملية تصميم بودكاست بعدّة مراحل:

أولًا: توليد الأفكار

توليد الأفكار هي المحطة الأولى في رحلتك نحو صناعة البودكاست، بالطبع نوع هذه الأفكار وكيفية ترتيبها يتعلق بنوع البودكاست الذي تريد إطلاقه. احرص على أن تكون الأفكار مرتبة وذات مصداقية وصحة، لا سيّما إن كنت تتحدث عن حقائق أو معلومات.

ثانيًا: كتابة النص لصناعة البودكاست

في هذه المرحلة يتوجب عليك كتابة سيناريو البودكاست، قد يكون على شكل فقرات سرديّة إن كان البودكاست إفراديًّا علميًّا، أو على شكل أسئلة وأجوبة إن كان حواريًّا، أو على هيئة حوارات بين شخصيات إن كان البودكاست قصصيًّا. يمكنك توظيف كاتب سيناريو بودكاست محترف عبر منصة مستقل، أكبر منصة عربية للعمل الحر، ليُعِدّ لك نص احترافي متقن لحلقات البودكاست الخاص بك.

ثالثًا: تسجيل المقاطع الصوتية

بعد كتابة المحتوى ستنتقل إلى تسجيل التعليق الصوتي للبودكاست عبر تجهيزات التسجيل، قد تحتاج في هذه المرحلة إلى إعادة بعض الأجزاء بسبب الأخطاء، لا سيّما في بداية طريقك في هذا المجال. من النصائح الجيدة في هذه المرحلة، أن تعمل على تسجيل مقاطع قصيرة، لتقلل من أخطاء التسجيل قدر المستطاع.

رابعًا: تحرير البودكاست

بعد تسجيل البودكاست سيكون لديك العديد من الملفات الصوتية على حاسبك، الخطوة التالية هي جمع هذه الأجزاء وتحريرها. نقصد هنا بالتحرير هي تصحيح الأخطاء ودمج العناصر، وإضافة بعض المؤثرات وتعديل أو حذف الضجيج أو الأصوات الثانوية، وكل ذلك ممكن من خلال برامج تحرير الصوتيات.

إن لم يكن لديك الخبرة أو المعرفة الكافية بمبادئ وتقنيات تحرير الصوت الاحترافية، يمكنك توظيف محرر صوت محترف عبر منصة مستقل، ليحرر المقاطع الصوتية للبودكاست بإتقان. بعد الانتهاء من التحرير، بإمكانك تصدير خلاصة العمل على شكل ملف صوتي واحد، هذا الملف سوف نرفعه على منصات البودكاست، لكي يتمكن المستخدمون من الاستماع إليه.

كيف يمكنك نشر البودكاست الخاص بك؟

بعد إعداد وإخراج البودكاست بشكله النهائي، يتعين عليك الإجابة على السؤال التالي: كيف سيصل البودكاست إلى جمهورك؟ الجواب هو عبر منصات استضافة البودكاست، لكن ما هي هذه المنصات، وما هي وظيفتها، وكيف يمكنك نشر البودكاست الخاص بك عبرها؟

منصات البودكاست المستضيفة هي عبارة عن شركات تقدم خدمات التخزين السحابي، والنشر والإدارة لملفات البودكاست، بشكلٍ مشابه تمامًا لمنصة اليوتيوب؛ غير أن منصة اليوتيوب متخصصة باستضافة الفيديوهات، عوضًا عن تسجيلات البودكاست.

أولًا: آلية عمل منصات البودكاست

عندما تشترك في إحدى منصات البودكاست، ستتمكن من رفع ملفاتك على تلك المنصة، ومن ثم ستعمل المنصة على تأمين خدمة RSS أو ما يُعرف بالتلقيم المبسط، وهي عبارة عن بيانات البودكاست الخاص بك، بما في ذلك الملف الصوتي والاسم والشرح والعنوان وبالطبع اسمك، ونشر هذه البيانات على تطبيقات استماع البودكاست المشهورة مثل: Apple Podcasts وGoogle Podcasts.

لتبسيط المسألة، سنشبه الأمر مجددًا بمنصة اليوتيوب، فعندما يرفع المستخدم المشترك في اليوتيوب فيديو له على المنصة، تعمل المنصة على نشر بيانات هذا الفيديو (الفيديو والوصف وتفاصيل صانع المحتوى وغيرها) على شكل رابط، يمكن للعديد من التطبيقات (تطبيق اليوتيوب والمتصفحات وغيرها) استخدامه، لتمكين المتابعين من الوصول إلى المحتوى ومتابعته.

بمعنى آخر، تلعب منصات البودكاست دور تخزين ونشر أعمالك تلقائيًّا، وكل ما عليك فعله هو إعداد ملفات البودكاست، ورفعها على تلك المنصات. بالطبع يتطلب الأمر اشتراكًا في تلك المنصات؛ وهو عبارة عن إنشاء قناة بودكاست خاصة بك، كما هو الحال في منصة اليوتيوب.

هذا الاشتراك منه ما هو مجاني في منصات معينة مع بعض المحدوديات بالطبع، ومنه ما هو مدفوع مع بضع الامتيازات الخاصة. تتراوح قيمة الاشتراك في منصات البودكاست الجيدة من 10 إلى 40$ تبعًا للخطة التي تريد الاشتراك بها، والتي تتعلق بحجم ملفاتك وطول تسجيلاتك وعددها، وكذلك حجم الجمهور الذي تحاول الوصول إليه.

ثانيًا: أشهر منصات البودكاست المستضيفة

هناك قائمة طويلة من منصات استضافة البودكاست المتاحة، وفيما يلي أبرز 5 منصات تقدم تسهيلات ومميزات عديدة، بالإضافة إلى توفير بعض منها اشتراكًا مجّانيًّا للمستخدمين.

1. Buzzsprout

تقدم منصة Buzzsprout العديد من الخدمات، بما في ذلك لوحة تحكم بسيطة توفر الكثير من البيانات والإحصائيات حول متابعيك، بالإضافة إلى إمكانية تخصيص الإعلانات وغيرها. توفر المنصة خطة اشتراك مجاني، تتيح بث البودكاست لمدة ساعتين شهريًّا، ولكن مدة الاستضافة المجانية هي ثلاثة أشهر، يمكنك خلالها تقييم أدائك وتفاعل جمهورك، لمساعدتك في اتخاذ قرار الترقية إلى الاشتراك المدفوع أم لا.

هناك ثلاث خطط اشتراك في منصة Buzzsprout، وتكاليفها هي 12 أو 18 أو 24$ شهريًّا، بالطبع توفر خطط الاشتراك الأكبر العديد من الميزات الإضافية مثل: إمكانية البث لساعات أكبر شهريًّا والبث المباشر والوصول إلى قاعدة أكبر من المستعمين وغيرها.

2. Spreaker

رغم أن منصة Spreaker تقدم ميزات أقل من المنصات المنافسة، إلا أنها ما زالت تتمتع بشعبية كبيرة لدى صانعي البودكاست. نقطة القوة الأساسية التي تتميز بها المنصة، هي ميزة البث المباشر في الخطة المجانية لمدة 5 ساعات شهريًّا، مقسّمة على 10 حلقات بأقصى حد، و15 دقيقة بث مباشر مع محادثات حيّة.

توفر المنصة خطة جيدة للمبتدئين بكلفة 7$ شهريًّا، يمكنك عبرها بث مائة ساعة شهريًّا، بعدد غير محدود من الحلقات والمتابعين، والبث بشكل مباشر لمدة 45 دقيقة مع ميزة المحادثات الحيّة، بالإضافة إلى إمكانية استضافة أكثر من برنامج بودكاست واحد في الوقت نفسه.

3. Libsyn

من منصات صناعة البودكاست الرائدة، وهي المنصة التي تقدم أقل خطة اشتراك مدفوعة على الإطلاق، بميزات لا تقل عن المنصات المنافسة، وذلك بمبلغ قدره 5$ شهريًّا، مع تخصيص عدد غير محدود من المستمعين وحجم ملفات 50 ميغا شهريًّا، ويمكن للمشتركين في منصة Libsyn إضافة ميزة إحصائيات المتباعين، بدفع مبلغ إضافي 2$ شهريًّا.

4. Anchor

الاشتراك في هذه المنصة مجاني تمامًا، فلا توفر خطط مدفوعة وأخرى غير مدفوعة، إنما تحصد أرباحها عبر قطع نسبة 30% من أرباح البودكاست للمستخدمين، بغض النظر عن مصدر هذه الأرباح. توفر المنصة للمستخدمين لوحة تحكم بسيطة، مع العديد من الميزات الأساسية.

5. Redcircle

منصة مجانية لا تقل كفاءة عن سابقتها، إذ تقدم منصة Redcircle اشتراكًا مجانيًّا بميزات غير محدودة، وطريقة ربح المنصة مشابهة لمنصة آنكور، غير أن نسبة الاقتطاع من الأرباح تختلف باختلاف طريقة الربح.

نصائح ذهبية للنجاح في عالم البودكاست

النجاح في عالم صناعة البودكاست ليس بالأمر العسير، لا سيّما مع الطلب المتزايد عليه في عالمنا العربي، ونقص صنّاع البودكاست المتميزين فيه. لذا إن كنت تخطط لتبدأ مسيرتك بقوّة وترسم نجاحًا طويل الأمد، فإليك معايير صناعة البودكاست الأساسية، مع بعض النصائح الذهبية التي سوف تساعدك على تحقيق الأرباح والنجاح في هذا المجال:

  1. دقة الصوت وخفة الأداء من المفاتيح الأساسية للنجاح في صناعة البودكاست، لذا احرص على انتقاء تجهيزات الصوت الأفضل، وإتقان العمل على برامج تحرير الصوت.
  2. الانتظام في نشر حلقات البودكاست ومتابعة المستمعين، والاهتمام بآرائهم خطوة مهمة لاستقطاب المزيد من المتابعين، لذا حاول أن تترك حيّزًا لمتابعيك لترك آرائهم أو ملاحظاتهم بعملك، سواء عبر التعليقات على البودكاست أو عبر المحادثات الحية في البث المباشر.
  3. احرص باستمرار على طرح المعلومات من مصادر موثوقة إن كان البودكاست الخاص بك تعريفيًّا أو علميًّا، ومراعاة كتابة سيناريو حوار هادف وبنّاء إن كان البودكاست حواريًّا.
  4. لا تقلّد أو تنسخ محتوى أو تسمية منافسيك، استفد من تجاربهم وحاول أن تعوض النقص لديهم في محتواك.
  5. ضع في الحسبان دائمًا أن وقت المتابعين ثمين للغاية، لذا يجب أن يكون محتواك بأقصر شكل ممكن يقدم أكبر فائدة ممكنة للمستمع، وابتعد قدر الإمكان عن الإسهاب والإطالة دون تقديم محتوى مفيد.

عالم صناعة البودكاست عالم واسع، وقد بدأ يلقى رواجًا متزايدًا في عالمنا العربي، لذا قد تكون فرصتك الذهبية الآن لتبدأ مسيرتك في هذا المجال المميزة، وتربح شهرة ومردودًا جيّدين. ارسم خطة منظّمة وابدأ رحلتك بقوّة، واستغل المنافسة القليلة في هذا المجال والطلب الكبير عليه، وستجد نفسك في رأس قائمة صنّاع البودكاست خلال وقت قصير.

تم النشر في: أدلة شاملة، منذ 11 ساعة

المصدر

تلخيص-كتاب:-فن-الترجمة-والتعريب

تلخيص كتاب: فن الترجمة والتعريب

لا يرتبط فن الترجمة بإجادة لغة أجنبية فحسب، إذ تجري عملية الترجمة وفق أصول وقواعد واستراتيجيات تتأرجح بين لغتين وَجَب أن يحيط بها المترجم عِلمًا

دليلك-لإتقان-فن-تصوير-الملابس-لمتجرك

دليلك لإتقان فن تصوير الملابس لمتجرك

يُعدّ التصوير الاحترافي للملابس مهمة لا غنى عنها لأصحاب المحال والمتاجر الإلكترونية، إذ إن قرار الشراء لدى العميل يعتمد على مدى ثقته واقتناعه بالصور المعروضة؛